منع المشركين من الحج

الجمعة ٢٤ - أكتوبر - ٢٠١٤ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
ما معنى يا أيها الذين آمنوا إنما المشركون نجس فلا يقربوا المسجد الحرام بعد عامهم هذا وكيف يستوي قولك بأن الحج إنما هو لجميع الناس مع استثناء المشركين من دخول المسجد الحرام الملاحدة يقولون بأن الآية بها عنصرية دينية وللأسف لا أعرف ماذا أرد ووضع التفاسير الموروثة للأسف كما تعلم ليس بها ما ينقع الغليل
آحمد صبحي منصور :

المشركون هنا تعنى الشرك والكفر السلوكى مثل الآيات السابقة من أول السورة ، أى الذين يقاتلون المسلمين المسالمين إعتداءا وظلما وبغيا ، ممنوع عليهم دخول البيت الحرام الذى جعله الله جل وعلا مثابة للناس وأمنا . تخيل ( داعش ) تريد إقتحام ودخول المسجد الحرام . هل هذا يجوز ؟ لا بد من منعهم ، لأن دخول البيت الحرام هو للمؤمنين بمعنى الأمن ، والمسلمين بمعنى السلام . وعليه فإن الأغلبية المطلقة من البشر مسالمون يحبون الأمن والسلام ، أى مسلمون مؤمنون سلوكيا وظاهريا لا يقومون بالاعتداء الحربى على غيرهم . وفى هؤلاء يكون دخول الحرم مباحا ومتاحا وهم سواء مثل اهل مكة .

الأساس فى فهم الآية هو تعريف الاسلام والايمان وتعريف الكفر والشرك . وأرجو أن تقرأ لنا فى هذا الموضوع بحث الاسلام دين السلام ، ومقال : معنى الاسلام والكفر والطاغوت .



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 8681
التعليقات (2)
1   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الجمعة ٢٤ - أكتوبر - ٢٠١٤ ١٢:٠٠ صباحاً
[76332]

الدين المعاملة


السلام عليكم ،  هذه المقولة على بساطتها وجريانها على الألسنة  .. إلا أنها تعبر بصدق عن حقيقة قد كررها الدكتور منصور مرارا  ، وهي أن الدين الحقيقي هو  ما يظهر في سلوك الإنسان العملي  ومعاملته مع المحيطين به ، لا ما يبطنه من عقائد  ، لأن ما يبطنه  سيحاسب عليه من الخالق  عز وجل وحده .. 



شكرا ، دمتم بخير 



2   تعليق بواسطة   احمد احمد     في   الجمعة ٢٤ - أكتوبر - ٢٠١٤ ١٢:٠٠ صباحاً
[76336]

من يشرك ولو ذرة تراب مع الله فهو مشرك


أرى أن الشرك هنا لا يقتصر على الكفر السلوكي فحسب بل حتى العقائدي فمن غير المنطق أن نصلي مع هولاء المشركين لا في المسجد الحرام ولا في غيره من المساجد لأن الله سبحانه وتعالى وصفهم بأنهم نجس ففي الدين ليس هناك مداهنة لهولاء المشركين بل يجب الخوف من الله جاء في الآية 150 من سورة البقرة إلا الذين ظلموا منهم فلا تخشوهم واخشوني ولأتم نعمتي عليكم ولعلكم تهتدون. وجاء في الآية 44 من المائدة فلا تخشوا الناس وخشون ولاتشتروا بآياتي ثمنا" قليلا"



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4617
اجمالي القراءات : 45,584,840
تعليقات له : 4,801
تعليقات عليه : 13,766
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


دين اللهو والغناء: تقول بأن التغن ي بالشع رالدي ني كفر...

صوم وصيام : هل هناك فرق بين الصيا م والصو م ؟...

فرّقوا دينهم: اغلب اهل المذا هب سواء من العام ة ام من...

الجاهلية: ما معنى الجاه لية ، وهل لها صلة بالجه ل ؟ أم...

بين الغفران والتفاضل: قرات قبل قليل مقالك الاخي ر (في مقالا تك ...

متى نصر الله ؟ !: من هم الذين من قبلنا هنا فى هذه الآية الكري مة ...

الانعام 79: فى سورة الانع ام آية 79 قول ابراه يم عليه...

الاحصار فى الحج: سنحت فرصة لاخي للحج هذا العام ولكنه يرفض...

Rashad again: Dr. Mansour, I am sorry for stirring painful memories but this is important for me...

القبر المزور للنبى : ذكرت في احد الفتا وى بأن قبر الرسو ل ...

التحرش الجنسى: كيف عالج القرآ ن أزمة التحر ش الجنس ي؟ وما...

التحول الجنسى : salam 3alikom sir ahmed i just wann asking you about transgende r is it haram a gay like a...

عقوبة الاعدام: هل عقوبة الاعد ام للقات ل مفتوح ة بلا حدود ؟...

قذف المحصنات: ماهو المقص ود بحد القذف فى الآية : ( ...

الفلاكة والمفلوكون: قرأت هذا التعب ير فى احد مصادر العصر...

more