وفي فعل عائشة دلالة على استحباب التعليم بالفعل لأنه أوقع في النفس

ابراهيم دادي Ýí 2007-10-01






عبد الله بن يزيد رضيع عائشة !!!

عزمت بسم الله، والسلام عليكم،

أود أن أسأل أهل الذكر في التاريخ بعد أن أضع بين يديكم جملة من الروايات العجيبة المتناقضة والخالية من الحياء، وهي موضوعة في نظري خصيصا لإيذاء النبي وزوجه أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها.



باب من صلى عليه مائة شفعوا فيه 947 حدثنا الحسن بن عيسى حدثنا بن المبارك أخبرنا سلام بن أبي مطيع عن أيوب عن أبي قلابة عن عبد الله بن يزيد رضيع عائشة عن عائشة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ما من ميت يصل&te;ي عليه مائة من المسلمين يبلغون مائة كلهم يشفعون له إلا شفعوا فيه قال فحدثت به شعيب بن الحبحاب فقال حدثني به أنس بن مالك عن النبي صلى الله عليه وسلم.
صحيح مسلم ج 2 ص 654.

2123 حدثنا أبو جعفر محمد بن محمد بن أحمد المقري ثنا الحسين بن محمد بن حاتم عبيد ثنا الحسن بن عيسى ثنا ابن المبارك ثنا سلام بن أبي مطيع عن أيوب عن أبي قلابة عن عبد الله بن يزيد رضيع عائشة عن عائشة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ما من ميت يموت فيصلى عليه مائة من العالمين يبلغون مائة كلهم يشفعون له إلا شفعوا فيه قال فحدثت به شعيب بن الحبحاب فقال حدثني به أنس بن مالك عن النبي صلى الله عليه وسلم رواه مسلم عن الحسن بن عيسى.
المسند المستخرج على صحيح الإمام مسلم ج 3 ص 31.

باب ما جاء في استكمال الإيمان وزيادته ونقصانه 2612 حدثنا أحمد بن منيع البغدادي حدثنا إسماعيل بن علية حدثنا خالد الحذاء عن أبي قلابة عن عائشة قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن من أكمل المؤمنين إيمانا أحسنهم خلقا وألطفهم بأهله وفي الباب عن أبي هريرة وأنس بن مالك قال أبو عيسى هذا حديث صحيح ولا نعرف لأبي قلابة سماعا من عائشة وقد روى أبو قلابة عن عبد الله بن يزيد رضيع عائشة عن عائشة غير هذا الحديث وأبو قلابة عبد الله بن زيد الجرمي حدثنا بن أبي عمر حدثنا سفيان قال ذكر أيوب السختياني أبا قلابة فقال كان والله من الفقهاء ذوي الألباب.
سنن الترمذي ج 5 ص 9.

248 قوله حدثنا عبد الله بن محمد هو الجعفي وعبد الصمد هو بن عبد الوارث وأبو بكر بن حفص أي بن عمر بن سعد بن أبي وقاص شارك شيخه أبا سلمة وهو بن عبد الرحمن بن عوف في كونه زهريا مدنيا مشهورا بالكنية وقد قيل إن اسم كل مهما عبد الله قوله وأخو عائشة زعم الداودي أنه عبد الرحمن بن أبي بكر الصديق وقال غيره هو أخوها لأمها وهو الطفيل بن عبد الله ولا يصح واحد منهما لما روى مسلم من طريق معاذ والنسائي من طريق خالد بن الحارث وأبو عوانة من طريق يزيد بن هارون كلهم عن شعبة في هذا الحديث أنه أخوها من الرضاعة وقال النووي وجماعة إنه عبد الله بن يزيد معتمدين على ما وقع في صحيح مسلم في الجنائز عن أبي قلابة عن عبد الله بن يزيد رضيع عائشة عنها فذكر حديثا غير هذا ولم يتعين عندي أنه المراد هنا لأن لها أخا آخر من الرضاعة وهو كثير بن عبيد رضيع عائشة روى عنها أيضا وحديثه في الأدب المفرد للبخاري وسنن أبي داود من طريق ابنه سعيد بن كثير عنه وعبد الله بن يزيد بصري وكثير بن عبيد كوفي فيحتمل أن يكون المبهم هنا أحدهما ويحتمل أن يكون غيرهما والله أعلم قوله فدعت بإناء نحو بالجر والتنوين صفة لإناء وفي رواية كريمة نحوا بالنصب على أنه نعت للمجرور باعتبار المحل أو بإضمار أعني قوله وبيننا وبينها حجاب قال القاضي عياض ظاهره أنهما رأيا عملها في رأسها وأعالي جسدها مما يحل نظره للمحرم لأنها خالة أبي سلمة من الرضاع أرضعته أختها أم كلثوم وإنما سترت اسافل بدنها مما لا يحل للمحرم النظر إليه قال وإلا لم يكن لاغتسالها بحضرتهما معنى وفي فعل عائشة دلالة على استحباب التعليم بالفعل لأنه أوقع في النفس ولما كان السؤال محتملا للكيفية والكمية ثبت لهما ما يدل على الامرين معا أما الكيفية فبالاقتصار على إفاضة الماء وأما الكمية فبالاكتفاء بالصاع قوله قال أبو عبد الله أي البخاري المصنف قال يزيد بن هارون هذا التعليق وصله أبو عوانة وأبو نعيم في مستخرجيهما قوله وبهز بالزاى المعجمة هو بن أسد وحديثه موصول عند الإسماعيلي وزاد في روايتهما من الجنابة وعندهما أيضا على رأسها ثلاثا وكذا عند مسلم والنسائي قوله والجدى بضم الجيم وتشديد الدال نسبة إلى جدة ساحل مكة وكان أصله منها لكنه سكن البصرة قوله قدر صاع بالكسر على الحكاية ويجوز النصب كما تقدم والمراد من الروايتين أن الاغتسال وقع بملء الصاع من الماء تقريبا لا تحديدا 249 قوله حدثنا عبد الله بن محمد هو الجعفي قوله حدثنا يحيى بن ادم قال أبو علي الحياني ثبت لجميع الرواة.
فتح الباري ج 1 ص 365.

1. كلنا يعلم أن عائشة بنت أبي بكر هي من أمهات المؤمنين رضي الله عليهن جميعا، فمتى تزوج بها الرسول عليه السلام؟
2. هل أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها حملت من رسول الله " عليه أصلي و أسلم " و لو حملا خفيفا؟
3. فهل أنجبت أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها بين 9 و 18 سنة؟

4. هل عبد الله بن يزيد رضع مع عائشة "رضي الله عنها" أم رضع منها؟

5. أم أن أم المؤمنين عائشة قد أخذت بحديث إرضاع الكبير الذي أكد بصحته الدكتور الأزهري عبد المهدي في الحوار التاريخي الذي شاهده وسمعه الناس في قناة ادريم 2 ( ولمن فاته ذلك فعليه بالرجوع إلى موقع أهل القرآن ليسمع ويشاهد الشيخ عبد المهدي وهو يؤكد صحة الحديث في صحيح البخاري).
6. هل ما من ميت إذا صلى عليه مائة من المسلمين شفعوا له و لو كان فاسقا؟
7. هل ما من ميت إذا صلى عليه مائة من العالمين شفعوا له؟
8. هل يمكن أن يشفع الناس في إخوانهم و أمهاتهم و آبائهم و زوجاتهم و بنيهم؟ ألم يقل الله : فَإِذَا جَاءَتْ الصَّاخَّةُ * يَوْمَ يَفِرُّ الْمَرْءُ مِنْ أَخِيهِ * وَأُمِّهِ وَأَبِيهِ * وَصَاحِبَتِهِ وَبَنِيهِ * لِكُلِّ امْرِئٍ مِنْهُمْ يَوْمَئِذٍ شَأْنٌ يُغْنِيهِ(37).عبس.

9. والطامة الكبرى في نظري تكمن في الرواية الأخيرة من فتح الباري التي تروي رؤية بعض الصحابة أم المؤمنين وهي تغتسل من الجنابة وتعلمهم كيف يكون ذلك، وما هي الكمية من الماء التي تكفي للاغتسال من الجنابة. فهل يصح وهل يمكن أن تعلم المرأة بالفعل والصوت و الصورة من وراء حجاب كيفية الاغتسال؟

10. هل يحق لذي محرم أن يرى أمه مثلا وهي تغتسل؟

11. حسب الرواية جاء فيها: وإنما سترت اسافل بدنها مما لا يحل للمحرم النظر إليه.!!!
12. هل يمكن أن تغتسل وعليها حجاب؟ أليس تحت كل شعرة جنابة؟؟؟
13. ترى من الذي علم النساء الاغتسال من الجنابة إذا كانت أم المؤمنين هي التي تعلم الرجال؟؟؟!!!

سبحانك ربي هذا بهتان عظيم وإيذاء مبين لرسولك الكريم (عليه أفضل الصلاة والتسليم بما جاء به) و أزواجه المطهرات، وللإسلام و المسلمين الذين يكفرون بمثل هذه الروايات ولو كانت في أصح الكتب حسب زعم المشايخ و أصحاب العمائم المجمدة عقولهم لأن قلوبهم مقفلة فلا يفقهون شيئا ولا يعقلون...
والسلام عليكم.


اجمالي القراءات 14580

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (3)
1   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الثلاثاء ٠٢ - أكتوبر - ٢٠٠٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[11537]

جزاك ربك جل وعلا خيرا على هذه المقالة يا أخى الحبيب

من العجيب ان يدافع الشيوخ السنيون عن البخارى دون ان يقرأوا ما فيه .. وأبسط المطلوب أن تعرف ماهية الذى تدافع عنه ، فاذا كان كتابا مشهورا و منشورا و متاحا للعوام قبل الشيوخ .. وإذا كانت مهمة الشيوخ هى التعريف بهذا الكتاب و شرحه و تنبيينه للناس فان من العار على الشيوخ ألا يعرفوا كتابهم المقدس ــ البخارى ـ أو كتبهم المقدسة البخارى و أمثاله..
ويرد السؤال الحاسم : وإذن ما الداعى لهم ؟ وماهى الحاجة لوجودهم أصلا..
ولأن هذا السؤال الحاسم عن عجز الشيوخ وعدم جدوى وجودهم لا يجرؤ على قوله الناس فان الشيوخ لا يزالون فى مناصبهم و فى نفوذهم و مخصصاتهم المالية ..
الشيوخ لا يقرأون البخارى و لا يفقهون شيئا فى كتابهم المقدس. .
ونحن نقوم عنهم بهذه المهمة.
وعندها فقط يتحركون ضدنا بالسب و الشتم والاتهام بازدراء الدين ( البخارى ) مع أننا نقوم بالعمل الذى يجب عليهم القيام به لو كانوا فعلا مسلمين.
لم يحدث فى هجومهم علينا أن قالوا ان هذا الحديث ليس فى البخارى (لأنه فعلا فى البخارى ) وحين نستشهد بالقرآن و نحتكم الى آياته التى تناقض البخارى لم يحدث أن هب أحدهم ليقول أن هذه الايات ليست فى القرآن ( لأنها فعلا آيات قرآنية ) .
لايستطيعون الرد ، ولكن معهم السلطة ـ إذن لا بد من استعمالها ، ومن هنا يبدأ تكفيرنا لأننا كفرنا بعبادة البخارى و آمنا بالله تعالى وحده ..

2   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الثلاثاء ٠٢ - أكتوبر - ٢٠٠٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[11538]

تابع

الاستاذ ابراهيم دادى من ابرز العلماء المسلمين المصلحين المتخصصين فى البخارى .. وحين تقارنه بكل أساتذة الحديث فى كليات أصول الدين و الدراسات الاسلامية فى الأزهر و غيره تجد كل هذا القطيع من الأساتذة حاملى الدكتوراه لا يساوون شيئا أمامه .
وله منهج بسيط وموجع .
إنه يدخل الى بطون كتب الحديث التى لا يعلم الشيوخ الكبار عنها شيئا ، ثم يصطحب معه القارىء يرشده و يقرأ معه تلك الأحاديث مدللا وموضحا ما فيها من عوار ، ويحتكم الى عقل القارىء و قلبه ، ويساله أسئلة مباشرة عن رأيه في هذا الذى يقال طعنا فى النبى محمد وأزواجه أمهات الامؤمنين ، والاسلام و القرآن و رب العزة جل وعلا.
هذه هى البساطة فى منهج ابراهيم.
ولكنها بساطة قاطعة وموجعة ..
لان القارىء السنى العنيد المتمسك بدينه الأرضى لا يستطيع موافقة ابراهيم ولا يستطيع مخالفته . ولهذا يختار الطريق الوحيد الذى ينفس به عن عجزه و قلة حيلته :: وهو أن يندفع فى السب و الشتم والاتهام فى الدين و فى المعتقد وفى الولاء للوطن.
وهكذا يفعلون..
وهنيئا لهم بما يفعلون .
وهنيئا لنا وللاستاذ ابراهيم دادى بما يفعلون .
وموعدنا امام العزيز الجبار يوم القيامة ليحكم بيننا فيما نحن فيه مختلفون.


3   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الثلاثاء ٠٢ - أكتوبر - ٢٠٠٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[11544]

بارك الله فيك يا استاذ إبراهيم دادى ..

اخى الحبيب ألأستاذ إبراهيم .كل سنه وحضرتك طيب ..هذه المقاله الموجعه كما وصفها استاذنا دكتور منصور .هى من افضل ما قرأت لك .لماذا ؟؟ اولا كل كتاباتك ومقالاتك عظيمه ولكن هذه المقاله لم تقتصر على ذكر الروايات فقط بل إمتدت إلى التعليق عليها وإظهار مواطن الخلل والعفن الفكرى فى الروايات البخاريه وشاكلتها وتبرئة النبى عليه السلام وزوجاته أمهات الؤمنين مما قالوه عنهم ..فنحن نتمنى عليك الا تقتصر مقالاتك فيما بعد على ذكر الروايات فقط بل والتعليق عليها وتفنيدها بإسلوبك المبسط الواضح المتسائل لنعيش معكم ما تودون توصيله من المقاله ...ولندع ذكر الروايات فقط بدون تعليق لباب لهو الحديث ..
ولكم خالص تقديرى وإحترامى..وإفطارا شهيا وسحورا طيبا.

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-11
مقالات منشورة : 449
اجمالي القراءات : 9,747,287
تعليقات له : 1,944
تعليقات عليه : 2,815
بلد الميلاد : ALGERIA
بلد الاقامة : ALGERIA