مسألة ميراث معقدة

الخميس ٠٧ - مارس - ٢٠١٣ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
أخي الكريم، حين توفي أبونا رحمه الله سنة 1964 ترك مسكنا يحيط به بستان صغير، ونحن عائلة من 7 أبناء (4 ذكور و3 إناث) لازلنا نعيش فيه حتى الآن مع أمنا. آنذاك، كانت جدتنا (أم والدنا) على قيد الحياة تعيش عند إحدى بناتها في الريف، حتى توفيت سنة 1967.اتفقنا مؤخرا على تقسيم الميراث حسب ما احتوته الفريضة التي أعدت إثر وفاة والدنا و على النحو التالي : 6/1 لأمه، 8/1 لزوجته (أمنا)، و ما تبقى للذكر مثل حظ الأنثيين. الأمر يتعلق بحصة الجدة التي تركت 8 أولادا (3 ذكورا هم أعمامنا و 5 بنات هن عماتنا) دون أبينا، و كلهم متوفون كما يلي: قبل وفاة جدتنا: توفى عم سنة 1960 وعمة سنة 1966ـ بعد وفاة جدتنا: توفى عم و هو أعزب، توفى عم في فرنسا و ترك 5 أولاد و 3 بنات كلهم بجنسية فرنسية و لا نعلم أين هم توفت 4 عمات في الجزائر و تركن 12 أولاد و 16 بنات السؤالين: 1) هل ينتقل سهم جدتنا (أم والدنا) في التركة (6/1) إلى أحفادها (أولاد أعمامنا و عماتنا)؟ وبعضهم لا ندري أين هم. ويبلغ عددهم 36 (17 رجلا و 19 امرأة). 2) كم يقدر سهم هؤلاء الحفدة ؟ وجزاكم الله خيرا شكرا لكم مسبقا
آحمد صبحي منصور :

أهلا وسهلا : 

أولا : أم الوالد التى عاشت بعد موت ابنها ( جدتكم ) ترث السدس  فى حياتها . ومفهوم أنها ماتت وهى معكم وبحوزتها الذى ورثته من والدكم وهو ( السدس )

ثانيا : بعد موت أم الوالد ( جدتكم ) يجرى تقسيم تركتها ( ذلك السدس ) على الأحياء فقط من ابنائها وبناتها ، للذكر مثل حظ الأنثيين .  أى لا يرث من مات من أولادها اثناء حياتها ، وبالتالى لا ترث ذريته . الذى يرث هو من عاش بعدها ، أى عمكم الأعزب ، وعمكم الآخر فى فرنسا ، والعمات الأربع  فى الجزائر .

ثالثا : أى أن تركة الجدة ( ذلك السدس ) التى لا تزال فى حوزتكم هى من حق العم الأعزب والعم الفرنسى والعمات الأربع فقط . ثم هذا السدس هو من حق ابناء عماتكم الأربع وابناء عمكم الفرنسى ،

رابعا : مفهوم أن ذرية عماتكم الاربع فى الجزائر ومعروفون لكم . ولكن لا تعرفون ذرية عمكم الفرنسى . لذا يمكن تقسيم السدس على مجموع الورثة لهذا العم وتلك العمات الأربع ، للذكر مثل حظ الأنثيين مهما قلّ أو كثُر .

خامسا :

وقلت إن العم في فرنسا  ترك (5 أولاد و 3 بنات ) والاربع عمات  تركن 12 أولاد و 16 بنات أى المجموع 17 ولدا ، 19 بنتا . أى تكون القسمة كالآتى :

( 17 ولدا ، 19 بنتا ) أى لكل ولد سهمان ، ولكل بنت سهم واحد ، أى مجموع الأسهم 34 + 19 = 53 سهما . أى تنقسم التركة على 53 سهما . بمعنى لو كان تقدير السدس فى التركة ( حاليا ) 530   دولار ( على سبيل المثال ) يكون نصيب البنت الواحدة 10 دولارات ، ونصيب كل البنات معا 190 دولارا . ويكون نصيب الولد 20 دولارا ، ونصيب كل الأولاد 340 دولارا . ومجموع أنصبة الاولاد 340 والبنات 190 هو 530 .

سابعا : يمكن  الآن إعطاء نصيب ذرية العمات الأربع (  12 أولاد و 16 بنات ). ويظل نصيب ذرية العم الفرنسى (5 أولاد و 3 بنات ) أمانة فى عنقكم الى حين العثور عليهم .

أخيرا : يكون تقييم الميراث حسب السعر الحالى ، وليس السعر عند موت جدتكم . فالتقييم حسب السعر وقت توزيع الميراث .



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 8765
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4752
اجمالي القراءات : 48,710,775
تعليقات له : 4,963
تعليقات عليه : 14,065
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


وقفة مع كورونا ؟!!: لا بد من وقفة مع كورون ا ؟ حين قرأت الردو د علي...

لا بد من القضاء: صلاةا لفجر فاتتن ي هل أقضيه امع ...

سؤال من ملحد: : الدكت ور العزي ز احمد منصور , مع احترا مي ...

زواج القاصرات : أريد ان أحصل عن اية قرأني ة تمنع زواج...

هجص الفيس بوك: لما شخص بنزل أذكار أو قرآن او معلوم ة دينية و...

صينى أفريقى: لعزيز صبحي منصور تحيات ي مر ة اخري اجد...

كراهية القتال دفاعا: قوله سبحان ه و تعالى ''كُتِ بَ عَلَي ْكُمُ ...

أهلا بك فى الموقع: السل ام عليكم جميعا ،تحية طيبة للدكت ور ...

الوسوسة فى الصلاة : أنا فعلا يوسوس لى الشيط ان أثناء الصلا ة ...

التغابن واعجمى : ما هو يوم (التغ بن )وما معني الكلم ة ؟ ....

الإصر: هل يمكن حل الاخت لاف بين معنى ( إصر ) في قوله جل...

أعظم الناس حبا للنبى: استاذ أحمد هل يجوز لك ان تقول إنك أكثر الناس...

سؤالان : فى سورة النسا ء يقول جل وعلا عن المنا فقين : (...

التوبة والعقوبة: سلام علی ;کم یا دکتر احمد صبح 40; ...

معاملة النبى للنساء: - How did the Prophet (PBUH) treat women who were married to non-Muslim s? - Did he...

more