زلفى

الأربعاء ١٣ - فبراير - ٢٠١٩ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
زلفى من الكلمات القرآنية وأعتقد ان لها معانى مختلفةأرجو توضيحها.
آحمد صبحي منصور :

  تزلف يعنى تقرّب . و ( زلفى ) تأتى بمعنى القرب والمنزلة . ونعطى لمحة عن معناها فى القرآن الكريم:

1 ـ التقرب الى الله جل وعلا بالعمل الصالح وليس بالثروة والمنعة والجاه ، قال جل وعلا : ( وَمَا أَمْوَالُكُمْ وَلَا أَوْلَادُكُم بِالَّتِي تُقَرِّبُكُمْ عِندَنَا زُلْفَىٰ إِلَّا مَنْ آمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا فَأُولَـٰئِكَ لَهُمْ جَزَاءُ الضِّعْفِ بِمَا عَمِلُوا وَهُمْ فِي الْغُرُفَاتِ آمِنُونَ﴿٣٧﴾ سبأ )، وليس بإتخاذ أولياء ووسائط يزعمون أنها تقربهم الى الله جل وعلا زلفى ، قال جل وعلا : ( إِنَّا أَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ فَاعْبُدِ اللَّـهَ مُخْلِصًا لَّهُ الدِّينَ ﴿٢﴾ أَلَا لِلَّـهِ الدِّينُ الْخَالِصُ ۚ وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مِن دُونِهِ أَوْلِيَاءَ مَا نَعْبُدُهُمْ إِلَّا لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللَّـهِ زُلْفَىٰ إِنَّ اللَّـهَ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ فِي مَا هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ ۗ إِنَّ اللَّـهَ لَا يَهْدِي مَنْ هُوَ كَاذِبٌ كَفَّارٌ ﴿٣﴾ الزمر )

2 ـ ووصف الله جل وعلا داود وسليمان بالقرب منه ، اى سيكون كلاهما من المقربين يوم القيامة ، عن  داود : ( فَغَفَرْنَا لَهُ ذَٰلِكَ ۖ وَإِنَّ لَهُ عِندَنَا لَزُلْفَىٰ وَحُسْنَ مَآبٍ ﴿٢٥﴾ ص )وعن سليمان ( وَإِنَّ لَهُ عِندَنَا لَزُلْفَىٰ وَحُسْنَ مَآبٍ ﴿٤٠﴾ ص )

3 ـ ويوم القيامة ستتقرب الجنة لأصحابها ، قال جل وعلا : ( وَأُزْلِفَتِ الْجَنَّةُ لِلْمُتَّقِينَ ﴿٩٠﴾ الشعراء ) (وَأُزْلِفَتِ الْجَنَّةُ لِلْمُتَّقِينَ غَيْرَ بَعِيدٍ ﴿٣١﴾ ق ) ( وَإِذَا الْجَنَّةُ أُزْلِفَتْ ﴿١٣﴾ التكوير)

4 ـ وعن إقتراب الساعة قال جل وعلا : ( فَلَمَّا رَأَوْهُ زُلْفَةً سِيئَتْ وُجُوهُ الَّذِينَ كَفَرُوا وَقِيلَ هَـٰذَا الَّذِي كُنتُم بِهِ تَدَّعُونَ ﴿٢٧﴾ الملك )

5 ـ وعن قيام الليل قال جل وعلا : ( وَأَقِمِ الصَّلَاةَ طَرَفَيِ النَّهَارِ وَزُلَفًا مِّنَ اللَّيْلِ ) ﴿١١٤﴾ هود ) ، أى قرب الليل.

6 ـ وعن نجاة بنى اسرائيل وغرق فرعون وقمه قال جل وعلا : (  فَأَوْحَيْنَا إِلَىٰ مُوسَىٰ أَنِ اضْرِب بِّعَصَاكَ الْبَحْرَ ۖ فَانفَلَقَ فَكَانَ كُلُّ فِرْقٍ كَالطَّوْدِ الْعَظِيمِ ﴿٦٣﴾وَأَزْلَفْنَا ثَمَّ الْآخَرِينَ ﴿٦٤﴾ وَأَنجَيْنَا مُوسَىٰ وَمَن مَّعَهُ أَجْمَعِينَ﴿٦٥﴾ ثُمَّ أَغْرَقْنَا الْآخَرِينَ ﴿٦٦﴾ الشعراء ). أى إقترب منهم الشاطىء فنجوا بينما أطبق البحر على فرعون وقومه.



اجمالي القراءات 3369
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 5045
اجمالي القراءات : 55,159,991
تعليقات له : 5,381
تعليقات عليه : 14,716
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


استعباد الأمازيغ: ما موقف الاسل ام من الاست عباد الذي تعرض له...

ذلكم : هناك فرق بين (ذلك ) و ( ذلكم ). (ذلكم ) للتعظ يم كما...

جائز شرعا : انا متجنس امريك ي ومتزو ج لعربي ه .احاو ...

البذاءة ردا علينا: انا متابع لك في قناة على اليوت يوب وكنت أريد...

أتستبدلون: ما معنى ( أتستب دلون الذى هو أدنى بالذى هو خير )...

والمدثر 6 : ما معنى : ( وَلَا تَمْن ُن تَسْت َكْثِ رُ ...

لحظات قرآنية: اسناذ : نشكرك على برنام جك الجدي د لحظات...

لا تناقض هنا: هل هناك تناقض بين آية غض البصر وآية شهادة...

اعتزلت الناس : لا احدثك عن ما يدور في الول العرب ية من...

لا صلاة للإستخارة: قال الله تعال "أدعو ى أستجي ب لكم" أنا فى...

كالاعلام: ما معنى قوله جل وعلا : ( وَمِن ْ آيَات ِهِ ...

فقهاء السعودية: بعض الفقه اء بالسع وديه قال بتحري م بيع...

الصلاة فى الحمام: أعمل فى شركة فى نيويو رك ، وأنا المسل م ...

تعليقا على عائشة: هل يمكن أو محتمل ان تكون عائشة بريئة مما نسب في...

إقرأ لنا لو سمحت: هل يغوي الله الناس ؟ هل يفتن الله الناس ؟ ما...

more