الحول:
موضوع أعجبني

محمد سمير في السبت 29 مارس 2008


         موضوع أعجبني : ( الحول في اللسان العربي القرآني )

لقد قرأت هذا الموضوع في موقع (عودة ودعوة/www.awda-dawa.com) ،
للأستاذ الفاضل ( محمد راجح ) .
حيث أحببت أن أعرضه على الأخوة في موقع (أهل القرآن) . وأود أن يساهم الأخوة كتاب الموقع في مناقشته من أجل الفائدة .
(الحوْل) في اللسان العربي القرءاني = أربعةَ أشهر وعشْراً ... وليس عاماً !!
1. " [ وَحَالَ بَيْنَهُمَا الْمَوْجُ فَكَانَ مِنَ الْمُغْرَقِينَ] {43} " هود.


2. "[ وَالَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنكُمْ وَيَذَرُونَ أَزْوَاجاً  وَصِيَّةً لِّأَزْوَاجِهِم مَّتَاعاً إِلَى الْحَوْلِ غَيْرَ إِخْرَاجٍ فَإِنْ خَرَجْنَ فَلاَ جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِي مَا فَعَلْنَ فِيَ أَنفُسِهِنَّ مِن مَّعْرُوفٍ وَاللّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ {240} ] " البقرة.
3. " [وَالَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنكُمْ وَيَذَرُونَ أَزْوَاجاً يَتَرَبَّصْنَ بِأَنفُسِهِنَّ أَرْبَعَةَ أَشْهُرٍ وَعَشْراً {234}] " البقرة.
4. "[ وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ الرَّضَاعَةَ ]{233}‏ " البقرة.
5. "[ وَوَاعَدْنَا مُوسَى ثَلاَثِينَ لَيْلَةً وَأَتْمَمْنَاهَا بِعَشْرٍ فَتَمَّ مِيقَاتُ رَبِّهِ أَرْبَعِينَ لَيْلَةً {142} ] " الأعراف.
6. " [ عَلَى أَن تَأْجُرَنِي ثَمَانِيَ حِجَجٍ فَإِنْ أَتْمَمْتَ عَشْراً فَمِنْ عِندِكَ وَمَا أُرِيدُ أَنْ أَشُقَّ عَلَيْكَ {27} ] " 27/القصص
7. " [حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ ... وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ {23}‏ ]" النساء.
(أ). المفهوم التراثي الموروث للحوْل كمدة زمنية هو العام. ولكن مفهومه حسب لسان القران العربي ( وليس اللغة العربية التي فيها لغْوٌ وباطل كثير ) تبينه الآيتان الثانية والثالثة اللتان تشتركان في مقدَّمةٍ واحدة " وَالَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنكُمْ وَيَذَرُونَ أَزْوَاجاً " طرفاها يتحدثان عن مُدة زمنية واحدة حين يُبيّن الطرف منهما الاخَر: "[ وَصِيَّةً لِّأَزْوَاجِهِم مَّتَاعاً إِلَى الْحَوْلِ ]" = " [يَتَرَبَّصْنَ بِأَنفُسِهِنَّ أَرْبَعَةَ أَشْهُرٍ وَعَشْراً]"
فيكون الحول كمدة زمنية في بيان الله هو أربعة أشهر وعشر ليال. أما سبب تسمية هذه المدة بالحوْل فتبيّنه آيات أخرى قرءانية منها الآية الأولى في هذا البحث. فالحوْل هو المدة الزمنية التي تحول بين الأرملة وزواج ثانٍ. وجذر الكلمة ( حال، يحول ) تؤكد مفهومَه المذكور الآيات 24/8 : (يا أيها الذين آمنوا استجيبوا لله وللرسول إذا دعاكم لما يحييكم واعلموا أن الله يحول بين المرء وقلبه وأنه إليه تحشرون) .
54/34 : (وحيل بينهم وبين ما يشتهون كما فُعل بأشياعهم من قبل ُ إنهم كانوا في شك مريب) .
(ب). فتكون المدة الزمنية لتمام الرضاعة في الآية (233/2) أعلاه هي ثمانيةَ أشهر وعشرين ليلة. ومعنى ذلك أن الرضاعة- غيرَ التامة- هي اقل من ذلك. ولكنها ليست اقل بكثير. لان الإتمام يقتضي إضافة القليل حتى يصبح الشيءُ تاما. وتبين الآيتان الخامسة والسادسة أعلاه أن الأمر التام فيه إضافة 10/40 زيادة ليصبح الأصل غيرُ التام تامّاً كما في الآية الخامسة أو 2/10 كما في الآية السادسة التي تشير إلى أن الإتمام فيه مشقة لا يقدر عليها إلا المتمِّمون "[ وَمَا أُرِيدُ أَنْ أَشُقَّ عَلَيْكَ] " . لذلك لم يُنزل اللهُ الكتاب المُفصَّل على موسى عليه السلام إلا بعد أن اثبت انه ُمتمِّم ، أحسن تلّقي آيات الهدى العام أولا وهي الوصايا العشر كما وردت في سورة الأنعام ( 151-155 ) مِن قبل أن يُؤتيه الكتاب : [ ثُمَّ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ تَمَاماً عَلَى الَّذِيَ أَحْسَنَ وَتَفْصِيلاً لِّكُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً لَّعَلَّهُم بِلِقَاء رَبِّهِمْ يُؤْمِنُونَ {154} ] الأنعام .
وقد أدرك البشر صعوبة الإتمام حتى قال شاعر:
وما كل هاوٍ للجميل بفاعل ولا كل فعّال له بمتمم !!


(ج). وعليه فان مدة الرضاعة التي لا يُعطى الطفل معها أيَّ طعام سِوى الحليب ( وهذا هو المقصود بقوله سبحانه " "يُرضعْن " أيْ يْرضعنهم حليبا فقط ) هي 30/40 من الحولين × ( 8.66 شهرا ) = 6.5 شهرا. أو 8/10 من الحولين × ( 8.66 شهرا )= 7 / أشهر. وهي المدة التي اكتُشف بالتجربة العلمية الطبية في الولايات المتحدة مُؤَخَرا إن الطفل فيها لا يُعطى إلا الحليب ( ولا حتى السيريلاك الذي أصبح يُمنع إعطاؤه للأطفال إلاّ بعد الشهر السادس ، بعد أن كان بعد الشهر الرابع !!!!!). فسبحان الذي يعلم مَن خلق وهو اللطيف الخبير !!
(د). فإذا كانت الرضاعة 6.5-7 / أشهر قمرية فقد تحددت بكتاب الله تعالى المدة الزمنية التي تتحقق بها الأخوة " "مِّنَ الرَّضَاعَة ِ" وهي ستة أشهر ونصف إلى سبعة أشهر !!! ويكون كل ما قيل خلاف ذلك مِن عدد رضعات ترتب عليه هدْم أُسَر كثيرة وتشتيتُ أطفال بإفتاءاتٍ ما أنزل اللهُ بها من سلطان (آخرها ما سمعنا عنه مؤخّرا عن زوج وزوجته في الرياض) .. يكون مخالفا للقرءان الكريم الذي أوصى الرسولُ الكريم أن يُرَّد إليه أيُّ خلاف لان فيه وحْده حكمَ الله الذي هو الوليُّ. وقد وثّق الله سبحانه هذه الوصية في القران الكريم نفسه وفي سورة الشورى بالذات حتى لا يحتجَّ أحد بظنِّيتها أو يحتجَّ بإمكانية التشاور فيها : [ أَمِ اتَّخَذُوا مِن دُونِهِ أَوْلِيَاء فَاللَّهُ هُوَ الْوَلِيُّ وَهُوَ يُحْيِي المَوْتَى وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ {9} وَمَا اخْتَلَفْتُمْ فِيهِ مِن شَيْءٍ فَحُكْمُهُ إِلَى اللَّهِ ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبِّي عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ {10}‏ ]. الشورى. " [قُلْ ءأنتُم أعْلَمُ أمِْ اللهُ ] " 140/2 .
[فَوَيْلٌ لِّلَّذِينَ يَكْتُبُونَ الْكِتَابَ بِأَيْدِيهِمْ ثُمَّ يَقُولُونَ هَـذَا مِنْ عِندِ اللّهِ لِيَشْتَرُواْ بِهِ ثَمَناً قَلِيلاً فَوَيْلٌ لَّهُم مِّمَّا كَتَبَتْ أَيْدِيهِمْ وَوَيْلٌ لَّهُمْ مِّمَّا يَكْسِبُونَ {79} ]" البقرة .

اجمالي القراءات 8961

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (6)
1   تعليق بواسطة   محمد البرقاوي     في   السبت 29 مارس 2008
[19236]

موضوع جدير بالقراءة

السلام عليكم.


شكرا أخ محمد سمير الذي لم يبخل علينا بما قرأه و تعلمه و أراد أن يعلمه لإخوانه. في الحقيقة الموضوع أعجبني كذلك خاصة و أن الآيات التي استشهد بها الكاتي يعضد بعضها البعض و هي مدعومة بالحجج العلمية الإعجازية الدالة على صدق البحث و الله أعلم. و لكن لدي سؤال للأستاذ محمد سمير و بقية الإخوة و هو قوله تعالى في سورة الأحقاف ( وَوَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَانًا حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهًا وَوَضَعَتْهُ كُرْهًا وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلَاثُونَ شَهْرًا حَتَّى إِذَا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَبَلَغَ أَرْبَعِينَ سَنَةً قَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ (15) ) فهل الفصال هو مفهوم يخالف مفهوم الرضاعة و هل نعني بالفصال اشتداد عود الطفل و اكتمال نموه من بعد الولادة في مرحلة الطفولة؟ فحسب علمي الرضيع يأخذ مدة زمنية أخرى ليكتمل نموه من بعد الولادة.


2   تعليق بواسطة   دعاء أكرم     في   السبت 29 مارس 2008
[19241]


السلام عليكم،


إذن وبحسب هذا الفهم يكون على امرأة ما أن ترضع صغيرا حولين كاملين ليعتبر ابنا لها من الرضاعة!! حقا هي وجهة نظر لا أعتقد أنها طرحت من قبل (حسب ما أعرف). فبالنسبة لي كنت أؤيد وجهة النظر القائلة بأن أي عدد من الرضعات قل أو كثر يجعل الصغير ابنا للمرأة من الرضاعة!!


وأتساءل الآن، هل هناك أية دلائل طبية من الممكن أنه تم التوصل إليها بهذا الخصوص؟؟


3   تعليق بواسطة   محمد سمير     في   الجمعة 04 ابريل 2008
[19433]

الفصال

أخي محمد البرقاوي حفظك الله من كل سوء


يقول الله تعالى في سورة لقمان آية 14 :( ووصينا الإنسان بوالديه حملته أمه وهناً على وهن وفصاله في عامين أن اشكر لي ولوالديك إلي المصير ).


الفصال- والله أعلم - هو استقلال الطفل عن حاجته لأمه من حيث أنه يستطيع أكل جميع أصناف الطعام . أي أنه لو انفصل عن والدته لسبب ما فإنه يستطيع أن يواصل نموه .


أما بالنسبة للآية التي ذكرتها في تعليقك على المقالة ففيها إعجاز قرآني ، وهو على النحو التالي :


فترة الحمل المعتبرة التي يحرم فيها إسقاط الجنين هي : 30 - 24(عامين)= 6 أشهر، وهي المدة التي يقضيها الجنين كإنسان في بطن أمه


وعليه يحسم القرآن الكريم ما ذكرته كتب التراث منسوباً للنبي الكريم زوراً أن ما يسمى الروح تنفخ في الجنين بعد الشهر الرابع


لإن 9 أشهر الحمل - 6 أشهر القرآن = 3 أشهر يكون فيها الجنين غير مخلّق .


هذا ما عندي والله تعالى أعلم .


تحياتي


4   تعليق بواسطة   محمد سمير     في   الجمعة 04 ابريل 2008
[19434]

البحث العلمي

أختي دعاء أكرم حفظكِ الله من كل سوء


أشكرك على تساؤلك .للأسف بعد أن يكتشف الغرب حقيقة علمية يهلل المسلمون ويقولون ها هي في القرآن مع أنهم جعلوه وراء ظهورهم .


أنا شخصياً لم أطلع على أبحاث علمية بخصوص الرضاعة في المدة التي حددها القرآن وما تحدثه من تغيير في النواحي الجينية .


ولكن نحن كأهل القرآن لا نعتمد على الأبحاث العلمية بل نقول لربنا ( سمعنا وأطعنا) .


تحياتي


5   تعليق بواسطة   محمد عطية     في   السبت 05 ابريل 2008
[19483]

الاستاذة دعاء أكرم

على أى أساس  كنتى قد أمنت أن الرضاعة 3 &5 رضعات تمنع الزواج باعتباره من المحرمات هل ذكر ربك فى القرآن الكريم عدد أم مده ..... و كيف تؤمنين بما يخالف كتاب الله كان من الأفضل البحث فى كتاب الله للوصول الى الحقيقة .... و لا أظن أننى قد وصلت اليها و لكن بقراءة الآية ( و الوالدات يرضعن أولادهن حولين كاملين لمن أدراد أن يتم الرضاعه ) لاحظى لمن أراد أن يتم و بناءاً عليه لا يصح أن نطلق على امهات أو أخوات فى الرضاعة دون أن تتم تلك المدة رضاعة تامه يعتمد عليها الرضيع فى نموه سواء كانت حولين عامين كما هو مشهور أو 7 شهور كما أشار اليها صاحب المقال المنقول ... ولكن بالـتاكيد ليست 3 و لا 5 رضعات تمنع الزواج لأنها ليست تطعيم يا سيدتى ...


لذلك أدعوا اصحاب العلم  و هم كثيرون فى هذا الموقع أن يناقشوا هذا المقال لأنه جد خطير و يشير الى أمر لم يسبق الاشارة اليه


و شكراً الى الاستاذ محمد سمير أن عرض علينا هذا المقال ليكون مادة للنقاش و البحث


و الله ولى التوفيق


6   تعليق بواسطة   محمد سمير     في   الأربعاء 09 ابريل 2008
[19618]

كل التحية إلى الأخ محمد عطية

أخي العزيز محمد عطية حفظك الله من كل سوء


ألاحظ في تعليقاتك أن عندك قدرة عالية على التحليل وتوجيه التساؤلات المركزة .


شكرا لك على التعليق وفتح النقاش ولكني لاحظت أنه لم يتم التفاعل مع المقالة  من قبل الأخوة الكتاب مع أنها هامة .


تحياتي الأخوية


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-01-08
مقالات منشورة : 30
اجمالي القراءات : 314,624
تعليقات له : 342
تعليقات عليه : 93
بلد الميلاد : palestine
بلد الاقامة : palestine