هل الذين آمنوا يلبون النداء لصلاة الجمعة؟:
يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِي لِلصَّلَاةِ مِنْ يَوْمِ ...

ابراهيم دادي في السبت 06 يناير 2007


g="AR-DZ" style="FONT-FAMILY: "Arabic Transparent"">المستدرك على الصحيحين ج1 ص 430.

 

التشديد في التخلف   عن الجمعة     1656 أخبرنا يعقوب بن إبراهيم قال نا يحيى بن سعيد عن محمد بن عمرو عن عبيدة بن سفيان الحضرمي عن أبي الجعد الضمري وكانت له البغوي عن النبي  صلى الله عليه وسلم  قال ثم من ترك ثلاث جمع تهاونا بها طبع الله على قلبه.

المزيد مثل هذا المقال :

السنن الكبرى ج 1 ص 516.

 

  788 أخبرنا ابن عبد الخالق قال أنبأنا عبد الرحمن بن أحمد أنبأنا محمد بن عبد الملك حدثنا علي بن عمر حدثنا عبيد الله بن عبد الصمد بن المهتدي قال حدثنا يحيى بن نافع بن خالد قال حدثنا سعيد بن أبي مريم قال حدثنا ابن لهيعة قال حدثني معاذ بن محمد الأنصاري عن أبي الزبير عن جابر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فعليه الجمعة يوم الجمعة إلا مريض   أو مسافر أو  امرأة أو صبي أو مملوك.

التحقيق في أحاديث الخلاف ج 1 ص 501.

 

    5360 أخبرنا أبو علي الروذباري وأبو عبد الله الحافظ قالا أنبأ الحسين بن الحسن بن أيوب الطوسي أنبأ أبو حاتم الرازي ثنا أبو توبة ثنا معاوية بن سلام عن أخيه زيد بن سلام أنه سمع أبا سلام يقول حدثني الحكم بن ميناء أن عبد الله بن عمر وأبا هريرة حدثاه انهما سمعا رسول الله  صلى الله عليه وسلم  يقول وهو على أعواد منبره ثم لينتهين أقوام إن ودعهم الجمعات أو ليختمن الله على قلوبهم ثم ليكونن من الغافلين رواه مسلم في الصحيح عن الحسن بن علي الحلواني عن أبي توبة الربيع بن نافع     5361 ورواه أبان عن يحيى بن أبي كثير عن زيد بن سلام عن الحضرمي بن لاحق عن الحكم بن ميناء أنه سمع بن عباس وابن عمر يحدثان أن رسول الله  صلى الله عليه وسلم قال ثم فذكره بمثله إلا أنه قال أو ليختمن على قلوبهم.

سنن البيعقي الكبرى ج 3 ص 171. 

 

1.   هل صلاة الجمعة فرض عين على المؤمنين أم فرض كفاية؟

2.    هل المؤمنات يسعين يوم الجمعة إلى ذكر الله عند سماع النداء؟

3.   حسب العرف فهن غير معنيات بهذا الأمر الرباني و النداء؟

4.   ترى من الذي نسخ و عطل هذا النداء الذي يقول المولى فيه:" ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنتُمْ تَعْلَمُونَ".؟

5.   هل المؤمنات لسن بحاجة إلى هذا الخير؟

 

و ختاما ما قولكم في هذه الرواية و لكم كامل الحرية في التعليق عيها...

 

  5088 حدثنا يحيى بن بكير حدثنا يعقوب بن عبد الرحمن عن أبي حازم عن سهل بن سعد قال ثم إن كنا لنفرح بيوم الجمعة كانت لنا عجوز تأخذ أصول   السلق  فتجعله في قدر لها فتجعل فيه حبات من شعير إذا صلينا زرناها فقربته إلينا وكنا نفرح بيوم الجمعة من أجل ذلك وما كنا نتغدى ولا نقيل إلا بعد الجمعة والله ما فيه شحم ولا ودك.

صحيح البخاري ج 5 ص 2064.

 

و السلام عليكم.

اجمالي القراءات 66681

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (9)
1   تعليق بواسطة   أحمد أبو إسماعيل     في   الأربعاء 10 يناير 2007
[1418]

تنبيه الأخ دادي

السلام عليكم ورحمة الله

قد أخذت موضوعين لك وسوف أطالعهما وأوافيك بالتعليق بالتوفيق في كل كتاباتك أسأل الله أن يعينني ويبارك لي في وقتي حتى أتابع مواضيع هذا الموقع كلها

2   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الجمعة 12 يناير 2007
[1468]

الجمعة واجبة إلا على امرأة أو صبي أو مريض أو عبد أو مسافر

فرض صلاة الجمعة.
باب فرض الجمعة ومن لا تجب عليه عن أبي سعيد الخدري قال خطبنا النبي صلى الله عليه وسلم ذات يوم فقال إن الله كتب عليكم الجمعة في مقامي هذا في ساعتي هذه في شهري هذا في عامي هذا إلى يوم القيامة من تركها عذر مع إمام عادل أو إمام جائر فلا جمع الله له شمله ولا بورك له في أمره ألا ولا صلاة له ألا ولا حج له ألا ولا بر له ألا ولا صدقة له رواه الطبراني في الأوسط وفيه موسى بن عطية الباهلي ولم أجد من ترجمه وبقية رجاله ثقات.
وعن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فعليه الجمعة إلا عبد أو امرأة أو صبي ومن استغني بلهو أو تجارة استغني الله عنه والله غني حميد رواه الطبراني في الأوسط من رواية عبد العظيم بن رعيان عن أبي معشر وأبو معشر أقرب إلى الضعف وعبد العظيم لم أجد من ترجمه وعن ابن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الجمعة واجبه إلا على ما ملكت أيمانكم أو ذي علة رواه الطبراني في الكبير وأبو البلاد قال أبو حاتم لا يحتج به وعن أبي الدرداء عن النبي صلى الله

عليه وسلم أنه قال الجمعة واجبة إلا على امرأة أو صبي أو مريض أو عبد أو مسافر رواه الطبراني في الكبير وفيه ضرار روى عن التابعين وأظنه ابن عمرو الملطي وهو ضعيف وعن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم خمسة لا جمعة عليهم المرأة والمسافر والعبد والصبي وأهل البادية رواه الطبراني في الأوسط وفيه إبراهيم بن حماد ضعفه الدار قطني وعن أبي قتادة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ليس على النساء غزو ولا جمعة ولا تشييع جنازة رواه الطبراني في الصغير ورواته كلهم من ذرية أبي قتادة وفيهم مجاهيل وعن سمرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمرنا أن نشهد الجمعة ولا نغيب عنها وقال أحدكم أحق بمجلسه إذا رجع إليه رواه البزار وفيه يوسف بن خالد السمتي وهو ضعيف قلت وتأتي أحاديث بعد في تارك الجمعة إن شاء الله .
مجمع الزوائد ج 2 ص 169 وما بعدها. القرص.

3   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   السبت 13 يناير 2007
[1485]

يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِي لِلصَّلَاةِ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَى ....


يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِي لِلصَّلَاةِ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْع."9" الجمعة
باب فرض الجمعة ومن لا تجب عليه عن أبي سعيد الخدري قال خطبنا النبي صلى الله عليه وسلم ذات يوم فقال إن الله كتب عليكم الجمعة في مقامي هذا في ساعتي هذه في شهري هذا في عامي هذا إلى يوم القيامة من تركها عذر مع إمام عادل أو إمام جائر فلا جمع الله له شمله ولا بورك له في أمره ألا ولا صلاة له ألا ولا حج له ألا ولا بر له ألا ولا صدقة له رواه الطبراني في الأوسط وفيه موسى بن عطية الباهلي ولم أجد من ترجمه وبقية رجاله ثقات.
وعن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فعليه الجمعة إلا عبد أو امرأة أو صبي ومن استغني بلهو أو تجارة استغني الله عنه والله غني حميد رواه الطبراني في الأوسط من رواية عبد العظيم بن رعيان عن أبي معشر وأبو معشر أقرب إلى الضعف وعبد العظيم لم أجد من ترجمه وعن ابن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الجمعة واجبه إلا على ما ملكت أيمانكم أو ذي علة رواه الطبراني في الكبير وأبو البلاد قال أبو حاتم لا يحتج به وعن أبي الدرداء عن النبي صلى الله

عليه وسلم أنه قال الجمعة واجبة إلا على امرأة أو صبي أو مريض أو عبد أو مسافر رواه الطبراني في الكبير وفيه ضرار روى عن التابعين وأظنه ابن عمرو الملطي وهو ضعيف وعن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم خمسة لا جمعة عليهم المرأة والمسافر والعبد والصبي وأهل البادية رواه الطبراني في الأوسط وفيه إبراهيم بن حماد ضعفه الدار قطني وعن أبي قتادة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ليس على النساء غزو ولا جمعة ولا تشييع جنازة رواه الطبراني في الصغير ورواته كلهم من ذرية أبي قتادة وفيهم مجاهيل وعن سمرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمرنا أن نشهد الجمعة ولا نغيب عنها وقال أحدكم أحق بمجلسه إذا رجع إليه رواه البزار وفيه يوسف بن خالد السمتي وهو ضعيف قلت وتأتي أحاديث بعد في تارك الجمعة إن شاء الله .
مجمع الزوائد ج 2 ص 169 وما بعدها. القرص.

4   تعليق بواسطة   أحمد أبو إسماعيل     في   الخميس 25 يناير 2007
[1820]

فرضية الجمعة

فرضية الجمعة
السلام عليكم ورحمة الله
الآية في نظري ليست نصا قاطعا في صلاة الجمعة لأنها قالت من يوم وقالت فاسعوا إلى ذكر الله لا إلى الصلاة فإجابة النداء عموما هو خير للمؤمن وآخر الآية يبين عدم فرضية الجمعة بقوله تعالى: وتركوك قائما وقد أرشد الله رسوله ليقول لهم ما عند الله خير فهل الخيرية هنا تقتضي الوجوب إذا فرضنا أن الصلاة صلاة جمعة لم يقل أحد من الفقهاء بأن الآية نص صريح في صلاة الجمعة وإنما المحدثون هم الذين أوجبوا صلاة الجمعة من خلال الأحاديث وظاهر الآية لا يسعفهم في إيجاب صلاة الجمعة لأنها متشابهة وليست محكمة وقد قال الله تعالى حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى فأين صلاة الجمعة هنا هذا رأيي وأستغفر الله

5   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الإثنين 29 يناير 2007
[1955]

رِجَالٌ لَا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلَا بَيْعٌ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ...

الأخ الفاضل أحمد أبو إسماعيل تحية طيبة،

يقول تعالى: رِجَالٌ لَا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلَا بَيْعٌ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَّلَاةِ وَإِيتَاءِ الزَّكَاةِ يَخَافُونَ يَوْمًا تَتَقَلَّبُ فِيهِ الْقُلُوبُ وَالْأَبْصَارُ(37). النور.
كيف تفسر هذه الآية القطعية و ما معنى ذكر الله؟
ما معنى من يوم الجمعة؟
ما معنى فاسعوا إلى ذكر الله؟
كيف تكون خطبة الجمعة؟ هل تكون في ذكر الزعماء و الحكام أم تكون في ذكر الله تعالى وحده؟
و السلام عليكم.

6   تعليق بواسطة   آية محمد     في   الثلاثاء 30 يناير 2007
[1969]

السيد دادي: صلاة الجمعة

"وَذَرُوا الْبَيْع" ألم تكن التجارة مقصورة على الرجال؟ أعتقد أنه يفهم هنا أن النداء للرجال فقط؟
ما رأيك؟

7   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الثلاثاء 30 يناير 2007
[1970]

إلى الأخت Aya Moh مع الشكر

شكرا لك على التعليق سيدتي Aya Moh، و جوابي يكمن ضمن هذه الأسئلة التي أرجو الإجابة عنها وهي:
1. هل نداء الله ب ( يا أيها الذين آمنوا) خاص بالذكور؟
2. من قال أن التجارة خاصة بالرجال؟
3. إذا كانت التجارة خاصة بالرجال حسب قولك، فهل اللهو كذلك خاص بالرجال؟
لأن الله تعالى يقول: وَإِذَا رَأَوْا تِجَارَةً أَوْ لَهْوًا انفَضُّوا إِلَيْهَا وَتَرَكُوكَ قَائِمًا قُلْ مَا عِنْدَ اللَّهِ خَيْرٌ مِنْ اللَّهْوِ وَمِنْ التِّجَارَةِ وَاللَّهُ خَيْرُ الرَّازِقِينَ(11). الجمعة.
و نلاحظ أن الله تعالى في أول الآية بدأ بالتجارة و في آخرها قدم اللهو على التجارة فما قولك؟
مع أخلص تحياتي.

8   تعليق بواسطة   آية محمد     في   الثلاثاء 30 يناير 2007
[1976]

سؤال صعب يا أخى الكريم دادي!

و الله هو سؤال صعب! نرى النساء يحرصن على صلاة العيدين و لكن لا يلتزمن بصلاة الجمعة. بصراحة أنا لاأصلى لا الجمعة ولا الأعياد و لكن ألتزم بالصلوات الخمس. لقد رأيت بعض النساء يحرصن على صلاة الجمعة فى مصر و لكن لم أرى نفس الصورة فى دول الخليج و إن كانت صلاة التراويح فى دبي تملأ المساجد بالنساء.
صحيح، لماذا يحرص النساء على صلاة العيد و التراويح و لا يديروا بالا لصلاة الجمعة؟!!!

9   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الثلاثاء 30 يناير 2007
[1986]

ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنتُمْ تَعْلَمُونَ.

شكرا لك أختي الفاضلة Aya Moh على صراحتك و اعترافك بالواقع المر والتناقض الذي يعيشه المسلمون، وهذا أكبر دليل على عبادتهم للأسفار و هجرهم كتاب الله، و إلا فلماذا كما تفضلت تحافظ النساء على صلاة العيدين، و التراويح التي لم تفرض عليهن، و لا يلبين نداء صلاة الجمعة الذي فيه ذكر الله المفروض على المؤمنين، والذي قال عنها الخالق: ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنتُمْ تَعْلَمُونَ(9). الجمعة. و لم يقل ذلك البخاري لو أنه قال ذلك هو لامتلأت المساجد بالملبين لندائه..... أي نداء البخاري. وهذا هو الضلال البعيد.
مع تحياتي.

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-11
مقالات منشورة : 409
اجمالي القراءات : 8,847,705
تعليقات له : 1,909
تعليقات عليه : 2,757
بلد الميلاد : ALGERIA
بلد الاقامة : ALGERIA