يخرصون وخراصون

الإثنين ٣٠ - مايو - ٢٠٢٢ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
ما معنى الخرص فى قوله جل وعلا ( قتل الخراصون ) و ( يخرصون وتخرصون )
آحمد صبحي منصور :

( خرص ) بمعنى كذب .

وتأتى فى القرآن فعلا مضارعا ( يخرصون / تخرصون ) ويأتى منها صيغة المبالغة ( خرّاصون )

وبتفصيل نقول :

1 ـ صيغة الفعل المضارع تأتى فى الذين يكذبون فى الدين ولا يتبعون الحق بل الظّن .  وأهمية الفعل المضارع فيها أنه يعنى الاستمرار ، أى فالكذب والافتراء على الله جل وعلا وإتباع الظّن مستمر . وإن كان الوحى الالهى قد إكتمل بالقرآن الكريم فإن الوحى الشيطانى مستمر . قال جل وعلا :

1 / 1 : ( وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوّاً شَيَاطِينَ الإِنسِ وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُوراً وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ مَا فَعَلُوهُ فَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُونَ (112) وَلِتَصْغَى إِلَيْهِ أَفْئِدَةُ الَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ بِالآخِرَةِ وَلِيَرْضَوْهُ وَلِيَقْتَرِفُوا مَا هُمْ مُقْتَرِفُونَ (113) أَفَغَيْرَ اللَّهِ أَبْتَغِي حَكَماً وَهُوَ الَّذِي أَنزَلَ إِلَيْكُمْ الْكِتَابَ مُفَصَّلاً وَالَّذِينَ آتَيْنَاهُمْ الْكِتَابَ يَعْلَمُونَ أَنَّهُ مُنَزَّلٌ مِنْ رَبِّكَ بِالْحَقِّ فَلا تَكُونَنَّ مِنْ الْمُمْتَرِينَ (114) وَتَمَّتْ كَلِمَةُ رَبِّكَ صِدْقاً وَعَدْلاً لا مُبَدِّلَ لِكَلِمَاتِهِ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (115) وَإِنْ تُطِعْ أَكْثَرَ مَنْ فِي الأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ إِنْ يَتَّبِعُونَ إِلاَّ الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلاَّ يَخْرُصُونَ (116) الانعام )

1 / 2 : ( سَيَقُولُ الَّذِينَ أَشْرَكُوا لَوْ شَاءَ اللَّهُ مَا أَشْرَكْنَا وَلا آبَاؤُنَا وَلا حَرَّمْنَا مِنْ شَيْءٍ كَذَلِكَ كَذَّبَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ حَتَّى ذَاقُوا بَأْسَنَا قُلْ هَلْ عِنْدَكُمْ مِنْ عِلْمٍ فَتُخْرِجُوهُ لَنَا إِنْ تَتَّبِعُونَ إِلاَّ الظَّنَّ وَإِنْ أَنْتُمْ إِلاَّ تَخْرُصُونَ (148) الانعام  )

1 / 3 : (وَمَا يَتَّبِعُ الَّذِينَ يَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ شُرَكَاءَ إِنْ يَتَّبِعُونَ إِلاَّ الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلاَّ يَخْرُصُونَ (66) يونس )

1 / 4 : ( وَجَعَلُوا الْمَلائِكَةَ الَّذِينَ هُمْ عِبَادُ الرَّحْمَنِ إِنَاثاً أَشَهِدُوا خَلْقَهُمْ سَتُكْتَبُ شَهَادَتُهُمْ وَيُسْأَلُونَ (19) وَقَالُوا لَوْ شَاءَ الرَّحْمَنُ مَا عَبَدْنَاهُمْ مَا لَهُمْ بِذَلِكَ مِنْ عِلْمٍ إِنْ هُمْ إِلاَّ يَخْرُصُونَ (20) الزخرف ).

2 ـ صيغة المبالغة فى قوله جل وعلا : ( قُتِلَ الْخَرَّاصُونَ (10) الذاريات )

3 ـ ويوجد إتفاق بين الفعل المضارع الذى يفيد الاستمرار وصيغة المبالغة ، فالذى يخرص أو يكذب ويفترى على الله جل وعلا باستمرار  هو مبالغ فى هذا . اى فليس خارصا بل هو ( خرّاص ). وهو مستحق للعنة الله جل والتى أتت بتعبير ( قُتل ).



اجمالي القراءات 623
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4690
اجمالي القراءات : 47,077,295
تعليقات له : 4,867
تعليقات عليه : 13,878
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


إلّا هو ...: من المعل وم والمف هوم والبد يهي أن...

الخمر من تانى !!!: اسمح لي بالرد على ما تفضلت به .. حي ث ان كلمة "...

لا بد من شهود ومهر: القرآ ن الكري م لا يشترط وجود شهود في...

يسرقون إجتهاداتك : ارغب بلفت انتبا هك لموضو ع مهم من وجهة نظري....

عقاب الشواذ: يتعرض الشوا ذ لعقوب ة السجن واحيا نا القتل...

• اختلاف القرآنيين: • سلا م يا دکتر احمد صبحي منصور : انا ليس من...

إرحمونا .!!: هل یص فی الوضو ء ان اغسل ید& #1740; ...

البحث عن زوج: انا شاب ارغب في الزوا ج من قراني ة تعينن ي ...

الذين آمنوا .!!: ماذاي عني ويقصد قوله تعالى ( ...

هذا كلام مرفوض : اصبح النص القرآ ني عند عامة الناس في وقتنا...

الدعاء بسورة (يس ): Salamu laikum Dr. Ahmed one of my friends advice me to read Surrah Alyaseen...

زكاة فوائد البنوك: قرأت رد لك على الزكا ة المال ية وقلت إنها على...

الزواج: كيف نفسر زواج النبي محمد من أكثر من الأرب عة ...

لنكن واقعيين: فإذا كان محمد – آخر النبي ئين – جاء برسال ة ...

العدة وتقدم العلم : هل اختبا ر الحمل (الاش ة) يغني عن العدة اي...

more