صعوبة الصيام في التوراة وسهولته في القرآن :
صعوبة الصيام في التوراة وسهولته في القرآن

نادي العطار Ýí 2007-09-16


صعوبة الصيام في التوراة وسهولته في القرآن

 

من المُسلَّم عند جميع أهل الكتاب أن هناك نبياً ورسولاً منتظراً ينتظره أهل الكتاب . ومن أهم صفات هذا النبي : أن يضع عنهم إصرهم والأغلال التي كانت عليهم ، قال تعالى: (الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوبًا عِندَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنْجِيلِ يَأْمُرُهُم بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُحُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَآئِثَ وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالأَغْلاَلَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ فَالَّذِينَ آمَنُواْ بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُواْ النُّورَ الَّذِيَ أُنزِلَ مَعَهُ أُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ ) [ الأعراف 157]
وتظهر مهمة الرسول الجديد في تخفيف الشريعة الثقيلة بشريعة خفيفة وسهلة ، وبما أننا نتكلم عن الصيام في التوراة كيف كان صعبا وكيف صار سهلاً في القرآن نقول:
 
 


الصيام في التوراة
معروفٌ بيوم الكفارة العظيم
"عيد الغفران"

 الكفارة باللغة العبرانية "كيفوريت" ومعناها : تغطية أو غطاء "Cover" لأنه بالتكفير تُغطى الخطايا وتُستر.
ومنه جاءت كلمة "الكافر" عن اليهودي ، في القرآن الكريم. ومعناها : أنه غطى الحق في أمر محمد صلى الله "وستره بكلام باطل.
ويوم الكفارة العظيم من أعظم أيام السنة عند اليهود ؛ لأن فيه كان رئيس الكهنة يكفر تكفيرا جماعيا عن نفسه وعن الكهنة وعن الشعب كله وعن قدس الأقداس والقدس ودار الخيمة بجميع مشتملاتها. وهذا التكفير يعني غفران الخطايا التي عملت خلال السنة السابقة على العيد.
وهذا العيد هو اليوم الوحيد في السنة الذي كان رئيس الكهنة يضطلع فيه بالعمل بنفسه وبمفرده. وهو اليوم الذي فرض الله فيه الصوم في شريعة التوراة. واعتبر من المحافل المقدسة.
 


أهمية يوم الكفارة العظيم

 في سفر اللاويين. الأصحاح السادس عشر : "1وَقَالَ الرَّبُّ لِمُوسَى بَعْدَ مَوْتِ ابْنَيْ هَارُونَ عِنْدَمَا اقْتَرَبَا أَمَامَ الرَّبِّ وَمَاتَا: 2«كَلِّمْ هَارُونَ أَخَاكَ أَنْ لاَ يَدْخُلَ كُلَّ وَقْتٍ إِلَى الْقُدْسِ دَاخِلَ الْحِجَابِ أَمَامَ الْغِطَاءِ الَّذِي عَلَى التَّابُوتِ لِئَلَّا يَمُوتَ لأَنِّي فِي السَّحَابِ أَتَرَاءَى عَلَى الْغِطَاءِ. 3بِهَذَا يَدْخُلُ هَارُونُ إِلَى الْقُدْسِ: بِثَوْرِ ابْنِ بَقَرٍ لِذَبِيحَةِ خَطِيَّةٍ وَكَبْشٍ لِمُحْرَقَةٍ. 4يَلْبَسُ قَمِيصَ كَتَّانٍ مُقَدَّساً وَتَكُونُ سَرَاوِيلُ كَتَّانٍ عَلَى جَسَدِهِ وَيَتَنَطَّقُ بِمِنْطَقَةِ كَتَّانٍ وَيَتَعَمَّمُ بِعِمَامَةِ كَتَّانٍ. إِنَّهَا ثِيَابٌ مُقَدَّسَةٌ. فَيَرْحَضُ جَسَدَهُ بِمَاءٍ وَيَلْبَسُهَا. 5وَمِنْ جَمَاعَةِ بَنِي إِسْرَائِيلَ يَأْخُذُ تَيْسَيْنِ مِنَ الْمَعْزِ لِذَبِيحَةِ خَطِيَّةٍ وَكَبْشاً وَاحِداً لِمُحْرَقَةٍ. 6وَيُقَرِّبُ هَارُونُ ثَوْرَ الْخَطِيَّةِ الَّذِي لَهُ وَيُكَفِّرُ عَنْ نَفْسِهِ وَعَنْ بَيْتِهِ. 7وَيَأْخُذُ التَّيْسَيْنِ وَيُوقِفُهُمَا أَمَامَ الرَّبِّ لَدَى بَابِ خَيْمَةِ الاجْتِمَاعِ. 8وَيُلْقِي هَارُونُ عَلَى التَّيْسَيْنِ قُرْعَتَيْنِ: قُرْعَةً لِلرَّبِّ وَقُرْعَةً لِعَزَازِيلَ. 9وَيُقَرِّبُ هَارُونُ التَّيْسَ الَّذِي خَرَجَتْ عَلَيْهِ الْقُرْعَةُ لِلرَّبِّ وَيَعْمَلُهُ ذَبِيحَةَ خَطِيَّةٍ. 10وَأَمَّا التَّيْسُ الَّذِي خَرَجَتْ عَلَيْهِ الْقُرْعَةُ لِعَزَازِيلَ فَيُوقَفُ حَيّاً أَمَامَ الرَّبِّ لِيُكَفِّرَ عَنْهُ لِيُرْسِلَهُ إِلَى عَزَازِيلَ إِلَى الْبَرِّيَّةِ.
11«وَيُقَدِّمُ هَارُونُ ثَوْرَ الْخَطِيَّةِ الَّذِي لَهُ وَيُكَفِّرُ عَنْ نَفْسِهِ وَعَنْ بَيْتِهِ وَيَذْبَحُ ثَوْرَ الْخَطِيَّةِ الَّذِي لَهُ 12وَيَأْخُذُ مِلْءَ الْمَجْمَرَةِ جَمْرَ نَارٍ عَنِ الْمَذْبَحِ مِنْ أَمَامِ الرَّبِّ وَمِلْءَ رَاحَتَيْهِ بَخُوراً عَطِراً دَقِيقاً وَيَدْخُلُ بِهِمَا إِلَى دَاخِلِ الْحِجَابِ 13وَيَجْعَلُ الْبَخُورَ عَلَى النَّارِ أَمَامَ الرَّبِّ فَتُغَشِّي سَحَابَةُ الْبَخُورِ الْغِطَاءَ الَّذِي عَلَى الشَّهَادَةِ فَلاَ يَمُوتُ. 14ثُمَّ يَأْخُذُ مِنْ دَمِ الثَّوْرِ وَيَنْضِحُ بِأَصْبِعِهِ عَلَى وَجْهِ الْغِطَاءِ إِلَى الشَّرْقِ. وَقُدَّامَ الْغِطَاءِ يَنْضِحُ سَبْعَ مَرَّاتٍ مِنَ الدَّمِ بِأَصْبِعِهِ.
15«ثُمَّ يَذْبَحُ تَيْسَ الْخَطِيَّةِ الَّذِي لِلشَّعْبِ وَيَدْخُلُ بِدَمِهِ إِلَى دَاخِلِ الْحِجَابِ. وَيَفْعَلُ بِدَمِهِ كَمَا فَعَلَ بِدَمِ الثَّوْرِ: يَنْضِحُهُ عَلَى الْغِطَاءِ وَقُدَّامَ الْغِطَاءِ 16فَيُكَفِّرُ عَنِ الْقُدْسِ مِنْ نَجَاسَاتِ بَنِي إِسْرَائِيلَ وَمِنْ سَيِّئَاتِهِمْ مَعَ كُلِّ خَطَايَاهُمْ. وَهَكَذَا يَفْعَلُ لِخَيْمَةِ الاجْتِمَاعِ الْقَائِمَةِ بَيْنَهُمْ فِي وَسَطِ نَجَاسَاتِهِمْ. 17وَلاَ يَكُنْ إِنْسَانٌ فِي خَيْمَةِ الاجْتِمَاعِ مِنْ دُخُولِهِ لِلتَّكْفِيرِ فِي الْقُدْسِ إِلَى خُرُوجِهِ. فَيُكَفِّرُ عَنْ نَفْسِهِ وَعَنْ بَيْتِهِ وَعَنْ كُلِّ جَمَاعَةِ إِسْرَائِيلَ. 18ثُمَّ يَخْرُجُ إِلَى الْمَذْبَحِ الَّذِي أَمَامَ الرَّبِّ وَيُكَفِّرُ عَنْهُ. يَأْخُذُ مِنْ دَمِ الثَّوْرِ وَمِنْ دَمِ التَّيْسِ وَيَجْعَلُ عَلَى قُرُونِ الْمَذْبَحِ مُسْتَدِيراً. 19وَيَنْضِحُ عَلَيْهِ مِنَ الدَّمِ بِإِصْبِعِهِ سَبْعَ مَرَّاتٍ وَيُطَهِّرُهُ وَيُقَدِّسُهُ مِنْ نَجَاسَاتِ بَنِي إِسْرَائِيلَ.
20«وَمَتَى فَرَغَ مِنَ التَّكْفِيرِ عَنِ الْقُدْسِ وَعَنْ خَيْمَةِ الاجْتِمَاعِ وَعَنِ الْمَذْبَحِ يُقَدِّمُ التَّيْسَ الْحَيَّ. 21وَيَضَعُ هَارُونُ يَدَيْهِ عَلَى رَأْسِ التَّيْسِ الْحَيِّ وَيُقِرُّ عَلَيْهِ بِكُلِّ ذُنُوبِ بَنِي إِسْرَائِيلَ وَكُلِّ سَيِّئَاتِهِمْ مَعَ كُلِّ خَطَايَاهُمْ وَيَجْعَلُهَا عَلَى رَأْسِ التَّيْسِ وَيُرْسِلُهُ بِيَدِ مَنْ يُلاَقِيهِ إِلَى الْبَرِّيَّةِ 22لِيَحْمِلَ التَّيْسُ عَلَيْهِ كُلَّ ذُنُوبِهِمْ إِلَى أَرْضٍ مُقْفِرَةٍ فَيُطْلِقُ التَّيْسَ فِي الْبَرِّيَّةِ. 23ثُمَّ يَدْخُلُ هَارُونُ إِلَى خَيْمَةِ الاجْتِمَاعِ وَيَخْلَعُ ثِيَابَ الْكَتَّانِ الَّتِي لَبِسَهَا عِنْدَ دُخُولِهِ إِلَى الْقُدْسِ وَيَضَعُهَا هُنَاكَ. 24وَيَرْحَضُ جَسَدَهُ بِمَاءٍ فِي مَكَانٍ مُقَدَّسٍ ثُمَّ يَلْبَسُ ثِيَابَهُ وَيَخْرُجُ وَيَعْمَلُ مُحْرَقَتَهُ وَمُحْرَقَةَ الشَّعْبِ وَيُكَفِّرُ عَنْ نَفْسِهِ وَعَنِ الشَّعْبِ. 25وَشَحْمُ ذَبِيحَةِ الْخَطِيَّةِ يُوقِدُهُ عَلَى الْمَذْبَحِ. 26وَالَّذِي أَطْلَقَ التَّيْسَ إِلَى عَزَازِيلَ يَغْسِلُ ثِيَابَهُ وَيَرْحَضُ جَسَدَهُ بِمَاءٍ وَبَعْدَ ذَلِكَ يَدْخُلُ إِلَى الْمَحَلَّةِ. 27وَثَوْرُ الْخَطِيَّةِ وَتَيْسُ الْخَطِيَّةِ اللَّذَانِ أُتِيَ بِدَمِهِمَا لِلتَّكْفِيرِ فِي الْقُدْسِ يُخْرِجُهُمَا إِلَى خَارِجِ الْمَحَلَّةِ وَيُحْرِقُونَ بِالنَّارِ جِلْدَيْهِمَا وَلَحْمَهُمَا وَفَرْثَهُمَا. 28وَالَّذِي يُحْرِقُهُمَا يَغْسِلُ ثِيَابَهُ وَيَرْحَضُ جَسَدَهُ بِمَاءٍ وَبَعْدَ ذَلِكَ يَدْخُلُ إِلَى الْمَحَلَّةِ.
29«وَيَكُونُ لَكُمْ فَرِيضَةً دَهْرِيَّةً أَنَّكُمْ فِي الشَّهْرِ السَّابِعِ فِي عَاشِرِ الشَّهْرِ تُذَلِّلُونَ نُفُوسَكُمْ وَكُلَّ عَمَلٍ لاَ تَعْمَلُونَ: الْوَطَنِيُّ وَالْغَرِيبُ النَّازِلُ فِي وَسَطِكُمْ. 30لأَنَّهُ فِي هَذَا الْيَوْمِ يُكَفِّرُ عَنْكُمْ لِتَطْهِيرِكُمْ. مِنْ جَمِيعِ خَطَايَاكُمْ أَمَامَ الرَّبِّ تَطْهُرُونَ. 31سَبْتُ عُطْلَةٍ هُوَ لَكُمْ وَتُذَلِّلُونَ نُفُوسَكُمْ فَرِيضَةً دَهْرِيَّةً. 32وَيُكَفِّرُ الْكَاهِنُ الَّذِي يَمْسَحُهُ وَالَّذِي يَمْلَأُ يَدَهُ لِلْكَهَانَةِ عِوَضاً عَنْ أَبِيهِ. يَلْبَسُ ثِيَابَ الْكَتَّانِ الثِّيَابَ الْمُقَدَّسَةَ 33وَيُكَفِّرُ عَنْ مَقْدِسِ الْقُدْسِ. وَعَنْ خَيْمَةِ الاجْتِمَاعِ وَالْمَذْبَحِ يُكَفِّرُ. وَعَنِ الْكَهَنَةِ وَكُلِّ شَعْبِ الْجَمَاعَةِ يُكَفِّرُ. 34وَتَكُونُ هَذِهِ لَكُمْ فَرِيضَةً دَهْرِيَّةً لِلتَّكْفِيرِ عَنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ مِنْ جَمِيعِ خَطَايَاهُمْ مَرَّةً فِي السَّنَةِ». فَفَعَلَ كَمَا أَمَرَ الرَّبُّ مُوسَى." [لاويين 16]
ولأهمية هذا اليوم وشهرته يدعوه علماء التلمود بالعبرية "يوما" أي "اليوم" بصيغة التعريف وبدون أي وصف أو إضافة. كما يقولون أحيانا عن أسفار التوراة "الكتاب" لشهرته ومعرفة الناس له.
ولأهميته أيضا كان شيوخ السنهدريم السبعون يدربون رئيس الكهنة الجديد على طقوس هذا العيد ، وعلى تحفيظه جميع الأمور المتعلقة به.
وقد أُفرد الأصحاح السادس عشر من اللاويين لشرح ترتيب خدمة يوم الكفارة شرحا مفصلا ، كما ذَكَر في [أصحاح 23 : 26-32] ما يجب أن يكون عليه الشعب من الاستعداد والتذلل - وهو الصيام - في هذا اليوم. وفي سفر العدد [أصحاح 29 : 7-11] ذكرت الذبائح الإضافية التي كانت تقدم فيه ، علاوة على ذبائح الكفارة.
 

