إتباع الرسول

الإثنين ٢٨ - سبتمبر - ٢٠١٥ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
واذا قيل لهم تعالوا الى ماانزل الله والى (الرسول) .. المائدة 104 كيف تفهم هذه الاية
آحمد صبحي منصور :

الرسول هنا يعنى الرسالة ، أى ما أنزل الله جل وعلا ( أى القرآن )، والقرآن الكريم يفسر بعضه بعضا ، فى نفس المعنى يقول جل وعلا ( وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ اتَّبِعُوا مَا أَنزَلَ اللَّهُ قَالُوا بَلْ نَتَّبِعُ مَا أَلْفَيْنَا عَلَيْهِ آبَاءَنَا أَوَلَوْ كَانَ آبَاؤُهُمْ لا يَعْقِلُونَ شَيْئاً وَلا يَهْتَدُونَ (170) البقرة ) ( وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ اتَّبِعُوا مَا أَنزَلَ اللَّهُ قَالُوا بَلْ نَتَّبِعُ مَا وَجَدْنَا عَلَيْهِ آبَاءَنَا أَوَلَوْ كَانَ الشَّيْطَانُ يَدْعُوهُمْ إِلَى عَذَابِ السَّعِيرِ (21) لقمان )( بَلْ قَالُوا إِنَّا وَجَدْنَا آبَاءَنَا عَلَى أُمَّةٍ وَإِنَّا عَلَى آثَارِهِمْ مُهْتَدُونَ (22) وَكَذَلِكَ مَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ فِي قَرْيَةٍ مِنْ نَذِيرٍ إِلاَّ قَالَ مُتْرَفُوهَا إِنَّا وَجَدْنَا آبَاءَنَا عَلَى أُمَّةٍ وَإِنَّا عَلَى آثَارِهِمْ مُقْتَدُونَ (23) قَالَ أَوَلَوْ جِئْتُكُمْ بِأَهْدَى مِمَّا وَجَدْتُمْ عَلَيْهِ آبَاءَكُمْ قَالُوا إِنَّا بِمَا أُرْسِلْتُمْ بِهِ كَافِرُونَ (24) الزخرف )( ) إِنَّهُمْ أَلْفَوْا آبَاءَهُمْ ضَالِّينَ (69) فَهُمْ عَلَى آثَارِهِمْ يُهْرَعُونَ (70) الصافات ). وهناك فرق بين الرسول والنبى ، والنبى كان مأمورا بإتباع الرسالة .  وإقرا لنا كتاب ( القرآن وكفى ) والفصل الخاص بالرسول والنبى.

ودائما أرجو من يسأل أن يقرأ لنا كثيرا حتى لا يضطرنا الى تكرار ما قلناه من قبل عشرات المرات . وربما ألجأ الى عدم الرد على هذه النوعية من الأسئلة المكررة .



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 7654
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 5049
اجمالي القراءات : 55,215,432
تعليقات له : 5,382
تعليقات عليه : 14,716
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي