القرآن نور الله

الخميس ٢٧ - أكتوبر - ٢٠٢٢ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
تقولون انكم انتم تدعون للاسلام الحقيقى . ولكنكم قلّة متفرقة وتتعرضون لاضطهاد . لو كنتم تدعون للاسلام لأظهركم الله تعالى على الدين كله : ( هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ (9) الصف )
آحمد صبحي منصور :

أولا :

الأكثرية موصوفة بالضلال ، ولو أطاعها النبى نفسه لأضلته نفسه عن سبيل الله جل وعلا : (  وَإِنْ تُطِعْ أَكْثَرَ مَنْ فِي الأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ إِنْ يَتَّبِعُونَ إِلاَّ الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلاَّ يَخْرُصُونَ (116) ) وأرجو ان تراجع مصطلح ( أكثر ) .

والقليلون هم المتقون المهتدون ، قال جل وعلا :

1 ـ قليلون هم الناجون من سيطرة الشيطان , نتذكر قول ابليس عن اتباعه( قَالَ أَرَأَيْتَكَ هَذَا الَّذِي كَرَّمْتَ عَلَيَّ لَئِنْ أَخَّرْتَنِي إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ لأَحْتَنِكَنَّ ذُرِّيَّتَهُ إِلاَّ قَلِيلاً (62) الاسراء )

 2 ـ عن الشاكرين : ( وَقَلِيلٌ مِنْ عِبَادِي الشَّكُورُ (13)  سبأ )

3 ـ عن الذين آمنوا وعملوا الصالحات : ( إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَقَلِيلٌ مَا هُمْ ) (24) ص )

4 ـ عن اصحاب الجنة : ( وَالسَّابِقُونَ السَّابِقُونَ (10) أُوْلَئِكَ الْمُقَرَّبُونَ (11) فِي جَنَّاتِ النَّعِيمِ (12) ثُلَّةٌ مِنْ الأَوَّلِينَ (13) وَقَلِيلٌ مِنْ الآخِرِينَ (14) الواقعة) ( ) لأَصْحَابِ الْيَمِينِ (38) ثُلَّةٌ مِنْ الأَوَّلِينَ (39) وَثُلَّةٌ مِنْ الآخِرِينَ (40) الواقعة   )

ثانيا :

قال جل وعلا عن ( نور الله ) القرآن الكريم :

1 ـ ( يُرِيدُونَ أَنْ يُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللَّهُ إِلاَّ أَنْ يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ (32) هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ (33) التوبة )

2 ـ ( يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ (8) هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ (9) الصف )

3 ـ ( هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَكَفَى بِاللَّهِ شَهِيداً (28) الفتح )

هذا يعنى إن الله جل وعلا تكفّل بحفظ القرآن الكريم ، وجاء هذا باسلوب التأكيد : ( إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ (9)   الحجر ). وسيظل نور الله جل وعلا ( القرآن الكريم ) محفوظا ظاهرا على الدين كله ولن يستطيع أعداؤه إطفاءه .

ثالثا :

عن القرآن الكريم نورا قال جل وعلا :

1 ـ ( فَآمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَالنُّورِ الَّذِي أَنزَلْنَا وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ ) ( التغابن 8 )

2 ـ ( َالَّذِينَ آمَنُواْ بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُواْ النُّورَ الَّذِيَ أُنزِلَ مَعَهُ أُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ) ( الاعراف 157 )

3 ـ ( يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءكُم بُرْهَانٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُورًا مُّبِينًا ) ( النساء 174 )

4 ـ ( يَا أَهْلَ الْكِتَابِ قَدْ جَاءكُمْ رَسُولُنَا يُبَيِّنُ لَكُمْ كَثِيرًا مِّمَّا كُنتُمْ تُخْفُونَ مِنَ الْكِتَابِ وَيَعْفُو عَن كَثِيرٍ قَدْ جَاءكُم مِّنَ اللّهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُّبِينٌ يَهْدِي بِهِ اللّهُ مَنِ اتَّبَعَ رِضْوَانَهُ سُبُلَ السَّلاَمِ وَيُخْرِجُهُم مِّنِ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِهِ وَيَهْدِيهِمْ إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ ) ( المائدة 15 : 16)

 



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 628
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4750
اجمالي القراءات : 48,667,474
تعليقات له : 4,962
تعليقات عليه : 14,063
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


تلاوة القرآن : كل عام وسياد تكم بخير سالتن ي ابنتي...

دين الرحمة ودين الدم: سمعت احد الشيو خ متحدث ا عن القرآ نيين ،...

مجذوب..يا ولدى .!!: نا متسطر عليا من الصوف ية و محتاج علاج للمس...

إستغفروا لى .!!: ارجوك م ان تستغف روا الله لي . ...

مطلوب شادى طلعت: يرجى سرعة رفع قضية لوقف بيع الجنس ية ...

شكرا على النصيحة: قال الله تعالى (وهذا كتاب انزلن اه مبارك...

حرية الدين للجميع: نعم نحن محمدي ون ونعبد محمد نحن احرار . لا...

فرعون وموسى: لماذا لم يقتل فرعون النبي موسى عندما كان طفلا...

صبرا يا شباب: لكثرة الفتن و المغر يات التي نقابل ها نحن...

لا تناقض: كيف نوفق بين قوله تعالى في سورة الأنب ياء(ا ...

الطباطبايي أخطأ : الاست اذ المصط في الحسي ني الطبا طبايي ...

المؤتفكة والمؤتفكات: من هم المؤت فكة أو المؤت فكات ؟ ...

الامامة فى قريش: نحن نسمع احادي ث للعرب مع الاسف يلصقو ن صفة...

شذوذ نفسى: السلا م عليكم إخوان ي المسل مين جئتكم من...

أول المسلمين : إبراه يم عليه السلا م ومن آمن به كانوا...

more