الاستعداد ليوم الكفارة

 كان رئيس الكهنة يقضي السبعة أيام السابقة ليوم الكفارة في استعداد تام. حيث كان يترك بيته ويعيش في حجرة في الهيكل ليعدّ نفسه لهذا اليوم العظيم.
وفي مدة هيكل سليمان كان شيوخ السنهدريم يلازمونه ، ويقرأون عليه أوامر الرب الخاصة بهذا اليوم مراراً وتكرار. وكان يستظهرها ويمثلها حتى يحفظها جيدا ويتدرب على أدائها. وخلال هذه السبعة أيام كان يقوم بالخدمات اليومية الخاصة بالكهنة ، مثل إصلاح السرج ورفع البخور وتقديم الذبائح.
وفي الليلة الأخيرة السابقة ليوم الكفارة كان يظل مستيقظا طول الليل ، زيادة في التأهب وحتى لا يَعْرض له حلم أو عارض يدنس جسده. وإذا غلب عليه النعاس كان رفقاؤه الكهنة والشيوخ ينبهونه. وأحيانا كان يمشي على البلاط البارد لكي يتنبه. ولأنه كان يقوم بالعمل وحده دون أن يراه أحد ، كان الكهنة والشيوخ يستحلفونه أن يقوم بالخدمة بأمانة ودقة ، ولا يهمل شيئا منها.
وصيغة القسم الذي كانوا يستحلفونه به هي :
"نستحلفك بمن أسكن اسمه في بيته ؛ أنك لا تغير شيئا من كل ما نقوله لك"

 

