الجزائر تعتزم إصدار قانون ينص على الحج مرة كل خمس سنوات

اضيف الخبر في يوم الخميس ٢٠ - سبتمبر - ٢٠١٢ ١٢:٠٠ صباحاً.


الجزائر تعتزم إصدار قانون ينص على الحج مرة كل خمس سنوات

الجزائر تعتزم إصدار قانون ينص على الحج مرة كل خمس سنوات

الخميس، 20 سبتمبر 2012 - 19:42

مقالات متعلقة :

بيت الله الحرام بيت
 

قال وزير الشئون الدينية والأوقاف الجزائرى، أبو عبد الله غلام الله، إن بلاده تعتزم سن قانون يمنع أداء مناسك الحج أكثر من مرة فى خمسة مواسم متتالية.

وأضاف أبو عبد الله فى تصريحات للإذاعة الجزائرية، اليوم الخميس، "طلبنا بأن تراقب طلبات الحج حتى لا يكون هناك تكرار لأداء هذه المناسك أكثر من مرة واحدة كل خمس سنوات".

وتابع أن هناك دولا مثل السعودية وإيران وضعتا قانونا لضبط العملية ونحن بصدد التحضير لنفس القضية إلا أن الأمر مجرد تعليمات لا تطبق فى بعض الأحيان.

اجمالي القراءات 8699
التعليقات (9)
1   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الجمعة ٢١ - سبتمبر - ٢٠١٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[69063]

معظم من يذهب للحج ليس واجبا عليه الحج

 فريضة الحج على المستطيع بماله وبصحته . أى يكون قادرا بما له من مال فائض على الحج ، وبما لديه من قوة بدنية تعينه على مشاق السفر وأداء المناسك ، لأن دين الله جل وعلا قائم على اليسر ورفع الحرج والتخفيف وقبول الأعذار .


ولكن يلاحظ أن معظم الحجاج فقراء أو كبار فى السّن ، ويتحمل تكلفة الحج عنهم أولادهم . والمصيبة أنهم فى حجهم يشتاقون أساسا للتبرك والتوسل بالرجس الذى يقولون عنه أن قبر الرسول . وبذلك لا يكسبون من حجهم إلّا غضب الرحمن . أى يتكلفون ما لا طاقة لهم به ويخسرون الدنيا والآخرة ، وفى النهاية لا يكسب من مالهم إلّا الشيطان والأسرة السعودية . وهما ( السعوديون والشيطان ) أولياء . وكم فى أحوال المسلمين ما يستدعى العجب . 


يبقى أن نحيى المسئوليين فى الجزائر على هذا القرار . ونرجو تعميمه فى مصر وغيرها. 


2   تعليق بواسطة   خليل ابوتايه     في   الجمعة ٢١ - سبتمبر - ٢٠١٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[69073]

لا اوافقك الرأي اخي الكريم احمد .. الحج والنوايا..

بارك الله فيك اخي الكريم احمد


لا لا لا اتفق قطعا على هذا الحكم وارى فيه  ظلم لمن يذهب الى الحج.. لان الناس تذهب اليه، والله اعلم مني ومنك، بنيتهم وهذه النية لا يعرفها  إلا هو الله  ويعرف ما في قلوبهم. ام هل اصبحنا حفيظين على الناس ونعرف ما بقلوبهم من نوايها؟.. لانهم اذا ذهبوا هناك فانهم يستطيعون ولكن لا نعرف كيف بن الناحية المادية هل تم الدين ام ماذا.. هل ترى؟!!


بالنسبة للسعودين وغيرهم هذا  شأن اخر. ولكن  صحيح كلامك ان " في احوال المسلمين ما يستدعي العجب" واتفق معاك 1-00% وإلا لما حلنا لهذه الحالة التي اصبح لنا اولياء غير الله في هذا الحياة الدنيا.. المهم ان نعمل صالحا وان نككون من المسلمين ولن تستوي الحسنة والسيئة باذن الله تعالى.. وما يلاقها إلا الذين صبروا..


بارك الله فيك مرة اخرى


3   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الجمعة ٢١ - سبتمبر - ٢٠١٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[69074]

استاذ خليل : المصلح يتكلم عن الواقع الملموس ولا شأن له بالنوايا

 الواقع الملموس المرئى هو الحج الى ما يسمى بقبر الرسول والتوسل له ، وهذا شرك بالله جل وعلا ولا بد للمصلح من التنبيه عليه . لا يستطيع عاقل أن ينفى حدوث هذا ، ولا يستطيع عاقل أن ينفى تشوق الأغلبية العظمى من المسلمين شيعة وسنّة صوفيه للحج الى المدينة للتوسل بما يسمى قبر النبى ، ولا يستطيع عاقل أن ينكر إيمانهم بحديث ( من حج ّ ولم يزرنى فقد جفانى ) وحديث ( ما بين قبرى ومنبرى روضة من روضات الجنة ) تلك الأحاديث الضالة التى نسبوها كذبا وافتراءا للنبى عليه السلام . لا يستطيع باحث أن ينكر كل تلك الكتب والصفحات التى تحث على الحج للمدينة واعتبارها حرما تاليا للمسجد الحرام ، وما يعنيه هذا قرآنيا واسلاميا من الوقوع فى الكفر العقيدى وتشويه فريضة الحج الاسلامية التى يجب ان تكون لبيت الله جل وعلا وحده. ثم الواقع الملموس يؤكد أن الكثيرين من الحجاج ضعاف وكبار السّن وفقراء ، ومنهم من يعيش عالة على أولاده. بل يحرص أحدهم فى شيخوخته أن يحج ليموت هناك تبركا . وهذه حقيقة ملموسة فى الريف المصرى وأنا شاهد عليها . ويحزّ فى نفسى ضياع أموالهم هباءا بلا أجر بل وقوعهم فى الشّرك . 


نحن لا نظلم أحدا ، لكن نوضح حقائق الاسلام حتى لا يقع المسلمون فى الشرك ، والشرك ظلم عظيم لرب العالمين . نحن نشفق على أولئك المسلمين من عذاب يوم عظيم .لو توقفنا عن كلمة الحق بحجة أنها تفتّش عن النوايا فلنبحث لنا عن عمل آخر . وفى النهاية فإن رب العزة يخبرنا أن الكفار يوم الحساب سيتحججون بنواياهم وأنهم ما كانوا يقصدون شركا ولا كفرا ، بل سيقسمون أمام الله جل وعلا كذبا وبهتانا أنهم ما كانوا مشركين : (  وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِباً أَوْ كَذَّبَ بِآيَاتِهِ إِنَّهُ لا يُفْلِحُ الظَّالِمُونَ (21) وَيَوْمَ نَحْشُرُهُمْ جَمِيعاً ثُمَّ نَقُولُ لِلَّذِينَ أَشْرَكُوا أَيْنَ شُرَكَاؤُكُمْ الَّذِينَ كُنتُمْ تَزْعُمُونَ (22) ثُمَّ لَمْ تَكُنْ فِتْنَتُهُمْ إِلاَّ أَنْ قَالُوا وَاللَّهِ رَبِّنَا مَا كُنَّا مُشْرِكِينَ (23) انظُرْ كَيْفَ كَذَبُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ وَضَلَّ عَنْهُمْ مَا كَانُوا يَفْتَرُونَ (24) ) ( الأنعام  ) صدق الله العظيم . 


4   تعليق بواسطة   رضا عبد الرحمن على     في   السبت ٢٢ - سبتمبر - ٢٠١٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[69075]

عقيدة (يا رب اوعدنا بزيارة قبر الرسول) ..!!

تأكيدا لما قاله الدكتور منصور بخصوص مخالفة أوامر الله جل وعلا بالوقوع في الشرك في فريضة الحج ، انتشر بين الناس في مصر ـ التي أعيش فيها منذ ولادتي ـ ظاهرة غريبة جدا مرتبطة بفريضة الحج ، وهي يدعو الانسان لنفسه أو يدعو له غيره بأن يزور قبر الرسول ويكون التعبير عن هذا بالآتي : (يا رب اوعدنا بزيارة قبر الرسول) أو (يا رب اوعدنا بزيارة قبر حبيبك النبي)


وكأن فريضة الحج تم اختزالها كلها في زيارة قبر الرسول الذي هو أصلا لا علاقة له بمناسك الحج ولا هو جزء من فريضة الحج لكن تحول بمرور الوقت إلى عقيدة أساسية راسخة في عقول العامة والبسطاء من الناس ومعظم المسلمين


وبخصوص الحج من مال الأولاد أو الحج بالنيابة فهو منتشر بصورة كبيرة جدا ، حيث يقوم الأولاد بالانفاق على حج أبويهم ، وكذلك يقوم الأولاد بالحج بدلا عن أبويهم إذا كانا فيسن حرجة أو بعد موتهما ، وكذلك يقوم بعض المسلمين بالحج بالنيابة عن ذويهم بعد موتهم وهذا كله لا علاقة بتشريعات الحج التي تشترط أن يقوم الشخص بنفسه بهذه الفريضة وبماله الخاص بشرط ان يكون قادر صحيا


...


5   تعليق بواسطة   خليل ابوتايه     في   السبت ٢٢ - سبتمبر - ٢٠١٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[69092]

انت/ المصلح تكلمتم عن الواقع الملموس وانا عن النوايا

بارك الله فيك اخي الكريم احمد


وانت ايضا يا اخي الكريم رضا


انا لا اخالفكم الرأي فيما قلتم عن الواقع والذي  هو فعلا حاصل في عالمنا الاسلامي وعلى العكس شخصيا اذهب الى ما هو ابعد من ذلك بكثير حول مدى ابتعاد الناس عن المعنى الاصلي للمناسك" الحج  هنا" وكيفية طاعة الله، فهذا لا اعتقد ان هناك اثنين يختلفان عليه..


انا ،كما تشرفت حضرتك ، تطرقت الى الجانب المخفي اي النوايا التي اعتبرها مقياس اساسي لما هو الانسان  وما يقول الله بالنسبة لهذه النقطة، وانا اعتمد على هذا الطرح استنادا الى الايات التالية"




1. لَّا يُؤَاخِذُكُمُ اللَّـهُ بِاللَّغْوِ فِي أَيْمَانِكُمْ وَلَـٰكِن يُؤَاخِذُكُم بِمَا كَسَبَتْ قُلُوبُكُمْ وَاللَّـهُ غَفُورٌ‌ حَلِيمٌ ﴿البقرة: ٢٢٥﴾

2. لَا يُؤَاخِذُكُمُ اللَّـهُ بِاللَّغْوِ فِي أَيْمَانِكُمْ وَلَـٰكِن يُؤَاخِذُكُم بِمَا عَقَّدتُّمُ الْأَيْمَانَ فَكَفَّارَ‌تُهُ إِطْعَامُ عَشَرَ‌ةِ مَسَاكِينَ مِنْ أَوْسَطِ مَا تُطْعِمُونَ أَهْلِيكُمْ أَوْ كِسْوَتُهُمْ أَوْ تَحْرِ‌يرُ‌ رَ‌قَبَةٍ فَمَن لَّمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلَاثَةِ أَيَّامٍ ذَٰلِكَ كَفَّارَ‌ةُ أَيْمَانِكُمْ إِذَا حَلَفْتُمْ وَاحْفَظُوا أَيْمَانَكُمْ كَذَٰلِكَ يُبَيِّنُ اللَّـهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُ‌ونَ ﴿المائدة: ٨٩﴾

3. وَلَوْ يُؤَاخِذُ اللَّـهُ النَّاسَ بِظُلْمِهِم مَّا تَرَ‌كَ عَلَيْهَا مِن دَابَّةٍ وَلَـٰكِن يُؤَخِّرُ‌هُمْ إِلَىٰ أَجَلٍ مُّسَمًّى فَإِذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ لَا يَسْتَأْخِرُ‌ونَ سَاعَةً وَلَا يَسْتَقْدِمُونَ ﴿النحل: ٦١﴾

4. وَرَ‌بُّكَ الْغَفُورُ‌ ذُو الرَّ‌حْمَةِ لَوْ يُؤَاخِذُهُم بِمَا كَسَبُوا لَعَجَّلَ لَهُمُ الْعَذَابَ بَل لَّهُم مَّوْعِدٌ لَّن يَجِدُوا مِن دُونِهِ مَوْئِلًا ﴿الكهف: ٥٨﴾

5. وَلَوْ يُؤَاخِذُ اللَّـهُ النَّاسَ بِمَا كَسَبُوا مَا تَرَ‌كَ عَلَىٰ ظَهْرِ‌هَا مِن دَابَّةٍ وَلَـٰكِن يُؤَخِّرُ‌هُمْ إِلَىٰ أَجَلٍ مُّسَمًّى فَإِذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ فَإِنَّ اللَّـهَ كَانَ بِعِبَادِهِ بَصِيرً‌ا ﴿فاطر: ٤٥﴾

 يعني بشكل اساسي انا متأكد اننا نقول نفس الكلام ولكن بكلمات مختلفة وشخصيا كما اوردت سابقا لا اختلف على حكمك بالنسبة للواقع المرئي وانا اضفت عليه الواقع المخفي او حسن النية لدم معظم من يذهب للحج بالرغم من ان هناك لغو اما في ايماننا او فيما كسبنا.. ولو ان الله ياخذنا على هذا لما ابقى عليها ممن احد وهنا تأكيد لكلامك وليس نفي له كما ترى من الايات..


