مضطر / يضطر

الأحد ١٢ - يونيو - ٢٠٢٢ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
أريد منكم أن تكتب مقالا فى القاموس القرآنى عن ( اضطر ) ( مضطر ) وهل هناك فرق بينهما .
آحمد صبحي منصور :

الموضوع لا يحتاج مقالا . أعتبره فتوى ، وأقول

1 ـ لا فارق  كبيرا فى المعنى بين مضطر / يضطر ، فهما من الاضطرار ، وهناك إضطرار فى الدنيا وآخر فى الآخرة

2 ـ الاضطرار فى الدنيا نوعان :

2 / 1 : عند المحنة التى بها ( يضطر ) الفرد الى الاستغاثةبربه جل وعلا فينقذه : ( أَمَّنْ يُجِيبُ الْمُضطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ ) (62) النمل )

2 / 2 : فى التشريع الاسلامى القائم على التيسير والتخفيف ورفع الحرج وقبول الأعذار ومراعاة الضرورات . هنا يكون العفو عن المضطر فى أكل المحرم من المنصوص عليه . قال جل وعلا : ( إِنَّمَا حَرَّمَ عَلَيْكُمْ الْمَيْتَةَ وَالدَّمَ وَلَحْمَ الْخِنزِيرِ وَمَا أُهِلَّ بِهِ لِغَيْرِ اللَّهِ فَمَنْ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلا عَادٍ فَلا إِثْمَ عَلَيْهِ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ (173) البقرة ) وتكرر هذا فى آيات ( المائدة 3 ، الأنعام 119 ، 145 ، النحل 115 )

 3 ـ الاضطرار فى الآخرة

3 / 1 : يكون عاما للناس جميعا ، فهم مضطرون للبعث والحشر والعرض أمام الله جل وعلا ، والحساب ، ثم ( يُساق ) المتقون الى الجنة فيتحررون من الاضطرار ويتمتعون بجنة مفتحة لهم أبوابها . أما أصحاب النار فسيساقون الى جهنم يواصلون فيها مسيرة الاضطرار فى جهنم موصدة أبوابها ، كلما أرادو الخروج منها لوحقوا بالضرب ليعودوا ، وفيها يضطرون لشرب الحميم وشرب الصديد الخارج من جلودهم كلما نضجت وتتبدل بجلود أخرى ، نفهم هذا الاضطرار فى قوله جل وعلا : (  مِنْ وَرَائِهِ جَهَنَّمُ وَيُسْقَى مِنْ مَاءٍ صَدِيدٍ (16) يَتَجَرَّعُهُ وَلا يَكَادُ يُسِيغُهُ وَيَأْتِيهِ الْمَوْتُ مِنْ كُلِّ مَكَانٍ وَمَا هُوَ بِمَيِّتٍ وَمِنْ وَرَائِهِ عَذَابٌ غَلِيظٌ (17) ابراهيم ) ( وَسُقُوا مَاءً حَمِيماً فَقَطَّعَ أَمْعَاءَهُمْ (15) محمد )

3 / 2 : أى إن البشر يتمتعون بالحرية فى فترة حياتهم الدنيا القصيرة ، ثم يفقدون هذه الحرية بالموت والبعث والحشر والعرض والحساب . المتقون يسترجعون حريتهم فى الجنة ، أما الظالمون فهم يفقدون حريتهم بالموت وما بعده الى الخلود فى الجحيم    .!

3 / 3 : جاء مصطلح الاضطرار فى عذاب الكافرين فى قوله جل وعلا :

3 / 3 / 1 : ( وَمَنْ كَفَرَ فَلا يَحْزُنْكَ كُفْرُهُ إِلَيْنَا مَرْجِعُهُمْ فَنُنَبِّئُهُمْ بِمَا عَمِلُوا إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ (23) نُمَتِّعُهُمْ قَلِيلاً ثُمَّ نَضْطَرُّهُمْ إِلَى عَذَابٍ غَلِيظٍ (24) لقمان )

3 / 3 / 2 : ( قَالَ وَمَنْ كَفَرَ فَأُمَتِّعُهُ قَلِيلاً ثُمَّ أَضْطَرُّهُ إِلَى عَذَابِ النَّارِ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ (126) البقرة)



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 1623
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4979
اجمالي القراءات : 53,284,503
تعليقات له : 5,323
تعليقات عليه : 14,621
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


عن علم الله : اود في البدا ية أن اقدم لكم جزيل الشكر لهذا...

الابتلاء من تانى .!!: هل صحيحٌ ما يقوله السّن ة أنّ كل شيء في هذه...

مسجد لله فى تورنتو: هل يوجد مسجد أو ملتقي ات لأهل القرآ ن في...

التخدير النصفى : جاء في مقالك م:(الت عذيب في رؤية قرآني ة) أنه...

مظلوم..!!: كافحت انا واخوا تى حتى اصبح لنا مصنع فى منطقة...

تحديد معنى الساعة: ما هو معنى الساع ة فى القرآ ن الكري م ؟ .نرجو...

النظام العالمى وغيره: ما راي القرا نيين في ما يسمي بالنظ ام ...

العلماء المتخصصون: قول الله جل وعلا : ( وَإِذ َا جَاءَ هُمْ ...

الخلفاء الراشدون.!!: استفس اري عن مسمى \"الخل فاء الراش دين\" من...

أربعة أسئلة: السؤا ل الأول : من الأخ الاست اذ عبد...

ثلاثة أسئلة: السؤا ل الأول : ( اعطيت هدية لحمات ى عقد من...

الصوم نافلة: هو فعلا خاتم النبي ين كان بيصوم الاتن ين ...

الوصية قبل الموت: قلت ان الوصي ة مكتوب ة على المؤم ن إذا حضره...

لا تهنئة بالأعياد : هل أنت ضد تهنئة المسي حيين بأعيا دهم ...

عجوز مكتئب: عندى 75 سنة ، وحققت كل آمالى ، ومعى رصيد هائل فى...

more