سؤالان

الجمعة ٠٢ - فبراير - ٢٠٢٤ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
السؤال الأول: أنا خطيب فى الأوقاف واقتنعت بالمنهج القرآنى ، ولكن ملتزم رسميا بمنهج الخطب ، ولو انحرفت عنه سأفقد وظيفتى وربما ادخل السجن . هل هناك طريقة للنجاة تقترحها سيادتك ؟ السؤال الثانى : ما معنى بضنين في قوله سبحانه ( وَمَا هُوَ عَلَى الْغَيْبِ بِضَنِينٍ ( 24 ) التكوير ) ؟
آحمد صبحي منصور :

إجابة السؤال الأول :

1 ـ  لا أعرف هل عندكم يا خطباء الأوقاف خطبة محددة تتلونها أم عندكم موضوعات محددة تتكلمون فيها وفق تعليمات خاصة ؟ أم لا يوجد هذا ولا ذاك ؟

إذا لم يكن هذا ولا ذاك فأنصح أن تقتصر خطبتك على القرآن الكريم وحده وفقط  دون ذكر أى حديث .

ولو كانت معك بعض حرية اجعل الخطبة فى تدبر بعض الآيات التى تنفى علم النبى بالغيب وتنفى شفاعته والتى تأمر بالقرآن وحده حديثا .

إذا طلبوا منك أحاديث وما يؤكد لهم إنك سنّى فأنت فى إختبار شديد . إذا إعتقلوك وخفت من التعذيب فلك أن تقول لهم ما يريدون وقلبك مطمئن بالايمان ، قال جل وعلا :( مَنْ كَفَرَ بِاللَّهِ مِنْ بَعْدِ إِيمَانِهِ إِلاَّ مَنْ أُكْرِهَ وَقَلْبُهُ مُطْمَئِنٌّ بِالإِيمَانِ وَلَكِنْ مَنْ شَرَحَ بِالْكُفْرِ صَدْراً فَعَلَيْهِمْ غَضَبٌ مِنْ اللَّهِ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ (106) ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ اسْتَحَبُّوا الْحَيَاةَ الدُّنْيَا عَلَى الآخِرَةِ وَأَنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ (107) أُوْلَئِكَ الَّذِينَ طَبَعَ اللَّهُ عَلَى قُلُوبِهِمْ وَسَمْعِهِمْ وَأَبْصَارِهِمْ وَأُوْلَئِكَ هُمْ الْغَافِلُونَ (108) لا جَرَمَ أَنَّهُمْ فِي الآخِرَةِ هُمْ الْخَاسِرُونَ (109)  النحل ) .

2 ـ الأفضل أن تترك هذه الوظيفة حتى لا تقع فى الاختيار بين الجنة أو النار . إبحث لنفسك عن عمل آخر ، وربك جل وعلا هو الرزّاق العليم . تدبر قوله جل وعلا : (  وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنفَعُ الْمُؤْمِنِينَ (55) وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالإِنسَ إِلاَّ لِيَعْبُدُونِ (56) مَا أُرِيدُ مِنْهُمْ مِنْ رِزْقٍ وَمَا أُرِيدُ أَنْ يُطْعِمُونِ (57) إِنَّ اللَّهَ هُوَ الرَّزَّاقُ ذُو الْقُوَّةِ الْمَتِينُ (58) فَإِنَّ لِلَّذِينَ ظَلَمُوا ذَنُوباً مِثْلَ ذَنُوبِ أَصْحَابِهِمْ فَلا يَسْتَعْجِلُونِ (59) فَوَيْلٌ لِلَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ يَوْمِهِمْ الَّذِي يُوعَدُونَ (60) الذاريات ).

إجابة السؤال الثانى  :   

قال جل وعلا عن القرآن الكريم : ( إِنَّهُ لَقَوْلُ رَسُولٍ كَرِيمٍ (19) ذِي قُوَّةٍ عِندَ ذِي الْعَرْشِ مَكِينٍ (20) مُطَاعٍ ثَمَّ أَمِينٍ (21) التكوير ) هذه أوصاف الروح جبريل . بعدها : ( وَمَا صَاحِبُكُم بِمَجْنُونٍ (22) هذا عن خاتم النبيين عليه وعليهم السلام ، ردا على إتهام الكافرين له بالجنون . بعدها : ( وَلَقَدْ رَآهُ بِالأُفُقِ الْمُبِينِ (23) أى رأى الروح جبربل حين تم طبع الكتاب الالهى فى قلب النبى محمد . وهو نفس ما جاء فى أوائل سورة النجم : ( وَالنَّجْمِ إِذَا هَوَى (1) مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ وَمَا غَوَى (2) وَمَا يَنْطِقُ عَنْ الْهَوَى (3) إِنْ هُوَ إِلاَّ وَحْيٌ يُوحَى (4) عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَى (5) ذُو مِرَّةٍ فَاسْتَوَى (6) وَهُوَ بِالأُفُقِ الأَعْلَى (7) ثُمَّ دَنَا فَتَدَلَّى (8) فَكَانَ قَابَ قَوْسَيْنِ أَوْ أَدْنَى (9) فَأَوْحَى إِلَى عَبْدِهِ مَا أَوْحَى (10) مَا كَذَبَ الْفُؤَادُ مَا رَأَى (11) أَفَتُمَارُونَهُ عَلَى مَا يَرَى (12)  ). نرجع لسورة التكوير : بعدها عن النبى محمد (وَمَا هُوَ عَلَى الْغَيْبِ بِضَنِينٍ ( 24 ) أى ليس بخيلا ضنينا بالوحى القرآنى . بعدها عن القرآن الكريم : ( وَمَا هُوَ بِقَوْلِ شَيْطَانٍ رَجِيمٍ (25) فَأَيْنَ تَذْهَبُونَ (26) إِنْ هُوَ إِلاَّ ذِكْرٌ لِّلْعَالَمِينَ(27)التكوير )



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 1100
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4978
اجمالي القراءات : 53,259,471
تعليقات له : 5,321
تعليقات عليه : 14,619
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


المسلمون والمتقون: هل يوجد في كتاب الله اي ايه تعلن صراحه ان الجنة...

البسملة : شاهدت فيديو هات لحضرت كم عن خطب الجمع ة ...

لا جدال فى آيات الله: الدك تور احمد صبحي منصور المحت رم ارجو...

ان يكون مسالما: انا كنت سلفية ثم صرت قرءان ية..... الان بقي لي...

حشر الحيوانات: هل الحيو ان مكلف ؟؟؟ لأنه ورد في ايات...

طلب مساعدة : الأخ والصد يق الفاض ل د.أحم صبحي منصور...

رعاية الطفل: ماذا عن الرعا يه الصحي ه للطفل في القرا ن ...

البقشيش ليس رشوة: هل البقش يش يدخل فى الرشو ة ؟ أنا جرسون وأكسب...

مريم وابنها آية : تبين لي بأن السيد ة مريم حملت بعيسى بطريق ة ...

ولذلك خلقهم : ـ قرأتُ لكم طائفة من مقالا ت تخص هذا الجان ب ...

إعملوا على مكانتكم : الدكت ور/ احمد صبحي منصور حاولت إرسال ذلك...

حديث القرآن فقط: هذه الآية الشري فة جيئت بمرتي ن في القرآ ن ...

ديون الميت: علمت من كتابك م ( الموت ) ان الانس ان يقفل...

نعم ..من الزكاة : واحد صاحبى استدا ن منة ستة آلاف جنيه ، وعجز عن...

ذكر الله وحده: في بيوت أذن الله أن ترفع ويذكر فيها اسمه...

more