البقرة 204 : 206

الأربعاء ١٤ - مايو - ٢٠١٤ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
ما هو المراد بقول الله سبحانه وتعالى : ( وَمِنْ النَّاسِ مَنْ يُعْجِبُكَ قَوْلُهُ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيُشْهِدُ اللَّهَ عَلَى مَا فِي قَلْبِهِ وَهُوَ أَلَدُّ الْخِصَامِ (204) وَإِذَا تَوَلَّى سَعَى فِي الأَرْضِ لِيُفْسِدَ فِيهَا وَيُهْلِكَ الْحَرْثَ وَالنَّسْلَ وَاللَّهُ لا يُحِبُّ الْفَسَادَ (205) وَإِذَا قِيلَ لَهُ اتَّقِ اللَّهَ أَخَذَتْهُ الْعِزَّةُ بِالإِثْمِ فَحَسْبُهُ جَهَنَّمُ وَلَبِئْسَ الْمِهَادُ (206) ( وَمِنْ النَّاسِ مَنْ يَشْرِي نَفْسَهُ ابْتِغَاءَ مَرْضَاةِ اللَّهِ وَاللَّهُ رَءُوفٌ بِالْعِبَادِ (207) البقرة ). نفهم أن قول الله جل وعلا ( ومن الناس ) يعنى أنه يوجد فى أى شعب هذا بين الناس . فهل يوجد فى عصرنا هاذان الصنفان من الناس ؟ ومن هم ؟
آحمد صبحي منصور :

الله جل وعلا يصف صنفين من الدعاة  فى كل مجتمع يوجد فيه ناس ، نوع محترف يصطنع التقوى والصلاح يعظ الناس ولا يتصور أن يعظه أحد ، وهو دائما فصيح اللسان يعجب الناس بقوله ويشتهر بين العوام  ويستخدمه الحكام فى السيطرة على العوام  ، وهو شديد الخصومة لمن يواجهه بالحق ، وإذا قيل له أتق الله أخذته العزة بالاثم . هذا الصنف هو أساس الفساد . ولو كان لهذا الصنف نفوذ فى أى مجتمع أسرعوا به الى الفساد . وهذا هو حال المجتمعات التى تنتسب زورا الى الاسلام بعد أن سيطر عليها الدين الوهابى . إنهزمت الايدلوجية الناصرية الاشتراكية العروبية وحلت محلها الايدلوجية السلفية الوهابية ، وبعد أن تسيدوا على الناس بالتحكم فى الاعلام والتعليم والمساجد ووصلوا للنفوذ السياسى إنقسموا فيما بينهم يقتتلون ، الاخوان وهابيون وكذلك القاعدة وشتى التنظيمات الأخرى ، وهم ضد السعودية معقل الوهابية ، وهم بعد أن دمروا العراق وسوريا يتقاتلون  فيما بينهم ، ويقتلون الناس الابرياء . وبسببهم تندلع المذابح وتنتشر  ، وليس هناك فساد أفظع من هذا . وكل هذا بسبب الدعاة فصيحى  اللسان . ولقد أُتيحت لهم الفرصة فسعوا فى الأرض فسادا ، يهلكون الحرث والنسل ، والله جل وعلا لا يحب الفساد كما قال جل وعلا . 

الصنف الآخر من الدعاة هو المؤمن الذى يتصدى لقول الحق لا تأخذه فى الحق لومة لائم ، لأنه باع نفسه لله جل وعلا يبتغى مرضاة الله وحده . والله جل وعلا رءوف بالعباد لأنه بوجود هذا الصنف من دعاة الحق يتم حصر وفضح الفساد ، يقول جل وعلا : (  وَلَوْلا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوَاتٌ وَمَسَاجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا اسْمُ اللَّهِ كَثِيراً وَلَيَنصُرَنَّ اللَّهُ مَنْ يَنصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ (40)  ) الحج ).



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 7334
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 5022
اجمالي القراءات : 54,696,655
تعليقات له : 5,371
تعليقات عليه : 14,695
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


وهديناه النجدين : ما معنى : (وهدي اه النجد ين ) ؟ ...

قطع يد السارق: أود أن أستفس ر عن معنى قطع اليد للسار ق ...

مطرب الملوك: إذا مررت وسمعت بشاعر مطرب يمدح برئيس ظالم...

موالاة المسالمين : ما معني قوله تعالي ( انما وليكم الله و رسوله...

ثلاثة أسئلة: السؤا ل الأول : أشكر كم جزيل الشكر على...

تعليقا على عائشة: هل يمكن أو محتمل ان تكون عائشة بريئة مما نسب في...

ملعون الضالون : أنتم يا منكري ن السنة الذين فرقتم المسل مين ...

نرجو تحقيق أمنيتك: تمنيت منك كدلك ان تضع فيديو ات حول...

البقرة 190 : 191 : الآي ة 190 من سورة البقر ة تقول : (...

الشهادة على الأب : عندما قرات مقالت كم حول شهد خطر سؤال هل يجوز...

ثلاثة أسئلة: السؤا ل الأول : هل كان النبى لوط يعرض بناته...

كراهية القتال دفاعا: قوله سبحان ه و تعالى ''كُتِ بَ عَلَي ْكُمُ ...

عن موسى دراميا: اريد أن تعطين ا من القرآ ن حالة موسى عليه...

إضافة من زكريا : عن الحلق ة 59 : هذه ليست اضافة ولكن اعادة...

الفرعون لا يتوب: لاحظت أنك تتوقع خلود الفرع ون المست بد فى...

more