الى الأحبة :كل عام وانتم بخير ..مع حلول رمضان 1429

آحمد صبحي منصور في الأحد 31 اغسطس 2008



1 ـ لا يبدو رمضان هذا العام مختلفا عن الأعوام السابقة ، على الأقل منذ بداية هذا القرن الحادى و العشرين ..كانت هناك آمال فى تأييد أمريكى للديمقراطية فى الشرق الأوسط أضاعها الرئيس بوش بتورطه فى العراق ..خبت الآمال وقبعت تنتظر الرئيس القادم لأمريكا بينما لا تزال الشعوب أسيرة لدى المستبدين بها و المتحكمين فيها بقوات ( الشعب ) المسلحة.
ورمضان هو شهر الصوم و الصلاة و الدعاء. ولا شك أن دعوات المظلومين يشتد أنينها فى رمضان خصوصا وأن تحالف الاستبداد والفساد قد أنجب الغلاء الذى يأكل الفقراء ويلتهم المساكين و يقضى على ما بقى من رمق ( المستورين ) . هذا بينما تتضخم وتتضاعف كل يوم خزائن ناهبى الشعوب ، وكلما تضاعف بلايينهم إزدادوا نهما ،، وكلهم يزعم انه مسلم ، وكلهم لا يعرف أن الله تعالى بعد أن أرسى تشريع الصوم فى رمضان فى سورة البقرة ( 183 : 187) أعقبه بتشريع يؤكد على صوم من نوع آخر هو الصوم عن أكل اموال الناس بالباطل ، يقول تعالى (وَلاَ تَأْكُلُواْ أَمْوَالَكُم بَيْنَكُم بِالْبَاطِلِ وَتُدْلُواْ بِهَا إِلَى الْحُكَّامِ لِتَأْكُلُواْ فَرِيقًا مِّنْ أَمْوَالِ النَّاسِ بِالإِثْمِ وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ ) ( البقرة 188 ). وهم لا يشبعون من أكل لحم شعوبهم ، ولا يرتوون من مص دمائهم . والأغرب أن أكثرهم قد بلغ من العمر أرذله ، ولم يبق له سوى خطوات فى طريقه للقبر ، ولكنه يمضى فى طريقه مستمسكا بما عاش عليه .. مستحقا للشفقة لأن أمامه حساب عسير يعقبه عذاب مستطير ..


دعوات المقهورين لن تضيع هباءا .. فى رمضان أو غير رمضان..
ولكن نرجو ان يكون رمضان وهذا العام أحسن حالا .
ندعو الله جل وعلا بالنصر للمؤمنين ، والعزة للمقهورين والكفاية للمحرومين . ونرجو من الله جل وعلا ان يستجيب الدعاء.
2 ـ موقع أهل القرآن يدخل فى رمضان خطوة جديدة..
سنبدأ فى إذاعة محاضرات ، وسننشر كل يومين مقالا تاريخيا عن ملامح ومضان فى تاريخ المسلمين ، ولذلك سنتوقف مؤقتا عن متابعة تاريخ علم التاريخ فى حضارة المسلمين ، هذا عدا أبحاث جديدة فى التأصيل ، نرجو أن يشارك فيها أعمدة أهل القرآن بالكتابة و النقاش .
كما أرجو منهم ومن جميع أهل القرآن وأصدقاء أهل القرآن متابعة أبحاث الشباب فى قاعة البحث ، ويسرنى ذلك النقاش الواعى الدائر بين شباب الباحثين أنفسهم وهم يتناقشون فيما يكتبون . وأتمنى أن تتألف مجموعة من المعقبين لتتابع الباحثين من الشباب ، وأعيد هذا آملا أن يستجيب الأحبة لهذا المطلب.
3 ـ ما نقوم به لن يذهب هباءا .. والله جل وعلا لا يضيع أجر من أحسن عملا..
وهنيئا لكل من قدم عملا صالحا يبتغى به وجه الله جل وعلا وحده ..وليس هناك أفضل من عمل يبرىء الاسلام من الاتهامات التى تلاحقه ظلما وعدونا ، وتسىء اليه وهو دين الله جل وعلا.
وستمر الأيام ويأتى جيل جديد يبحث تاريخنا كما نبحث نحن تاريخ من سبقنا. ولهذا فليعلم كل من يخط حرفا إن ما يكتبه سيكون حكما له او عليه فى الأجيال القادمة ، وثم سيكون حكما له أو عليه يوم يقوم الناس لرب العالمين ..
إن الله تعالى قد أقسم بالقلم وما نسطره نحن البشر بالقلم : (ن وَالْقَلَمِ وَمَا يَسْطُرُونَ)(القلم 1 : 2) .
إن هذا القسم بالقلم يجعل مسئولية كبرى على كل من يمسك قلما ليسطر به كلاما ليقرأه الناس. يموت الكاتب ولكن يظل ما يسطره شاهدا له أو عليه.
هذا درس عظيم من دروس القرآن ومن دروس التاريخ والتراث أيضا.
كل ما نكتبه ـ نحن البشر ـ فى ميدان الدين سيظل بعدنا سواء كان فى الهداية او فى الاضلال ..
وتلك أخطر مسئولية ،لأن الذى يكتب فى إضلال الناس سيكون مسئولا عمن أضلهم بغير علم ، وسيأتى يوم القيامة يحمل أوزاره وأوزار من صدّق كلامه ، يقول تعالى (لِيَحْمِلُواْ أَوْزَارَهُمْ كَامِلَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَمِنْ أَوْزَارِ الَّذِينَ يُضِلُّونَهُم بِغَيْرِ عِلْمٍ أَلاَ سَاء مَا يَزِرُونَ) ( النحل 25 ).
أرجو أن نتذكر هذا قبل أن نخط حرفا .. فسنموت ويبقى بعدنا ذلك الحرف ..
وكل عام وانتم بخير.

اجمالي القراءات 11252

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (5)
1   تعليق بواسطة   رضا عبد الرحمن على     في   الأحد 31 اغسطس 2008
[26449]

كل عام وأنتم بخير ، مصحوبة برجاء

أعزائي أهل القرآن كل عام وأنتم جميعا بخير وجعلكم الله جل وعلا دائما من المدافعين القرآن الكريم وإعلاء كلمته.   ولي رجاء هام من كل كتاب الموقع لقد تم نشر بحثي الجديد عن (هل يغفر الله لمن يشرك أو يكفر) وإلى الآن لم يعلق عليه أحدا بالسلب ولا الإيجاب أو الموافقة أو الرفض فيما تعرضت له من توضيح أو شرح ، ولم يؤديني أحدا أو يعارضني أحدا ، ولم اتلقى أي توجيه أو تصحيح لبعض النقاط ، إلا من الأخ الفاضل محمود دويكات ، ورجائي من كل الكتاب قراءة بحثي وإرشادي لنقاط الضعف والنقد ، قبل نقاط القوة أو التأييد ، لني إلى الآن حائر ولا أدري هل ما ذهبت إليه في هذا الاجتهاد صحيح أو خطأ ، وبكل صراحة أن أريد نشر هذا البحث في عدة مواقع ، ولكن قبل ذلك أريد كلمة أخيرة من كتاب أهل القرآن الذين أستفيد من علمهم وتدبرهم في كتاب الله .. 


 وتقبلوا خالص الشكر والتقدير  


 وكل عام وأنتم بخير   


رضا عبد الرحمن على


2   تعليق بواسطة   داليا سامي     في   الإثنين 01 سبتمبر 2008
[26453]

كل عام وانتم بخير ورمضان كريم

الدكتور الفاضل احمد صبحي .. الاخوة والاخوات كتاب الموقع  .. والساده زوارة الكرام


كل عام وحضراتكم بكل خير .. اعادة الله علينا جميعا وعلى شعوبنا العربية والاسلامية والعالم اجمع بالخير والسلام والامان.. اعانكم الله على صيامة وقيامة واصابة افضل الاعمال ..


تقبلوا خالص الامنيات واطيب الدعوات


داليا سامي


3   تعليق بواسطة   محمد البرقاوي     في   الإثنين 01 سبتمبر 2008
[26464]

كل عام و مسلمو العالم بخير و عافية

السلام عليكم.


مرحبا بجميع أحبائي من أهل القرآن و أشهد الله تعالى أنني اشتقت لكم كثيرا و لهذا الموقع المبارك طيلة فترة غيابي. و أتوجه بالتحية و التهنئة لسيد الموقع الدكتور أحمد صبحي منصور و أقول له رمضان كريم عليك و على أهلك و أحبائك أجمعين، كما أعلم حضرته أنني متأسف لتأخري في تقديم بحثي لسيادته و إن شاء الله تعالى يكون البحث جاهزا في السابع من رمضان. ثانيا أقول بصدر منشرح رمضان كريم لجميع أحبائي من أهل القرآن و إن شاء الله تعالى يزداد الموقع الكريم تألقا و ريادة في هذا الشهر الكريم بفضل جهودهم و تكريسهم لأوقاتهم للتعلم و تعليم الأخرين، و الله ولي التوفيق. أخيرا رمضان كريم لكل عشاق الحب و السلام و لكل من آمن أن رمضان فرصة للتغلب على الأحقاد بزرع ورود السلام في العالم و إن شاء الله تعالى لن نسمع أي خبر عن أي تفجير أو عمليات إنتحارية حاقدة لتقتل أناسا ذنبهم الوحيد أنهم أبرياء يحبون الحياة و السلم.


رمضــــــــــــــــــــــان كريـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــم.


4   تعليق بواسطة   حسن أحمد     في   الإثنين 01 سبتمبر 2008
[26469]

كل عام و انتم بخير

أعزائي الكرام و احبتي في الله ادعو الله ان يمن علينا بالمغفرة في هذا الشهر الكريم


و ان يديم علينا نور الهداية للصراط المستقيم و


يحفظنا جميعا برحمته الواسعة و ان يحفظ استاذنا الكبير الدكتور احمد منصور و كل من يشارك بهذا المنتدى العظيم




كل عام و انتم بخير


5   تعليق بواسطة   عابد اسير     في   الجمعة 05 سبتمبر 2008
[26545]

كل عام وأنتم بخير وأمان

 أستاذى الفاضل د/ أحمد صبحى كل عام وأنتم بخير وأمان وكامل الصحة والعافية


 ومن صميم القلب نشكر لكم   جهادكم الممتد   فى سبيل إعلاء كلمة الحق  وفى سبيل تنوير عقولنا وإنقاذنا من ضلالات التراث  ونسأل الله أن يجعل جهادكم السلمى فى ميزان أعمالكم يوم لقائه وقد أثلجتم صدورنا بتلك التسجيلات الصوتيه فلكم خالص الشكر واللإمتنان


مع خالص التحية والحب والتقدير ورجاء مخلص لله سبحانه وتعالى بالنصر المبين


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4062
اجمالي القراءات : 35,759,026
تعليقات له : 4,421
تعليقات عليه : 13,091
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي