تعجبت أيما عجب من خطاب شيخ الأزهر أحمد الطيب.

ابراهيم دادي في الإثنين 26 نوفمبر 2018


تعجبت أيما عجب من خطاب شيخ الأزهر أحمد الطيب.

 

عزمت بسم الله،

 

خطاب الشيخ أحمد الطيب شيخ الأزهر على الرابط:

https://www.youtube.com/watch?v=Izqj3Ve_nXU

 

 

تعجبت أيما عجب من خطاب شيخ الأزهر أحمد الطيب الذي ألقاه بمناسبة الاحتفال بذكرى مولد النبي محمد عليه وعلى جميع الأنبياء السلام، تعجبت كيف يقول من بداية الدقيقة 3:39: أجمع المسلمون بضرورة بقاء السنة بجوار القرءان جنبا إلى جنب، وإلا ضاع ثلاثة أرباع الدين، وإن سُلِخ القرءان عن السنة يضعه في مهب الريح، ويفتح عليه أبواب العبث بآياته وأحكامه وتشريعاته، وضربوا بذلك مثلا الركن الثاني من أركان الإسلام بعد الشهادتين وهو الصلاة، فمن المعلوم أن الصلاة ثابتة بالقرءان، لكن لا توجد آية واحدة في طول القرءان وعرضه يتبين منها المسلم كيف يصلي ولا ما هي كيفية الصلاة ولا عدد ركعاتها وسجداتها ولا هيئاتها من أول تكبيرة الإحرام إلى التسليم من التشهد الأخير. فهذه التفاصيل وأضرابها لا يمكن تبينها ولا معرفتها ولا الاستدلال عليها إلا من السنة النبوية التي هي المصدر الثاني من مصادر التشريع في الإسلام. إلى أن قال متعجبا ومندهشا: من أنبأ هذا النبي الكريم قبل أربعة عشر قرنا بأن أناسا ممن ينتسبون إليه سيخرجون يوما من الأيام ينادون ياستبعاد سنته والاكتفاء بها عن القرءان، ليحذرنا من صنيعهم وهم لا يزالون في كتم العدم وغياهب الظلمات ليقول لنا في حديث صحيح. إلى أن يقول: ألا وإنما حرم رسول الله مثل الذي حرم الله.

 

أقول أتعجب كيف ضرب شيخ الأزهر أحمد الطيب بعرض الحائط قول الله تعالى في القرءان: أَوَلَمْ يَكْفِهِمْ أَنَّا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ يُتْلَى عَلَيْهِمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَرَحْمَةً وَذِكْرَى لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ(51). العنكبوت.

 

 فحسب خطابه فإنه لم يؤمن بهذا الحديث فهو ممن قال الله فيهم: أَفَبِهَذَا الْحَدِيثِ أَنْتُمْ مُدْهِنُونَ(81). الواقعة. تِلْكَ آيَاتُ اللَّهِ نَتْلُوهَا عَلَيْكَ بِالْحَقِّ فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَ اللَّهِ وَآيَاتِهِ يُؤْمِنُونَ(6). الجاثية. فَذَرْنِي وَمَنْ يُكَذِّبُ بِهَذَا الْحَدِيثِ سَنَسْتَدْرِجُهُمْ مِنْ حَيْثُ لَا يَعْلَمُونَ(44). القلم.

فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَهُ يُؤْمِنُونَ(50). المرسلات.

كل هذه الآيات المباركة ضرب بها شيخ الأزهر أحمد الطيب عرض الحائط، وجهل أو تجاهل أن الله تعالى لم يذكر ولو إشارة إلى كتاب مع كتابه سبحانه، أو إلى سنة مع سنته التي في الذين خلوا من قبل. مَا كَانَ عَلَى النَّبِيِّ مِنْ حَرَجٍ فِيمَا فَرَضَ اللَّهُ لَهُ سُنَّةَ اللَّهِ فِي الَّذِينَ خَلَوْا مِنْ قَبْلُ وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ قَدَرًا مَقْدُورًا(38). الأحزاب.

 

أعود إلى خطاب شيخ الأزهر أحمد الطيب وأبدأ بقوله: 

ـ أجمع المسلمون بضرورة بقاء السنة بجوار القرءان جنبا إلى جنب، وإلا ضاع ثلاثة أرباع الدين،.

متى أجمع المسلمون بضرورة بقاء السنة بجوار القرءان جنبا إلى جنب؟ هل كان ذلك في عهد نزول القرءان ووجود الرسول، أم كان بعد وفاته عليه وعلى جميع الأنبياء السلام، بقرنين من الزمن؟؟؟

حسب قول شيخ الأزهر أحمد الطيب فإن ( السنة ) عنده أهم من أحسن الحديث، لكن الرسول بلَّغ فقال: اللَّهُ نَزَّلَ أَحْسَنَ الْحَدِيثِ كِتَابًا مُتَشَابِهًا مَثَانِيَ تَقْشَعِرُّ مِنْهُ جُلُودُ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ ثُمَّ تَلِينُ جُلُودُهُمْ وَقُلُوبُهُمْ إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ ذَلِكَ هُدَى اللَّهِ يَهْدِي بِهِ مَنْ يَشَاءُ وَمَنْ يُضْلِلْ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ(23). الزمر. فلا توجد أية إشارة إلى غير كتاب الله تعالى ( القرءان العظيم).

 

ـ لكن لا توجد آية واحدة في طول القرءان وعرضه يتبين منها المسلم كيف يصلي ولا ما هي كيفية الصلاة ولا عدد ركعاتها وسجداتها ولا هيئاتها.

أولا إن الصلاة كانت مفروضة على أهل الكتاب من قبل. قال رسول الله عن الروح عن ربه: وَإِذْ أَخَذْنَا مِيثَاقَ بَنِي إِسْرَائِيلَ لَا تَعْبُدُونَ إِلَّا اللَّهَ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَقُولُوا لِلنَّاسِ حُسْنًا وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ ثُمَّ تَوَلَّيْتُمْ إِلَّا قَلِيلًا مِنْكُمْ وَأَنْتُمْ مُعْرِضُونَ(83). البقرة.

وبالمناسبة أتحدى شيخ الأزهر أحمد الطيب أن يقدم لنا حديثا بخاريا واحدا أجمع عليه المسلمون يُبين عدد ركعات الصلاة وسجداتها وهيئتها دون أن يختلفوا في شيء في الصلاة.

إن المتصفح لكتب ( السنة) يجد فيها اختلافا كثيرا وتناقضا كبيرا بين أحسن الحديث ( القرءان العظيم ) وبين كتب لهو الحديث. وصدق الله العظيم إذ يقول: أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا(82). النساء.

 

حسب شيخ الأزهر أحمد الطيب فإن التشريع الإسلامي يستند إلى مصدرين للتشريع، القرءان والسنة، أو (الله والرسول). بينما نجد في كتاب الله تعالى أن الله تعالى هو الواحد الأحد في التشريع ولا شريك له في ذلك أبدا.اتَّبِعْ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ وَأَعْرِضْ عَنْ الْمُشْرِكِينَ(106). الأنعام. وَاتَّبِعْ مَا يُوحَى إِلَيْكَ وَاصْبِرْ حَتَّى يَحْكُمَ اللَّهُ وَهُوَ خَيْرُ الْحَاكِمِينَ(109). يونس. وَاتَّبِعْ مَا يُوحَى إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرًا(2). الأحزاب.

 

ـ ألا وإنما حرم رسول الله مثل الذي حرم الله.

 

 هل يمكن لرسول الله أن يحرم شيئا لم يأذن به الله تعالى؟

 طبعا غير ممكن للرسول أن يشرع بما لم يأذن به الله تعالى، والدليل القاطع هو أن الله تعالى قد وبَّخ النبي لما حرم ما أحل الله عليه ابتغاء مرضاة زوجاته فقال: يَاأَيُّهَا النَّبِيُّ لِمَ تُحَرِّمُ مَا أَحَلَّ اللَّهُ لَكَ تَبْتَغِي مَرْضَاةَ أَزْوَاجِكَ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ(1). التحريم.

 لقد حذر الله تعالى الرسول أن لو تقول على الله فإنه يأخذ منه باليمين ثم يقطع منه الوتين. قال رب العزة: فَلَا أُقْسِمُ بِمَا تُبْصِرُونَ(38)وَمَا لَا تُبْصِرُونَ(39)إِنَّهُ لَقَوْلُ رَسُولٍ كَرِيمٍ(40)وَمَا هُوَ بِقَوْلِ شَاعِرٍ قَلِيلًا مَا تُؤْمِنُونَ(41)وَلَا بِقَوْلِ كَاهِنٍ قَلِيلًا مَا تَذَكَّرُونَ(42)تَنزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ(43)وَلَوْ تَقَوَّلَ عَلَيْنَا بَعْضَ الْأَقَاوِيلِ(44)لَأَخَذْنَا مِنْهُ بِالْيَمِينِ(45)ثُمَّ لَقَطَعْنَا مِنْهُ الْوَتِينَ(46)فَمَا مِنْكُمْ مِنْ أَحَدٍ عَنْهُ حَاجِزِينَ(47). الواقعة.

 

أضع بين أيديكم الحديث الذي استشهد به شيخ الأزهر أحمد الطيب، لتحكموا عليه بعد معرفة الراوي للحديث، من كتب الإسناد والجرح والتعديل التي يعتبرها شيخ الأزهر مفخرة للمسلمين.  فمن هو الراوي لحديث المتكئ على الأريكة؟

 

4 المقدام بن معدي كرب بن عمرو الكندي صحابي مشهور نزل الشام ومات سنة سبع وثمانين على الصحيح وله إحدى وتسعون سنة.

تقريب التهذيب - (ج 2 / ص 210) المكتبة الشاملة.

 

(736) صالح بن يحيى بن المقدام بن معدي كرب حدثني آدم موسى قال سمعت البخاري قال صالح بن يحيى بن المقدام بن معدى كرب السلمي الكندي فيه نظر وهذا الحديث حدثناه محمد بن زكريا البلخي قال حدثنا إسحاق بر اهويه قال حدثنا بقية بن الوليد قال حدثني ثور بن يزيد عن صالح بن يحيى بن المقدام بن معدى كرب عن أبيه عن جده عن خالد بن الوليد أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لا يحل أكل لحم الخيل والبغال والحمير وقد روى عن جابر قال أطعمنا رسول الله صلى الله عليه وسلم لحوم الخيل ونهانا عن لحوم البغال ووالحمير وروى عن أسماء ابنة أبى بكر قالت ذبحنا فرسا على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فأكلناه إسنادهما أصلح من هذا الاسناد.

ضعفاء العقيلي - (ج 2 / ص 206) المكتبة الشاملة.

2869 - صالح بن يحيى بن المقدام بن معدي كرب الكندي الشامي، عن أبيه روى عنه ثور وسليمان بن سليم، فيه نظر، حدثنا إسحاق نا بقية حدثني ثور عن صالح بن يحيى بن المقدام عن أبيه عن جده عن خالد بن الوليد عن النبي صلى الله عليه وسلم: لا يحل أكل البغال والحمير.

التاريخ الكبير - (ج 4 / ص 292) المكتبة الشاملة.

باب مقدام 1882 - مقدام بن معدى كرب أبو كريمة الكندى الشامي له صحبة، قال خالد عن (3) محمد بن حرب عن حميد بن ربيعة قال رأيت المقدام بن معدى كرب خارجا من عند الوليد بن عبد الملك في ولايته، قال لنا عبد الله عن (4) معاوية عن بحير بن سعد عن خالد (5) ابن معدان عن المقدام بن معدى كرب انه حدثه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ما أكل احد طعاما قط خيرا من ان يأكل من عمل يديه قال وكان دواد يأكل من عمل يديه..

التاريخ الكبير - (ج 7 / ص 429) المكتبة الشاملة.

 

3118 - يحيى بن المقدام بن معدى كرب عن ابيه عن جده عن خالد بن الوليد نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن لحوم الخيل والبغال.

التاريخ الكبير - (ج 8 / ص 307) المكتبة الشاملة.

 

 أشير إلى أن حديث الأريكة  لا وجود له في( الصحيحين البخاري ومسلم)، إنما يوجد في : سنن الترمذي - (ج 9 / ص 269) المكتبة الشاملة.سنن ابن ماجه - (ج 1 / ص 24) المكتبة الشاملة.مسند أحمد - (ج 35 / ص 55). و في (ج 48 / ص 388) المكتبة الشاملة.

 

2588 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ بَشَّارٍ حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ مَهْدِيٍّ حَدَّثَنَا مُعَاوِيَةُ بْنُ صَالِحٍ عَنْ الْحَسَنِ بْنِ جَابِرٍ اللَّخْمِيِّ عَنْ الْمِقْدَامِ بْنِ مَعْدِي كَرِبَ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَلَا هَلْ عَسَى رَجُلٌ يَبْلُغُهُ الْحَدِيثُ عَنِّي وَهُوَ مُتَّكِئٌ عَلَى أَرِيكَتِهِ فَيَقُولُ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ كِتَابُ اللَّهِ فَمَا وَجَدْنَا فِيهِ حَلَالًا اسْتَحْلَلْنَاهُ وَمَا وَجَدْنَا فِيهِ حَرَامًا حَرَّمْنَاهُ وَإِنَّ مَا حَرَّمَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَمَا حَرَّمَ اللَّهُ قَالَ أَبُو عِيسَى هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ غَرِيبٌ مِنْ هَذَا الْوَجْهِ.

سنن الترمذي - (ج 9 / ص 269) المكتبة الشاملة.

 

21 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ الْمُنْذِرِ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْفُضَيْلِ حَدَّثَنَا الْمَقْبُرِيُّ عَنْ جَدِّهِ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ

عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ قَالَ لَا أَعْرِفَنَّ مَا يُحَدَّثُ أَحَدُكُمْ عَنِّي الْحَدِيثَ وَهُوَ مُتَّكِئٌ عَلَى أَرِيكَتِهِ فَيَقُولُ اقْرَأْ قُرْآنًا مَا قِيلَ مِنْ قَوْلٍ حَسَنٍ فَأَنَا قُلْتُهُ.

سنن ابن ماجه - (ج 1 / ص 24) المكتبة الشاملة.

 

16564 - حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ وَزَيْدُ بْنُ حُبَابٍ قَالَا حَدَّثَنَا مُعَاوِيَةُ بْنُ صَالِحٍ عَنِ الْحَسَنِ بْنِ جَابِرٍ قَالَ زَيْدٌ فِي حَدِيثِهِ حَدَّثَنِي الْحَسَنُ بْنُ جَابِرٍ قَالَ سَمِعْتُ الْمِقْدَامَ بْنَ مَعْدِي كَرِبَ يَقُولُ حَرَّمَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمَ خَيْبَرَ أَشْيَاءَ ثُمَّ قَالَ يُوشِكُ أَحَدُكُمْ أَنْ يُكَذِّبَنِي وَهُوَ مُتَّكِئٌ عَلَى أَرِيكَتِهِ يُحَدَّثُ بِحَدِيثِي فَيَقُولُ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ كِتَابُ اللَّهِ فَمَا وَجَدْنَا فِيهِ مِنْ حَلَالٍ اسْتَحْلَلْنَاهُ وَمَا وَجَدْنَا فِيهِ مِنْ حَرَامٍ حَرَّمْنَاهُ أَلَا وَإِنَّ مَا حَرَّمَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِثْلُ مَا حَرَّمَ اللَّهُ.

مسند أحمد - (ج 35 / ص 55) المكتبة الشاملة.

 

22741 - حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ إِسْحَاقَ أَنْبَأَنَا عَبْدُ اللَّهِ أَنْبَأَنَا ابْنُ لَهِيعَةَ حَدَّثَنِي أَبُو النَّضْرِ أَنَّ عُبَيْدَ اللَّهِ بْنَ أَبِي رَافِعٍ حَدَّثَهُ عَنْ أَبِيهِ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ لَأَعْرِفَنَّ مَا يَبْلُغُ أَحَدَكُمْ مِنْ حَدِيثِي شَيْءٌ وَهُوَ مُتَّكِئٌ عَلَى أَرِيكَتِهِ فَيَقُولُ مَا أَجِدُ هَذَا فِي كِتَابِ اللَّهِ تَعَالَى.

مسند أحمد - (ج 48 / ص 388) المكتبة الشاملة.

 

ـ هل بمثل هذا الحديث البشري المختلف فيه يكون حجة على القرءان ويوصف القرءان بالربع والحديث بثلاثة أرباع؟؟؟

ـ هل بعث الله الرسل ليبلغوا الرسالة وينذروا قومهم، أم بعثهم ليُشرعوا مع الله تعالى؟؟؟

ـ هل شيخ الأزهر أحمد الطيب يجهل أم يتجاهل أن في بطون كتب السنة ما يخالف ويتناقض مع شرع الله تعالى؟؟؟

 

ختاما بلغ رسول الله عن الروح عن ربه: يَسْأَلُكَ النَّاسُ عَنْ السَّاعَةِ قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِنْدَ اللَّهِ وَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّ السَّاعَةَ تَكُونُ قَرِيبًا(63)إِنَّ اللَّهَ لَعَنَ الْكَافِرِينَ وَأَعَدَّ لَهُمْ سَعِيرًا(64)خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا لَا يَجِدُونَ وَلِيًّا وَلَا نَصِيرًا(65)يَوْمَ تُقَلَّبُ وُجُوهُهُمْ فِي النَّارِ يَقُولُونَ يَالَيْتَنَا أَطَعْنَا اللَّهَ وَأَطَعْنَا الرَّسُولَ(66)وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءَنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَ(67)رَبَّنَا آتِهِمْ ضِعْفَيْنِ مِنْ الْعَذَابِ وَالْعَنْهُمْ لَعْنًا كَبِيرًا(68). الأحزاب.

 

والسلام على من اتبع هدى الله تعالى فلا يضل ولا يشقى.

 

 

 

اجمالي القراءات 945

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (6)
1   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الثلاثاء 27 نوفمبر 2018
[89692]

شيخ الأزهر .


أكرمك الله استاذ ابراهيم دادى . مقال رائع . 



وشيخ الأزهر( أحمد الطيب )  لا يقرأ ولا يتعلم ولن يتعلم . لماذا؟  



لأنه لم يُرشح لمنصبه لأنه صاحب  علم ،ولكن لأنه كان خادما ل( جمال مبارك ) وعضوا باللجنة السياسية للحزب الوطنى (حزب مبارك وجمال مبارك- آنذاك  ) وبناءا على ترشيحات من الأمن فهو كان الأنسب لإكمال الدور كخادم وكمظهروغطاء دينى ل (جمال مبارك ) فى حال فوزه برئاسة مصر خلفا لأبيه .



.2- لأنه  فى عداء  قديم للقرءانين وظهر هذا فى عداءه لنا فى 2003 و2004 فى تصريحات ولقاءات فى الفضائيات والصحف المصرية حينما أثاروا حملة علينا وعلى التيار القرءانى وعلى مركز (إبن خلدون ) على انه يحتضن التيار القرءانى ويروج لأفكاره  بعد مقابلتنا (للجنة الحريات فى الكونجرس الأمريكى  اثناء زيارتها لمصر وقتها  ) وبعد إدارتى لرواق إبن خلدون وإلقاء بعض ندوات فيه عن  الإصلاح الدينى  وإصلاح الأزهر ،وإصلاح قانون الأحوال الشخصية المصرى، وإستضافتى للأستاذ جمال البنا (يرحمه الله ) أكثر من مرة . فكان أحمد الطيب هو من يقود حملاتتشويهنا وإستعداء المصريين وأجهزة الأمن والدولة  ضدنا آنذاك ... وكذلك  اخى العزيز ..



3- أحمد الطيب - شيخ طريقة صوفية ، وشيخ الطريقة دائما  يتخيل ويتوهم فى نفسه أنه يوحى إليه ،وانه مؤيد بالعلم اللدنى فيتخيل نفسه فوق النقد وفوق النصح والإرشاد  .  وزاد الطين بلة  أن لجنة وضع الدستور المضرى قد وضعت فيه مادة تُحصنه (تُحصن منصب شيخ الأزهر ) من المُساءلة والمُحاسبة والعزل . فهو لسان حاله الآن يقول للمصريين وللمسلمين  ( انا ربكم الأعلى ) وأنا من يقول ما هو الدين وما هى مصادرة ولن أقبل بأى نصح من أحد مهما كان  . وقد تجلى هذا فى دعوته لأنصاره من الصوفيين البُلهاء بأن يتظاهروا يوم الجمعة الماضي فى ساحة مسجده  وفى مدينته تأييدا له ونُصرة له  ضد الدولة وضد القرءانيين ومُنكر السُنة وقد كان . 



