لا تَخَف من طرح الأسئلة الصعبة.. 14 استفهاماً وجِّهها لطفلك لتطمئن على صحته النفسية

اضيف الخبر في يوم الأربعاء 22 مايو 2019. نقلا عن: عربى بوست


لا تَخَف من طرح الأسئلة الصعبة.. 14 استفهاماً وجِّهها لطفلك لتطمئن على صحته النفسية

إذا كان طفلك يُظهر أي أعراض مقلقة، لكنها ليست أعراضاً طبية طارئة، أو إذا كنت تريد الاطمئنان على الصحة النفسية للطفل على نحو أكثر عمقاً، فعليك أن تضع في اعتبارك هذه الأسئلة التي تقدمها الطبيبة إيلي ليبويتز  لشبكة NBC الأمريكية، الحاصلة على شهادة الدكتوراه، ومديرة برنامج اضطراب القلق المفرط في مركز أبحاث الأطفال التابع لجامعة ييل الأمريكية.

 

إذا كنت تقلق من اضطراب القلق المفرط يجب أن تسأله:

 

  • هل يوجد ما يُقلقك؟
  • ماذا تفعل عندما تخلو بنفسك؟ مع من تقضي أوقاتك؟
  • ماذا تشعر؟ هل تعاني من آلام في المعدة أو من الصداع؟
  • هل تنام بسهولة؟
  • هل يوجد ما يخيفك؟

إذا كنت تقلق من اضطراب القلق المفرط يجب أن تسأله:

  • هل يوجد ما يُقلقك؟
  • ماذا تفعل عندما تخلو بنفسك؟ مع من تقضي أوقاتك؟
  • ماذا تشعر؟ هل تعاني من آلام في المعدة أو من الصداع؟
  • هل تنام بسهولة؟
  • هل يوجد ما يخيفك؟
  • هل لديك أي مشكلات في التركيز؟
  • "title_493524_2" style="color: rgb(0, 0, 0); margin-top: 1.5em; margin-bottom: 0.5em; font-family: Cairo, serif; font-size: 17px; background-color: rgb(249, 249, 250);"> للتأكد من أنه لا يتعرض للتنمر، اسأله:
    • هل هناك تنمر في مدرستك؟ هل رأيت أي شخص يتعرض للتنمر؟
    • هل يزعجك أي شخص في المدرسة؟ هل يضربك أي شخص؟
    • هل حدث لك أي شيء مروع فعلاً؟

    تقول ليبويتز: «لا تَخَف من طرح الأسئلة الصعبة»، وتؤكد أن السؤال عن أفكار الموت مثلاً، يبين لطفلك أنَّه يمكنه مشاركة أفكاره تلك معك، في حين أنَّ عدم السؤال عنها أبداً يجعله يشعر بأنَّه لا يصح مشاركتها.

    أيضاً عليك أن تسأل نفسك كيف يتغير سلوكك بسبب الصعوبات التي يواجهها طفلك، وحاوِل أن تحسِّن من طريقتك حتى ينعكس ذلك على سلوكك معه».

اجمالي القراءات 166
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق




مقالات من الارشيف
more