مسألة ميراث

السبت 13 مارس 2010


نص السؤال:
توفى أبى وترك ثلاثة أولاد وثلاث بنات ، وزوجة وأم ، وأخوة ذكور واخوة نساء . وقد أوصى قبل موته بتوزيع مبلغ على الفقراء والأقارب . ونحن نحرص على توزيع كل شىء بالشرع ابتغاء مرضاة الله . فكيف يتم التوزيع
آحمد صبحي منصور :
توزيع التركة يبدا بعد تنفيذ الوصية و سداد الديون .
المتوفى أوصى بتوزيع جزء من ماله نقديا على الفقراء. يجب أن يكون للأم نصيب من هذه الوصية ،أى لا بد من إعطائها جزءا من الوصية لأن الوصية تكون للوالدين (أو أحدهما ) و للأقارب. وهذه الوصية الواجبة للأم لا تحرمها من حقها الطبيعى فى الميراث .
لذا بعد اقتطاع الوصية يكون التوزيع كا الآتى :
الأم لها السدس من قيمة كل التركة ،بالاضافة الى حقها السابق فى الوصية .
الزوجة لها الثمن .
ثم يتم توزيع الباقى على الأولاد و البنات للذكر مثل حظ الأنثيين .
لا نصيب للاخوة و الأخوات ، ولكن يمكن مراعاة حالهم ضمن الوصية للأقارب .

مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 9103
التعليقات (5)
1   تعليق بواسطة   نورا الحسيني     في   الأحد 14 مارس 2010
[46392]

ولكن ما الموقف إن لم يوصي للوالدين والأقربون

الذي فهمته من هذه المسألة الخاصة بالميراث أن الأم  والأب والأقربون لهم وصية واجبة وهذا ما تؤكد عليه هذه الآية القرآنية الكريمة {كُتِبَ عَلَيْكُمْ إِذَا حَضَرَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ إِن تَرَكَ خَيْراً الْوَصِيَّةُ لِلْوَالِدَيْنِ وَالأقْرَبِينَ بِالْمَعْرُوفِ حَقّاً عَلَى الْمُتَّقِينَ }البقرة180.


ولكن ما هو الموقف إن مات ولم يوصي بأي شيء من ذلك مع أنه ترك مال وعقارات كثيره وسوف توزع حسب الشرع  هل هو  بذلك لم ينفذ شرع الله بعدم كتابته لوصية  لمن تم ذكرهم في الآية ؟؟


2   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الأحد 14 مارس 2010
[46400]

اقول ردا على التساؤل

 آيات الوصية الواجبة الثلاث فيها الاجابة ، تقول الآيات الكريمة: عن وجوب الوصية للوالدين والأقربين بالعدل والمعروف : ( كُتِبَ عَلَيْكُمْ إِذَا حَضَرَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ إِن تَرَكَ خَيْرًا الْوَصِيَّةُ لِلْوَالِدَيْنِ وَالأَقْرَبِينَ بِالْمَعْرُوفِ حَقًّا عَلَى الْمُتَّقِينَ) 


فماذا إذا أوصى بالمعروف ولكن الذى خلفه خالف الوصية ؟ هنا يكون الاثم على من خان الوصية ، أى إن تنفيذ الوصية مسئولية القائمين عليها بعد موت الموصى ،أما الموصى فقد انتهت مسئوليته بالتوصية بالوصية . ( فَمَن بَدَّلَهُ بَعْدَمَا سَمِعَهُ فَإِنَّمَا إِثْمُهُ عَلَى الَّذِينَ يُبَدِّلُونَهُ إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ)


فماذا إذا لم تكن الوصية بالعدل والمعروف ؟ هنا تكون مسئولية القائمين على التنفيذ فى تغيير الوصية كى تتمشى مع العدل و المعروف ، تقول الآية الأخيرة :(فَمَنْ خَافَ مِن مُّوصٍ جَنَفًا أَوْ إِثْمًا فَأَصْلَحَ بَيْنَهُمْ فَلاَ إِثْمَ عَلَيْهِ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ )

   وبالتالى فاذا كانت الوصية قاصرة فيجب على القائمين عليها مراعاة العدل و المعروف ، من حيث نسبة الوصية ، وهى بين العشرة فى المائة الى الثلث ، ومن حيث المستحقين ، وهم الوالدان أو أحدهما بالتحديد ، ومن يستحق من الأقارب حسب حالته من درجة القرابة و الاحتياج .


3   تعليق بواسطة   محمد عطية     في   الإثنين 15 مارس 2010
[46411]

عفواً استاذى

ذكرت فى ردك على الاخت نورا الحسينى أن الوصية يكون مقدراها  ( من حيث نسبة الوصية ، وهى بين العشرة فى المائة الى الثلث ) أ.هـ


ارجوا من سيادتكم توضيح اين ذُكرت تلك النسبة فى القرءان الكريم


مع الشكر


4   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الإثنين 15 مارس 2010
[46412]

سؤال آخر

أريد أن أسأل الدكتور منصور هل الوصية واجبة أي لابد من الوصية قبل الموت أم هي من قبيل الحرية وليست واجبة ؟ هناك من يترك كل ما يملك يوزع  بعد وفاته حسب الميراث الشرعي فهل عليه شيء ؟


5   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الإثنين 15 مارس 2010
[46414]

أهلا ..وأقول

أولا :


قولى من حيث نسبة الوصية أومقدارها من العشر الى  الثلث هو اجتهاد قرآنى ، فى تطبيق قوله جل وعلا ( بالمعروف حقا على المتقين ) أى المتعارف على أنه حق وعدل فى تقدير المتقين . أما فى تقديرالطماعين والعصاة فلا ميراث ولا وصية من أصله .


ويلاحظ هنا أن الوصية لم تأت بالتحديد كالميراث من النصف والربع والثلث والثمن والسدس ، ولكن جاء تقديرها  مرتبطا بالتقوى كاختبارللمتقين وقد رءوا بأنفسهم موت عزيز لديهم واتعظوا به وبما ترك من مال لم يأخذه معه ، إذ لم يأخذ معه سوى عمله الصالح أو الفاسد . وهودرس قوى  لمن يوصى قبل موته ولمن يخلفه فى تطبيق الوصية .أى إن عدم التحديد فىالوصية هنا يعتبرفرصة لممارسة التقوى .بالضبط كموضوع تحديد مقدار الصدقة القائم على التنافس فى الخير طبقا للسؤال الالهى ( من ذاالذى يقرض الله قرضاحسنا فيضاعفه له ؟!)

 


ثانيا


الوصية واجبة وفرض لازم وحتمى على كل مسلم . ومن يمت دون وصية مات عاصيا لأمر الله جل وعلا .


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4040
اجمالي القراءات : 35,362,617
تعليقات له : 4,402
تعليقات عليه : 13,052
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


الحيض وصلاة الخوف: أنا لا زلت متشككة فى رأيك فى أن الحيض لاقطع الصلاة ، وأن المرأة عليها أن تصلى وهى حائض ....

قتل الأنبياء : إذا كان وعد الله تعالى حقا : ( كَذَلِكَ حَقًّا عَلَيْنَا نُنجِ الْمُؤْمِن ِينَ ) فكيف لم...

معذرة وأسفا : سيدي الفاضل أحمد صبحي يشرفني التعرف إليكم أنا من كردستان العراق، مدينة حلبجة، و مدرس...

مفهوم الفقر والعلم : هل يجوز أن أعطي مال الزكاة الواجبة لمن هو طالب علم شرعي ويحتاج المال لكي يشتري الكتب؟ ...

لا تسامح هنا : تحاورت مع بعض البخاريين فقالوا لي ان المسلم يجب ان يكون مسامحا و لا يهجر المسلم أخاه فوق...

القضاء و القدر: ما هو موقف القرآن من الموضوع القدر.هل كل شيء مقدرو مكتوب. و الأرزاق هل هي مقدرة و مقسمة من...

ليس حراما : ما حكم من شغله بيع كتب الحديث مثل صحيح البخاري وفتح الباريء والفقه والتفاسير؟...

إضحك مع ابن القيم : قرأت لك فى التسعينات مقالا عن كتاب لابن القيم ينتقد فيه الأحاديث الضعيفة. هل تتفضل بالقاء...

تعليم الأولاد الحق: ما رايك فى التعليم فى مصر وخاصة حصتى اللغة العربية والتربية الدينية وما يتم خلالهما من...

أرذل العمر والتوبة: اريد ان سألك عن معنى جملة ( لكيلا يعلم من بعد علم شيئا) الواردة في الاية 5 من سورة الحج ؟ واريد...

الدعوة للاسلام: انا و زوجي نقيم في كندا و اشعر بالمسؤولية للتبليغ عن ديني لكن اعلم بانه يجب التصرف...

حسن البنا وأحمد فتحى: بسم الله الرحمن الرحيم الاخوه ادارة موقع اهل القران السلام عليكم ورحمة الله تعالى اولا...

التقوى والتيسير : كيف توفّق بين التقوى والخشوع فى العبادة وبين التيسير فيها . ؟ ...

المراجع التاريخية : ما هي المراجع التاريخية التي تعتبر حجة عند السنيين بخصوص تاريخ بعض الشخصيات في التاريخ...

عبد المنعم : ينتشر إسم عبد المنعم فى قريتنا. وجدى إسمه عبد المنعم ، وابن عمى وبن خالى وابن عمتى .زكل منهم...

more