ف 7 : لمحة عن تفاعل المرأة إجتماعيا وإقتصاديا فى الدين السنى

آحمد صبحي منصور Ýí 2022-07-25


ف 7 : لمحة عن تفاعل المرأة إجتماعيا وإقتصاديا فى الدين السنى
القسم الثانى من الباب الثانى عن تفاعل المرأة فى التراث والدين السُنّى
كتاب ( تشريعات المرأة بين الاسلام والدين السنى الذكورى)
ف 7 : لمحة عن تفاعل المرأة إجتماعيا وإقتصاديا فى الدين السنى
مقدمة
سبق أن تعرضنا قرآنيا لعمل المرأة وأهليتها للشهادة والتصرف فى أموالها كمثل الرجل تماما وحقها كالرجل فى ان تكون ولى الأمر فى الدولة الاسلامية ذات الديمقراطية المباشرة . نعطى لمحة تاريخية وفقهية فى هذه الموضوعات .
عمل المرأة ونشاطها الاقتصادي في عصر النبي :
تاريخيا
1ــ انغمست المرأة في عصر النبي في شتى مناحي الحياة الاجتماعية في الدولة الإسلامية الناهضة ، ولذلك لم يكن غريبا أن تسهم المرأة في كل الأعمال الاقتصادية المتاحة .
2 ـ منها أعمال خاصة بالنساء . لقد كان استئجار المراضع عادة معروفة ، والنبي في طفولته أرضعته حليمة السعدية بأجر . وحين رزق النبي بابنه إبراهيم الذي توفى صغيرا أرسله النبي على مرضع مستأجرة اسمها أم سيف وكانت زوجة حداد ، وحين تزوج النبي ام سلمة أخذ عمار بن ياسر ابنتها الرضيعة لتقوم على رضاعتها بأجر إحدى المرضعات في قباء..
3 ـ وأعمال يقوم الذكور والاناث ، ومنها ما تقوم به في داخل بيتها كالصناعات اليدوية ، واحداهن كانت تعمل بالنسيج اليدوي ، وقد أهدت للنبي بردة صنعتها له بيدها ، واشتهرت في المصادر التاريخية ريطة زوجة عبدالله بن مسعود وكانت امرأة "صنّاعا" وكانت تنفق على بيتها وأولادها من إيرادها ..
4 ـ وخارج بيتها وداخل بيتها عملت المرأة بالتجارة ، وإحداهن واسمها قيلة أم بني انمار سألت النبي عن حكم المساواة في السلعة التي تشتريها بأرخص ما تستطيع وتبيعها بأعلى ما تستطيع .. أي انها كانت تريد ان يكون عملها التجاري عملاً صالحاً ، أما أسماء بنت مخربة فقد كانت تتاجر في العطور التي يبعث بها إليها ابنها عبدالله بن أبي ربيعة من اليمن ، وكانت توزع العطر في قوارير ، وتزن كل قارورة ، وتكتب على من يشتري ثمن العطر إذا كان يشتري بالأجل ، أى ( على النوتة) كما كان يُقال فى مصر .
وبعضهن قمن بإدارة عمل حرفي ، فإحدى النساء كان لها غلام نجار ، وقد امرته أن يصنع منبراً للمسجد ، أما أم مبشر الأنصارية فكان لها نخل يزرعه آخرون تحت إشرافها ، وكانت خالة جابر بن عبد الله ترعى نخلاً لها ، وقد جاء أوان جني البلح ، وكانت في عدتها بعد طلاقها ، فأذن لها النبي في الخروج أثناء العدة لجني النخل. أما الرعي وهو أشق الأعمال فقد كانت تقوم به الجواري ، وكانت إحداهن تعمل راعية لدى معاوية بن الحكم السلمي ، وأخرى لدى سعد بن معاذ . ( الطبقات الكبرى لابن سعد 8/64 ، 8/212 ، 228 ، 220 ). ولنتذكر أن التاريخ لا يسجل كل شىء .
فقهيا
1ـ ولكن عمل المرأة يستدعى خروجها من بيتها "واختلاطها بالرجال" وما يعني ذلك من هاجس الفتنة والغواية ، وابن تيمية يرى أنه يجب في حقها "الاستتار" "باللباس والبيوت " أي تختفي خلف الحجاب ووراء الجدران ، " لأن ظهور النساء سبب الفتنة والرجال قوامون عليهم". والقوامة للرجال على النساء بشروط وضوابط وليست مطلقة ، وابن تيمية يعرف ذلك ، ولكن هاجس الفتنة الجنسية هو الأكثر حدة . ( ابن تيمية : فتاوى النساء 174 ..( حجاب المرأة : 27 مكتبة ابن الجوزي . السعودية .. الطبعة الثالثة 1408 )
2 ـ ولذلك لا نعجب حين نقرأ للفقيه المعاصر (السعودي) ابن عثيمين ان مجال عمل المرأة هو فيما يختص به النساء مثل تعليم البنات وخياطة اثوابهن ولا يجوز أن تعمل في مجالات تخص الرجال خشية الاختلاط والفتنة.. ( ابن عثيمين : الفتاوى النسائية 62 ).
3 ـ وبالنسبة للرشد في أموالها فإذا كان من الرجال متصدقون بالأموال ، ففي النساء أيضاً ، ولكن الفقه لم يتعرض بالتفصيل لرشد المرأة وتصرفها في أموالها ، وابن تيمية اهتم بهذا الموضوع في كتابه " فتاوى النساء " ولكنه لم ينج من التعصب إذ يرى أن المتزوجة الرشيدة تكون الولاية عليها لأخيها في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، وإذا لم تكن رشيدة فالوصي يحجر عليها ، وإذا ثبت رشدها يرتفع عنها الحجر ولكن لا تتصرف في أموالها إلا بإذن الولي عليها . أي هي تحت الوصاية المالية والمعنوية مهما رشدت ، وتحت سيطرة الولي او الوصي من الزوج والأقارب..
4 ـ وعن شهادة المرأة ، فإن الشافعي في كتابه " الأم" يقول أنه لا تجوز شهادة المرأة إلا في موضعين : الديون وفي عورات النساء حيث لا يجوز ان يطلع عليها الرجال ، وحرم المرأة من الشهادة في غير ذلك ، وقال الأحناف ان شهادة النساء جائزة في كل شيء إلا في الحدود (العقوبات) وعند مالك وبعض الشافعية تجوز شهادتها في الأمور المالية ن ولا تجوز في الحدود والأحوال الشخصية ..
فى حق المرأة فى ولاية الأمر فى الدولة الاسلامية
1 ـ شاركت المرأة في الحياة السياسية في عهد النبي عليه السلام ، ولكن تدوين التراث في عصور الاستبداد السياسي والتعصب ضد المرأة تجاهل التأريخ لهذه الناحية ، وبعض الإشارات جاءت في غير السياق مثل حديث مسلم عن فاطمة بنت قيس " فنودي في الناس ان الصلاة جامعة فانطلقت فيمن انطلق من الناس فكنت في الصف المقدم من النساء وهو يلي المؤخرة من الرجال . أي ان نداء " الصلاة جامعة " كانت تستجيب له النساء مع الرجال..
2 ـ وفى العصر العباسى تحكمت الجوارى فى الخلفاء ، وعبّر الفقهاء عن نقمتهم بصناعة حديث ( لا يفلح قوم ولُّوا امرهم امرأة ، او لا يفلح قوم ملكتهم امرأة ). والصيغة الأولى للحديث رواها البخاري مسندة لأبي بكرة يعلل بها عدم خروجه إلى موقعة الجمل مع السيدة عائشة ، ويقول أبو بكرة أنه تذكر أن النبي قال هذا الحديث تعليقا على أهل فارس الذين رفضوا الدعوة للإسلام وملّكوا عليهم بنت كسرى ، اما الصيغة الأخرى للحديث فقد أوردها الغزالي في الإحياء في سياق هجومه على المرأة بالأحاديث ، ومنها : " اتق المرأة السوء فإنها تسيبك قبل الشيب واتق شرار النساء فإنهن لا يدعون إلى خير ، وكن من خيارهن على حذر " وحديث " إنها ان دخلت عليك سبتك وان غبت عنها خانتك". ولكن نسبوا لأبي حنيفة أنه أجاز ان تكون المرأة قاضياً في الأموال ، وقال الطبري يجوز أن تكون المرأة حاكما على الإطلاق في كل شيء ، كما قال أكثرية الفقهاء اتفقوا على أن تكون المرأة وصياً على الصغار وناقصي الأهلية وان تكون وكيلة لأية جماعة من الناس في تصريف أموالهم وإدارة مزارعهم .هو كالعادة إختلاف بين أرباب الدين السُنّى . فتمسك بعضهم بحديث " لا يفلح قوم ولُّوا أمرهم امرأة " وتجاوزه بعضهم .
3 ـ وهؤلاء وأولئك تجاهلوا حقائق قرآنية وتاريخية
3 / 1 : قرآنيا تجاهلوا ما جاء فى القرآن الكريم عن فرعون وملكة سبأ . لم تأخذ قصة مكلة سبأ حقها من التدبر والسبب هرمونات الذكورة لدى أئمة الدين السنى . هذه القصة القرآنية تثبت أن حديث " لا يفلح قوم ولوا امرهم امرأة " يخالف الحق القرآني ، ولم يحاول احدهم عقد مقارنة بين فرعون رمز الاستبداد في القصص القرآني وبين تلك الملكة ، مع الفارق الشاسع بينهما وكلاهما تعامل مع نبي ، وكلاهما كان له ملأ وقوة وجُند ، ولكن اختلفت مواقفهما فاختلفت نهايتهما ، وبقيت العبرة التي لم يلتفتوا اليها . وكل ما اهتم بعض المفسرين هو تعليقهم الجنسي حول قوله تعالى عن ملكة سبأ " قِيلَ لَهَا ادْخُلِي الصَّرْحَ فَلَمَّا رَأَتْهُ حَسِبَتْهُ لُجَّةً وَكَشَفَتْ عَنْ سَاقَيْهَا .... النمل : 44 " انصب اهتمامهم على الجملة الأخيرة ، لأن الغُدد الجنسية لديهم هي التي تحكم تفكيرهم نحو المرأة..
3 / 2 :تاريخيا : تجاهلوا :
3 / 2 / 1 : تولى جارية منصب قاضى القضاة:
كان من أهم الظواهر في العصر العباسى الثانى : تحكم الجوارى فى الخلفاء ، وكثرة الفقهاء ، خصوصا الحنابلة المتشددين . وقت تحكم الجواري عاش الأئمة الكبار للدين السّنى في الفقه والحديث والتفسير كالبخاري ومسلم وابن حنبل ابن الجوزى وغيرهم ، ومنهم مؤرخون . ولم نعرف أن أحدهم كتب صراحة يستنكر أن تتحكم الجواري في مقاليد الخلافة "الإسلامية" أو أن يعيش الخليفة في مجالس الخمر والشذوذ والمجون. غاية ما هناك أنهم تواروا خلف أحاديث صنعوها تعبر عن حقدهم وضيقهم ، وهم يرون أن الجوارى ملك اليمين يتحكمن فى الخليفة والخلافة .!.
تحكمت الجارية ( شغب ) ربع قرن فى الخلافة العباسية وقت حكم ابنها الخليفة المقتدر ، وقد جعلت خادمتها ( وصيفتها ) ( ثمل ) قاضيا للقضاة تبحث مظالم الناس . جاء فى تاريخ المنتظم لابن الجوزى : ( وفي هذه السنة أمرت السيدة أم المقتدر قهرمانة لها تعرف بثمل أن تجلس بالتربة التي بنتها بالرصافة للمظالم ، وتنظر في رقاع الناس في كل جمعة ، فجلست ..وأحضرت القاضي أباالحسين بن الأشناني وخرجت التوقيعات على السداد ‏.‏) وفى رواية أخرى : ( قعدت ثمل القهرمانة في أيام المقتدرللمظالم وحضر مجلسها القضاة والفقهاء ‏.‏ ) ( المنتظم 13 /180 عام 306)
هذا هو عنوان الخبر الذي تصدر أحداث سنة 306هـ في بغداد عاصمة الخلافة العباسية . وعن الخبر السابق يقول السيوطي في" تاريخ الخلفاء" "وفيها صار الأمر والنهي لحرم الخليفة ولنسائه لركاكته، وآل الآمر إلى أن أمرت أم المقتدر بثمل القهرمانة أن تجلس للمظالم وتنظر في رقاع الناس كل جمعه، فكانت تجلس وتحضر القضاة والأعيان وتبرز التواقيع وعليها خطها.!! هنا واقع تاريخى تولت فيه جارية مملوكة منصب قاضي القضاة، وأن فقهاء الشرع العباسي لم يروا في ذلك بأساً ، ولم يرتفع صوت أحدهم بالإنكار وهو يجلس تحت قيادة الجارية " ثمل" قاضي القضاة الجديد بكل ما فيها وما في اسمها ( ثمل ) من معان لا تتفق ومهنة جلال القضاء .
3 / 2 / 2 : شهد زمن الجمود الفقهى تولى شجر الدر السلطنة فى الدولة المملوكية ونجاحها في دحر الصليبين سنة 648هــ ، ثم فاجعة تدمير بغداد بسبب عجز وتفاهة الخليفة العباسي وأضاع مُلكه وسلطناه والمسلمين معه امام التتار سنة 658هــ وقد كان هذا الخليفة قبل هزيمته ومقتله بعشر سنوات يتندر على قبول المصريين بسلطنة شجر الدر ، ويرسل اليهم يقول إذا لم يكن عندهم رجال فيستطيع أن يرسل لهم رجلا . كان هذا الخليفة عارا على البشرية . وقد عرضنا له ولشجرة الدر فى مقالات سابقة . ولكن لا زلنا نسعد بمعتوهين مستبدين متخصصين في الهزائم امام العدو لا ينتصرون إلا على شعوبهم المستضعفة .
أخيرا
كنت أنشر سلسلة مقالات قصيرة بعنوان ( خدعوك فقالوا ) فى جريدة ( الميدان ). وبتاريخ 13 مايو عام 1996 نشرت هذا المقال : ( خدعوك فقالوا : ناقصات عقل ودين ). أنقله هنا:
( قال: فعلا . ما أصدق قوله عليه الصلاة والسلام عن النساء " ناقصات عقل ودين ".
قلت : هل تعني أنه حديث صحيح ؟!
قال : نعم وبالتأكيد .
قلت : فكيف يتفق هذا مع حديث آخر يزعمون أنه حديث صحيح يقول عن السيدة عائشة " خذوا نصف دينكم عن هذه الحميراء"
قال بعد تفكير : فعلا ، هل تكون السيدة عائشة ـ وهي من النساء ـ ناقصة عقل ودين ، ثم يأمر النبي بأن نأخذ عنها نصف ديننا ؟
قلت : ليس معني هذا أنني أوافق علي أن حديث " خذوا نصف دينكم عن هذه الحميراء " حديث صحيح ، فالدين كله في كتاب الله وكتاب الله محفوظ إلي يوم القيامة وليس متوقفا علي إنسان يعيش فترة ثم يموت .
قال : ما الذي تقصده بالضبط؟
قلت : إنها كلها أحاديث كاذبة ومتناقضة ويضرب بعضها بعضا.
قال : نعود إلي اعتراضك علي حديث " النساء ناقصات عقل ودين " فأنا أراه حديثا صحيحا لأن المرأة اقل عقلا من الرجل وبسبب الحيض فهي أقل تدينا من الرجل هكذا يقولون .
قلت : وهل يستريح ضميرك إلي أن تكون المرأة ناقصة دين إذ خلقها تحيض أو خلقها ـ بزعمك ـ اقل عقلا من الرجل ، وما ذنبها حينئذ؟
قال متنهدا: أنا أيضا لا أستريح لوصف السيدة عائشة أو السيدة خديجة أو أي من زوجات النبي بأنهن ناقصات عقل ودين .
قلت : إن الله سبحانه و تعالي يقول عن نساء النبي " إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا" الأحزاب /33 . فكيف يكن ناقصات عقل ودين ؟ والله تعالي يجعلهن أمهات للمؤمنين فيقول " النبي أولي بالمؤمنين من أنفسهم وأزواجه أمهاتهم " الأحزاب /6. فكيف تكون ناقصة عقل ودين ؟
قال : صدقت . وأتذكر الآن ما قاله سبحانه وتعالي عن السيدة مريم التي اصطفاها وطهرها والتي كلمتها الملائكة لا يمكن أن تكون هذه السيدة " التي أنبتها الله نباتا حسنا وجعلها آية للعالمين " لا يمكن أن تكون ناقصة عقل ودين لقد مدحها القرآن ـ مدحا عظيما .
قلت : بل إن الله تعالي جعل المثل الأعلى لكل المؤمنين ذكورا وإناثا ـ امرأتين صالحتين هما السيدة مريم وامرأة فرعون وجاء ذلك في آخر سورة التحريم .
قال : وأوحي الله تعالي إلي أم موسي ، ووعدها بإرجاع ابنها ووصفها بالإيمان واقرأ تفصيلات ذلك في سورة القصص كما أشاد بأم إسحاق زوج إبراهيم .
قلت : إذن خدعوك فقالوا : النساء ناقصات عقل ودين.).
إنتهى المقال ، فمتى ينتهى الجهل ؟!!.
اجمالي القراءات 410

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (2)
1   تعليق بواسطة   سعيد علي     في   الثلاثاء ٢٦ - يوليو - ٢٠٢٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[93373]

لم يخدعوك فقالوا ( فقط ) بل كذلك ( خدعوكِ ) فقالوا فصدقتهم !!


حفظكم الله جل و علا و أنار بكم طرق الظلام و أنفاقه و جسوره و ممراته و معابره .. نصير المرأة في العصر الحديث ليس طه حسين أو قاسم أمين بل هو و بكل جدارة الدكتور أحمد صبحي منصور .. بل هو نصير الانسان و ما يتعرض له من ظلم و قهر و سلب لحقوقه .. لفت انتباهي في المقال أن النبي عليه السلام سمح للمرأة المعتدة بالخروج أثناء عدتها لجني النخل فهل على المرأة الحبس بمنزلها طيلة عدتها ؟ طبعا هذا تاريخ و كما تفضلت فالتاريخ لا يسجل كل شئ .. المرأة التي قالت : فكنت في الصف المقدم من النساء و هو يلي المؤخرة من الرجال .. ماذا لو أتى مجموعة من الرجال متاخرين عن بدء الصلاة و لم يسعهم المكان الفارغ بين آخر صف للرجال و أول صف للنساء فأين يصطفوا ؟



جاءت عبارة في منتهى الدقة فيما يخص ملكة سبأ : ( انصب اهتمامهم على الجملة الاخيرة لان الغدد الجنسية لديهم هي التي تحكم تفكيرهم نحو المرأة) و هنا يأتي الفارق الهائل في التفكير و العظة فجوهر المقارنة بين فرعون و ملكة سبأ هو الحكمة و حسن التصرف و اتخاذ القرار .. كم كانوا بائيسون و في البؤس سار من بعدهم السائرون ! متى تظهر ( شغب ) العصر الحديث لتصدر فرمانا جديدا بتعين ( ثمل ) جديدة تلغي و تصادر كل من يحقر نصف المجتمع ؟ 



الملمح الذي أشار اليه الدكتور أحمد على الخليفة العباسي الذي قال مستهزءا على أهل مصر إبان حكم شجرة الدر : إذا لم يكن لديهم رجلا يحكمهم سارسل لهم رجلا ! هو قصف جبهة كل معتوه و متكبر لمصر و هو ما يعبر عن الحب الحقيقي لمصر في قلب الدكتور أحمد و الذي وصفه في مقالات سابقة عار يحمله فوق جبينه .. حفظكم الله جل و علا .



2   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الثلاثاء ٢٦ - يوليو - ٢٠٢٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[93374]

شكرا ابنى الحبيب استاذ سعيد على ، واقول :


1 ـ التاريخ لا يسجل كل شىء . لو أن راويا يعيش فى بلد ويحكى لأحفاده سيرة أجدادهم فلن يستطيع أن يتذكر كل شىء وأن يذكر كل انسان ، وهو يعلم بعض الظواهر فقط . لذا نحن نكتب لمحة من المكتوب للإستئناس والاسترشاد لنقارنه بكتابات الفقهاء الذين عزلوا أنفسهم عن التيار العام السارى فى مجتمعهم . إكتفوا بتأليف ( فقه ) أو شريعة أرضية حمّلوها أهواءهم وغرائزهم وإحباطاتهم . فارق هائل بين الحياة الاجتماعية والسياسية فى العصر العباسى الثانى فى الشارع وفى القصور وبين كتابات الفقهاء الذين عاشوا هذه الفترة . ليس العيب فى الفقهاء فقط ، بل أكثر العيب فيمن يعتبر أحاديثهم وشريعتهم دينا . 2 ـ أكرمك الله جل وعلا استاذ سعيد على . واسعدك واهلك فى الدنيا والآخرة .

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4663
اجمالي القراءات : 46,585,236
تعليقات له : 4,838
تعليقات عليه : 13,828
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي