تتمة بحث مشتقات كلمة (الشكر) في كتاب الله (ملحق 1):

سيد رضا الموسوي Ýí 2015-01-01


تتمة بحث مشتقات كلمة (الشكر) في كتاب الله (الجزء2):
مصطلح (الشاكرين):
قال تعالى((وَمَا مُحَمَّدٌ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ وَمَن يَنقَلِبْ عَلَىَ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضُرَّ اللّهَ شَيْئاً وَسَيَجْزِي اللّهُ الشَّاكِرِينَ [آل عمران : 144]

المزيد مثل هذا المقال :

الاية تتدث عن المستقبل اي بعد رحيل رسول الله (ص) بالموت او القتل وان المسلمين سنقسمون بعده الى فريقين منهم من يعود الى الكفر (ينقلب على عقيبيه)ومنهم من هم من (الشاكرين )(الذين سيفعلون نعم الله عليهم من سمع وبصر وقلب وعقل ليتوصلوا الى الهداية الى طريق الحق الذي سيوصلهم الى رضى الله والجنة وهذا ماسيجزيهم الله عنه (وَسَيَجْزِي اللّهُ الشَّاكِرِينَ ).
قال تعالى((وَمَا كَانَ لِنَفْسٍ أَنْ تَمُوتَ إِلاَّ بِإِذْنِ الله كِتَاباً مُّؤَجَّلاً وَمَن يُرِدْ ثَوَابَ الدُّنْيَا نُؤْتِهِ مِنْهَا وَمَن يُرِدْ ثَوَابَ الآخِرَةِ نُؤْتِهِ مِنْهَا وَسَنَجْزِي الشَّاكِرِينَ [آل عمران : 145]
هنا الاية تتحدث عن الموت الحتمي بالموعد الذي حدد سلفا من قبل الله تعالى وتتحدث عن الحرية والاختيار فمنهم من يختار (ثواب الدنيا)ومن من يختار(ثواب الاخرة ) والله تعالى يقول ان سيجزي الشاكرين(الذين فعلوا نعم الله عليهم واعطوها حقها والغاية التي اوتيت من اجلها ).
قال تعالى(وَكَذَلِكَ فَتَنَّا بَعْضَهُم بِبَعْضٍ لِّيَقُولواْ أَهَـؤُلاء مَنَّ اللّهُ عَلَيْهِم مِّن بَيْنِنَا أَلَيْسَ اللّهُ بِأَعْلَمَ بِالشَّاكِرِينَ [الأنعام : 53]
هنا الاختبار من الله للبعض وانهم سيحسدون الذين من الله عليهم بالنعم ويستصغرونهم والله يؤكد لهم انه اعلم بالشاكرين (الذين فعلوا نعم الله عليهم ومن اجل ذلك من الله عليهم ).
قل تعالى((قُلْ مَن يُنَجِّيكُم مِّن ظُلُمَاتِ الْبَرِّ وَالْبَحْرِ تَدْعُونَهُ تَضَرُّعاً وَخُفْيَةً لَّئِنْ أَنجَانَا مِنْ هَـذِهِ لَنَكُونَنَّ مِنَ الشَّاكِرِينَ [الأنعام : 63]
هنا يوضح الله لعباده انه هو منجيهم من كل الكربات فهي مؤقته للاختبار والابتلاء وهم يدعونه خاضعينبالعلن والسر ويقولون ان انجيتنا منها لنكونن من (الشاكرين )(اي سنفعل نعمك علينا ).
قال تعالى((قَالَ يَا مُوسَى إِنِّي اصْطَفَيْتُكَ عَلَى النَّاسِ بِرِسَالاَتِي وَبِكَلاَمِي فَخُذْ مَا آتَيْتُكَ وَكُن مِّنَ الشَّاكِرِينَ [الأعراف : 144]
هنا خطاب من الله تعالى لنبيه موسى عليه السلام وانه عز وجل اصطفاه بالرسالة والكلام ويطلب منه ان يؤدي هذه الوظيفة بكل ما اوتي من نعم من الله بها عليه ويكون من (الشاكرين)(بتفعيل تلك النعم واستخدامها لتحقق اهدافها والغرض الذي من اجله وهبها الله له ).
هنا خطاب للنبي وللمؤمنين من خلاله بعبادة الله وحده لاشريك له والاستعانه بنعم الله بأن يكون من (الشاكرين)(المفعلين لنعم الله عليه ).

للبحث تتمة ............

اجمالي القراءات 5878

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2014-10-05
مقالات منشورة : 10
اجمالي القراءات : 102,134
تعليقات له : 19
تعليقات عليه : 6
بلد الميلاد : Iraq
بلد الاقامة : Iraq