ان الله يحب التوابين

السبت 07 ابريل 2007


نص السؤال:
السلام عليكم اولا انا سيدي الفاضل ابدي خجلا واتجرع الندم المر على ما اقترفته من خطيئة والتي اقضت مضجعي وجعلتني انظر لنفسي كامراة تافهة. انا سيدة ملتزمة وكنت على درجة جيدة من التدين والاحترام لذاتي قبل الاخرين ومحبة لله ورسوله الكريم . وانا بحكم الفراغ الدي اعانيه في حياتي لجات الى التقنية الجديدة وهي الانترنيت حيث في بادئ الامر اعجبت بها كوسيلة للتقيف والمعرفة الى ان ابتيلت بموقع شات وهو موقع لا يجتمع فيه الا من يريد الرذيلة وكلهم من العرب المسلمين في بادئ الامر كنت فقط اقرا ما يكتب ، ولكن اغلب من كان يريد محادثتتي يسالني عن الجنس وكنت اقفل الموضوع واخرج نهائيا من الانترنيت . الى ان غوتني نفسي لاكتر من اربع مرات على ممارسة الفاحشة ودلك كتابة فقط بحيث لا احد منا يعرف الاخر ولا يرى صورته ولايسمع صوته ولا يعرف حتى ان كان من يحدته حقا رجل او امراة . سؤالي الى شخصكم الفاضل انا اعرف اني عاصية ومدنبة لكني اطمع في رحمة ربي ومغفرته خصوصا واني عزمت ان لا ادخل الموقع تانية مهما حدت وسؤالي هو : هناك الكتير من الشباب يدخلون الى هده المواقع ويمارسون الجنس بالكلام او عن طريق الكتابة ويقولون ان هدا لا
آحمد صبحي منصور :
الى الأخت الفاضلة التائبة أقول لها تذكرى قوله تعالى (قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ وَأَنِيبُوا إِلَى رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لَا تُنصَرُونَ وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ العَذَابُ بَغْتَةً وَأَنتُمْ لَا تَشْعُرُونَ ) ( الزمر 53 ـ ) كل منا يخطىء ويصيب. جعلنا الله تعالى من التوابين الأوابين .
وأقول للشباب المسلم : ان الانترنت نعمة لمن شاء ونقمة لمن أراد. والويل لمن يحوّل نعمة الله تعالى الى نقمة. يقول تعالى : (أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ بَدَّلُواْ نِعْمَةَ اللّهِ كُفْرًا وَأَحَلُّواْ قَوْمَهُمْ دَارَ الْبَوَارِ جَهَنَّمَ يَصْلَوْنَهَا وَبِئْسَ الْقَرَارُ ) ( ابراهيم 28 ـ )



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 12353
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4093
اجمالي القراءات : 36,285,596
تعليقات له : 4,444
تعليقات عليه : 13,145
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


احكام العقود: کیف نستنبط احکام التفص® 0;لية للعقود کالبی ;ع و الاجارةو...

ثمانية أزواج: ارجو بيان المقصود بالثمانية ازواج من الانعام التي انزلها الله للناس والتي وردت في سورة...

الانفصام والحساب : لا اعرف اذ كنت تؤمن بمرض انفصام الشخصية ام لا ، ولكن افترض ربما انك تؤمن لان العلم اثبته ....

تفسير: ما معنى قوله تعالى: مَنْ كَانَ يُرِيدُ الْعِزَّةَ فَلِلَّهِ الْعِزَّةُ جَمِيعًا...

رحمته وسعت كل شىء: • لو مات شاب ميتة الفاجئه في حادثة او خلافه في سن 13/14/17/2 0 او اقل او اكثر هل اقام...

عقويةعلى غير المسلم : لو فيه تطبيق للعقوبات في الاسلام مثل فرضا جلد الزاني هل تطبق علي غير المسلمين واذا...

علمانية الغرب: في الدولة المدنية العلمانية لا يحشر فيها الشعارات الدينية وهذه الدولة شعارها الحرية في...

عجبت لك يا زمن .!: هل القصص المحمدي من سيرته في القرآن في سورةالتوبة والأحزاب وغيرهما أيضا تؤخذ للعبرة فقط...

حكم ايمان الأغلبية !: من وضع أحاديث جمع القرآن و خصوصا الأحاديث التي تشكك في كتاب الله كحديث أنزال القرآن على سبع...

الكذب المباح : هل الكذب حرام فى كل وقت وتحت اى ظروف ؟ ...

هجومنا على التصوف: السلام عليكم لقد جذبني بعض ما ذهبت اليه و اعجبني تدبر ك للايات و لكن هجومك العنيف على اهل...

أم مريم العدراء : من هى أم مريم العدراء رضي الله عنهاوارضاه ا ؟ ...

مرحبا بك : أنا سجين سياسي سابق في إحدى الدول العربية , وفي خلال فترة سجني حفظت القرآن وقد عملت على فكرة...

الخشوع فى الفاتحة: كيف أخشع فى قراءة الفاتحة ؟...

كيدكن عظيم: سمعت كثيرا يقولون:إن كيد النساء عظيم وراسخ في عقولهم قوله تعالى في سورة يوسف( إن كيدكن...

more