الاتحاد الأوروبي ينتقد خطة السلام الأميركية ويؤكد التزامه بحل الدولتين

اضيف الخبر في يوم الثلاثاء 04 فبراير 2020. نقلا عن: الجزيرة


الاتحاد الأوروبي ينتقد خطة السلام الأميركية ويؤكد التزامه بحل الدولتين

قال مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوسيب بوريل، إن الصفقة الأميركية للسلام في الشرق الأوسط لا تتماشى مع المعايير المتفق عليها دوليا، مشيرا إلى أنه ينبغي البتّ في قضايا الوضع النهائي من خلال مفاوضات مباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وأضاف بوريل في بيان اليوم الثلاثاء أن الاتحاد الأوروبي لا يعترف بسيادة إسرائيل على الأراضي المحتلة منذ 1967، مؤكدا التزام الاتحاد الأوروبي بحل الدولتين، إلى جانب مقايضة أراضٍ متساوية، وإقامة دولة فلسطينية مستقلة وقابلة للبقاء بجانب إسرائيل.

وترفض حكومات الاتحاد الأوروبي الاعتراف بالمستوطنات الإسرائيلية على الأراضي المحتلة في حرب 1967، بما في ذلك الضفة الغربية والقدس الشرقية وهضبة الجولان.

وتتضمن الخطة -التي رفضتها الجامعة العربية والسلطة الفلسطينية وجميع فصائل المقاومة- إقامة دولة فلسطينية متناثرة الأطراف تربطها جسور وأنفاق، وجعل مدينة القدس المحتلة عاصمة موحدة لإسرائيل. 

وردا على الخطة الأميركية، أعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس أنه أبلغ إسرائيل والإدارة الأميركية بـ "قطع كل العلاقات معهما بما فيها العلاقات الأمنية".

اجمالي القراءات 178
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق