احتجاج ببريطانيا على إمامة المرأة:
احتجاج ببريطانيا على إمامة المرأة

اضيف الخبر في يوم الجمعة 17 اكتوبر 2008. نقلا عن: إيلاف


احتجاج ببريطانيا على إمامة المرأة

نظمت وقفة احتجاجية أمام مسجد بأوكسفورد غير بعيد عن العاصمة البريطانية لندن أمت فيه سيدة الرجال والنساء لصلاة الجمعة وأمت أمينة ودود -الكاتبة والأستاذة بمعهد للدراسات الدينية بجامعة بيركلي في كاليفورنيا- بضعة عشر شخصا من الرجال والنساء بقاعة المحاضرات في أوكسفورد قبل، ألقاء محاضرة في الجامعة عن الإسلام والمرأة.

 
ويرى المحتجون أن إمامة المرأة للصلاة بالرجال والنساء محظورة في الشريعة الإسلامية.
ورد تاج هارجي رئيس مركز التربية الإسلامية لأوكسفورد - وهي الهيئة التي استدعت ودود- بالقول: "نحن نؤمن أن المرأة مساوية للرجل في الإسلام."
 
وقالت ودود من جهتها بعد أداء الصلاة: "إن الصلاة تقيم علاقة بين العبد وربه، لكنها تعرضت للتسييس من قبل أولئك الذين يعتبرونها محركا للسلطة، وإنه لمن المهم أن تأخذ المرأة المسلمة في بريطانيا زمام المبادرة وأن تؤم الرجال للصلاة."
وناشد زعماء الطائفة المسلمة في بريطانيا عدم التظاهر علنا، معتبرين أن ذلك سيمنح ودود مزيدا من الشهرة.
 
وقال مختار بدري نائب رئيس الجمعية الإسلامية لبريطانيا: " أعتقد أن إقامة الصلاة سواء في الإسلام أو في غيره من الديانات الأخرى ينبغي أن تكون وفقا للفريضة الإلهية. وحسب علمي لا تؤم المرأة الصلاة إستنادا إلى النصوص الشرعية، في جميع مساجدنا، في كل القارات."
ويشير هارجي في معرض رده إلى حادث الصحابية أم ورقة التي سمح لها النبي محمد بأن تؤم الصلاة بالرجال والنساء: في المنطقة التي كانت تقطنها لحفظها القرآن.
وكانت ودود قد صارت أول امرأة تؤم الرجال للصلاة في الولايات المتحدة قبل عامين.
 
اجمالي القراءات 3478
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق