قوم لوط وبناته

الخميس ٠٩ - أغسطس - ٢٠١٢ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
سلام الله عليك ورحمته وبركاته، يسرني أن أكتب إليك رسالة بشان صديق لي وهو من السلفيين وهو يقول لي خلال محاوراتنا عن مصدرية القرآن وحده دون الأحاديث النبوية المزورة. يقول صاحبنا حول الآية "وجاءه قومه يهرعون إليه ومن قبل كانوا يعملون السيئات قال يقوم هؤلاء بناتي هن أطهر لكم فاتقوا الله ولا تخزون في ضيفي أليس فيكم رجل رشيد.." ويسألني كيف نفهم قول النبي لوط عليه السلا "هن أطهر لكم" يقول هل كان لوط يسمح بالزنا مع بناتهم وهم كانوا يأتون الفاحشة.. أستاذي العزيز أرجو من فضلك أن تحلل هذه الآية وذلك يكون لي خيرا مع الشكر والتقدير تلميذك : سجاد من كيرالا بجنوب الهند
آحمد صبحي منصور :

 

 
1 ـ منهج القرآن فى القصص هو التركيز على العظة ، وعدم الاهتمام بالتفصيلات من الأحداث ومن أسماء أبطال الأحداث وزمنها وربما  مكانها بالتحديد .
2 ـ وفى قصة لوط مع قومه كان التركيز على دعوته لهم بترك الفاحشة وعنادهم له ومصيرهم ، ومع إشارة الى زوجته التى كانت ضمن الكافرين فلم تنفعها صلتها به ولقيت مصيرها مع الكافرين. وضمن الأحداث الهامة فى القصة ورد ذكر محاولة بعض القوم المشركين إغتصاب ضيوف لوط وهم لا يعلمون انهم ملائكة ، والحوار الذى دار بين لوط وبين أولئك الكافرين وقول لوط لهم : هؤلاء بناتى هن أطهر لكم أليس منكم رجل رشيد .
3 ـ والمفهوم من ثنايا القصة أن أولئك المهاجمين كانوا أصهار لوط متزوجين لبناته ، والمنتظر من لوط وقد جاء مهاجرا من قبل الى هذه القرية أن يتزوج منها ، وقد تزوج تلك المرأة ، وأنجب منها بناته ، ثم تزوجت بناته من أولئك الرجال من تلك القرية الظالمة ، وبهذه العلاقة بين الزوجة وأزواج بناتها عرف أولئك الأصهار بوجود ضيوف لدى لوط يتحاورون معه فأتوا يهرعون اليه يريدون الفسق بهم ، فكان هذا الحوار الذى نستشف منه وجود علاقة قريبة بين لوط واولئك المهاجمين لذا يقول لهم عاتبا ولائما هذا الحوار يعظهم فيه بأن بناته اللاتى هن زوجات لأولئك الكفرة الفجرة هنّ أطهر لهم .


مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 38035
التعليقات (9)
1   تعليق بواسطة   Ezz Eddin Naguib     في   الجمعة ٠٧ - سبتمبر - ٢٠١٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[68815]

الزنا واللواط هما الاثنان فاحشة وليس فيهما طُهر

لوط عرض بناته وقال: "هن أطهر لكم" تعني أن نكاحهن في إطار الزواج أطهر لهم

أما قولهم: {قَالُواْ لَقَدْ عَلِمْتَ مَا لَنَا فِي بَنَاتِكَ مِنْ حَقٍّ وَإِنَّكَ لَتَعْلَمُ مَا نُرِيدُ }هود79

فمعناها أن اللوطي ليس له حق أو حاجة بالنساء لأنهم لن يقربوهن وبذلك فبنات لوط لا يلزمونهم

ويُؤيد هذا قولهم: وإنك لتعلم ما نُريد

فهم يُريدون اللواط ولا شيء غيره




2   تعليق بواسطة   Ezz Eddin Naguib     في   الجمعة ٠٧ - سبتمبر - ٢٠١٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[68817]

لا أعلم ولا أنت تعلم

كما لا أعلم عدد القوم الذين هرعوا إليه ولا أنت تعلم

فأتحفنا بمنطقك علنا نستفيد شيئا غير أن الزنا أطهر من اللواط


3   تعليق بواسطة   محمد دندن     في   الجمعة ٠٧ - سبتمبر - ٢٠١٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[68828]


 دكتور عز الدين 


الذي أحب و أُجل و أعز و أحترم


من مفردات اللغة العربية ، لم تجد أفضل من كلمة (أتحفنا)؟


و مع ذلك.....فمكانتك عندي ستظل في الطابق العلوي


4   تعليق بواسطة   موسى زويني     في   الجمعة ٠٧ - سبتمبر - ٢٠١٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[68830]

التمسك بالقران الكريم

 بسم الله الرحمن الرحيم


الاستاذ عز الدين نجيب 


السلام عليكم


     وبعد,بارك الله بك واحب ان اسجل اعجابي بتمسكك بالقران المجيد,ادعوا الباري عزوجل ان يتقبل منك انه 


نعم المولى ونعم المجيب.


   واخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين.


5   تعليق بواسطة   محمد الأنور     في   الجمعة ٠٧ - سبتمبر - ٢٠١٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[68832]

قوم لوط

 


 


فى موضوع قوم لوط لا يمكن أن يتصور عاقل أن لوط عليه السلام وامام الملائكة الذين جاءوا ليدمروا القرية التى خرجت على أوامر الله يقول  عن طيب خاطر لقومه أفعلوا الزنا الذى هو أكبر من اللواط ببناتى   - فهل يعقل أن يحاول أن يخرج  نبى من الأنبياء من حرج معصية قومه بمعصية أكبر يقع فيها هو وهو يعلم أن عذاب الله آت ليلا على القرية الظالم والعاصى أهلها؟  ومن هنا رؤية الدكتور منصور هى أقرب للعقل السليم الفاهم الواعى لكلام الله ولتطبيق الأنبياء لأوامر وتكليفات رب العالمين .


 


 


6   تعليق بواسطة   Ezz Eddin Naguib     في   السبت ٠٨ - سبتمبر - ٢٠١٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[68835]

الأخ محمد الأنور تبين قبل أن تتهم



تعليقيَّ كانا على تعليقين لأحد المُعلقين ويبدو أنه أزال تعليقيه

وفي التعليق الأول ادعي أن لوطا عليه السلام عرض بناته للزني لأنه أطهر من اللواط، أما الدكتور أحمد فاقترح أنهن زوجات من هُرعوا

وفي التعليق الثاني لم يُعجب المُعلق قولى فسأل عن عدد بنات لوط وعدد القوم الذين هرعوا إليه

ولكن التعليقين وخاصة التعليق الثاني من الواضح أنهما ليس لهما علاقة بكلام الدكتور أحمد الذي أختلف معه ويختلف معي مع دوام الاحترام، وكان يُمكنك فهم هذا

آ {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْماً بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }الحجرات6

أما موضوع الجامعة فأنا غير مُهتم به ولم أعلق عليه بتاتا لا سلبا ولا إيجابا

فاتق الله




7   تعليق بواسطة   Ezz Eddin Naguib     في   السبت ٠٨ - سبتمبر - ٢٠١٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[68836]

أخي الكريم محمد دندن

أشكرك على كريم ظنك وإخلاص نصيحتك

أبقاك الله ذخرا لنا


8   تعليق بواسطة   محمد الأنور     في   السبت ٠٨ - سبتمبر - ٢٠١٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[68838]

هذا هو الدكتور عزالدين نجيب الذى نعرفه .

هذا هو الدكتور عزالدين نجيب الذى نعرفه بكرم أخلاقه . حصل خير - لم أقرأ التعليقات المحذوفة ولهذا تعجبت ..


انا عدلت تعليقى  السابق وحذفت ما أغضبك  وربنا يسامح صاحب التعليقات المحذوفة التى أدخلتنا فى سوء الظن .


9   تعليق بواسطة   صفوان ألوسي     في   الإثنين ١٠ - سبتمبر - ٢٠١٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[68890]

اللغة العربية تتدخل

 الفرق بين الابن والولد: أن الابن يفيد الاختصاص ومداومة الصحبة ولهذا يقال ابن الفلاد لمن يداوم سلوكها وابن السرى لمن يكثر منه، وتقول تبنيت ابنا إذا جعلته خاصا بك، ويجوز أن يقال إن قولنا هو ابن فلان يقتضي أنه منسوب إليه ولهذا يقال الناس بنو آدم لانهم منسوبون إليه وكذلك بنو إسرائيل، والابن في كل شئ صغير فيقول الشيخ للشاب يا بني ويسمي الملك رعيته الابناء وكذلك أنبياء من بني إسرائيل كانوا يسمون اممهم أبناء‌هم ولهذا كني الرجل بأبي فلان وإن لم يكن له ولد على التعظيم، والحكماء والعلماء يسمون المتعلمين أبناء‌هم ويقال لطالبي العلم أبناء العلم وقد يكنى بالابن كما يكنى بالاب كقولهم ابن عرس وابن نمرة وابن آوى وبنت طبق وبنات نعش وبنات وردان، وقيل أصل الابن التأليف والاتصال من قولك بنيته وهو مبني وأصله بني وقيل بنو ولهذا جمع على أبناء فكان بين الاب والابن تأليف، والولد يقتضي الولادة ولا يقتضيها الابن والابن يقتضي أبا والولد يقتضي والدا.((أبي هلال العسكري في كتاب فروق اللغة)


ان قول لوط عليه السلام هؤلاء بناتي أي نساء قومه الذين كانوا يستمعون ويتعلمون من نبي الله لوط ولا يشترط أن يكونوا بناته من صلبه .


ولكن السؤال هل القوم كانو بريدون الفاحشه مع الملائكة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ أم أنهم يريدون الانتقام من لوط نفسه والدليل:


أنهم أولا قد نهوا لوط عن الالتقاء مع أحد حتى لا يبلغ دعوته وهو قوله تعالى ((قالوا أولم ننهك عن العالمين))


الأمر الثاني قول الملائكة ((قالوا يا لوط إنا رسل ربك لن يصلوا إليك» ولم يقولوا لن يصلوا الينا. 


وأخيرا ماهي القرينه اللغوية التي دلت أن القوم يريدو الفاحشه مع ضيوف لوط


هذا والله أعلم


 


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4558
اجمالي القراءات : 44,375,612
تعليقات له : 4,754
تعليقات عليه : 13,712
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


اريد زوجة قرآنية : السلا م عليكم ورحمة الله وبركا ته ..وبعد ...

إنتظروا إنا منتظرون : يتكرر هذا فى القرآ ن ، فهل فيه نوع من التحد ى ؟...

التشيع فى مصر: هل يمكن لمذهب التشي ع أن ينتشر ويسود في مصر ؟...

تلاوة القرآن : كل عام وسياد تكم بخير سالتن ي ابنتي...

الوضوء لأكثر من فرض: سيدي دمت بخير في ضوء ضرورة الوضو ء كل مرة...

نشجب هذا ..ودائما..: مرحبا وان شاء الله الجمي ع بألف خير لم استطع...

دين اللهو والغناء: تقول بأن التغن ي بالشع رالدي ني كفر...

ساعدنى : السلا م عليكم ورحمه الله وبركا ته ا بي ...

مسألة ميراث: توفى والدى عن عمر 43 سنة وترك أربعة أولاد صغار...

القسم الانجليزى: الساد ه الكرا م أرجو المعر فة اذا كانت...

عبد المنعم : ينتشر إسم عبد المنع م فى قريتن ا. وجدى إسمه...

الجنة والناس : قال الله قل أعود برب الناس ملك الناس اله الناس...

عن لحظات قرآنية : تعقيب ا على اضافا ت بعض الاخو ة اقول...

أهل الكهف: يقول تعالى : (وَتَ ْسَب هُمْ أَيْق َاظًا ...

التحية ليست حراما: عندي صديقا ت ، نقوم بالسل ام باليد واحيا نا ...

more