السامرى

الثلاثاء ٠٤ - سبتمبر - ٢٠١٨ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
القصص القرأني للعبرة ولكن في بعض القصص اشياء غير مفهومه فكيف استفيد من العبرة ان كانت القصة غامضة بالنسبة لي .. مثلا في سورة طه والحوار بين موسى النبي وبين السامري ، انا لا افهم عن ماذا يتكلم السامري .. قَالَ فَمَا خَطْبُكَ يَا سَامِرِيُّ (95) قَالَ بَصُرْتُ بِمَا لَمْ يَبْصُرُوا بِهِ فَقَبَضْتُ قَبْضَةً مِّنْ أَثَرِ الرَّسُولِ فَنَبَذْتُهَا وَكَذَٰلِكَ سَوَّلَتْ لِي نَفْسِي (96) قَالَ فَاذْهَبْ فَإِنَّ لَكَ فِي الْحَيَاةِ أَن تَقُولَ لَا مِسَاسَ ۖ وَإِنَّ لَكَ مَوْعِدًا لَّن تُخْلَفَهُ ۖ وَانظُرْ إِلَىٰ إِلَٰهِكَ الَّذِي ظَلْتَ عَلَيْهِ عَاكِفًا ۖ لَّنُحَرِّقَنَّهُ ثُمَّ لَنَنسِفَنَّهُ فِي الْيَمِّ نَسْفًا مالذي ابصرة السامري ولم يبصرة بنو اسرائيل وماهو هذا الاثر ومن هو الرسول وماذا يقصد موسى بقوله فان لك في الحياة عن اي حياة يتحدث ولماذا يحكم على السامري ان يقول لا مساس ، هل يقصد انه لن يلمس احد ام ان احدا لن يلمسه !!.. كتب التراث تتحدث عن خرافات اثر فرس جبريل وانا قطعا لا اؤمن بهذة الخرافات واحتاج الى توضيح منطقي لهذا الحوار بين موسى والسامري ..شكرا لكم
آحمد صبحي منصور :

.فى التدبر فى قوله جل وعلا فى قصة موسى : .( قَالَ فَمَا خَطْبُكَ يَا سَامِرِيُّ (95) قَالَ بَصُرْتُ بِمَا لَمْ يَبْصُرُوا بِهِ فَقَبَضْتُ قَبْضَةً مِّنْ أَثَرِ الرَّسُولِ فَنَبَذْتُهَا وَكَذَٰلِكَ سَوَّلَتْ لِي نَفْسِي (96) قَالَ فَاذْهَبْ فَإِنَّ لَكَ فِي الْحَيَاةِ أَن تَقُولَ لَا مِسَاسَ ۖ وَإِنَّ لَكَ مَوْعِدًا لَّن تُخْلَفَهُ ۖ وَانظُرْ إِلَىٰ إِلَٰهِكَ الَّذِي ظَلْتَ عَلَيْهِ عَاكِفًا ۖ لَّنُحَرِّقَنَّهُ ثُمَّ لَنَنسِفَنَّهُ فِي الْيَمِّ نَسْفًا ) أقول : 

1 ـالمفهوم واضح ، وهو  أن قوم موسى  ـ فى غيابه ــ عبدوا العجل الفرعونى بتأثير شخص منهم إسمه السامرى ، وحين حقق معه موسى قال كلاما غير مفهوم وغير مقنع ، وكان رد موسى : تدمير العجل الذهبى ، ومعاقبة السامرى بأن ينبذه الناس ، أى من يمسه يُصاب بمرض وهو أيضا يُصاب بالمرض ، لذا كان بعدها يصرخ (  لامساس ). أى لا يمسّه أحد من الناس ، وعاش منبوذا بعدها حسبما ما نفهم. 

2 ـ العبرة واضحة ، وهى ضمن قصة موسى وقصص الأنبياء فى القرآن ، فى أنه ( لا إله إلا الله ) ونبذ عبادة غيره. 

3 ـ المفسراتية يقتحمون الغيب فى القصص القرآنى ، الذى لم يذكره رب العزة. ما لم يذكره رب العزة من تفصيلات هى غيب ، ولا يعلمه إلا الله. المفسراتية إبتدعوا خرافات يملأون بها الفجوات التى لم يذكرها رب العزة. القصص القرآنى فى تركيزه على العبرة لا يذكر بعض التفصيلات ، وتظل غيبا.

علينا نحن من يتدبر القرآن ألّا نتكلم فيها، وأن نركز على العبرة. 



اجمالي القراءات 4281
التعليقات (2)
1   تعليق بواسطة   عمر على محمد     في   الثلاثاء ٠٤ - سبتمبر - ٢٠١٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[89229]

عصا موسى


كما ذكر شيخي العزيز ان العبرة واضحة هي توحيد العبادة لله وحده وعدم اتخاذ شريك له ، ولكن عند تصور لما حصل في موضوع السامري .



ان موسى قد ترك في قومه من هو افصح منه وهو اخوة هارون ،ولكن السامري استطاع ان ياتي بشيء  تغلب به على فصاحة هارون وتمكن من فتنتهم بالعجل ، تصوري هو انه جمع زينتهم وما يحملون وصنع منها عجل يصدر صوت خوار من خلال مرور الهواء في تجويفة وتمكن من اقناع بنو اسرائيل  لعبادته من خلال ادعائة انه استخدم عصا موسى في استحضار ربهم المزعوم  العجل.  للتوضيح اكثر .



1- بصرت بما لم يبصروا به ......... علمت بما لم يعلموه من كيفية استخدام العصا



2- فقبضة قبضة من اثر الرسول ... .. الرسول هو موسى والاثر اللذي تركه وادعى السامري انه قبضه بيده هو عصا موسى



وبالمناسة ان عقاب السامري  لم يكن لانه ارتد وانما لانه اجرم في حق الناس بان فتنهم وجعلهم يتخذون العجل اله وثم لانه استغل اموال الناس من زينة  واحمال وقام بتبذيرها في صنع العجل الذي كان مصيرة الحرق والنسف .. فجاءة العقوبة على فتنته وتبذيره اموال الناس لا على ارتداده لان حكم المرتد عند الله ولهذا قال له موسى عليه السلام  . وان لك موعدا لن تخلفه .. اي يوم القيامه



واخير كم سامري في وقتنا هذا ؟!



2   تعليق بواسطة   أبوبكر الليبي     في   الأربعاء ٠٥ - سبتمبر - ٢٠١٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[89232]



السلام عليكم...

يقول الله تعالى "وما أعجلك عن قومك ياموسى ...قال هم أولاء على أثري

يعني موسى ترك لهم أثرا أي علامات لكي يتبعوا الطريق التى سلكها ....ثم نأتي للسامري "قال بصرت بما لم يبصروا به فقبضت قبضة من أثر الرسول فنبذتها"

يعني السامري رأى الأثار أو العلامات التي تركها موسى لكي يتبعوه ونسفها وبذلك ضيع طريقهم



والهدف من القصة كما قال أستاذنا الدكتور أحمد


 



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4983
اجمالي القراءات : 53,440,678
تعليقات له : 5,328
تعليقات عليه : 14,628
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


تضييع النعمة: أولا أود أن أشكرك يا دكتور على المجه ود الذي...

أهلا بك وسهلا : طی الله اوقات کم یا سادة انا .....من...

إنتظروا إنا منتظرون : يتكرر هذا فى القرآ ن ، فهل فيه نوع من التحد ى ؟...

نرفض التشيع: بما ان الفكر القرا نى هو فكر متواج ه ضد الفكر...

الديانة والعقيدة: 1 ـ اود من سيادت كم توضيح او تعريف معني كلمة...

تحريف البخارى ؟؟!!: أهلاً بك دكتور أحمد .. بداية ً أحيي فيك دفاعك...

صلاة الجمعة من تانى: يوم الجمع ه هل الانص ات واجب ام فرض ؟ قال...

فى ستة أيام : لماذا خلق الله الأرض و السما وات في ستة أيام و...

لسان القرآن عربى : ما هو الفرق بين لغة قوم محمد و لغة القرآ ن ؟...

السمك فى الجنة : هل يوجد سمك فى طعام أهل الجنة ؟ وهل فى أنهار...

زكاة الخصاصة والفقر: أستسم حكم بسؤال ين : 1) حول الزكا ة. فهل يجب...

صوم الحامل: أنا حامل في شهري الأول وأعان ي من إنخفا ض ...

نظرية داروين: على حد علمي أن أكثر علماء الإسل ام رفضوا...

Thank you : Dr. Ahmed, I am interested to support this site on the internet financiall y ... we...

زكاة من أمريكا: الزكا ة من المسل م الامر يكى القاد م من...

more