4-مشكلة مصر ،ومثشكلة السيسى انهم يخاطبون (الغباء والتخلف ) أن يتحلل هو بنفسه ومن نفسه من التخلف !!!!!   وأن السيسى  يخاف ويرتعش فى  أن يتخذ خطوات إدارية حقيقية للإصلاح الدينى ،وفى مُحاسبة شيخ الأزهر ماليا وإداريا وساعتها يستطيع عزله  لأنه أحد اركان دولة إستبداده ،ولأنه محمى من (آل سعود ) .



2   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الثلاثاء 27 نوفمبر 2018
[89693]

شكرا لك أخي الكريم الدكتور عثمان على التعليق والإفادة،


شكرا لك أخي الكريم الدكتور عثمان على التعليق والإفادة،



نحن نشفق على شيخ الأزهر ومن هو على شاكلته، الذين يحسبون أنهم يحسنون صنعا، وأنهم يخدمون دين الله تعالى، بينما هم يضلون الناس بجهلهم لما تحمله بطون كتب التراث الإسلامي من ضلال وتضليل، حتى لا ينعم المسلمون بالعزة والكرامة، وبالفوز العظيم يوم الدين، لأن الذين كتبوا تلك الكتب بعضهم كذلك في نظري كانوا يحسبون أنهم يحسنون صنها، ومنهم طبعا من كان يقصد تضليل المسلمين ليحفوا عن الصراط المستقيم، وليلبسوا عليهم دينهم، لكن الله تعالى أنذرنا في أحسن الحديث فقال: وَذَرِ الَّذِينَ اتَّخَذُوا دِينَهُمْ لَعِبًا وَلَهْوًا وَغَرَّتْهُمْ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَذَكِّرْ بِهِ أَنْ تُبْسَلَ نَفْسٌ بِمَا كَسَبَتْ لَيْسَ لَهَا مِنْ دُونِ اللَّهِ وَلِيٌّ وَلَا شَفِيعٌ وَإِنْ تَعْدِلْ كُلَّ عَدْلٍ لَا يُؤْخَذْ مِنْهَا أُوْلَئِكَ الَّذِينَ أُبْسِلُوا بِمَا كَسَبُوا لَهُمْ شَرَابٌ مِنْ حَمِيمٍ وَعَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُوا يَكْفُرُونَ(70).الأنعام. قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُمْ بِالْأَخْسَرِينَ أَعْمَالًا(103)الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا(104)أُولَئِكَ الَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِ رَبِّهِمْ وَلِقَائِهِ فَحَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فَلَا نُقِيمُ لَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَزْنًا(105)ذَلِكَ جَزَاؤُهُمْ جَهَنَّمُ بِمَا كَفَرُوا وَاتَّخَذُوا آيَاتِي وَرُسُلِي هُزُوًا(106). الكهف.



يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا الْكَافِرِينَ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِ الْمُؤْمِنِينَ أَتُرِيدُونَ أَنْ تَجْعَلُوا لِلَّهِ عَلَيْكُمْ سُلْطَانًا مُبِينًا(144)إِنَّ الْمُنَافِقِينَ فِي الدَّرْكِ الْأَسْفَلِ مِنْ النَّارِ وَلَنْ تَجِدَ لَهُمْ نَصِيرًا(145)إِلَّا الَّذِينَ تَابُوا وَأَصْلَحُوا وَاعْتَصَمُوا بِاللَّهِ وَأَخْلَصُوا دِينَهُمْ لِلَّهِ فَأُوْلَئِكَ مَعَ الْمُؤْمِنِينَ وَسَوْفَ يُؤْتِ اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ أَجْرًا عَظِيمًا(146). النساء.



شكرا مرة أخرى على المشاركة. تحياتي الخالصة.