اخيرا، ايوجد في هذا الدنيا من لم يخالف الله كاملا؟؟؟؟!!!!!!!!!!!


بارك الله فيكم اخي احمد واخي رضا


6   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الأحد ٢٣ - سبتمبر - ٢٠١٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[69095]

خصوصية تشريعات الله جل جلاله

إخوانى الكرام .تشريعات الإسلام والقرآن فى العبادات واضحة وجلية ومُحددة (لا تحتمل الزيادة أو النقصان ) لا فى النوايا ،ولا فى االأداء والتطبيق . فمثلا فى الصلاة .يقول رب العزة عن المساجد ( وأن المساجد لله فلا تدعوا مع الله أحدا) . حتى لو كان هذا الأحد هو رسول رب العالمين (محمد بن عبدالله عليه السلام ) إذن فتسمية المسجد بإسمه (المسجد النبوى ) غير جائز شرعا . ويقول رب العزة عن النوايا فى الصلاة ( وأقم الصلاة لذكرى ) .اى لا يُذكر فى الصلاة إلا الله وحده لا شريك له .إذن أى ذكر لشخص عند الدخول فى الصلاة أو أثناءها فهو خروج على شرع الله فى الصلاة ،ومنها ما يدعونه ويقولون عنه التشهد ..وعن الحج يقول رب العزة (واذكروا الله في ايام معدودات فمن تعجل في يومين فلا اثم عليه ومن تاخر فلا اثم عليه لمن اتقى واتقوا الله واعلموا انكم اليه تحشرون ). أى يذكروا الله وحده لا شريك له ، ولا وجود لذكر أحد غيره سبحانه جل جلاله فى الحج .. ولنقرأ قول الله تعالى عن مدى خصوصية الحج وضرورة الإلتزام فيه (الحج اشهر معلومات فمن فرض فيهن الحج فلا رفث ولا فسوق ولا جدال في الحج وما تفعلوا من خير يعلمه الله وتزودوا فان خير الزاد التقوى واتقون يا اولي الالباب ) إذن بسبب خصوصية فريضة الحج وما فيا من إلتزامات جعلت جزءا مما هو مباح فى غير غير مباح فيه مثل الرفث ،والجدال . إذن لا وجود لزيارة قبر النبى عليه السلام كفريضة أو منسك من فرائض ومناسك الحج ، ومن يقع فيها ويعتبرها جزءا منه فقد وقع فى الشرك بالله ،وجعل من نفسه شريكا لله فى شرعته ومنهاجه وفرائضه ... وأعتقد ان قبور النبى ،و ابو بكر ،وعمر ليسوا معالم أثرية لكى يزورها السائحون . وليست مفتوحة ليزورها المسلمين وغير المُسلمين ،وإنما هى مقصورة على المسلمين من أهل المدينة وزوارها ممن يعتمرون أو يحجون لبيت الله الحرام ،اى أنهم إعتبروهم جزءا لا يتجزأ من مناسك الحج والعمرة .وبذلك وقعوا فى معصية الله والإشراك به وبشريعته . ومن هُنا جاء دور القرآنيون وعلى راسهم استاذنا الدكتور منصور . من تفنيد هذا الخطا ومحاولة تصحيحة وتحذير المثسلمين من الوقوع فيه ،سواء كانوا يعلمون أو لا يعلمون ..وعلى الله قصد السبيل ... فشكرا للدكتور منصور . وللأستاذ خليل . ونتمنى عليه أن يُعود لما كُتب فى السنوات الماضية على هذا الموقع المبارك من كتابات أهل القرآن فى هذا الصدد.


7   تعليق بواسطة   خليل ابوتايه     في   الإثنين ٠٨ - أكتوبر - ٢٠١٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[69335]

للاسف تم حذف عدة تعليقات من هنا فهذا غير صحي ولا يدل على الجدية للموقع، اقولها بكل مرارة

بسم الله الرحمن الرحيم


الى من هو مقيم على هذا الموقع بارك الله فيكم


لقد رأيت انه تم حذف مشاركات لي ولغيري من هذا الموضوع بالتحديد ولا استطيع ان اتصور السبب المقنع لهذا العمل.


