نحن والتراث

احمد شعبان Ýí 2008-10-03


حين النظر الموضوعي إلى التراث نجد أنه خليط من جهود موضوعية " منطقية وعلمية " وأخرى ذاتية " تصورات وأمنيات للتوائم مع الواقع نشأت عن فراغ منهجي جعل كل منا يمشي في طريق حسب قناعاته سواء الموروثة أو نتيجة خبراته ، ونحن امتداد لذلك فنحن ما زلنا غرقى التراث ، واللافت للنظر أننا في تدهور مستمر ولن نستطيع الاستمرار على هذا النحو في عصر تضاءلت فيه المسافات ، العالم من حولنا يتقدم ونحن نتأخر كثيرا عن المحيطين بنا وهذا جعلنا لقمة سائغة في فم كل طامع مما دفع أصحاب الحمية فينا للشميرعن سواعدهم مما يعود علينا دائما بالأذي ، والتدهور المستمر لأحوالنا .

المزيد مثل هذا المقال :

فأعتقد أن من هنا يجب أن نبدأ التفكير : هل يمكن أن يكون لنا مخرج من هذا المأزق المميت !!!؟ .
اعتقد أنه لكي نكون متواجدين بفاعلية فنحن أمام حتمية الانتقال من الطور التراثي والذي مازلنا جميعنا نعيشه إلى طور نقدي " منتج للعلم " ( النقد ليس معناه إظهار السلبيات فحسب بل إظهار الإيجابيات أيضا ) .
والنقد هو أساس الإيمان " الإقتناع بالحجة " وليس بالوراثة .
وأعتقد أن وجوب الإصلاح هو محل إجماع الكافة .
وأعتقد حين وجود التوجه الصحيح لابد وأن يتوائم مع كل التوجهات المخلصة فينا .
وفي الأخير الهدف هو " توحيد قوى مجتمعاتنا " والتي هى غاية المنى .
ولا أعتقد أن هناك من يختلف معي في تداعيات هذا التوحيد من خير يعود علينا وعلى العالم أجمع .
ولنبدأ أولا بالتعريفات وخاصة مرجعيتنا " القرآن الكريم " ، ما سماته " ماهيته " ؟ ، ونظمه ؟ ، ومحتواه ؟ ، وكيف يمكن الاستفادة منه استفادة مثلى ؟ ، وهل يمكن أن نتعامل معه موضوعيا بالمناهج العلمية المقررة وليس ذاتيا كما يدعي المنكرين منا ؟ . وهل يمكن أن نتوحد بالدين كما كان في فترة النبوة ؟ أم يجب علينا البحث عن غيره كما فعلت الدول المتقدمة ؟.
وأصدقكم القول في أنني طوال حياتي لم أسمع أو أقرأ عن رؤية منطقية تحدد لنا منهجا نتعامل به مع القرآن الكريم ، سوى القول بتفسير القرآن بالقرآن ، والذي لم يفعل بما يجب حتى الآن
وأعتقد أن هذا هو بداية التأصيل القرآني الذي نتاجه
والسؤال المطروع الآن ما هو منهج تعاملنا مع القرآن الكريم ؟
وبعد أن يتم الاتفاق على المنهج سيكون انتقالنا إلى الجزء الثاني : محاولة علاج الفراغ المنهجي

اجمالي القراءات 11820

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   عمرو اسماعيل     في   السبت ٠٤ - أكتوبر - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[27694]

أضم صوتي اليك

وأصدقكم القول في أنني طوال حياتي لم أسمع أو أقرأ عن رؤية منطقية تحدد لنا منهجا نتعامل به مع القرآن الكريم ، سوى القول بتفسير القرآن بالقرآن ، والذي لم يفعل بما يجب حتى الآن


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-09-27
مقالات منشورة : 144
اجمالي القراءات : 1,983,129
تعليقات له : 1,291
تعليقات عليه : 915
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt