أسئلة كثيرة

الأربعاء ٠٣ - أبريل - ٢٠٢٤ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
السؤال الأول من الاستاذة القرآنية منيرة محمد حسين الباز : فى القرآن الكريم كلمة ( فرد ) مثل ( رَبِّ لا تَذَرْنِي فَرْداً وَأَنْتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ (89) الأنبياء ) ، فهل فيه كلمة ( شخص ) وهى نفس المعنى ؟ السؤال الثانى : لماذا نخاف الموت ؟ أسئلة أخرى : : السلام عليكم اخي احمد ان شاء الله تكون بخير. لدي ٣ اسئلة لو تكرمت ١ - يقول الله [ لا اكراه في الدين ] واية اخري في سورة التوبة يقول الله ﴿فَإِذَا انسَلَخَ الأَشهُرُ الحُرُمُ فَاقتُلُوا المُشرِكينَ حَيثُ وَجَدتُموهُم وَخُذوهُم وَاحصُروهُم وَاقعُدوا لَهُم كُلَّ مَرصَدٍ فَإِن تابوا وَأَقامُوا الصَّلاةَ وَآتَوُا الزَّكاةَ فَخَلّوا سَبيلَهُم إِنَّ اللَّهَ غَفورٌ رَحيمٌ﴾ [التوبة: ٥] الذي فهمته من الاية بأن لا اخلي سبيل المشرك واظل اقاتله حتي يتوب ويصلي هل هذا اكره في الدين ؟ السؤال الثاني هل شهر رمضان هو هو ام حُرف كما حرفوا الاشهر الحرم مثال محمد ولد في ٥ رمضان وكان في الشتاء كيف بعد عده سنين يكون عيد ميلاد محمد ٥ رمضان في الصيف وهو اصلا ولد في الشتاء ؟؟ وقيس علي هذا ليلة القدر هل طبيعي ان رمضان يمر علي كل فصول السنة وليس ثابت وليلة القدر ليست ثابته اليس القرأن نزل في هذه الليلة كيف تتغير وتمر علي كل فصول السنة لان تقريبا كل التقويمات الاخري ثابته والشهور ثابته في كل فصل ولا تتحرك مثل التقويم الميلادي وغيره قرأت مقالك بخصوص هذا لكن لم افهمه لذلك سألتك السؤال الثالث هل حجر اسماعيل الموجود عند الكعبة هل هو جزء من الكعبة ولم يتم اكماله وهل يجب الطواف حوله باعتبار انه جزء من الكعبة ولماذا لم يتم اكمال بنائه وهل الكعبة هدمت فعلا من قبل وهل تم بنائها علي قواعد ابراهيم بنفس الابعاد والطول والعرض ونفس المساحة شكرا لك .
آحمد صبحي منصور :

إجابة السؤال الأول :

مصطلح (شخص ) جاء مرتين فى القرآن الكريم فعلا وليس إسما ، وبمعنى مختلف ونُطق مختلف عن ( شخص ) فى إستعمالاتنا العادية  . نتعرف عليهما من قوله جل وعلا :

1 ـ (وَلا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الأَبْصَارُ (42) ابراهيم )

2 ـ ( وَاقْتَرَبَ الْوَعْدُ الْحَقُّ فَإِذَا هِيَ شَاخِصَةٌ أَبْصَارُ الَّذِينَ كَفَرُوا يَا وَيْلَنَا قَدْ كُنَّا فِي غَفْلَةٍ مِنْ هَذَا بَلْ كُنَّا ظَالِمِينَ (97) الانبياء).

العين حين تشخص يعنى ان تنظر فى ثبات نحو شىء معين بسبب الرعب والخوف .  هذا للكافرين فقط يوم القيامة .        

إجابة السؤال الثانى :

1 ـ لا هروب من الموت ، وليس فى الموت ألم . لحظة الاحتضار هى سكرة أو إغماءة يدخل فيها من يموت الى عتبة البرزخ ، ويرى ملائكة الموت إما تبشره بالجنة إن عاش مؤمنا تقيا ( أى من اولياء الله ) أو تبشره بالجحيم إن عاشر عاصيا كافرا ( أى من أولياء الشيطان ). فالناس نوعان عند لحظة الاحتضار .

