طارق الزمر: المراجعات واجب شرعي ونتمسك بمبادرة وقف العمليات

اضيف الخبر في يوم الأحد 16 ديسمبر 2007. نقلا عن: المصري اليوم


كد طارق الزمر، القيادي في تنظيم الجهاد، المعتقل حالياً بعد انتهاء عقوبته في قضية اغتيال الرئيس السادات، تمسكه بالمبادرة التي أطلقوها من قبل، التي تدعو إلي وقف العمليات العسكرية في مصر، وذلك لأنها تنطلق من رؤية شاملة لأوضاع الأمة الإسلامية.

ونبه الزمر إلي أن المبادرات، التي يدعو إليها، لا تعني تأييد علمانية الحكم، أو مظاهر استبعاد الشريعة، «فتجربة الحكم العلماني في بلادنا فشلت ووصلت إلي طريق مسدود».

 وقال الزمر، في الكلمة التي ألقاها في جلسةالمحاكمة التي تنظر طلب تظلمه، مع ابن عمه عبود الزمر ضد وزارة الداخلية، إن المراجعات تدعو إلي دعم وتأييد كل المجاهدين في بقاع العالم الإسلامي المعرضة للاحتلال أو العدوان أو الاضطهاد.

وأشار الزمر إلي أن تلك المراجعات لا تعني مجرد إلقاء اللوم والعتاب علي شباب الحركة الإسلامية المتعجل، وغض الطرف عن الظروف القاسية، والمطاردات المستمرة، والتعذيب البشع.

ونفي الزمر أن تكون المراجعات دليلاً علي التراجع والضعف، كما يتوهم الأمريكيون، بل هي علامة علي القوة والتفتح، ودليل علي الشجاعة والرشد، كما أنها واجب شرعي.

وحول عدم الإفراج عنه وعن عبود الزمر، قال إن سبب ذلك «فيتو أمريكي صادف هوي لدي بعض المسؤولين في بلادنا».

وقال الزمر إنه لم يطلع علي مراجعات الدكتور سيد إمام حتي الآن.

وقضت المحكمة بالتأجيل في تظلم عبود إلي جلسة الغد الإثنين بينما أجلت الحكم في تظلم طارق إلي ٢٠ يناير المقبل.

اجمالي القراءات 2935
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق




مقالات من الارشيف
more