مكان الانتحار

الأربعاء ٢٠ - يوليو - ٢٠١٦ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
سألني أحد أصدقائي سؤالا عن الآية الكريمة ( إِنَّ اللَّهَ عِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْأَرْحَامِ ۖ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَّاذَا تَكْسِبُ غَدًا ۖ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ) لقمان الآية: ٣٤ فقال هل هناك تعارض بين الآية و الواقع( وما تدري نفس بأي أرض تموت) فالمنتحر سواء كان إنسانا عاديا أو إرهابيا يعرف أنه سيموت في ذالك المكان الذي سينتحر فيه؟ نطلب من فضلكم أن تجيبنا إجابة قرآنية عن هذا السؤال، لأنني لم أستطيع الإجابة عنه ولا أجادل في آيات الله بغير علم.
آحمد صبحي منصور :

الذى يُقدم على الانتحار  لا تنتهى حياته بالموت فى كل الأحوال ، قد يتم إنقاذه بمنعه من الانتحار ، أو إنقاذه بعد محاولته الانتحار بعلاجه . فى كل الأحوال وهو يُقدم على الانتحار ليس متأكدا من شىء لأنه لا يعلم غيب المستقبل ، فلا يعلم الغيب إلا علام الغيوب رب العزة ـ جل وعلا . .



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 5828
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الخميس ٢١ - يوليو - ٢٠١٦ ١٢:٠٠ صباحاً
[82531]

صدق رب العالمين .


شكرا استاذنا دكتور -منصور - -  على الإجابة ،ولتسمح لى ،وليسمح السائل الكريم لى بهذه المُداخلة . الآية الكريمة تُفهم ككل ،وليس ككلمة كلمة . فإذا كُنا قد آمنا بالجزء الحسى الملموس المُعاش يوميا وهو عدم معرفتنا بما نكسب  فى غدنا من ارزاق او اعمال او حسنات او سيئات ، فلابد أن نؤمن بالجزء الغيبى فى الموضوع وهو ما يحدث حين الوفاة من عدم علمنا فى أى ارض أو فى أى مكان نموت . فبالتاكيد  عند الموت  تتبدل القوانين والمعارف الدنيوية عندنا وننسى  كل شىء ويكون كل تركيزنا  مُنصب على  مُشاهدة شريط اعمالنا  فى الدُنيا .



فليس الموضوع بهذه البساطة ليذكر لنا القرآن الكريم حقيقة غيبية  يسهل مُعاجزتها او نفيها بعلم  80 % من سكان الكورة الأرضية أين يموتون  . فمعظم الناس التى لا  تسافر خارج اوطانها او خارج مدنها او خارج قراها  تعرف ومتأكدة من انها ستموت فى اوطانها او مُدنها او قراها أو فى بيوتها (بمعنى داخل الحدود الجغرافية لأوطانها ) ...



وكذلك لم يعُد لنا احد من موته او من بعد مماته ليقول لنا  انا كُنت عند الإحتضار وخروج النفس  منى اعلم أين انا ،وفى أى مكان ،وعلى أى ارض اموت .



ومن هنا نقول صدق رب العالمين فى قرآنه الكريم حين قال عما نُعايشه وعما هو غيب علينا ((  وما تدرى نفس ماذا تكسب غدا وما تدرى نفس بأى ارض تموت )). فإذا كُنا لا نعلم الجزء الأول من المُعادلة فى الاية الكريمة  فبالتأكيد لن نعرف الجزء الثانى منها .



وشكرا لكما .



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 5015
اجمالي القراءات : 54,454,913
تعليقات له : 5,366
تعليقات عليه : 14,687
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


المس والملامسة : هل مجرد لمس النسا ء يستلز م حتما الغسو ل أو...

المرحوم ؟!: يقولو ن : إنتقل الى رحمة الله . هل يجوز هذا ؟...

الجاهلية: ما معنى الجاه لية ، وهل لها صلة بالجه ل ؟ أم...

لحظات قرآنية: السلا م عليكم شيخنا الكري م أهن يك على...

لا تناقض إطلاقا: السؤا ل الأول : قرأت لك قولك إن الله لم يخلق...

متى نصر الله ؟ !: من هم الذين من قبلنا هنا فى هذه الآية الكري مة ...

الأخ والابن : الواح د يحب ابنه اكثر من محبته لاخوه . لماذا...

بنات السلفيين: اعانك م الله في مهمتك م التي تتمثل في غسل...

باب للزواج: نريد فى الموق ع بابا يختص باعلا نات الزوا ج ...

كورونا وهجص الشيعة: هام وعاجل على لسان أهل البيت عليهم السلا م ...

النجاح فى الاختبار: لماذا إستجا ب إبراه يم بمحاو لة ذبح إبنه ؟...

فتاوى السياسة: لا بد من مرجعي ة موحدة للفتو ى كما كان فى...

هنيئا بنجاتك منها: أحببت فتاة في مجال عملي وهي كان معروف عنها...

صلاة الكسوف : واذا سمحت لي وتكرم ت علي اريد شيء من فضل الله...

خلق عيسى: يود أن يطرح موضوع اً يتمثل في قضية خلق سيدنا...

more