3   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الثلاثاء 27 نوفمبر 2018
[89696]

هل بعث الله الرسل ليبلغوا الرسالة وينذروا قومهم، أم بعثهم ليُشرعوا مع الله تعالى؟؟؟


نشكرالأستاذ إبراهيم على هذا السؤال  الاستنكاري ردا على شيخ الأزهر ، وليسمح لي بالإجابة على السؤال قبل الأخير في المقال وهو :(هل بعث الله الرسل ليبلغوا الرسالة وينذروا قومهم، أم بعثهم ليُشرعوا مع الله تعالى؟؟؟)ا هذا السؤال يلخص قضية مهمة جدا وهي قضية( وظيفة الرسل ) هل فكر المجادلون حقا في الإجابة بحيادية وتجرد  على هذا السؤال ، بعيدا عن الأهواء والانتصارات الشخصية المؤقتة؟!! هل جربوا حقا وصدقا أن يستدلوا بآيات القرآن ويحتكموا إليها  بدلا من حرب المصالح الدنيوية ؟! يكفي فقط ان يراجعوا الآيات التي تبدأ بـ( قل ) وهي  لمجرد التذكير السنة القولية ( الوحيدة )التي وردت في القرآن والتي تجيب على تساؤلات تركها الرسول محمد عليه السلام لحين نزول لوحي ..!! طيب من أين يأتي التشريع إذن..  إذا كان الرسول محمد عليه السلام ينتظر الإجابة من الوحي ؟!!إ ذن ليس للرسول إلا وظيفة واحدة وهي (تبليغ الرسالة ) من أجلها تم إرساله وعلى أساسها كانت تسميته بالرسول كبشر مميز عن كل البشر  فقط بالوحي  ( وهذا ليس بالقليل ) وبناء على ذلك يطلب الرسول من جميع من كان يرجولقاء ربه فقط أن يعمل صالحا ولا يشرك بعبادة ربه أحدا ... فهل نحن مبصرون ؟! يقول تعالى : قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِّثْلُكُمْ يُوحَىٰ إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَٰهُكُمْ إِلَٰهٌ وَاحِدٌ ۖ فَمَن كَانَ يَرْجُو لِقَاءَ رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلًا صَالِحًا وَلَا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا ودائما صدق الله العظيم 



4   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الأربعاء 28 نوفمبر 2018
[89703]

شكرا للأستاذة الكريمة لطفية سعيد على الإجابة على السؤال.


شكرا للأستاذة الكريمة لطفية سعيد على الإجابة على السؤال.



 



وأقول تأيدا لإجابتك الواضحة إن الله تعالى يصطفي من الملائكة رسلا ومن الناس، ليبلغوا رسالات ربهم. اللَّهُ يَصْطَفِي مِنْ الْمَلَائِكَةِ رُسُلًا وَمِنْ النَّاسِ إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ(75). الحج.



فهل يمكن لرسول أن يزيد أو ينقص في الرسالة التي وُكِّل بتبليغها؟  طبعا لا يمكن أبدا، وإلا لكان لجبريل الحق أيضا في التشريع مع الله، كما هو واقع بالنسبة لما نسب إلى الرسول محمد عليه وعلى جميع الأنبياء السلام، وهو ما أشار إليه شيخ الأزهر أحمد الطيب إذ قال: أجمع المسلمون بضرورة بقاء السنة بجوار القرءان جنبا إلى جنب، وإلا ضاع ثلاثة أرباع الدين،.



بينما يقول الله تعالى في كثير من الآيات المحكمات أن الرُّسل عليهم البلاغ والإنذار والبشرى، ومن بينهم محمد بن عبد الله عليه وعلى جميع الأنبياء السلام،. يقول الله تعالى:



 



قُلْ لَا أَمْلِكُ لِنَفْسِي نَفْعًا وَلَا ضَرًّا إِلَّا مَا شَاءَ اللَّهُ وَلَوْ كُنتُ أَعْلَمُ الْغَيْبَ لَاسْتَكْثَرْتُ مِنْ الْخَيْرِ وَمَا مَسَّنِي السُّوءُ إِنْ أَنَا إِلَّا نَذِيرٌ وَبَشِيرٌ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ(188).الأعراف.



 



 مَا عَلَى الرَّسُولِ إِلَّا الْبَلَاغُ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا تَكْتُمُونَ(99). المائدة.



 



وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَاحْذَرُوا فَإِنْ تَوَلَّيْتُمْ فَاعْلَمُوا أَنَّمَا عَلَى رَسُولِنَا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ(92).المائدة.



 



وَإِنْ مَا نُرِيَنَّكَ بَعْضَ الَّذِي نَعِدُهُمْ أَوْ نَتَوَفَّيَنَّكَ فَإِنَّمَا عَلَيْكَ الْبَلَاغُ وَعَلَيْنَا الْحِسَابُ(40). الرعد.



