تقويم الصيام والفجر

الخميس ٢٣ - يونيو - ٢٠١٦ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
يقول بعضهم اننا نصوم رمضان فى غير وقته وان هناك خطأ فى التقويم الهجرى الحالى ، ويقول آخرون إننا نصلى الفجر فى غير التوقيت ـ فهل صلاتنا الفجر باطلة وصيامنا رمضان باطل ؟
آحمد صبحي منصور :

كباحث تاريخى ليس لدى شك فى صحة التقويم الهجرى ، لأن التأريخ الأساس للمسلمين كان يتم بحسب التقويم الهجرى ، أى بالسنة والشهر وأحيانا باليوم . ومن يقرأ بعض أبحاثى يتأكد من هذا . ولقد تحدثنا عما يعرف بالتاريخ الحولى ، وهو منهج فى التأريخ يقوم بتسجيل الأحداث التاريخية حسب الحول أو السنة أو العام . وقد بدأ به الطبرى فى العصر العباسى واستمر بعده الى عهد الجبرتى فى أواخر العصر العثمانى .فالتقويم الهجرى وصل الينا بالتواتر الصحيح المسجل عبر سنوات التاريخ فى مصادر التاريخ ، وبهذا يتميز التأريخ للمسلمين عن غيرهم .

وكباحث إسلامى أقول : إنه لو حتى حدث خطأ فى توقيت شهر رمضان ، أو كان هناك شكّ فى التقويم الهجرى الحالى ، وأننا نصوم الآن فى غير وقت رمضان الحقيقى ــ فإن هذا لا يقدح فى صيامنا ولا يبطله طالما نصوم صوما مخلصا لرب العزة جل وعلا متمسكين بالتقوى .

نفس الحال فيمن يرى ان تقويم الفجر المعمول به باطل .

العبادات كلها وسائل للتقوى . إن أخطأت أو نسيت فإن دين الله جل وعلا مؤسس على التيسير ورفع الحرج ورفع المشقة . ولنتذكر قول رب العزة جل وعلا : (  لا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْساً إِلاَّ وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْراً كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلا تُحَمِّلْنَا مَا لا طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنْتَ مَوْلانَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ (286) البقرة )

 مشكلة المشككين أنهم ينسون الجوهر وهو ( التقوى ) ويشككون فى التفصيلات ، مثلما يفعلون فيما يسمونه بالقراءات فى القرآن الكريم بينما هم لاهون عن تدبر معانى القرآن الكريم . من يترجم معانى القرآن الكريم ترجمة صحيحة ليصل بالنور القرآنى الى العالم لا تهمه القراءات ، يهمه معانى الآيات . 



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 5795
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4721
اجمالي القراءات : 47,829,677
تعليقات له : 4,914
تعليقات عليه : 13,969
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


بين الغفران والتفاضل: قرات قبل قليل مقالك الاخي ر (في مقالا تك ...

قدرة الله: هل يستطي ع الله عز وجل أن يدخل الفيل من ثقب...

الانشقاق 16 : 19: بعد قسم سبحان ه تبارك و تعالى بأُمو ر ...

النبات والحيوان: قرآني ا : ما هو الفرق بين ( النبا ت ) في الأرض...

رسالتان متناقضتان : الرسا لة الأول ى : مرتز قة و حمفي انتم...

تاريخ الأنبياء : ما تقييم ك لكتاب قصص الأنب ياء لابن كثير...

مطلوب الاتصال بكم: الاست اذ الدكت ور احمد صبحي المحت رم ...

إبن أخ لئيم : مات أخوى الكبي ر وترك ابن يتيم ، وتزوج ت أمه...

شركاء متشاكسون : ما معنى ( ضَرَب َ اللَّ هُ مَثَل اً ...

أهلا بك كاتبا معنا: الأب الفاض ل والمع لم الجلي ل .استا أحمد...

ونريد الاستراك : نحن من عائلة مصرية ونريد الاشت راك ...

مؤتمر لأهل القرآن: قرأت مقال على موقع العرب ية بأنكم قد عقدتم...

Greetings: To DR AHMED MANSOUR SALAM I AGREE WITH YOU ABOUT THE MOSQUES IN ISLAMIC WORLD AND THEIR...

التمائم: هل التما ئم من الشرك ؟...

قتال داعش : هل قتال الكور د لداعش جهاد لانهم يهلكو ن ...

more