قتل المدنيين .!

الأربعاء ١١ - أكتوبر - ٢٠٢٣ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
فى اسرائيل تجد معظم البالغين جنود ، إما فى الجيش العامل أو فى الاحتياط ، يعنى من حق حماس أن تقتل الجميع سواء كانوا فى زى مدنى أو زى عسكرى . هذا الرأى قلته ولكن اريد التوضيح منك ؟
آحمد صبحي منصور :

الاجابة :

أولا :

( حماس ) تزعم أنها حركة مقاومة إسلامية ، وبهذا تزعم أنها متميزة عن منظمة التحرير الفلسطينية العلمانية ، ولهذا إنفصلت عنها واستقلت بقطاع غزّة . وكان قطاع غزة مؤهلا لأن يكون سنغافورة الشرق الأوسط بموقعه الفريد البرى والبحري وحيوية الثكافة السكانية فيه وخيراته الزراعية ، وكان ممكنا أن يكون سوقا حرة تغذيها رءوس الأموال النفطية . وقد دخل قطاع غزة بلاييين الدولارات فعلا ، كان ممكنا أن تستغلها حماس فى رفاهية وإسعاد سكان غزة لو إستخدموها فى التجارة ، ولكن حماس إختارت أسوأ نوع من التجارة ، وهو التجارة بالدين ، فهى سنية وهابية متعطشة للدماء ، وفى تعطشها للدماء لا ترى مانعا من التعاون مع الدين الشيعى المعادى لدينها السنى ، لذا إرتضت التعاون مع حزب الله ومع ايران ، وبدلا من المصانع والمتاجر والمزارع اقامت الأنفاق ، وورش تصنيع الأسلحة ، وبدلا من إغراق القطاع بالخيرات أغرقته بالدماء والتدمير ، وبدلا /ن أن يتمتع الأطفال بالأمن والتعليم والحدائق أصبحوا أيتاما وأسرى للخوف وثقافة الانتقام والموت .

( حماس ) لا تقيم وزنا للحياة الانسانية سواء من اسرائيل او من سكان غزة . وفى وهابيتها تؤمن بعقيدة التمترس ، أى التضحية بالأبرياء فى سبيل قتل العدو . لذا تهاجم مختبئة فى عُمق التكاثف السكانى الهائل ، وهى تعرف أن الرد الاسرائيلى سينتج عنه قتل مدنيين  تتخذهم دروعا بشرية .

ليست العسكرية الاسرائلية بريئة بالقطع ، ولكن لها منطقها ، فقد تركت قطاع غزة لأهله ، ولهم ان يختاروا هل السلام والرخاء أم الحرب الهجومية . إختارت لهم حماس الحرب والدمار، فأصبحت غزة تحارب بالوكالة عن ايران .

حماس فى زعمها الاسلام لا علاقة لها بشريعة الاسلام .

ثانيا :

عن بقتل المدنيين الاسرائيليين بحجة أنهم جنود إحتياط ـ نقرر الحقائق القرآنية الآتية :

1 ـ القتال فى الاسلام للدفاع فقط ورد العدوان . أى لو بدأت اسرائيل بشنّ هجوم معتدية على قطاع غزة فعليهم رد الهجوم بمثله . قال جل وعلا : ( وَقَاتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ وَلا تَعْتَدُوا إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ (190) ، ( فَمَنْ اعْتَدَى عَلَيْكُمْ فَاعْتَدُوا عَلَيْهِ بِمِثْلِ مَا اعْتَدَى عَلَيْكُمْ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ (194)  البقرة ). وينتهى القتال الدفاعى بمجرد إنتهاء العدوان . قال جل وعلا : (فَإِنْ قَاتَلُوكُمْ فَاقْتُلُوهُمْ كَذَلِكَ جَزَاءُ الْكَافِرِينَ (191) فَإِنْ انتَهَوْا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ (192) البقرة ) .

2 ـ يحرم قتل من لا يحارب فى هذه الحرب الدفاعية . بل إن الجندى المحارب فى الجيش المعتدى فى أرض المعركة إذا ألقى السلام فيجب حقن دمه فورا . قال جل وعلا : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا ضَرَبْتُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَتَبَيَّنُوا وَلا تَقُولُوا لِمَنْ أَلْقَى إِلَيْكُمْ السَّلامَ لَسْتَ مُؤْمِناً تَبْتَغُونَ عَرَضَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فَعِنْدَ اللَّهِ مَغَانِمُ كَثِيرَةٌ كَذَلِكَ كُنتُمْ مِنْ قَبْلُ فَمَنَّ اللَّهُ عَلَيْكُمْ فَتَبَيَّنُوا إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيراً (94)   النساء ) ، وإذا إستجار واستغاث هذا الجندى فتجب إجارته وإنقاذه ، وتأمين وصوله الى مأمنه بعد أن يسمع شيئا من القرآن الكريم . قال جل وعلا : (   التوبة ).

أخيرا 

1 ـ لا نقول هذا لمنظمة التحرير الفلسطينية لأنها لا تزعم أنها ( مقاومة إسلامية ) .

2 ـ ليس مثل الاسلام دين ظلمه المنتسبون اليه .!!



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 1621
التعليقات (2)
1   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الأربعاء ١١ - أكتوبر - ٢٠٢٣ ١٢:٠٠ صباحاً
[94748]

ربنا يبارك فى عُمرك وعلمك أستاذى دكتور منصور.