 



وَقَالَ الَّذِينَ أَشْرَكُوا لَوْ شَاءَ اللَّهُ مَا عَبَدْنَا مِنْ دُونِهِ مِنْ شَيْءٍ نَحْنُ وَلَا آبَاؤُنَا وَلَا حَرَّمْنَا مِنْ دُونِهِ مِنْ شَيْءٍ كَذَلِكَ فَعَلَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَهَلْ عَلَى الرُّسُلِ إِلَّا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ(35). النحل.



 



يَاأَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ وَإِنْ لَمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُوَاللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنْ النَّاسِ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ(67). المائدة.



5   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الأربعاء 28 نوفمبر 2018
[89704]

يتبع


قُلْ أَيُّ شَيْءٍ أَكْبَرُ شَهَادَةً قُلْ اللَّهُ شَهِيدٌ بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَأُوحِيَ إِلَيَّ هَذَا الْقُرْآنُ لِأُنذِرَكُمْ بِهِ وَمَنْ بَلَغَ أَئِنَّكُمْ لَتَشْهَدُونَ أَنَّ مَعَ اللَّهِ آلِهَةً أُخْرَى قُلْ لَا أَشْهَدُ قُلْ إِنَّمَا هُوَ إِلَهٌ وَاحِدٌ وَإِنَّنِي بَرِيءٌ مِمَّا تُشْرِكُونَ(19). الأنعام.



 



إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ بِالْحَقِّ بَشِيرًا وَنَذِيرًا وَإِنْ مِنْ أُمَّةٍ إِلَّا خلَا فِيهَا نَذِيرٌ(24). فاطر.



 



قُلْ مَا كُنْتُ بِدْعًا مِنْ الرُّسُلِ وَمَا أَدْرِي مَا يُفْعَلُ بِي وَلَا بِكُمْ إِنْ أَتَّبِعُ إِلَّا مَا يُوحَى إِلَيَّ وَمَا أَنَا إِلَّا نَذِيرٌ مُبِينٌ(9). الأحقاف.



 



أَمْ يَقُولُونَ افْتَرَاهُ بَلْ هُوَ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكَ لِتُنذِرَ قَوْمًا مَا أَتَاهُمْ مِنْ نَذِيرٍ مِنْ قَبْلِكَ لَعَلَّهُمْ يَهْتَدُونَ(3). السجدة.



 



والعجب العجاب أن شيخ الأزهر أحمد الطيب ضرب بهذه الآيات وغيرها الكثير عرض الحائط وجعل من السنة ثلاثة أرباع الدين ولم يترك إلا الربع للقرءان العظيم الذي هو أحسن الحديث وما سواه ما هو إلا من لهو الحديث.



 



وأختم بهذه الآية الكريمة المحكمة لعلها تفتح أقفال قلوب شيوخ الأزهر وغيرهم.



 



قُلْ يَاأَيُّهَا النَّاسُ إِنَّمَا أَنَا لَكُمْ نَذِيرٌ مُبِينٌ(49)فَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ(50)وَالَّذِينَ سَعَوْا فِي آيَاتِنَا مُعَاجِزِينَ أُوْلَئِكَ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ(51).الحج.



 



أُبَلِّغُكُمْ رِسَالَاتِ رَبِّي وَأَنَا لَكُمْ نَاصِحٌ أَمِينٌ(68). الأعراف.



 



شكرا مرة أخرى على المشاركة.



6   تعليق بواسطة   يحي فوزي نشاشبي     في   الخميس 06 ديسمبر 2018
[89770]

الظاهر أن هناك صنفين اثنين من الجلود التي تقشعر.


الظاهر أن هناك صنفين اثنين من الجلود  التي تقشعر، وهي:



 



01) تلك التي تؤثر فيها وتتأثر بأحسن الحديث الذي نزله الله عز وجل .(الزمر 23).



 



02) وتلك الجلود (المصفحة) التي لا  تتأثر ولا  يؤثر فيها إلا ما ورثته من آبائها الأولين ولا تقشعر إلا بعد  أن تلين آذانها إلى سلسلة من العنعنة .


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-11
مقالات منشورة : 390
اجمالي القراءات : 7,583,836
تعليقات له : 1,893
تعليقات عليه : 2,742
بلد الميلاد : ALGERIA
بلد الاقامة : ALGERIA