مستويات النفس

الخميس ١٤ - مايو - ٢٠١٥ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
هل النفس اللوامة هى النفس الأمارة بالسوء ، أى تصبح أمارة واحيانا لوامة ؟
آحمد صبحي منصور :

نشرت حلقات متواصلة فى موضوع ( لكل نفس بشرية جسدان ) ، ولم تكتمل بعدُ ، لأن أهم ما فيها هوحلقات عن معنى النفس والقلب.الخ .. وأرجو من الله جل وعلا أن يُيسّر لى إكمالها لتكون كالعادة كتابا مكتملا منشورا فى الموقع.

وبسرعة أقول :

1 ـ النفس هى الفؤاد والقلب ، أى الكائن الذى يسيطر على الجسد ويسعى به فى الأرض يعمل الصالحات أو السيئات ، يؤمن أو يكفر. وفى النهاية يفارق جسده بالموت ويأتى يوم القيامة يحمل جسدا جديدا هو عمله ، فإن كان عمله صالحا فيكون عمله أساس نعيمه فى الدنيا ، وإن كان عمله سيئا يكون أساس عذابه فى النار.

2 ــ للنفس مستويات : فى البداية فإن الله جل وعلا خلق وسوّى النفس البشرية على أساس الفجور والتقوى ، وقد أفلح من زكاها وقد خاب من دسّاها ،( الشمس 7 : 10 ) دسّاها  أى أخفى وغطّى فطرتها السليمة بالكفر والعصيان. أى لدينا مستويات ثلاث للنفس : الفطرة المخلوقة فيها ( التقوى ) وهى ( النفس اللوامة ) ( القيامة 2 ) والهوى الذى يجعلها تنصاع للغرائز البشرية ، أو الفجوروهى ( النفس الأمارة بالسوء )( يوسف 53 ) . وإذا اتبع الفرد التقوى قويت فيه النفس اللوامة وتكونت لديه إرادة قوية تجعله ينهى النفس عن الهوى ، ويستحق بذلك دخول الجنة : ( النازعات 40 ).

وأضرب مثلا شخصيا :

تنهال علىّ اللعنات والاتهامات بكل ما فى قواميس اللسان العرب من شتائم وسباب وتكفير وتخوين ، ليس فقط فى مواقع الخصوم بل رسائلهم تأتى لى مباشرة على موقع ( أهل القرآن ) وبعضهم يتسلل الى موقعنا ليدمره و ليلعننا فى بيتنا. أحيانا أصفح واعفو ، وأحيانا أردّ بما تيسر. وفى كل الأحوال فإن النفس الأمارة بالسوء فى داخلى كانت ـ ولا تزال ـ تزيّن لى أن أستعمل مهارتى فى الاسلوب الساخر وأكتب ردودا ( أنكح ) فيها خصومى وأوجعهم بسخريتى السوداء . ثم أتراجع بسبب النفس اللوامة ، وأصفح أو أرد بهدوء ما استطعت .

الثقافة البشرية تسمى النفس اللوامة بالضمير . والعلم الحديث يسمىى النفس اللوامة ب ( الأنا العليا ).



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 6721
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الخميس ١٤ - مايو - ٢٠١٥ ١٢:٠٠ صباحاً
[78236]

وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفْسَ عَنْ الْهَوَى


السلام عليكم ،  يقول الله سبحانه وتعالى ،عن الفرق بين  من يخاف مقام ربه  ناهيا النفس عن الهوى ، وعمن  طغى مفضلا الحياة الدنيا عن الآخرة  : (فَأَمَّا مَنْ طَغَى (37) وَآثَرَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا (38) فَإِنَّ الْجَحِيمَ هِيَ الْمَأْوَى (39) وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفْسَ عَنْ الْهَوَى (40) فَإِنَّ الْجَنَّةَ هِيَ الْمَأْوَى 41 النازعات



ودائما صدق الله العظيم 



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4620
اجمالي القراءات : 45,666,550
تعليقات له : 4,804
تعليقات عليه : 13,772
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


جريمة التعذيب: أنا شفت على الفيس فيديو للبنت مصرية تحكى إنهم...

توبة العاصى: هل صحيح ان الله يغفر فقط الذنو ب التي تتعلق به...

ليس صحيحا ا : اتق شر من احسنت اليه . هل هذا القول يتفق مع...

معانى القرآن الكريم: اسمح لي ان اطرح فكرة ذات اهميه كبيرة جدا كما...

السىء والأسوأ : ما هو الدين الارض ي الأقر ب إلى الدين...

تجارة العُملة: هل يجوز التجا ره بالعم له الصعب ه خصوصا...

حقوق الانسان: الوها بيون يتهمو ن حقوق الانس ان ىبانه ا ...

أنواع الظالمين : رئيسن ا فى المكت ب سيساو ى متحمس وإحنا...

التوبة هى الحلّ: السلا م علكم يا شيخ انا شاب من...

يجول بخاطرى .!!: اتحد ث في نفسي عن اشخاص واشتم هم في عقلي...

قدرة الله: هل يستطي ع الله عز وجل أن يدخل الفيل من ثقب...

عن اسماعيل والسودان: قرات سابقا في المدر سة عن مصر تاريخ ها و...

تقوى القلوب: قالوا ويقول ون:إس ال الإزا روإرخ اؤه على...

ميراث الأخت : في ميراث الأخت توفي مسلم وليس له ولد ولا والد،...

موسى وعلم الغيب: موسى عليه السلا م صاحب معجزا ت . فهل منها أنه...

more