2 ـ أيضا فالناس نوعان وهم أحياء :

2 / 1 : نوع يرجو لقاء الله ، ويتحسب لليوم الآخر ، بأن يؤمن بالله جل وعلا وحده لا شريك له ، ودون تقديس لبشر ، ويؤمن بالقرآن الكريم وحده حديثا ، ويعمل الصالحات ويعبد الله جل وعلا مخلصا له الدين . يتعرض لابتلاءات فيصبر مستعينا بالصلاة راجيا رحمة ربه ، وهو مطمئن أن الله جل وعلا لا يضيع أجر من أحسن عملا ، وان جزاء الاحسان ليس سوى الاحسان  . مثله كمثل الطالب الذى إجتهد مستعدا للإمتحان ، لذا هو فى شوق ليوم الامتحان ، مثله أيضا مثل الذى إدّخر طول عمله رصيدا فى البنك لينفعه عند التقاعد ، فهو ينتظر وقت التقاعد لينعم بما إدّخر . وهناك من يتعرض للأذى والظلم وهو مؤمن يتقى ربه ، وينتظر الإنصاف من ربه جل وعلا ( يوم التغابن ) أى رفع الظلم وإنصاف المظلومين . هذا الصنف لا يخاف الموت أبدا . بل ينتظره شوقا .

2 / 2 : الصنف الآخر الغافل عن يوم الدين ، الذى إستغرقته الدنيا بصراعاتها وتنافساتها ، يلهث جريا وراء متاعها القصير ، يرتكب أى جريمة ليحوز على المال ، يحسب أن ماله أخلده . طالما هو فى عنفوانه لا يتذكر الموت . هذا يرهب الموت إذا إقترب منه ، ويدرك فى النهاية أن لا مفرّ ولا مهرب من حتمية الموت ، وإنه سيموت كما مات من قبله وكما سيموت من بعده . عند الاحتضار سيصرخ حيث لا يسمعه الأحياء حوله ، يطلب الرجوع الى الدنيا ليعمل صالحا ، ولكن لا فائدة . قال جل وعلا :

2 / 2 / 1 : (  حَتَّى إِذَا جَاءَ أَحَدَهُمْ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ (99) لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحاً فِيمَا تَرَكْتُ كَلاَّ إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا وَمِنْ وَرَائِهِمْ بَرْزَخٌ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ (100) المؤمنون )

2 / 2 / 2  ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تُلْهِكُمْ أَمْوَالُكُمْ وَلا أَوْلادُكُمْ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمْ الْخَاسِرُونَ (9) وَأَنْفِقُوا مِنْ مَا رَزَقْنَاكُمْ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَ أَحَدَكُمْ الْمَوْتُ فَيَقُولَ رَبِّ لَوْلا أَخَّرْتَنِي إِلَى أَجَلٍ قَرِيبٍ فَأَصَّدَّقَ وَأَكُنْ مِنْ الصَّالِحِينَ (10) وَلَنْ يُؤَخِّرَ اللَّهُ نَفْساً إِذَا جَاءَ أَجَلُهَا وَاللَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ (11) المنافقون )  ..

عن تلك الأسئلة وصاحبها أقول :

هذا نموذج من الذين لا يقرأون لنا ، ويستسهلون إرسال أسئلة سبقت الاجابة عليها . يرهقوننا ونحن وقتنا ضئيل وجهدنا كليل. مللتُ منهم . لن أرد عليهم . 



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 1606
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 5026
اجمالي القراءات : 54,843,450
تعليقات له : 5,373
تعليقات عليه : 14,700
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


الأسماء الحسنى : اقرا كثيرا عن التوح يد وعلوم ه والاس ماء ...

تختانون أنفسكم ..!: في الآية رقم ١ 640;٧ ; من سورة البقر ة ...

غواش : ما معنى غواش فى سورة الاعر اف الآية 41 ؟...

لكم دينكم ولى دين: عليكم لعنة الله وملائ كته ورسلة يا ملاحد ة ...

زوجتى كورية : السلا م عليكم اود ان اشطار كم بعض التوج ات ...

العدل بين الأبناء: اسمح لى يا دكتور أنا إتأثر ت جدا...

الدعاء: من فضلك لدى سؤال حول الدعا ء الاح ض انه فى...

الله أكبر: اعتدن ا عند الصلا ة أن نكبر قائلي ن الله...

أكرمك الله جل وعلا: ان في سورتي المؤم نون والشع راء معجزة رقمية...

إقرأ لنا لتوفر وقتنا: بما أن ألقرآ ن غير معني بأشخا ص ولابأ سماء ...

سورة التحريم: كنت اريد تفسير الايا ت الأول ى في سورة...

إستثمار عن تراض: ما رأيك في الإست ثمار في مواقع الفور كس و...

لا تركة للحىّ: هل يحق للمسل م ان يوزع تركته على مستحق يها ...

سؤالان : السؤا ل الأول : من هم الأحز اب فى قوله...

قليل النبيذ: هل شفطة من النبي ذ حرام . هل إضافة ماء الى...

more