 طقوس الخدمة في يوم الكفارة

كانت خدمة هذا اليوم عميقة ورهيبة ومجيدة وطويلة. وكانت تقوم على أربع خدمات هي :
1- الخدمة الصباحية الدائمة "اليومية"
2- خدمة يوم الكفارة ، وتعتبر الخدمة الرئيسية التي عنى بها هذا اليوم.
3- خدمة تقديم الذبائح الإضافية المقررة لهذا اليوم.
4- الخدمة المسائية الدائمة "اليومية"
وفيما يلي إيضاح لهذه الخدمات الأربع :
أولاً : الخدمة الصباحية الدائمة :
وهي الخدمة الدائمة التي كانت تقام يومياً على مدار السنة ، وكان يقوم بها الكهنة ، لكن في يوم الكفارة كان يقوم بها رئيس الكهنة.
وفي مدة هيكل سليمان كان يلازم الهيكل كل أسبوع بالتناوب فرقة من فرق الكهنة الأربع والعشرين التي رتبها داود عليه السلام. وعدد الكهنة في الفرقة اثنا عشر كاهنا بالإضافة إلى كاهن آخر يعتبر رئيسا للفرقة [1 أي 24] وكان هؤلاء الكهنة يستيقظون في يوم الكفارة في الصباح الباكر حيث يأمر رئيس الفرقة برفع التراب من على مذبح المحرقة لإعداده لخدمة اليوم. ثم يأخذون رئيس الكهنة إلى المغتسل فيغسل جسمه كله. ثم يديه ورجليه. ويلبس ملابسه الفاخرة التي للمجد والبهاء [خر 28]
ويدخل القدس ويصلح السرج ويرفع البخور. ثم يقدم المحرقة الدائمة المقررة يوميا في الصباح. وهي خروف حولى مع تقدمته عشر من الدقيق الملتوت بربع الهين من الزيت المرضوض وسكيبه ربع الهين من الخمر [خر 29 : 38-42] وكانت هذه تضاعف إذا كان اليوم سبتا [عدد 28 : 9 ، 10]
ثانياً : خدمة الكفارة :
وهي الخدمة الخاصة بهذا اليوم والتي كانت تجري مرة واحدة في السنة. وكان رئيس الكهنة يقوم بها بعد الخدمة الصباحية. وكان يدخل خلالها أربع مرات إلى قدس الأقداس.
وخطوات ترتيب طقس هذه الخدمة المقدسة كالآتي :
1- يخلع رئيس الكهنة ثيابه الفاخرة ويتركها في مكانها في القدس. ثم يخرج إلى المغتسل ويغتسل ويلبس ملابس من الكتان.
2- يعرض أمام الرب ذبيحة الكفارة عن نفسه وعن الكهنة. وهي ثور من البقر ويضع يديه على رأس الثور ويعترف بخطاياه وخطايا الكهنة.
3- ثم يعرض أمام الرب ذبائح الكفارة عن الشعب ، وهي تيسان من المعز. يلقى عليهما قرعة ليذبح الواحد ذبيحة خطية. ويخصص الثاني لعَزَازِيل.
4- يذبح الثور ، ويحتفظ أحد الكهنة بجزء من دمه في إناء ، ويحركه حتى لا يجمد.
5- يأخذ رئيس الكهنة وعاء البخور والمجمرة ويدخل إلى قدس الأقداس للمرة الأولى ويبخر أمام تابوت عهد الرب ؛ فيمتلئ قدس الأقداس بالبخور ، ويخرج خارجا تاركا المجمرة ووعاء البخور في قدس الأقداس.
6- يأخذ من دم الثور ثم يدخل للمرة الثانية وينضح على غطاء التابوت وأمامه ثم يخرج تاركاً وعاء الدم في القدس.
7- يذبح تيس الخطية أمام باب الخيمة. ويأخذ من دمه في وعاء ويدخل إلى قدس الأقداس لثالث مرة وينضح أيضا على غطاء التابوت وأمامه ؛ تكفيرا عن الشعب. ويخرج إلى القدس حيث يمزج الباقي من دم التيس بالباقي من دم الثور.
8- يكفر بالدم الممزوج عن القدس ومحتوياته بالنضح من الدم عليها. ثم يخرج إلى دار الخيمة ، ويكفر بالدم أيضا عن مشتملاتها.
9- بقى دور التيس الحي. حيث يضع يديه عليه أيضاً معترفا بخطايا الجماعة. ويرسله مع أحد الأشخاص حيا؛ ليطلقه في البرية لعزازيل.
10- يدخل لرابع مرة داخل قدس الأقداس ، حيث يأخذ المجمرة ووعاء البخور ليضعهما في مكانهما الخاص. ويخرج إلى القدس ويخلع ثيابه الكتان ويضعها في مكانها الخاص في القدس ويستعد للخدمة الثالثة.
كان الثور وتيس الخطية يحرقان خارج المحلة. والذين يحرقونهما والذي يطلق التيس الحي ؛ كانوا لا يدخلون المحلة إلا بعد أن يغسلوا أجسادهم وملابسهم.
11- يغسل رئيس الكهنة جسده ويلبس ثيابه الفاخرة من جديد ويقدم محرقة العيد ؛ عن نفسه، ومحرقة ؛ عن الشعب. وكل منهما كبش من الغنم.
ثالثاً : خدمة تقديم الذبائح الإضافية :
ثم يقدم عن نفسه وعن الشعب :
أولاً : محرقات إضافية وهي ثور وكبش وسبعة خراف حولية ، وتقدمتها ثلاثة أعشار دقيق ملتوت بالزيت عن الثور وعشران عن الكبش وعشر عن كل خروف. وسكانبها من الخمر نصف الهين عن الثور وثلث الهين عن الكبش وربع الهين عن الخروف الواحد.
ثانياً : ذبيحة خطية أخرى من تيس من المعز.
وهذه الذبائح الإضافية موضحة في [عد 29 : 7-11]
رابعاً : الخدمة المسائية الدائمة :
وهي الخدمة اليومية الدائمة التي كانت تقام في المساء. وقرابينها. مثل قرابين الصباح. وفي يوم الكفارة كان رئيس الكهنة هو الذي يقوم أيضا بهذه الخدمة ، وهو مرتد ملابسه الفاخرة.

كيف خُفِّف الصيام في القرآن؟

 قال تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ 183 أَيَّامًا مَّعْدُودَاتٍ فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ فَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًا فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ وَأَن تَصُومُواْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ 184 شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُواْ الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُواْ اللّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ 185 وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُواْ لِي وَلْيُؤْمِنُواْ بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ 186 أُحِلَّ لَكُمْ لَيْلَةَ الصِّيَامِ الرَّفَثُ إِلَى نِسَآئِكُمْ هُنَّ لِبَاسٌ لَّكُمْ وَأَنتُمْ لِبَاسٌ لَّهُنَّ عَلِمَ اللّهُ أَنَّكُمْ كُنتُمْ تَخْتانُونَ أَنفُسَكُمْ فَتَابَ عَلَيْكُمْ وَعَفَا عَنكُمْ فَالآنَ بَاشِرُوهُنَّ وَابْتَغُواْ مَا كَتَبَ اللّهُ لَكُمْ وَكُلُواْ وَاشْرَبُواْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ ثُمَّ أَتِمُّواْ الصِّيَامَ إِلَى الَّليْلِ وَلاَ تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ تِلْكَ حُدُودُ اللّهِ فَلاَ تَقْرَبُوهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللّهُ آيَاتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ ) [البقرة 183-187]

البيان:

الصيام في شهر رمضان

قال تعالى : (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ) [البقرة 183] (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا) على شريعة موسى. أنتم الأحياء في وقت نزول القرآن (كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ) في الشريعة الجديدة (كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ) آباؤكم الذين كانوا عليها من قبل نزول القرآن. فأنتم أيها الأحياء في وقت نزول القرآن يجب عليكم الصيام مع أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ولكن يكون صيامكم (شَهْرُ رَمَضَانَ) [البقرة 185] كله. لا ما هو مكتوب على من قبلكم أنه في اليوم العاشر من الشهر السابع من سنة اليهود العبرية "وَقَالَ الرَّبُّ لِمُوسَى: 27«أَمَّا الْعَاشِرُ مِنْ هَذَا الشَّهْرِ السَّابِعِ فَهُوَ يَوْمُ الْكَفَّارَةِ. مَحْفَلاً مُقَدَّساً يَكُونُ لَكُمْ. تُذَلِّلُونَ نُفُوسَكُمْ وَتُقَرِّبُونَ وَقُوداً لِلرَّبِّ" والتذلل : هو الصوم. ويكون الصوم من مساء اليوم التاسع إلى مساء اليوم العاشر. أي ليلة ويوم" فِي تَاسِعِ الشَّهْرِ عِنْدَ الْمَسَاءِ. مِنَ الْمَسَاءِ إِلَى الْمَسَاءِ " [لا 23 : 26 و 32]
وجه التخفيف: هو أنه جعل يوم الكفارة الوحيد في السنة عند اليهود جعله 29 أو 30 يوم ، وهنا يظهر التخفيف .
قوله ليلة ويوم : يدل على أن الصيام المفروض عند اليهود ؛ "ليلة" وهي التي جاء عنها في القرآن الكريم : (لَيْلَةَ الصِّيَامِ) [البقرة 187] ولما كانت هي في شريعتهم داخلة في مدة الصوم ؛ لأنه يوم وليلة. كان يحرم فيها الجماع لأن الصوم تذلل. والتذلل لا يتناسب مع الجماع. ففي شريعة القرآن الكريم لأنه جعل الصيام يوما من الفجر إلى الغروب ؛ أحل الرفث إلى النساء. في ليلة الصيام ولأنه يصعب الامتناع عن التفكير في الشهوة. والتفكير في الخطأ ؛ إثم ، يلزمه كفارة إثم. رفع الله حكم الليلة عن المسلمين. وبذلك تاب على اليهود وعفا عنهم بدون كفارة إثم.
وجه التخفيف : أن قوله (أُحِلَّ لَكُمْ لَيْلَةَ الصِّيَامِ ) هو تقليل مدة الصيام وقد كانت يوم بليل من المساء إلى المساء.
ثم خاطبهم بالإسلام (فَالآنَ) في الشريعة الجديدة (بَاشِرُوهُنَّ) إذا أسلمتم (وَابْتَغُواْ مَا كَتَبَ اللّهُ لَكُمْ) إذا أسلمتم من الوطء في الزوجة أو الأمة المملوكة (فَمَنِ ابْتَغَى وَرَاء ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْعَادُونَ) [المؤمنون7] بشرط أن يكن طاهرات القلب من علائق الزنا (وَلاَ تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّىَ يَطْهُرْنَ) [البقرة 222] (فَإِذَا تَطَهَّرْنَ) بأن كانت زانية وتابت. ثم حدد مدة اليوم وحده بقوله (حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الأَسْوَدِ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللّهُ) [البقرة 222] (مِنَ الْفَجْرِ ثُمَّ أَتِمُّواْ الصِّيَامَ إِلَى الَّليْلِ) [البقرة 187]
ومنع من مباشرة المرأة في المساجد حال الاعتكاف فيه. فأما في غير حال الاعتكاف فليس من منع. (وَلاَ تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ) [البقرة 187]
والتخفيف في شريعة القرآن في مسألة الصيام ينحصر في الآتي :
1- جعل يوم الكفارة الواحد أياماً ما بين تسع وعشرين إلى ثلاثين يوماً.
2- حدد عدد أيام الكفارات بشهر .
3- جعل مدة الصيام قصيرة بدل يوم كامل بليلته صار من الفجر إلى المغرب فقط ، أي بدل 24 ساعة أصبح 12 ساعة فقط .
4- أحل العمل في يوم الصيام (أَوْ عَلَى سَفَرٍ ) وقد كان محرماً في التوراة.
5- استثناء المريض والمسافر وهذا لم يكن مستثنى في التوراة.
وصدق الله العظيم حيث يقول (يُرِيدُ اللّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ )
وهنا يظهر التخفيف بوضوح .
وعند هذا الحد نتوقف ، والله من وراء القصد .

 

د/ نادي فرج درويش العطار
مدير مركز ابن العطار للتراث

nadifarag@yahoo.com

 

 

 

 

 

اجمالي القراءات 16026

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (10)
1   تعليق بواسطة   شريف صادق     في   الثلاثاء ١٨ - سبتمبر - ٢٠٠٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[11021]

ذات الأستوضاح على مقالكم السابق ايضا على مقالكم الجديد المكرر المضمون.

السيد نادى العطار
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

لقد تم تقديم الأستوضاح التالى لكم من قبل:
--------------------------
أريد الإستفسار عن نقطتين جاءتا فى مقالكم ..
اولآ قولكم:
{وفى هذا المقال نذكر كيف كان الصيام فى شريعة موسى وكيف خفف هذا الحكم فى شريعة محمد صلى الله عليه وسلم}
كيف يكون صيام مرة واحدة لمدة 24 ساعة فقط فى العام هو أشق من صيام شهر بأكمله من الفجر للمغرب؟؟

ثانيا:
قولكم {(وَلاَ تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّىَ يَطْهُرْنَ) [البقرة 222] (فَإِذَا تَطَهَّرْنَ) بأن كانت زانية وتابت}

آيه [البقرة 222] كامله تقول:
((وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ وَلا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّى يَطْهُرْنَ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ ))

أعتقد ان تفسير (وَلاَ تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّىَ يَطْهُرْنَ) هو لا تقربوهن حتى ينتهى عنهم المحيض وهذا هو ما تتناوله آية البقرة 222 أصلا.

كل عام وأنتم طيبون بمناسبة شهر رمضان الكريم والسلام عليكم.
--------------------------
وذلك كان على الرابط :
http://www.ahl-alquran.com/arabic/show_article.php?main_id=2373#10931

وعوضا وعن أن تقوموا بالرد على إستيضاحى لمقالكم .. نشرتم هذه المقاله الجديدة ومضمونها مكرر بمقالتكم السابق ..
وها أنا أعيد عليكم الأستوضاح ورجاء ألا يكون رد الفعل هو نشر مقاله ثالثة بنفس المضمون .

كل صيام وأنت طيبون .. والسلام عليكم.

2   تعليق بواسطة   ناصر العبد     في   الثلاثاء ١٨ - سبتمبر - ٢٠٠٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[11042]

الصيام فى القرآن والتوراة والانجيل اياما معدودات

السلام عليكم جميعا
الاستاذ نادى بعد التحية
نراك اعدت نشر مقالتك السابقة فى هذه المقالة بعد ادخال بعض التعديلات.
استاذنا نرى انك لم تجب على استفساراتنا انا والاستاذ العزيز شريف صادق تحت مقالتك السابقة التى بعنوان ((احكام الصيام فى التوراة وفى الانجيل وفى القرآن)),وقد اعدت نشر نفس المقال بعد حذف الجزء الخاص بالصيام فى الانجيل وابداله بنصوص من التوراة وباسهاب شديد لدرجة انك ذكرت منها اكثر مما ذكرت من ايات قرآنية,والاعجب انك لم تشير لا من قريب ولا من بعيد بخصوص الايات القرآنية التى رددناها عليك انا والاستاذ شريف صادق.
فالصيام ايام معدودات فى التوراة والانجيل والقرآن يا استاذ نادى,وهذا القول انا اؤمن به ومن خلال الكتاب الذى لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه
فقوله تعالى جل فى علاه
((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ

أَيَّامًا مَّعْدُودَاتٍ فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ فَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًا فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ وَأَن تَصُومُواْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ ))
خير دليل على ان الصيام على الذين من قبلنا ( قبلنا نحن كمؤمنين بخاتمية رسول الرحمة عليه اصلى وسلم) كان ايام معدودات وليس يوم واحد كما اشرت فى مقاليك بناءا على الاستشهاد بنصوص توراتية محرفة ومن العجب انك مازلت مصمم على قولك(وهذا شأنك)والاعجب انك لم تجبنا ( انا والاخ شريف صادق ) على كلامنا لك بخصوص قرآننا الكريم المحفوظ من لدن الله تعالى جل فى علاه.
وعلى افتراض صحة ما ذهبت اليه فى ان الصيام على اليهود السابقين لزمن رسول الرحمة عليه اصلى وسلم كان يوما واحدا فابالله عليكك ماذا نفعل بقوله سبحانه وتعالى جل فى علاه (( اياما معدودات))؟؟؟؟؟؟
وواضحح انك لا تريد التطرق الى منهج تأويلك لايات القرآن فى مقاليك,
واليك الاتى
الاية الكريمة التالية فى سورة البقرة الاية 178
((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِصَاصُ فِي الْقَتْلَى الْحُرُّ بِالْحُرِّ وَالْعَبْدُ بِالْعَبْدِ وَالأُنثَى بِالأُنثَى فَمَنْ عُفِيَ لَهُ مِنْ أَخِيهِ شَيْءٌ فَاتِّبَاعٌ بِالْمَعْرُوفِ وَأَدَاء إِلَيْهِ بِإِحْسَانٍ ذَلِكَ تَخْفِيفٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَرَحْمَةٌ فَمَنِ اعْتَدَى بَعْدَ ذَلِكَ فَلَهُ عَذَابٌ أَلِيمٌ ))
من المقصود بالخطاب فى الاية الكريمة؟
اوليس فى هذه الاية الكريمة اشارة الى التخفيف والرحمة من الله تعالى؟

ونتمنى ان تكون الفكرة واضحة وكما قلت سابقا فى تعليقاتى على مقالك السابق هذه وجهة نظرى وربما اكون مخطئ فيها.
ورمضان كريم

3   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الثلاثاء ١٨ - سبتمبر - ٢٠٠٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[11051]

الى الأخوة ناصر العبد وشريف صادق

كل عام وانتما بخير, أردت فقط ان الفت نظركما الى ان كاتب المقال لا يرد مطلقا على التعليقات, وعليكما زيارة صفحته,وسترون انه ليس له تعليق واحد على أى من التعليقات التى ارسلها له الكثيرون من قبل.

وقد أرسلت له شخصيا عددا من التعليقات على مقالتين من قبل, ولم يكلف نفسه عناء الرد, ولقد قال سبحانه وتعالى ( إذا حييتم بتحية فحيوا بأحسن منها او ردوها). والأستاذ كاتب المقال, اما انه يرسل مقالاته الى عدد كبير من المواقع ولا يسمح له وقته ان يتابع التعليقات ليقوم بالرد على اصحابها, الذين اخذوا من وقتهم لكى يعلقوا عليها ويتبادلوا افكارهم معه, وهذا ما أرجو ان يكون ما حدث, وإما ان سيادته لا يعتقد ان من يعلق علي أفكاره يستحق الرد منه, وأرجو ان أكون مخطئا فى ذلك. بالطبع قد يتفضل سيادته بالرد على ايكما, فإن فعل, سيكون هذا هو ((أول)) رد منه.

أردت فقط ان أنبهكما الى ذلك حتى لا يغضب احدكما, مع تحياتى ورمضان كريم.

4   تعليق بواسطة   شريف صادق     في   الأربعاء ١٩ - سبتمبر - ٢٠٠٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[11065]

الأخ الكريم ناصر العبد

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


كل عاما و انتم طيبون وبصحة جيده بمناسبة شهر رمضان المعظم أعادة الله علينا عليكم وعلى الجميع باليمن والبركات.

يبدو ان أخينا صاحب المقال يكتفى بالإرسال ولا يهتم بالإستقبال على رأى تداخل الأخ الفاضل فوزى فراج .. وبعد مراجعه صفحه بيانات الكاتب وجد أن كاتبنا يذكرنى بدعاة الجوامع حاملى الميكروفونات نوعية مجاهدى الحناجر.

مـا علينـــــا .. أستوقفنى يا سيدى ناصر عرضكم لآية البقرة 178 التخفيف من سبحانه لنا ..
وبالبحت عن "تخفيف" الله لنا بقرآنة (( فى الدنيا)) وجد أنه جاءت ثلاث مرات فقط باللفظ المباشر ..
الأنفال 66
النساء 28
البقرة 178

وحيث أن نص البقرة 178 :.
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِصَاصُ فِي الْقَتْلَى الْحُرُّ بِالْحُرِّ وَالْعَبْدُ بِالْعَبْدِ وَالأُنْثَى بِالأُنْثَى فَمَنْ عُفِيَ لَهُ مِنْ أَخِيهِ شَيْءٌ فَاتِّبَاعٌ بِالْمَعْرُوفِ وَأَدَاءٌ إِلَيْهِ بِإِحْسَانٍ ذَلِكَ تَخْفِيفٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَرَحْمَةٌ فَمَنِ اعْتَدَى بَعْدَ ذَلِكَ فَلَهُ عَذَابٌ أَلِيمٌ}

وحيث ربى قال فى نفس ذات الموضوع بالمائدة 45 الأتى:
{وَكَتَبْنَا عَلَيْهِمْ فِيهَا أَنَّ النَّفْسَ بِالنَّفْسِ وَالْعَيْنَ بِالْعَيْنِ وَالأَنْفَ بِالأَنْفِ وَالأُذُنَ بِالأُذُنِ وَالسِّنَّ بِالسِّنِّ وَالْجُرُوحَ قِصَاصٌ فَمَنْ تَصَدَّقَ بِهِ فَهُوَ كَفَّارَةٌ لَهُ وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْـزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ}

الخلاصة:
= وحيث أن سبحانه قال لنا ما كتب ((علينا)) فى القصاص..
= وحيث أن سبحانه قال لنا ما كتب ((عليهم)) فى القصاص..
= وحيث أن سبحانه بجانب ما قال لنا ما كتب علينا فى القصاص قال سبحانه ((أن هذا تخفيفا)).

إذن تأويل البقرة 178 لابد لكى يكون سليما وأن يكون ((مخففا)) عن تأويل المائدة 45 ..

وهذا وليت وان يقوم احدا من السادة الزملاء بتوضح هذا التخفيف المعنى ..

كل عاما وأنتم بخير والسلام عليكم.

5   تعليق بواسطة   ناصر العبد     في   الأربعاء ١٩ - سبتمبر - ٢٠٠٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[11081]

الى ا / رئيس لجنة المراقبة واعضائها

السلام عليكم
كل عام وانتم بخير
استاذى الاستاذ فوزى,انى لا اغضب مطلقا ممن يتهرب من الرد على اسئلتى لما ينشره,
واعتقد ان الامر ليس تهرب من الاجابة بقدر ما هو عدم منطقية تأويل آيات الذكر الحكيم.
الاخوة رئيس واعضاء اللجنة
هذه اول مرة اعرف فيها ان القرآن الكريم وبخاصة آيات الصيام وكذلك آية اعتزال النساء فى المحيض قد نزلت خصيصا لليهود او بنى اسرائيل فى زمن رسول الرحمة عليه اصلى واسلم,بحجة التخفيف عليهم وعنهم مما فى شريعتهم من تعاليم ,وهذا بناءا على تأويل غريب جدا لايات القرآن وايضا لتعضيد هذا التأويل الغريب لايات القرآن قام الاستاذ نادى بتطعيم وجهة نظره الغريبة بنصوص من التوراة وكما هو معلوم اننا هنا لتدبر القرآن الكريم وبالطبع هذا لا يمنع التطرق الى التوراة والانجيل ولكن ( ربما لا يحق لى هذا الطلب) يجب عدم اثبات وجهة نظر اى منا بنصوص من تلك الكتب المقدسة لتأويل غريب لايات القرآن الكريم,فنحن نؤمن بانها(التوراة والانجيل) من عند الله تعالى ولكنها حرفت بعد بعد موت الرسل الذين ارسلهم الله تعالى جل فى علاه لهداية فئة من البشر بتلك الكتب.
وبناءا على ما سبق ارجو من الاخوة الافاضل رئيس واعضاء لجنة المراقبة مراجعة صفة الاستاذ نادى ككاتب بين اهل القرآن.
وشكرا لكم
رمضان كريم

6   تعليق بواسطة   ناصر العبد     في   الأربعاء ١٩ - سبتمبر - ٢٠٠٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[11082]

استاذى الاستاذ شريف صادق

السلام عليكم جميعا
كل عام وانتم بخير استاذ شريف ورمضان كريم
مداخلتك الاخيرة بالفعل تستحق التفكير فيها واسمح لى بالعودة اليها وحولها مرة اخرى ان شاء الله تعالى.
ومعذرة لعدم التطرق لها الان لعدم سماح الوقت.
شكرا مرة اخرى اشتاذ شريف.
رمضان كريم

7   تعليق بواسطة   شريف هادي     في   الأربعاء ١٩ - سبتمبر - ٢٠٠٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[11089]

يصفتي رئيس لجنة المتابعة

أخواي الكريمان / ناصر العبد وشريف صادق
بعد السلام عليكما ورحمة الله وبركاته،،،
كل عام وأنتما وجميع أهل القرآن والمسلمين بخير
لقد خاطبني أخي ناصر بقوله (إلي رئيس لجنة المراقبة وأعضائها)
أود أن أنوه أن لجنة المتابعة تراقب تعدي الكتاب والمعلقين على شروط النشر على الموقع والموجودة على الموقع لكل من يحب الاطلاع عليها ، أما إذا لم يخالف الكاتب شروط النشر فهو حر في ابداء رأيه مهما كان غريبا أو شاذا ما لم يلزم به غيره وما لم يستخدم عبارات مخالفة لشروط النشر.
ولكن هناك حقيقة أخرى وهي وجود صفحة خاصة بكتابات أهل القرآن ، وصفحة أخرى بكتابات أصدقاء أهل القرآن ، فإذا توصل الكاتب إلي نتائج غريبة وشاذة لايمكن أن تنسب إلي أهل القرآن يتم نقل الكاتب من صفحة كتاب أهل القرآن إلي صفحة أصدقاء أهل القرآن ، وهناك سابقة الاستاذ / سمير حسن الذي توصل الي أن الصلاة مراصد واباحة البغاء ولحم الخنزير حلال
وعلى هدي من ذلك سيتم بحث حالة الاستاذ الفاضل / نادي العطار
وإلي سيادته أذكره بقوله تعالى في سورة المائدة " وانزلنا اليك الكتاب بالحق مصدقا لما بين يديه من الكتاب ومهيمنا عليه فاحكم بينهم بما انزل الله ولا تتبع اهواءهم عما جاءك من الحق لكل جعلنا منكم شرعة ومنهاجا ولو شاء الله لجعلكم امة واحدة ولكن ليبلوكم في ما اتاكم فاستبقوا الخيرات الى الله مرجعكم جميعا فينبئكم بما كنتم فيه تختلفون" المائدة 48
ويستفاد من نص الآية الكريمة أن القرآن مهيمنا على التوراة والانجيل ، فلو استخدم الباحث نصوص التوراة لإثبات التسلسل التشريعي من الناحية التاريخية بين الآديان فستكون نتائجة بإذن الله صحيحة ولكن أن يستخدم الباحث نصوص التوراة لإثبات التسلسل التشريعي في القرآن فهو بذلك يجعل من التوراة مهيمنا على القرآن مخالفا للنص القرآني فسيصل لنتائج غاية في الغرابة والبطلان ، وأكبر دليل على ذلك اعتباركم أن المخاطب بالنص القرآني في قوله تعالى " (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ) [البقرة 183] أنهم الذين آمنوا على شريعة موسى وخصصتهم دون غيرهم من المؤمنين دون مخصص أو مقيد من كتاب الله القرآن اللهم إلا النص التوراتي الذي لا يستطيع أحد أن يجزم أنه لم يعتريه التحريف ، أو على أقل تقدير النسخ بالنص القرآني لأن النص القرآني هو المهيمن وليس النص التوراتي
وكان الأولى اعتبار الذين آمنوا هم من ذكرهم الله في أول كتابة بقوله تعالى " الذين يؤمنون بالغيب ويقيمون الصلاة ومما رزقناهم ينفقون " البقرة 2 وهم أولئك الصنف من المسلمين الذين كانوا قبل الرسالة كفار لا يؤمنون باليهودية أو المسيحية ، وكذلك من ذكرهم بقوله تعالى " والذين يؤمنون بما انزل اليك وما انزل من قبلك وبالاخرة هم يوقنون" البقرة 4 وهم أولئك الصنف من المسلمين الذين كانوا يؤمنون برسالة سابقة ثم آمنوا برسول الله صلى الله عليه وسلم
وهذا قليل من كثير أدعوك لمراجعته أو مناقشته خاصة أن الأخ / شريف صادق والأخ / ناصر العبد دعوك لمناقشة هادئة في هذه الأفكار ، وإحجامك عن مناقشتهما لا يخرج من دائرة التعالي عليهما وعلى رواد الموقع نعيذك بالله من ذلك ، أو فقدك للحجة فعليك الرجوع للحق أو رفضك تبيان الحق لهما ولغيرهما حتى نتبعك فيما أنت عليه من حق لو بينته لنا وأجبت عن تساؤلاتنا
وأخيرا رمضان كريم والسلام عليكم جميعا ورحمة الله وبركاته
أخوكم رئيس لجنة المتابعة
شريف هادي

8   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الخميس ٢٧ - سبتمبر - ٢٠٠٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[11362]

سهل وصعب

لا يوجد صيام سهل وصيام صعب حسب رأيي.الصيام صيام .

9   تعليق بواسطة   شريف صادق     في   الجمعة ٢٨ - سبتمبر - ٢٠٠٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[11383]

السيدة أمل هوب .. بالطبع لا.

السلام عليكم

إقتباس منكم
{لا يوجد صيام سهل وصيام صعب حسب رأيي.الصيام صيام . }

بالطبع لا ... فالصيام حتى داخل الديانه الأسلامية يختلف بسهولته وصعوبته بإختلاف فصول العام (درحة حرارة الجو وطول النهار) فمثلا فى شهور نوفمبر وديسمبر هو صيام قصير لطيف المناخ .. وربنا يستر على اللى قادم فى يوليو وأغسطسس.


لكى عذرك فى أنك لا تعرقين الفرق .. فأنتى لم تجربية ..

ليتك تجربين يا سيدة آمل الصيام يوما الآن على الشريعه الأسلامية ثم جربية بعد ثلاث سنوات من الآن (على نفس الشريعة) ووقتها ستعرفين الفرق بنفسك.

والسلام عليكم.

10   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الجمعة ٢٨ - سبتمبر - ٢٠٠٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[11387]

السيد شريف صادق المحترم

هذا رأيي ياسيد شريف صادق , الصيام صيام , وهذا نابع من قناعتي بان الصوم يتبع الايمان , فان كان ايمانك قويا بالرب, فليس الصوم ولكن كل ضيق ومر في الحياة ستتحمله بسهولة . اما اذا فقد الايمان بالله ,فكل شئ يصبح صعبا وثقيلا .
وكان هذا مجرد راي.
طاب يومك
امل

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-03-24
مقالات منشورة : 11
اجمالي القراءات : 302,295
تعليقات له : 0
تعليقات عليه : 123
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt