حتى تتبع ملتهم

الإثنين ١٨ - فبراير - ٢٠١٩ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
انا حسب تقييمي لك انت لا تصلح ان تكون مفكر او منظر عقائدي لان افكارك ركيكه جدا حتي تفسيرك للقران ركيك جدا لكن اري انك تصلح مؤرخ فانت باحث جيد في التاريخ واسلوبك جيد في كتابه القصص فانت تصلح كقصاص وكاتب نوادر لانك تكتبها بسلاسه وخفه ظل اما الموضوع الفكري والعقائدي فاعذرني انت فيه ركيك جدا واي كاتب يجب ان ياخذ راي قراؤه بعين الاعتبار وشكرا لك
آحمد صبحي منصور :

هذا شخص شيعى يلاحقنا بالهجوم ، وهو لا يحسن الكتابة ولا يعرف قواعد النحو . وقد رددنا عليه كثيرا . ولكن تعليقه هذا يغرى بتحليل (عقليته ) مع إفتراض أنه يعقل.

أولا : لأنه لا يؤمن بالقرآن وحده حديثا فهو لا يعجبه ما نقول من إجتهادات قرآنية تعتمد على القرآن وحده. هو لا يرى القرآن إلا من خلال التحريفات الشيعية وتقديس على وفاطمة والحسين والأئمة الشيعة ..الخ . لهذا فهو وبقية المحمديين لن يرضوا عنا حتى نتبع ملتهم .

ثانيا : المضحك أننى كنت أول من دافع عن الشيعة فى مصر ، وأتحت لهم أن يعلنوا عن أنفسهم فى الملتقيات الفكرية التى كنت أعقدها لصالح المنظمة المصرية لحقوق الانسان ، وفى الندوة الاسبوعية (رواق ابن خلدون ) فى مركز ابن خلدون ، وكان أبرز زعمائهم من أصدقائى ، هذا مع خلافى الدينى معهم. وكنت ـ ولا زلت ـ أدفع عن الشيعة المضطهدين فى مصر والسعودية والخليج . ومن كثرة دفاعى عنهم إعتبرنى بعضهم شيعيا ، وأيدنى الشيعة فى هجومى على السنيين الوهابيين حتى لقد صدرت تعليمات ايرانية للشيعة فى مصر أن يتخذونى مرجعية فى الهجوم على السُّنّة . ثم حين انتقدت التشيع و(على ) و( الحسين ) إنهالوا علىّ هجوما . يريدون أن أتبع ملتهم. وأنا لا أتبع إلّا القرآن الكريم .

ثالثا : هذا الشيعى البائس  يعترف بى باحثا تاريخيا جيدا ذا أسلوب سلس . وهنا أوقع نفسه فى تناقض ، فهذا يعنى إعجابه بما كتبته عن : ( على بن أبى طالب ) تحت عنوان  ( خليفة فاشل قهره عصره ) وعن  مسئولية الحسين عن مذبحة كربلاء . فهل يا ترى هو يوافقنى على هذا ؟

أخيرا : مجرد تساؤلات :

1 ـ هل يمكن لباحث قضى نصف قرن فى التدبر القرأنى والبحث التاريخى أن ينتظر من كتكوت شيعى الاعتراف به ؟

2 ـ وهل نحترم شخصا شيعيا يطعن نفسه بالسكين فى مظاهرة التطبير حزنا على الحسين؟

3 ـ  وهل نحترم شخصا شيعيا يؤمن بخرافة الامام المهدى المنتظر المعصوم الغائب والذى يعيش فى مغارة الى أن يأتى راكبا فرسا أبيض لينقذ البشرية ؟  



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 4344
التعليقات (3)
1   تعليق بواسطة   عمر على محمد     في   الإثنين ١٨ - فبراير - ٢٠١٩ ١٢:٠٠ صباحاً
[90454]

يثير الشفقة


تحية لك دكتور احمد .



هذة النوعية من الناس تثير الشفقة , تعيش في قوالب مذهبية  تم برمجتها لهم قبل ولادتهم بفكرة  الفرقة الناجية ، .جاهلية هذا القرن اشد كفرا من جاهلية القرن السادس والسابع , جاهلية هذا القرن ومن سبقهم جمدوا عقولهم في قالب مذهبي طائفي سلبهم حرية الاختيار والتفكير ورضوا لانفسهم العبودية . مثل هؤلا عقول وقلوب مقفلة لايمكن لها ان تفهم كلام الله  من غير قال فلان وروى فلان  .ولو كانت تحفظه عن ظهر قلب من الالف الي الياء .كمثل الحمار يحمل اسفارا .. كتاب الله يحتاج لقلوب محبة ولينة ومطمئة به وعقول متحررة تستوعب ان دين الله وقرأنة لايمكن ان يكون في فرقة ظالمة كالدواعش او السنة او الشيعه والصوفيه. 



2   تعليق بواسطة   سعيد المجبرى     في   الإثنين ١٨ - فبراير - ٢٠١٩ ١٢:٠٠ صباحاً
[90457]

أقول لهذا الشيعي .. أنت....

بعد الإذن من الدكتور أحمد ....أنا أقول لهذا الشيعي ... أنت لست من قراء كتب و مقالات الدكتور أحمد حتى يأخذ رأيك بعين الاعتبار ... لأنك لو نبذت كتب الكهنوت الشيعي و قرأت بتمعن للدكتور أحمد لوجدت نفسك الآن واعظا و داعيا للشيعة بترك الشرك و الضلال و تقديس الحسين و فاطمة و علي و السيستاني و خامنئي و غيرهم من طواغيت الكهنوت الشيعي ... و أقول له اضربوا ظهوركم بالسلاسل و اقطعوا جلودكم بالسكاكين و ابكوا و ستبكون كثيرا لأن علي و فاطمة و الحسين سيتبرؤون منكم يوم القيامة كما يتبرأ عيسى و أمه من المشركين و عبدة البشر

3   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الثلاثاء ١٩ - فبراير - ٢٠١٩ ١٢:٠٠ صباحاً
[90465]

شكرا أحبتى ، اكرمكم الله جل وعلا


يلاحقنى هذا الشيعى بتعليقاته الهجومية ومعه غيره ، وأحيانا أرد وأحيانا أتجاهلهم. قد أرد بقسوة ولكن الهدف هو التوضيح .

احيانا تضطر الى صفع شخص تائه عن الوعى ليفيق. وأنا تعبت من صفعهم. تعبت يدى ولا فائدة ..يبدو أن التطبير يجعلهم يستلذون الصفع ، فهو أهون من التجريح بالسكين  . 

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 5057
اجمالي القراءات : 55,332,264
تعليقات له : 5,383
تعليقات عليه : 14,716
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


أربعة أسئلة: السؤا ل الأول فى محلات الكوا فير الرجل...

عبد الله المذعور: لفت إنتبا هي إسم هذا الموق ع الذي يحمل...

سؤالان : السؤ ال الأول : ما زلنا في احلام الدول ة ...

الاستنماء فى الصيام : ما حكم الاست مناء في شهر رمضان ؟ هل يجب اعادة...

الدراما التركية: تحيا تي دكتور صبحي منصور ، يجب أن أذكر هذه...

قانون الجنسية: بعض الدول لا تعطى الجنس ية للمول ود فيها إن...

حق الآب فى رؤية ابنه: هل يحق للمرا ة التي تحتضن ابنها بعد الطلا ق ...

النسيان والغفران: أعاني من مشكله رهيبه وهي عدم قدرتي علي أن...

العادة السرية .!: انا شاب ، عانيت مؤخرا من ادمان العاد ة ...

لست كذلك : اسمح لى بكلمة موجزة أقوله ا - أتمنى أن تجد...

نساء النبى : ما هى الحكم ة فى ان تنزل آيات عن الخلا فات ...

خرج: سلاما من الله عليكم تكررت كلمة " يخرج " كثيرا في...

سلام قولا من رب رحيم: نحن نقول ( سلام قولا من رب رحيم ) عند الفزع . فهل...

قبول السيرة النبوية: So then the question is should we even accept the Sira of the last prophet (God bless him)...

لا تسامح هنا : تحاور ت مع بعض البخا ريين فقالو ا لي ان...

more