للاسف المواشى والأنعام الدموية والحنجوريون والقوميون والبتنجانيون العرب يعتبرون من يقول الحق ،ويستند فيه لتشريعات القرءان الكريم فى هذه النقطة تحديدا بأنه (خاين للقضية وللإسلام وووووو وإسرائيل تُغدق عليه من أموالها ليل نهار  ههههههه) ........ والغريب أن ذاكرتهم أضعف من ذاكرة السمك (تكاد تكون بضع ثوانى ) ففى 2006 عندما أطلق (حسن نصرالله وحزب الشيطان الذى يقوده ) مجموعة صواريخ فشنك من بتوعه على إسرائيل نيابة عن إيران ،ردت عليه إسرئايل بتدمير شامل كامل ساحق ماحق لبيروت وجنوب لبنان ومعظم أرض لُبنان .... فخرج بسلامته فى إعتذار وتصريح قائلا ( لو كنت أعلم أن هذا سيكون رد إسرائيل ما أطلقت عليها رصاصة واحدة !!!!!!) .. يبدأوا بالإعتداء ،وعندما ترد إسرائيل عليهم يلطموا ويصرخوا ويقولوا إلحقونا إحنا بنموت وأطفالنا وووووووو ........ قلنا مليون مرة مهما طال الزمن لن تُحل أزمة فلسطين إسرائيل إلا بالسلام ، وأٌتيحت لكم الفرصة 1000مرة من 79 مع السادات ،ومن بعده وكان وقتها ستقام فلسطين على 70% من إجمالى أرض فلسطين الكُبرى ،وانتم الذين رفضتم إرضاء لحناجر العرب وإيران ولمصالح شخصية ومالية لكبار حرامية فلسطين من أمثال عرفات وأبو مازن وهنية ومشعل ووووو ... ولو فعلا كما قال أستاذنا دكتور منصور - إستخدمتم مليارات المساعدات الدولية فى بناء دولة حديثة لأصبحت فلسطين رائدة للمحيط الإقليمى فى الرخاء والتصنيع والإنتاج والتجارة ،وفى الديمقراطية أيضا .....

لكن هو شيطان المصالح الشخصية والتلاعب بدين الله هو المُحرك الرئيسى لزعماء أحزاب وأتباع الشيطان حتى لو كان الثمن إهلاك المُستضعفين الفلسطينيين على يد حماس وأخواتها مئات المرات !!!!!!!


 



2   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الخميس ١٢ - أكتوبر - ٢٠٢٣ ١٢:٠٠ صباحاً
[94751]

شكرا د عثمان ، أكرمك الله جل وعلا ، واقول


1 ـ زرت العريش بعد رجوع سيناء لمصر . وكان أهلها متضررين من عودتهم لمصر يتحسرون على حكم اسرائيل . ويقولون ( ولما جاء المصريون ) يتعتبرونهم غرباء ) . وقال لى أحدهم طالما لا تحمل السلاح ولا ترفعه فى أنت فى حمايتهم ورعايتهم . يعنى اسرائيل . وقال انهم أعطوهم بطاقات هوية بمجرد تصويرهم وكتابة بياناتهم ، وعاشوا فى رخاء وأمن معهم. جاء المصريون بالمخابرات وأمن الدولة وقفل الحدود بين قطاع غزة وسيناء فأوقعوا بهم الخوف وأضاعوا التجارة . وصادف أن رأيت شخصا آتيا من من قطاع غزة يحمل بضائع مهربة ، وقد إلتفوا حوله . ثم فى رحلة تالية زرت وسط سيناء وجنوبها ، رأيت طرق الأسفلت فى شمال سيناء ووسطها حتى دير سانت كاترين ثم حتى شرم الشيخ وراس محمد فى الجنوب ، ورأيت مدينة سكنية تحت الأرض فى شرم الشيخ ، وقد تم تدمير معظم هذا بعودة الجيش المصرى لسيناء ، كان الجنود يسرقون الأدوات المنزلية ويحرقون الأبواب للاستدفاء .!  وحكى لى صديقى ( الراحل ) د .ياسين مراد إنهم جاءوا فى رحلة لسيناء أيام عبد الناصر تتبع قسم الجغرافيا فى كلية آداب القاهرة ، بعد جهد جهيد من الحصول على التصاريح . وقد عانوا الأمرّين من عدم وجود طرق أسفلتية فى سيناء .

2 ـ فى الشخصية المصرية والعربية تخلف عميق أورثه استبداد عريق .

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 5047
اجمالي القراءات : 55,186,366
تعليقات له : 5,381
تعليقات عليه : 14,716
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


الصداقة الجنسية: لى صديقة أمريك ية غاية فى الأدب والأح ترام ...

المجوس: لماذا ذكر الله سبحان ه وتعال ى المجو س فى...

إنتظروا إنا منتظرون : يتكرر هذا فى القرآ ن ، فهل فيه نوع من التحد ى ؟...

عن لحظات قرآنية : عنوان الحلق ات هو لحظات قرآني ة ، ولكنك فى...

لا شأن لنا بهم : عن القرا نيين هذا ما نشرته جريدة الشرو ق ...

المرابع / الكفيل: قرأت لك هجوما على نظام الكفي ل واعتب رته من...

هم وجبريل وميكال : سؤال من الاست اذة كريمة إدريس : السل ام ...

نشجب هذا ..ودائما..: مرحبا وان شاء الله الجمي ع بألف خير لم استطع...

ألفاظ اعجمية : هل في القرء ان الكري م أسماء وكلما ت ...

عقوبة القاتل المتعمد: سلام علی ;کم یا دکتر احمد صبحي منصور انا...

Divorce: My questions are basically around the issue of divorce and I wanted to >know your...

الإلحاد فى القرآن : قبل الدخو ل في الموض وع أود أن أبارك...

علاج الصداع : هل انت مع سياسة السيس ي لهدم المسا جد كا...

سؤالان : السؤ ال الأول : دكت ر احمد تابعت فتوى في...

إن بطش ربك لشديد: أعترف لك لكى يكون إعترا فى عبرة . أنا ألان...

more