لا تطلق زوجتك

الثلاثاء ١٥ - ديسمبر - ٢٠١٥ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
السلام عليكم دكتور احمد و بارك الله فيك على جهودك. كلما تضيق الدنيا في وجهي اسأل الله الهداية و لا اجد الا موقعكم الكريم للحصول على الاجابة.. دكتوري الحبيب انت بمنزلة الاب لي والله شاهد على ما اقول انا متزوج من 5 سنوات و عندي بنت عمرها 3 سنوات حصلت مشاكل كثيرة في الماضي بيني و بين زوجتي و كادت ان تصل للطلاق و في كل مرة اخرج من البيت و اقرأ القران لاجد حلا لمشكلتي وكلما قرات عن الطلاق وقرات قوله تعالى"فان كرهتموهن فعسى ان تكرهو شيئا و يجعل الله فيه خيرا كثيرا" ارجع عن رأيي و الان انا في السنة الخامسة و لا اشعر برغبة ابدا في معاشرة زوجتي فكرت في الطلاق و عرضت على زوجتي ان تأخذ المنزل و السيارة و اعطيها مصروفا شهريا و توافق على الطلاق و لم اصارحها بعدم رغبتي فيها حتى لا اجرح مشاعرها و قلت لها اني اريد الزواج فقالت لي ان اتزوج دون ان اخبرها لكني حتى لو تزوجت و بقيت هي زوجتي سأبقى مقصرا معها فانا لم اعاشرها في السنة الماضية الا مرتين و يشهد الله اني حاولت كل ما استطيع و في كثير من المرات تناولت اقراص للاثارة و لم تعمل معي و في كثير من المرات اشعر بالفشل و ابدو كالعاجز جنسيا مع اني في 30 من العمر و احتلم في منامي كل اسبوع او اقل. و لا اعرف ماذا افعل هل يجوز الطلاق فقط لعدم الرغبة الجنسية او يجب علي الصبر مع اني اظلمها و اظلم نفسي.
آحمد صبحي منصور :

لك أن تتزوج عليها وتُضاعف مشكلتك . ولك أن تطلقها وتُسرحها ( أى تنفصل عنها ) بالمعروف وتعطيها حقها .

ولكن هل فكرت فى إبنتك الطفلة ومصيرها ؟ انفصالك عن امها ظلم لهذه الطفلة البريئة التى من حقها أن تتربى فى كنف ابويها ، وأن يكونا الى جانبها عند زواجها . هل تضحى بسعادة ابنتك مقابل إشباع جنسى مفقود ( مؤقتا )؟

العلاقة الجنسية هامة جدا بلا ريب خصوصا فى مرحلتك العمرية . ولكنها ليست كل شىء فى الزواج . المشاكل بين الزوجين شىء عادى ، وممكن تجاوزها والمعايشة بها . رغبتك الجنسية ( عن زوجتك ) يمكن علاجها من داخلك ، وليس بالانفصال عنها وأن تدفع ابنتك الطفلة الثمن ، وأن تكون مظلومة ، يظلمها أقرب الناس اليها . 

أرجو يا ابنى العزيز أن تعالج بينك وبين نفسك فتورك الجنسى والعاطفى مع زوجتك . هى مشكلة مؤقتة بلا ريب ، لها حلول كثيرة . كلها فى داخلك . حاول أن تكتشفها . عليك أيضا أن تكتشف النواحى الطيبة والايجابية فى زوجتك ، وتقرب منها بالمودة . ويكفى أنها صبرت على هجرك لها جنسيا عاما كاملا . يبدو من خلال سطورك أنها زوجة فاضلة لا تستحق أن تطلقها بسبب عامل مؤقت يمكن علاجه . وسيكون طلاقها ظلما لها فتضيف ظلم الزوجة الى ظلم ابنتها .

ثم ما أدراك أن التى ستتزوجها ستكون سعيدا معها ؟ اليس واردا أن تشعر معها هى الأخرى بنفس الشعور ؟

العادة أن السنوات الأولى فى الزواج هى الاصعب ، وفيها خلافات كثيرة قد تؤثر سلبا على المعاشرة الجنسية للزوجين . ولكن إستمرار الحياة الزوجية يكون بأن يعرف كل من الزوجين عيوب الآخر ومميزاته ويتعامل معه بالصفح والتجاوز ، وإذا غضب يتذكر مزايا شريكه فيغفر له . وأن يعرف أن بينهما عشرة وتاريخا وذكريات ..وطفلة وأطفالا .

هداك الله جل وعلا وأسعدك بزوجتك وطفلتك ، واوسع فى رزقكم .



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 6596
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4751
اجمالي القراءات : 48,678,166
تعليقات له : 4,962
تعليقات عليه : 14,063
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


موجز الاصلاح: هل الخلا ص هو احياء اصلاح دينى شعبى فعال فى...

سماحة الاسلام: قرأت مقالك عن تحريم حضور صلاة الجمع ة فى...

واطيعوا الرسول: اذا كان معنى اطيعو ا الرسو ل هو اطيعو...

التبنى والتابعون: سلام علیکم یا دکتر منصور : انتم تشهدو ن بهذة...

المهدى غير المنتظر: ايه حكايه المهد ي المنت ظر عند اهل السنه...

مسألة ميراث: اود ان اسأل عن ميراث .. توفي زوج أختي ولديه ا ...

التفسير والتراجم: سمعت لكم مرارا َ بأن كلمة تفسير القرآ ن تطعن...

أنا فعلا أخطأت : ( وَلَو ْ جَعَل ْنَاه ُ مَلَك اً ...

صلاة الجمعة من تانى: يوم الجمع ه هل الانص ات واجب ام فرض ؟ قال...

( أيوب ) عليه السلام: الاخو ة الكرا م مقالة قصة ايوب ، وهي تحمل...

محاسن موتاكم : هل من الاسل ام الأمر ( إذكرو ا محاسن موتاك م )...

أهلا بك فى الموقع: السل ام عليكم جميعا ،تحية طيبة للدكت ور ...

هل وقعت فى الزنا ؟: سلا م الله عليكم ، للأسف ، تعرفت على فتاة و...

وَلا تَنَابَزُوا بِالأَلْقَابِ: ينهى الله سبحان ه وتعال ى عن التنا بز ...

شهوة الناس والنساء : في سورة ال عمران ذكر الله اية ١ 636; حب...

more