فمن المفروض اننا اذا نؤمن بالديمقراطية التي نتغنى بها ان نترك جميع التعليقات ولا نقوم بحذف اي منها سواء كانت لنا او علينا، لكن للاسف حسب ما ارى هنا انه تم حذف تعليقاتي الخاصة بالرد على اخي  رضا بدون سبب، إلا ان  يكون السبب الرئيسي هو صحة ما اقول والذي قند كل هذا المقال: ألا وهو ان زيارة القبور غير محرمة   ولا تخالف شرع الله، باعلكس فقد اكد الله انه يمكن زيارتها والقايم عليها ولكن للاسف تم حذف حتى الاية القرانية التي تتذكر ذلك فقط من اجل تثبيت فكرة خاظئة وهي تحريم زيارة القبور. ومن ثم من قال انه شرك زيارة قبر الرسول في الحج وانا رديت حرفيا " كيف تتهمون الناس بالشرك في الحج وهم يقولون " لبيك لا شريك لك".. 


هذا هو مربط الفرس حيث كان من المفروض تصحييح الخطأ والاعتراف به او شطب الموضوع وليس شطب تعليقي، لكن حسب ما ارى ان الامور تسير بشكل معاكس وبكل اسف.


اخي احمد والاخوة الاخرين بارك الله فيكم على اي حال لكن هذا الموقع لا يصلح  ولا يشرفني ان اكون مسجلا فيه كقاريء لعدة اسباب ذكرتها هنا واخرى ذكرتها في تعليقات لي.


كان بودي ان اصب في ظني بتسجيلي هنا لكن خاب املي  وارى انه من الصعب ان ارى من هو مستعد ان يقول الحق ولو عى نفسه.


لذلك يرجى حذفي من هذا الموقع وكل واحد في طريقه لان  قرأت اشايء كثيرة مغلوطة ولا يتم تصحيحها للاسف جحتى بعد وضوح الرؤية في المواضيع التي تخص القران طبعا وليس مواضيع اخرى.


لماذا حذف التعليقات يا اخي احمد؟ وانت تعيش في امريكا التي تؤمن بديمقراطيتها؟ حذف العاليقات لا يدخل في الديمقراطية السليمة وانما المنقوصة فهل هذا ما تحبه؟ انا افضل الديمقراطية التي تصل الى نسبة عالية جدا ولا اريد اقول المطلقة لانه في الحياة لا توجد اشياء مطلقة وانما نسبية.


لقد دخلت هذا الموقع من الباب وها انا اخرج منه من نفس ذاك  الباب لخيبة املي فيه للاسباب التي ذكرتها.


بوركتم جميعا والسلام عليكم ويرجى بكل حرارة حذف عضويتي من هذا الموقع.


خليل ابو تايه


8   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الإثنين ٠٨ - أكتوبر - ٢٠١٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[69336]

الأستاذ خليل .

الأستاذ خليل . دعنى أقول لك بعض الحقائق ،وجزء من شروط النشر على الموقع (وهذا لا علاقة له بحذف أو ترك تعقيباتك ،وإنما هو للتذكرة فقط ) . هذا الموقع المبارك الذى لم تحترمه وتقول عنه أنك لا يُشرفك أن تكتب عليه لا يسمح بأى كتابات دينية فيها إشراك بالله جل جلاله من أى نوع او لون أو شكل  أن تُنشر وتستمر عليه ،وخاصة بعد تبيان وتوضيح الشرك لكاتبها .فإن تمادى فيهاوبررها تحت أى مُسمى ،فلايسمح الموقع بإستمرار نشرها عليه . فهذا موقع أُسس على التقوى ولا يُذكر فيه إلا إسم الله .وأن ما يُكتب عليه من أراء مدنية لكُتاب آخرين فيدخل فى إطار المعرفة المدنية . أما الكتابات الدينية على الموقع فكما قلت لك فلها ضوابط وليست مفتوحة على عواهنها .فهذا موقع مُتخصص فى إصلاح المسلمين بالإسلام والقرآن ،وذروة هذا الإصلاح الا يُشرك بالله جل جلاله عليه ..


وعلى كُل حال الموقع مفتوح للجميع مع هذه الضوابط ،ومع إحترام شروط النشر والقائمين عليه .


9   تعليق بواسطة   صلاح الدنارى     في   الإثنين ٢٢ - أكتوبر - ٢٠١٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[69891]

دكتوراه فى المجادلة!

أشكر الموقع على حذف بعض تعليقاته فقد كان يجادل فى الفاضى والمليان!

وتطور الأمر إلى الشرك بالله!

هم يأتون هنا كالثعابين مرتديين لباس التقوى ثم سرعان ما تظهر الحقيقة.


 


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق