يسقط فقه الذكرية

عمر أبو رصاع Ýí 2007-05-20



لا احتاج امرأة تقبع خلف الجدران العفنية
امرأة لكن لا شيء يزكيها إلا العذرية
جوهرة كانت أو فضية
امرأة في جسد دريٍّ
في جسد معزولٍ
منسيٍّ
مزقه القهر بلا رحمة والإسم....نقية
******
امرأة في جسدٍ فطريٍّ
محرومٍ
منذورٍ للذريّة


******
امرأة اجلسها في حفلة ذبح عرسية
اشهر في الليل المكبوت سلاحا في وجه الجسد الاعزل كي
اهتك ستر العذرية
التهم النهد كذئبٍ قبليٍ
اسحق في كفي شهوتها
الغي في الجنس الزوجية
الغي عشقي ..... الغي الرحمة والانسانية
استجدي نزفا في عربدة هستيرية
ارقص في مسي كالميت لا حساً عندي سلبتني احساسي السادية
******
يأمرني قومي أن اخجل إن لاقت عيناي صبية
أن اغتال الاحلام الوردية
يخبرني قومي أن الفرقَ الاوحدَ بين الشرفِ الاسمى والدونية
بقعة دمٍ خمرية
بقعة دم يا سادة رمزت
للامجاد الشرقية
بقعة دم يا سادة جعلت منا فوق الدونية
أهل الأرض العربية
يا قومي اختلط الأمر عليَّ
******
تعبدون رب العدل الكامل أم
مخطوطاتٍ فقهية
لا احتاج امرأة عورة
يكفينا تشويها للبشرية
يا قومي
أهل الأرض العربية
ما أوهاها مدنا
من اخلاقٍ وهمية
يخسفها الموج تلال الاوهام الرملية
يا قومي فلتحيا
امرأةً هتفت فليسقط فقه الذكرية
يا قومي باسم إله اعظم
تغتصبون الحرية
تغتصبون الحرية
******

اجمالي القراءات 11542

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (2)
1   تعليق بواسطة   آية محمد     في   الأحد ٢٠ - مايو - ٢٠٠٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[7213]

رائع يا عمر

الأخ عمر، أحيي فيك حبك لمرأة ودفاعك عنها. لقد شعرت بكلمات هذه القصيدة...كأنني من يقولها.

2   تعليق بواسطة   عمر أبو رصاع     في   الإثنين ٢١ - مايو - ٢٠٠٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[7280]

انسانيتي

العزيزة آية
دفاعي أولاً عن انسانيتي أنا كرجل لا يقبل أن يشارك عورة وشيء مهما كان غاليا يبقى شيء، دفاعي عن انسانيتي لأني في النهاية جزء من مجتمع وثقافة أرفض ان يتكرس فيها ويتواصل هذا الامتهان لكرامة الرجل ولكرامة المرأة على السواء.
تحياتي وشكري لمرورك الكريم
عمر

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-08-26
مقالات منشورة : 53
اجمالي القراءات : 864,096
تعليقات له : 123
تعليقات عليه : 247
بلد الميلاد : الأردن
بلد الاقامة : الأردن