أنا مُغتاظ من سؤالك

السبت ٠٨ - نوفمبر - ٢٠١٤ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
لقد زنية ببنت مسيحيه وقد ولد الولد لهو عامين فنهو يعش مع امه و انا خاف الولد يكون مسيحى فماذا افعل
آحمد صبحي منصور :

أنا مغتاظ من سؤالك لأسباب عديدة منها : الأخطاء الفظيعة فى الاملاء ، وأن ضميرك لا يعذبك على جريمة الزنا ، ولا يبدو فى كلامك أنك تريد التوبة ، مع أن جريمتك أنجبت طفلا بريئا يعيش بلا أب . ثم كل الذى يهمك خوفك  أن يكون الولد مسيحيا .

تسأل ماذا تفعل ؟ أقول

1 ـ إن كنت مهتما باسلام ابنك الى هذا الحد فالأولى أن تهتم باسلامك أنت ، وهذا يعنى أن تتوب الى رب العزة تربة صادقة ، وتدعوه جل وعلا أن يهبك ذرية صالحة .

2 ـ ثم إذا كانت تلك المرأة خالية فعليك أن تتزوجها ، لينشأ إبنك فى كنفك وتحت رعايتك .

3 ـ إذا لم يتيسر الزواج بها فكن قريبا منها ومن ابنك بالزيارت وأن تتحبب لها ولابنك بالهدايا والرعاية والمعاملة الحسنة ، وزأن تجعله يتعرف اليك على أنك أبوه ، وأن تجعل نفسك قدوة حسنة لابنك ، وتقضى معه وقتا تلاعبه وتنصحه ، وتجعله مرتبطا بك يشتاق لرؤيتك ، بحيث تكون جزءا من حياته .

4 ـ  ليس مهما أن تصحبه للمساجد فمعظمها مساجد ضرار .

5 ــ فى خلواتك معه حدثه عن الاسلام واجعله يراقب صلاتك وصيامك رمضان ، وحدثه عن قيم الاسلام العظمى ومخالفته لما يفعله المتطرفون .

6 ـ ثم تأكد أنه عندما يكبر سيختار لنفسه ما يشاء ، لكنك قمت بواجبك ،

7 ــ تذكر قوله جل وعلا ( إنك لا تهدى من أحببت )



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 6234
التعليقات (2)
1   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   السبت ٠٨ - نوفمبر - ٢٠١٤ ١٢:٠٠ صباحاً
[76582]

هل يعتقد أن ذلك جهادا


السلام عليكم ، اسمح لي أن أشاركك الغيظ يا دكتور أحمد .. المشكلة أن صاحب السؤال المسكين في عقله  ... ربما كان يظن أن ما قام به جهادا بستظيع الثناء ...  ألم يدرك أنه أخظأ للمرة الثانية إذ أنه اخطأ المكان أيضا  فموقع أهل القرآن يسمي الذنوب بمسمياتها فالزنا هو الزنا   ... ولو أراد اعتبار عمله هذا عملا بطوليا ، كان عليه أن يقصد موقعا آخر ،  فربما نال شهادة تقدير داعشية موثقة  .....



2   تعليق بواسطة   مروة احمد مصطفى     في   الإثنين ١٠ - نوفمبر - ٢٠١٤ ١٢:٠٠ صباحاً
[76607]

أتقي الله


للأسف الشديد هذه هي الأزدواجيه العربيه الدينية فتراه يفعل ذنبآ كبيرآ ويبحث عن رأي الدين في قضيت أخري أتمني لهذا السائل أن يراجع نفسه ويصحح خطئه ويعترف بأبنه لكي لا يعرضه للمعاناة ورفض المجتمع



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4557
اجمالي القراءات : 44,340,722
تعليقات له : 4,753
تعليقات عليه : 13,710
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


الزكاة على الربح: سوالي لم اجد اجابة علية في كتاب الزكا ة ...

عرفتك يا دكتور منصور: قرأت مقالك عن القرآ ن والسن ة وزواج...

الله أكبر: اعتدن ا عند الصلا ة أن نكبر قائلي ن الله...

لا تهتم به .!: كنت اتناق ش مع زميل مسيحي في العمل فقال لي ان...

إشتراكية ورأسمالية : هل الإشت راكية هي الإسل ام , أم الرأس مالية ...

الأم المرضعة: رجل رضع من زوجة رجل لديه اولاد من زوجته...

شكرا لكم أيضا: اقدم خالص امتنا ني للدكت ور احمد صبحي منصور...

وقت صلاة الجمعة: لماذا لا يصلي المسل مون صلاة الجمع ة الا وقت...

السمك فى الجنة : هل يوجد سمك فى طعام أهل الجنة ؟ وهل فى أنهار...

الموت والألم : السلا م عليكم أنا قرأت مقالك حول الموت وصلت...

الاسلام دين التسامح: كيف واجه النبي محمد عليه السلا م من أساءو...

صلاة الفرد والجماعة: سيدي الفاض ل أستسم حكم : 1) توضيح ان كان هناك...

مولد وصاحبه غايب: سلام عليکم يا دکتر احمد صبحي منصور انا ليس...

جدتى الحاجة : جدتى الحاج ة كانت مشهور ة بعمل الخير ، تتصدق...

إفتراء ابن اسحاق: السلا م عليكم و رحمة الله و بركات ه أول اً ...

more