عن زواج المتعة

حسين الرفيعي في الإثنين 29 اكتوبر 2007


بسم الله الرحمن الرحيم

هناك تساؤلات عن زواج المتعة اريدكم يا اخواني ان تعينوني عليها ، وانا اناقش الشيعة وبشكل مستمر عن زواج المتعة يثيرون دوما سؤال عندي هل هو حلال ام لا ام ماذا

ان زواج المتعة هو صيغة عقد بين الرجل والمراة فقط امام الله على الزواج فترة معينة وان نتج عنه طفل فانه يسجل باسم الوالد وله شروط

1- اذا كانت باكرا يجب موافقة اهلها

2- لا يشترط موافقة الاهل اذا كانت مطلقة او ارملة

3- على الرجل ان يكون غير متزوج



ويتحدثون عن هذا الزوج من باب ان رحمة الله في عبده سمح لهم بهذا الزواج اذا كانوا في حروب كما في السابق اذ انها تستمر مدة طويلة ويكونون بعيدين عن نسائهم او سفر طويل و من باب ان البشر لهم طاقة معينة للتحمل خاصة اذا كانت المرأة مطلقة او ارملة وكان الرجل بعيد عن زوجته او ان تكون زوجته مريضة او ان يكونن الرجل غير قادر على الزواج التام ومصاريفه وهو في مواجهة تحديات الغريزة والمغريات المنتشرة امامه للزنى وان الزواج التام العادي يحتاج تكاليف ومصاريف ويشترط ان تكون المرأة محصنة وليست باغية ويجب عليها بعد الطلاق من المتعة ان تمسك العدة وان هذا الزواج له مقدم ومهر ومؤخر صداق معتمدين على الاية الكريمة

(والمحصنات من النساء الا ما ملكت ايمانكم كتاب الله عليكم واحل لكم ما وراء ذلكم ان تبتغوا باموالكم محصنين غير مسافحين فما استمتعتم به منهن فاتوهن اجورهن فريضه ولا جناح عليكم فيما تراضيتم به من بعد الفريضه ان الله كان عليما حكيما )

( ومن لم يستطع منكم طولا ان ينكح المحصنات المؤمنات فمن ما ملكت ايمانكم من فتياتكم المؤمنات والله اعلم بايمانكم بعضكم من بعض فانكحوهن باذن اهلهن واتوهن اجورهن بالمعروف محصنات غير مسافحات ولا متخذات اخدان فاذا احصن فان اتين بفاحشه فعليهن نصف ما على المحصنات من العذاب ذلك لمن خشي العنت منكم وان تصبروا خير لكم والله غفور رحيم )

في ضوء كل هذا السؤال لماذا اذن امر الله تعالى بالزواج اكثر من واحدة ويا حبذا لو كانت ارملة او مطلقة ولديها اطفال ما دامه حلل زواج المتعة (هناك تناقض ) وان الرواية على قولهم انها كانت موجودة في زمن النبي وخلال حروبه وقد حرمها عمر في زمنه فيما بعد وفي رواية اخرى عن اهل السنة ان الرسول حرمها (هل من حق النبي او عمر ان يحللوا ويحرموا ؟؟؟!!!!ما حلل الله او حرمه) وهل لو كان قد حلله الله الا يجب ان يذكر تفاصيل هذا الزواج كما في الزواج العادي .

حسنا ان من شروط الزواج العادي الاشهار ولا يوجد اشهار في هذا الزواج بتاتا ولا حتى سيد او ماذون ولا حتى شهود وحسب قولهم امام الله فقط فاين الزاج اذن اذ ان الزنى ايضا هو امام الله

ما هو معنى ملك اليمين ، او قوله تعالى (واحل لكم ما وراء ذلكم ان تبتغوا باموالكم محصنين غير مسافحين ) ومما معنى قوله تعالى

(ومن لم يستطع منكم طولا ان ينكح المحصنات المؤمنات فمن ما ملكت ايمانكم من فتياتكم المؤمنات والله اعلم بايمانكم بعضكم من بعض فانكحوهن باذن اهلهن واتوهن اجورهن بالمعروف محصنات غير مسافحات )

دعونا سادتي نناقش هذا الامر لو تكرمتم في سبيل رفع اللبس عن الناس ومنهم انا في هذا الزواج وما شابهه من الزواجات (العرفي والمسيار ؟؟؟ألخ)



شكرا



والحمد لله رب العالمين

اجمالي القراءات 24785

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (17)
1   تعليق بواسطة   آية محمد     في   الخميس 01 نوفمبر 2007
[12559]

زواج فاسد

أعتقد أن زواج المتعة قد ينتج عنه الكثير من المشاكل وإن كنت لا أؤمن بحرمانيته لأننها لا نستطيع أن نحرم إلا ما حرم الله، ولكن نستطيع أن نقنن ما أحل الله لنا طبقا لمعطيات العصر وإحتياجات المجتمع. وأعتقد إن هذا هو ما فعله عمر بن الخطاب. فأبو بكر الصديق لم يمنع زواج المتعة ومنعه عمر ولم يمنعه علي بن أبي طالب، وكل منهم له إجتهاده طالما لم يدعي إنه من عند الله.

2   تعليق بواسطة   ثامر علوان     في   الخميس 01 نوفمبر 2007
[12563]

آية الله العزيز

قولك بلا دليل عند العلماء قبيح

زواج المتعة زواج شرعي نص عليه القرآن والاخ ذكر الايات في سورة النساء ولا يمكن نكرانه.

لا ينسخ القرآن بالسنة باجماع العلماء فكيف يحرم النبي ص ما أحل الله .

عمر بن الخطاب ليس من حقه ان يحرم لانه ليس بمشرع فضلا عن انه ليس خليفة شرعي ولا يفهم بالدين مما ثبت من طرق اهل السنة.

شروط زواج المتعة هي نفس شروط الدائم ايجاب وقبول وعقد ومهر وصداق وعلى سنة الله ورسوله الا انه يختلف عن الدائم في النفقة لا تجب على الزوج والحمل والتوارث ومدة العدة والسكن الا ما نص عليه الاتفاق والعقد.و اي خلل في الشروط يصبح العقد باطل.

قولك ان يكون الرجل يجب ان يكون غير متزوج غير صحيح.

لا يوجد هناك تناقض في القرآن وزواج المتعة له شروطه وظروفه الخاصة وللمظطر لان الله تعالى فتح جميع الابواب للمؤمنين حتى لا يقع احدهم في الحرام وركز على قضية الغريزة الجنسية بالذات .

لا يشترط في هذا الزواج الاشهار.


وقولـه: { وأحل لكم ما وراء ذلكم أن تبتغوا بأموالكم } قيل: في معناه أربعة أقوال أحدها: أحلّ لكم ما وراء ذات المحارم من أقاربكم عن عطاء وثانيها: أن معناه: أحل لكم ما دون الخمس وهي الأربع فما دونها أن تبتغوا بأموالكم على وجه النكاح عن السدي وثالثها: ما وراء ذلكم مما ملكت أيمانكم عن قتادة ورابعها: أحل لكم ما وراء ذات المحارم والزيادة على الأربع أن تبتغوا بأموالكم نكاحاً أو ملك يمين وهذا الوجه أحسن الوجوه ولا تنافي بين هذه الأقوال، ومعنى أن تبتغوا أن تطلبوا أو تلتمسوا بأموالكم إما شراء بثمن أو نكاحاً بصداق عن ابن عباس { محصنين غير مسافحين } أي متزوجين غير زانين وقيل معناه أعفة غير زناة

المعنى: ثم بيَّن تعالى نكاح الإماء فقال { ومن لم يستطع منكم طولاً } أي لم يجد منكم غنى عن ابن عباس وسعيد بن جبير ومجاهد وقتادة والسدي وهو المروي عن أبي جعفر (ع) { أن ينكح } أي يتزوج { المحصنات المؤمنات } أي الحرائر المؤمنات يعني: لم يقدر على شيء مما يصلح لنكاح الحرائر من المهر والنفقة { فمن ما ملكت أيمانكم } أي فلينكح مما ملكت أيمانكم { من فتياتكم المؤمنات } أي إمائكم فإن مهور الإماء أقل ومؤنتهن أخفّ في العادة والمراد به إماء الغير لأنه لا يجوز أن يتزوج الرجل بأمة نفسه بالإجماع.
{ بعضكم من بعض } قيل فيه قولان أحدهما: أن المراد به كلكم ولد آدم فلا تستنكفوا من نكاح الإماء فإنهنّ من جنسكم كالحرائر والآخر: إن معناه كلّكم على الإيمان ودينكم واحد فلا ينبغي أن يُعَيَّر بعضكم بعضاً بالهُجنة، نهى الله عن عادة أهل الجاهلية في الطعن، والتعيير بالإماء { فانكحوهن } يعني الفتيات المؤمنات أي تزوجوهن { بإذن أهلهن } أي بأمر سادتهن ومواليهن وفي هذا دلالة على أنه لا يجوز نكاح الأمة بغير إذن مالكها { وآتوهنّ أجورهن } أي أَعطوا مالكهن مهورهن { بالمعروف } أي بما لا ينكر في الشرع وهو ما تراضى عليه الأهلون ووقع عليه العقد.


زواج المسيار والعرفي والزواج بنية الطلاق وزواج البوي فريند هي كلها مصاديق لزواج المتعة ولكن الجماعة غيروا الاسم خوفا من التشبه بالشيعة.

الرجاء الاطلاع على شرعية زواج المتعة وشروطها من كتب الشيعة لا من كتب أعدائهم

3   تعليق بواسطة   آية محمد     في   الجمعة 02 نوفمبر 2007
[12641]

الأستاذ ثامر

لم أفهم إذا كان تعليقك موجه لي أم إلى شخص آخر، فأنا لم أحرم زواج المتعة بل قلت إنني لا أؤمن بحرمانيته وهذا يعني إنني أؤمن إنه حلال مطلق يقيد من خلال المجتمع بدون الإدعاء إنه مقيد بسبب تحريم من الله تعالي.

كما إنني لم أقل أبدا أن عمر بن الخطاب له الحق أن يحلل أو يحرم، حتى إنني لا أؤمن أن من حق رسول الله أن يحلل أو يحرم إلا بما امره الله به من خلال القرآن. ما قلته هو أنه كان من حق عمر بن الخطاب أن يقيد الحلال المطلق على حسب حاجة المجتمع بدون الإدعاء إنه حرام شرعا، كما يحق لم يأتي بعد أن يطلق ما قيده عمر بن الخطاب طالما إنه لا يمس حدود الله التي أرساها في القرآن.

وأخيرا، أنت تعتقد أن عمر بن الخطاب خليفة غير شرعي لأنك ومن الواضح إنك تؤمن بالأئمة وعصمتهم، وأنا لا أؤمن لا بالأئمة ولا الصحابة ولا بعصمة أي إنسان على الأرض إلا الرسل في رسالاتهم. وأما عن الشيعة فأنا آخذ عقائدهم من داخل كتبهم وليس من كتب أهل السنة، بصراحة لا أجد فرقا كبيرا من السنة والشيعة، فالأول يقدس الصحابة ويدعي عدولهم والثاني يقدس آل البيت ويدعي عدولهم، وفي الحقيقة أن الإثنين إقتتلوا طمعا في كرسى الخلافة البشري الزائل!!!!

تحياتي لك وللإخوة الشيعة والسنة..

ملحوظة: أعرف زميل مصري يعمل حيث أعمل وقد تحول من المذهب السني إلى الشيعي، فضحك زميل أردني وقال لي إنها مسخرة - مسلم يتحول من مسلم إلى مسلم :) الدين عند الله الإسلام، وليس الدين السني ولا الشيعي!

آية

4   تعليق بواسطة   ثامر علوان     في   الجمعة 02 نوفمبر 2007
[12653]

الاخ العزيز اية الله المحترم

شكرا اخي العزيز على تعليقك

الكلام الاول فقط موجه اليك لانك قلت زواج المتعة فاسد والفاسد في الفقه يعني باطل وبالتالي ابطلت حكما من احكام الله تعالى .

أم قولك الخليفةيقيد الحلال المطلق لاصحة له عند اهل العلم لان الذي يقيد فقط القرآن والنبي (ص) ولايوجد هناك مصطلح حسب حاجة المجتمع هذه لا يمكن لاحد ان يحددها لان العمل بالاية ساري المفعول في اي زمان ومكان .

لا يوجد فرق بين السنة والشيعة ولكل واحد دليل ويتعبد به .

اما قولك: وفي الحقيقة أن الإثنين إقتتلوا طمعا في كرسى الخلافة البشري الزائل!!!! غير صحيح وغير دقيق.

لانك لم تطلع على سيرة أل النبي (ص) والامام علي ع لم يقاتل الخلفاء الذين سبقوه لانه اراد ان يحافظ على وحدة المسلمين واما قتاله للمارقين والقاسطين والناكثين فهو من واجب الخليفة الشرعي ان يقاتل هؤلاء لانهم انحرفوا عن الدين .

ولو اطلعت على سيرة الامام علي ع من قبل الخلافة واثناء استلام الخلافة لوجدت نفس شخص النبي واخلاقه وعبادته وورعه وزهده وكان يأكل من عرق جبينه ويوزع عطائه للفقراء واستشهد وهو لا يملك شيئا.

عندي لك سؤال : في مسألة الدليل بين السنة والشيعة

هل يوجد دليل او آية او حديث معتبر السند على ان تكون شافعيا او حنفيا او مالكيا او حنبليا او اشعريا او ان تاخذ دينك من الصحابة ؟؟؟؟؟

انا بأنتظارك مع الشكر والتقدير

5   تعليق بواسطة   آية محمد     في   الجمعة 02 نوفمبر 2007
[12656]

يا سيد ثامر

لماذا تصر على التحاور معي على أساس إنني أتبع المذهب السني؟ ولقد لاحظت ردك أيضا على الأستاذ فوزي فراج.

أحب أن أوضح لك أن هذا الموقع ليس سني وليس شيعي وليس صوفي وليس وليس وليس، بل إنع موقع مسلم فقط. لا يوجد بيننا من هو شافعي أو حنبلي أو حنيفي أو مالكي أو حتى علوي! إذا فلا تسألني عن الشافعية والحنيفية وغيرها لأني أؤمن أن الدين عند الله الإسلام، ولا دخل للبشر بدين الله سواء كان هذا البشر أبو بكر الصديق أو علي بن أبي طالب ونسله.

أنا لي سؤال لحضرتك بما إنني أجبت على سؤالك واضفت توضيحا: إذا كنت تؤمن أن من حق علي أن يورث الخلافة من رسول الله وأنه الخليفة الشرعي المرسل من الله، فلماذا لم يجعل الله لسيدنا محمد ولدا يقود الأمة خلفا له بدلا من يقودها زوج إبنته الذي هو إبن عمه؟ دعني أضع السؤال بطريقة أخرى، لو أن إحدى أهداف الإسلام "الإمامة" فلماذا لم يجعل الله لرسول الله ولدا بدلا من أن تتنازع الأمة هكذا؟

ألم يعلمونا أن من أسباب موت ذكور نبي الله أن لا يتوارث أحد حكم المسلمين بحجة إنه من الدم النبوي؟ لم أسمع عن أي نبي ورث الحكم لإبنه فيما عدا سيدنا داوود والذي كان ملكا وخلفه إبنه سليمان والذي كان أيضا نبيا، وهذا مذكور في القرآن. فهل يوجد في القرآن ما يثبت إن أبو بكر هو الخليفة الحق أو أن علي هو الخليفة الأحق؟

إنها أمور بشرية تنازع عليها البشر. وأنا لا أنكر أبدا خلق علي بن ابي طالب وصبره لخلافة المسلمين ولكن لا تنسى أيضا أن المسلمين وقتها لم يشايعوا على ومن شايعه كانوا قلة.

وإلى لقاء آخر بإذن الله

6   تعليق بواسطة   ثامر علوان     في   الجمعة 02 نوفمبر 2007
[12686]

الاخ العزيز اية الله المحترم

شكرا لك اخي على التعليق وسوف نترك الخوض في مسألة الامامة والخلافة.

اما سؤالك لماذا لم يكن للنبي ولد يرث الامامة اقول:

شاء الله تعالى ان يجعل ذريته من ابنته الطاهرة فاطمة الزهراء الذي وهبها الله تعالى له وكان يقول عنها روحي التي بين جنبي احب الله من احباها وابغض الله من ابغضها ويرضى الله لرضاها ويغضب لغضبها واذا كنت تقرأ القرآن ارجع الى سورة الكوثر ودقق في سبب نزولها . السؤال هنا::

قال له سوف نعطيك الذرية الكثيرة وعدوك هو الابتر من أين أتت ذرية النبي ص؟؟؟؟

قال رسول الله ص لكل نبي ذرية وذريتي من هذا فأشار الى الامام علي ع .

ارجع الى احاديث الامام المهدي في كتب السنة (يقول يضهر من ولدي ورواية من ذريتي اسمه اسمي ...)

موضوع الامامة صعب عليك ان تفهمه لانه يحتاج الى فلسفة ومستوى كمستوى الغزالي وابن العربي وابن رشد والفيلسوف المعاصر الفلسطيني الدكتور سعيد يعقوب استطاعوا ان يصلوا الى فهم ماهية الامامة وليس وظائف الامامة.

والاحاديث متظافرة في خلافة الامام علي ع في كتب السنة قبل الشيعة ولا سيما حديث الغدير وحديث الثقلين وحديث الدار وحديث المنزلة الذي رواه الصحاح.

تقبل تحياتي

7   تعليق بواسطة   حسين الرفيعي     في   السبت 03 نوفمبر 2007
[12730]

الموضوع

بسم الله الرحمن الرحيم
سادتي الموضوع هو عن زواج المتعة اردت ان اعرف راي اكثر ما يمكن من الاشخاص الذين يكتبون ويفكرون في هذا الموقع ان الجدال لن ينفعنا شيء ، هل عدم التعليق عليه من الكثرة رغم وضعه في بداية صفحة الموقع لحيرة الناس ام لبساطة الموضوع ؟؟؟؟؟؟


شكرا


والحمد لله رب العالمين

8   تعليق بواسطة   محمد الهواري     في   الأحد 04 نوفمبر 2007
[12762]

زواج المتعة ( الزواج المؤقت)

يعتبر زواج "المتعة", أو ما يعرف بالزواج "الموقت", أحد الموضوعات الفقهية المُختلف عليها بين أهم طائفتين من المسلمين: السنّة والشيعة. فالأولى تحرم هذا النوع من الزواج, قائلة بنسخه بعد تحليله. فيما الشيعة, تقول بحليته, وعدم نسخه.
هذا الاختلاف الفقهي, استغل بشكل سلبي, ليذكي الخلاف العقدي, والصراع السياسي بين المذهبين, الذي استمر لعقود من الزمن, فيما زواج "المتعة" مفردة فقهية, لا تدخل ضمن المنظومة العقدية أو السياسية للمذهبين الإسلاميين.
"الحياة", رغبةً منها في الاقتراب من حقيقة هذا الزواج, وقراءته بعيداً من التدخلات السياسية والطائفية, استضافت عدداً من العلماء لاستطلاع رأيهم في هذا الزواج, وطبيعة السجال القائم حوله, للوقوف على ماهية هذا الزواج وحقيقته.
حيث يرى العلامة الدكتور يوسف القرضاوي أن "فقه السنة, وفقه الشيعة, يتقاربان إلى حدٍ كبير, لأن المصدر الأصلي واحد, وهو الوحي الإلهي المتمثل في القرآن, والسنة النبوية. كما أن الأهداف الأساسية, والمقاصد الكلية للدين, واحدة عند الفريقين, وهي: إقامة عدل الله ورحمته بين عباده", موضحاً أن "كثيراً من الآراء التي تعتبر شاذة عند أهل السنة من أحكام الشيعة, يوجد بين أهل السنة من قال بها, إذا أجدنا البحث والتنقيب", داعياً في الوقت نفسه إلى "عدم التركيز على نقاط التمايز والاختلاف بين السنة والشيعة, بخاصة أن معظم نقاط الاتفاق في الأمور الأساسية التي لا يقوم الدين إلا بها قائمة. بخلاف نقاط التمايز, فجلها في الفرعيات".
هذا الرأي ذاته, ذهب إليه الشيخ حسين علي المصطفى, أحد علماء الشيعة في السعودية, والذي يرى أن "زواج المتعة مسألة فقهية, أخذت أكبر من حجمها, واستخدمت كأداة تشنيع ضد الشيعة, في الخلاف التاريخي بين الفريقين. في حين أنها مسألة تتعلق بالنظرة الفقهية لكل مذهب من المذاهب. والمسائل الفقهية من العادة أن يتم فيها الاختلاف حتى بين أبناء المذهب الواحد", داعياً إلى "تجاوز حال الاحتقان الطائفي والمذهبي, لمستوى أرفع من الوعي والمعرفة, ليكون للمسلمين رفعتهم وشأنهم, خصوصاً في هذه الأوقات الحساسة من حياة الأمة".
هذا الرأي الذي اتفق عليه العالمان القرضاوي والمصطفى, خالفهما فيه الدكتور محمد النجيمي, أستاذ الفقه المقارن في المعهد العالي للقضاء وكلية الملك فهد الأمنية في الرياض. فهو وبحسب رأيه لا "يتفق مع الدعوة إلى التركيز على الأشياء المتفق عليها, وتجاهل المختلف عليها", معتبراً أن ذلك نوع من "الضحك على العقول, لأن مواطن الاختلاف مع الغلاة أكثر من مواطن الاتفاق".
الدكتور سليمان الماجد, القاضي الشرعي في محكمة الإحساء, هو الآخر يتفق في رأيه مع الدكتور النجيمي, حيث يقول: "لو كان الاختلاف بين السنّة والشيعة على قضية شرعية كالمتعة, لكان الأمر أهون, إلا أنه أيضاً في قضايا تتعلق بالأصول".
النجيمي, وعلى رغم رأيه المتشدد, في مسألة الاختلاف والاتفاق مع الشيعة, إلا أنه لا يمانع في الحوار مع المعتدلين منهم, بهدف "إعادتهم إلى صوابهم", مؤكداً في الوقت ذاته على ضرورة "التعايش بين الجميع كمواطنين, حتى نحافظ على وحدة البلاد واستقرارها. سواء في السعودية أو في أي جزء من العالم الإسلامي".

9   تعليق بواسطة   محمد الهواري     في   الأحد 04 نوفمبر 2007
[12763]

رأي النجيمي والماجد

حول رأي النجيمي والماجد, يعلّق المصطفى الذي يعتبر أحد أبرز علماء الشيعة في المنطقة الشرقية في السعودية: "غير صحيح ما يدّعى من عدم اعتماد فقهاء أهل السنة على الفقه الشيعي. فإمام الأزهر الراحل الشيخ محمود شلتوت, أجاز التعبد بالمذهب الجعفري, كما أن هنالك العديد من فقهاء مصر والشام واليمن, وعلماء السنة في أوروبا, ممن يأخذون بآراء الشيعة الفقهية, من دون أي حساسية", معتبراً أن "مثل هذه الرؤى المتطرفة والمتشددة لا تستند إلى دليل شرعي. فهي تجعل الإسلام محتكراً لطائفة دون أخرى. فيما السنة النبوية الشريفة المروية عن الرسول محمد, تقرر أن عماد الإسلام هو شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله. كما أن أصول الدين الخمسة, متفق عليها بين الفريقين, وإنما الاختلاف في تفسير هذه الأصول. فالشيعة لها أدلتها وحججها في الفروع الفقهية التي ينبغي احترامها", مستغرباً في الوقت ذاته "أن يبنى التعايش بين المذهبين على مثل هذه الأرضية الهشة, القائمة على التشكيك في الطرف المقابل. فيما المفترض أن يحسن الظن بالآخر, لتجاوز سلبيات الماضي وما جر من ويلات يدفع المسلمون ثمنها, بسبب الشقاق والخصام القائم".
ضمن هذا الجدل, يدخل زواج "المتعة", ليكون هو الآخر محط اختلاف بين الفريقين. وهو جدل سببه كما يرى البعض, عدم الفهم المتبادل لمعنى هذا الزواج, وشروطه, وطريقته, وصيغته. فيما يبقى زواج "المتعة" مبهماً لدى الكثيرين, من دون أن يعلموا له تعريفاً محدداً. فزواج "المتعة", وبحسب الفقه الشيعي, هو " تزويج المرأة الحرة الكاملة نفسها إذا لم يكن بينها وبين الزوج مانع شرعي - من نسب أو سبب أو رضاع أو إحصان أو عدة أو غير ذلك من الموانع الشرعية-", مشترطين لهذا الزواج شروطاً وهي: أولاً, تعيين المهر المتفق عليه. ثانياً, تعيين مدة الزواج بيوم مثلاً أو شهر أو سنة. ثالثاً, أن يكون الزواج بالرضا والاتفاق بين الطرفين. فإذا انتهت المدة تنفصل المرأة عن الزوج من دون طلاق.

10   تعليق بواسطة   محمد الهواري     في   الأحد 04 نوفمبر 2007
[12764]

زواج المتعة الجماعى

سؤال عن "التمتع الجماعي"
جاء في السؤال الموقع باسم الزينبية ازهار حسن الفرطوسي "نيابة عن كوكبة من الزينبيات": "نحن جماعة من المؤمنات الزينبيات المناصرات لجيش المهدي، ونود أن نسأل سماحة حجة الاسلام والمسلمين السيد مقتدى الصدر حفظه الله بأن جماعة من جيش الامام قد وجهوا لنا دعوة لحضور حفلة متعة جماعية في احدى الحسينيات، وقد قالوا إن أجر المتعة مع الجماعة أكثر سبعين مرة من التمتع منفردا".
وأضافت السائلة: "سألنا أحد السادة وكلاء الشيخ محمد اليعقوبي عن المتعة الجماعية فنفى علمه بأي شيء يتعلق بهذا النوع من المتعة وقال إنها من البدع. فهل يجوز لنا التمتع الجماعي؟ علما بأنه محصور بعدة ساعات فقط (أي أقل من ليلة) وأن الغاية من هذه الحفلة هو سد رغبات جيش الامام حصريا من الذين لا يستطيعون النكاح لانشغالهم بالمعركة مع النواصب وأن أجر التمتع يعود ريعه لتجهيز جيش الامام بالسلاح. أجيبونا جزاكم الله خير الجزاء".
الفتوى المنسوبة للصدر
أما الإجابة المنسوبة لمقتدى الصدر وتحمل توقيعا وختما باسمه، وتاريخها 23 شوال 1426 فجاء فيها ما يلي: "من المعلوم أن زواج المتعة حلال مبارك في مذهبنا وقد حاول النواصب تشكيكنا فيها ومنعنا منها مخافة أن يتكاثر أبناء مذهبنا ويكثر عددنا ونصبح قوة كبيرة، لذلك فإننا ندعو أبناء المذهب من عدم التحوط بأي شيء يتعلق بزواج المتعة، وإن إقامة حفلات المتعة الجماعية هي من الأمور التي أجازها مراجعنا العظام مع أخذ الحذر من عدم دخول أحد من غير المسلمين أو من أبناء العامة تلك الحفلات لئلا يطلعوا على عورات المؤمنات، ولعل هذا هو السبب في كراهة السيد اليعقوبي لها".
وأضافت الفتوى: "هذا ومن المعلوم أن التمتع مع أحد جنود جيش الامام أكثر أجرا من غيره، لأنه يبذل دمه من أجل مقدم الامام، لذلك نرجو من الزينبيات عدم التبخل عليهم بشيء مما منحهن الله من نعمة بأجسادهن واموالهن، واننا ندعو الأخت الزينبية إلى مراجعة أحد وكلائنا المعتمدين لأخذ الاذن منه في اقامة تلك الحفلات حتى تكون تحت مراقبة تامة وسيطرة مطلقة من قبل جيش الامام. وجزاكم الله خير جزاء المحسنين".
وجيش المهدي، عبارة عن مليشيات مسلحة أسسها الزعيم الشيعي مقتدى الصدر عام 2003 وهو الابن الأصغر للمرجع محمد صادق الصدر الذي اغتاله النظام العراقي السابق، ودخلت هذه الميليشيات في مواجهات مع القوات الأمريكية قبل نحو عامين.
اخوتى في الله من يريد أن يرى رسالة الصدر مختومة بختمة فهي موجودة لدي ولكن الموقع لا يسمح برفع الصور إلى الموضوعات على ما أعتقد والله وأعلم.
مع تحياتي

11   تعليق بواسطة   مراجع .     في   الأحد 04 نوفمبر 2007
[12766]

السيد محمد الهوارى

بعد التحية
أليس من أجدر يا سيدى وأن تضع للسادة آهل لقرآن الموقع والذى قصصت منه ولزقت رسالتكم سواء هوا أكان الرابط التالى وهو مطباقا 100 % لما جاء برسالتكم الآولى (أو غيره)
http://www.daralhayat.com/culture/03-2004/20040305-06p20-01.txt/story.html

أما رسالتكم الثانية أليس من اجدر للحيدة يا محـــــــــــمـد وأن تنشروا الرد على الفتوى المدسوسة بدله من عرض الشبهه مع عدم وضع الرد عليها ؟؟؟


وها هو رد التيار الصدرى
ردا على من ينقل النصف ويترك النصف:
أكد أن شروط زواج المتعة صارمة للغاية
التيار الصدري ينفي فتوى بجواز "التمتع" الجماعي لجيش المهدي

http://www.alarabiya.net/articles/2006/12/05/29660.html


12   تعليق بواسطة   اشرف ابوالشوش     في   الأحد 04 نوفمبر 2007
[12768]

الاخ المحترم ثامر علوان

اخبي الحبيب ثامر:
اولا : اية الله التي تخاطبها بصفة (الاخ المحترم) هي في الحقيقة اخت كريمة ومحترمة - فقط ذلك للتنويه لا غير.
ثانيا: الاحظ كما لاحظت الاخت اية الله انك تخاطبنا كما لو اننا من اهل السنة في هذا الموقع والحقيقة ان اغلبنا في هذا الموقع لاسنة ولاشيعة بل ندعوا الله ليل نهار ان يحينا مسلمين ويميتنا مسلمين كما يريد الله عز وجل.
نحن نؤمن بان كتاب الله القران الكريم هو الكتاب الوحيد المنزل من السماء على رسوله صلوات ربي وسلامه عليه وغيره من الكتب سواء كانت لاهل السنة او الشيعة او المتصوفة او غيرهم هي كتب مدسوسة على الاسلام وهي امنية الشيطان الذي لم يقدم استقالته بعد بعثة الرسول عليه السلام بل اراد لنا ان نكون فرقا وشيعا وطوائف وكل حزب بما لديهم فرحون.
عليه اخي الكريم لاتخاطبنا باعتبارنا نتبع البخاري , وان كانت لك حجة على مذهبك من كتاب الله قوية وظاهرة ظهور الشمس فات بها.
ولك مني كل الحب والتقدير.
اخوك
اشرف ابوالشوش

13   تعليق بواسطة   محمد الهواري     في   الأحد 04 نوفمبر 2007
[12769]

السيد مراجع المحترم

بعد التحية,,,
من الواضح من نقلي مثلما قلت أن ما كتب ليس رأي خاص بي ولا لمن كتبه سابقاً ولكنها أراء لعلماء وكلاً مذكور أسمه مع رأيه ولم أقل أني من أفتي تلك الفتوات هو ناقل وأنا انقل منه الأخ الكريم عرض الموضوع للنقاش وأنا عرضت وجهه نظر علماء أجلاء ولكن من الواضح أن المنقول كان فيه شئ يمس الأخ مراجع وبالتالي لمح لنقلي ولكن هناك أيضاً بعض الجمل كان من المفروض أن تسيرها مثل (تعيين مدة الزواج بيوم مثلاً أو شهر) أي دين الذي يبيح للرجل الزواج لمدة يوم بدون شهود هذه رخصة للزنا في وجهه نظري أن كنت تحب أن أسردها زواج المتعة كان للمجاهدين ومن الممكن أن يكون هناك زواج لظروف قهرية ليس لشهوة يومية مثلما يتبع البعض.
مع أطيب تحياتي

14   تعليق بواسطة   مراجع .     في   الأحد 04 نوفمبر 2007
[12770]

السيد محمد الهوارى

بعد التحية

أنا لم أعلق ولن على زواج المتعه ولست بصدد التعرض لزواج المتعه وتقييمه سواء بحلاله ام حرامة كما تفعلون.

وبالتالى لآ أرى أى داعيا منكم للرد بالأتى مطلقا:
(ولكن من الواضح أن المنقول كان فيه شئ يمس الأخ مراجع )
(أي دين الذي يبيح للرجل الزواج لمدة يوم بدون شهود هذه رخصة للزنا)

أننى فقط أشير إلى أن ما ما نقلتموه سيادتم للناس هو خبرا ملفقا ولم يصدر عن التيار الصدرى لان التيار الصدرى نفاه وانتمم قمتم بنقل أخبار لهذا الموقع قد تم تكذيبها.

تحياتى.


15   تعليق بواسطة   مراجع .     في   الأحد 04 نوفمبر 2007
[12772]

الزميل تامر علوان

تحية طيبة وبعد

بعد قرأتى لمضمون تعليقاتكم هنا ومضمونها فى مقال "فاحشة الزنا عبر صحف ابراهيم وموسى وعيسى والقرآن"الحقيقة إختلط على الأمر وأكيد أيضا على الزملاء هنا.

هل أنتم من المذهب الشيعى حيث ذكرتم هنا أن ((زواج المتعة زواج شرعي نص عليه القرآن )) والسنه لا تذهب لهذا مثلكم؟
وإن كانت الإجابه بلا فهل من الممكن الإفادة عن مرجعيتكم المذهبية حتى يتسنى توجيه السؤال السليم لكم.

ويحضرنى سؤال أخر لكم هنا بغض النظر عن إجابتكم على السؤال المطروح , هل أنتم تقرون برجم الزانى والزانية المحصنين ؟
وإن كان على أى أساس؟

بإنتظار ردكم الكريم..
تحياتى.

16   تعليق بواسطة   ثامر علوان     في   الأحد 04 نوفمبر 2007
[12773]

الاخ محمد الهواري

قولك بلا دليل فاسد وباطل عند اهل العلم

انتبه ولا يكون كلامك مبطن حتى تخدع الاخرين والكلام الذي نقلته هو تاليف الوهابية وافتراء على الشيعة ولا يوجد اي دليل عليه في كتب الامامية فلا تلصق ما لا تفهم.

لا يوجد اي دليل بنسخ زواج المتعة من القرآن.

وعندك الاخوان من اهل القرآن لو كانت هناك آية نسخت المتعة في سورة النساء لجاءوا بها.

اعلم جيدا القرآن لا ينسخ بالسنة ابدا وهذه من الاغلاط الكبيرة الذي وقع بها من بعض المتطرفين من اهل السنة والوهابية.

الدليل الوحيد في منع زواج المتعة هو عمر بن الخطاب لاسباب اجتماعية او اخرى وعمر ليس بمشرع .

زواج المتعة زواج شرعي ولكن بشروطه الشرعية.

17   تعليق بواسطة   محمد الهواري     في   الأحد 04 نوفمبر 2007
[12805]

منقول

زواج المتعة أو الزواج المؤقت هو إلى أجل لا ميراث فيه، والفرقة تقع عند انقضاء الأجل . وقد ذكره الله سبحانه وتعالى في سورة النساء الآية 24 (فَمَا اسْتَمْتَعْتُمْ بِهِ مِنْهُنَّ فَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ فَرِيضَةً وَلاَ جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِي مَا تَرَاضَيْتُمْ بِهِ مِنْ بَعْدِ الْفَرِيضَةِ إِنَّ اللهَ كَانَ عَلِيماً حَكِيماً).

في السنة النبوية في باب نكاح المتعة من صحيحي مسلم والبخاري ومصنفي عبد الرزاق وابن أبي شيبة ومسند أحمد وسنن البيهقي وغيرها، عن عبد الله بن مسعود، قال: كنّا نغزو مع رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ليس لنا نساء، فقلنا: ألا نستخصي؟ فنهانا عن ذلك، ثمّ رخّص لنا أنْ ننكح المرأة بالثوب إلى أجل، ثمّ قرأ عبد الله (يَا أيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لاَ تُحَرِّمُوا طَيِّبَاتِ مَا أَحَلَّ الله لِكُمْ وَلاَ تَعْتَدُوا انَّ اللهَ لاَ يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ) سورة المائدة الآية 87.
رأي أهل السنة والجماعة
ترى المذاهب الفقهية الأربع لأهل السنة حرمتها وأنها كانت حلالا فنسخت وحرمت

ويستدلون بذلكـ على أحاديث منها :

عن الربيع بن سبرة الجهني أن أباه حدثه أنه كان مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : " يا أيها الناس إني قد كنت أذنت لكم في الاستمتاع من النساء وإن الله قد حرم ذلك إلى يوم القيامة فمن كان عنده منهن شيء فليخل سبيله ولا تأخذوا مما آتيتموهن شيئاً " . رواه مسلم ( 1406 ) .
عن علي رضي الله عنه : " أن رسول الله صلى الله وسلم نهى عن نكاح المتعة وعن لحوم الحمر الأهلية زمن خيبر ." وفي رواية : " نهى عن متعة النساء يوم خيبر وعن لحوم الحمر الإنسية ." رواه البخاري ( 3979 ) ومسلم ( 1407 ) .
ويردون على الشيعة بـ:

المرأة المتمتع بها عند الشيعة -وهم الذين يقولون بجوازه- ليست زوجة ولا أمَة ، وقد قال تعالى : { والذين هم لفروجهم حافظون . إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم فإنهم غير ملومين } المؤمنين / 5 – 7 .

وقول الله تعالى : { فما استمتعتم به منهن فآتوهن أجورهن فريضة } النساء/ 24 .

فقالوا : إن في الآية دليلاً على إباحة المتعة ، وقد جعلوا قوله تعالى { أجورهن } قرينة على أن المراد بقوله { استمتعتم } هو المتعة .
رأي الشيعة
يرى المذهب الفقهي الجعفري الشيعي أن هذا الزواج لازال جائزاوذلك استصحابا لما اجمع عليه الشيعة من اباحتها في زمن الرسول ولما يقم دليل قطعي او مجمع عليه على تحريمها فيكفي ذلك عند الشك ببقاء حليتها لاستصحاب الحلية.

ويستدلون على تحريمها فيما بعد من قول عمر بن الخطاب : متعتان كانتا على عهد رسول الله وأنا أنهى عنهما وأُعاقب عليهما: متعة الحجّ، ومتعة النساء.

وكذلك قول ‏جابر بن عبد الله ‏ ‏الأنصاري في صحيح مسلم‏ : (( ‏كنا ‏ ‏نستمتع ‏ ‏بالقبضة ‏ ‏من التمر والدقيق الأيام على عهد رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه واله وسلم ‏ ‏وأبي بكر ‏ ‏حتى نهى عنه ‏ ‏عمر ‏ ‏في شأن ‏ ‏عمرو بن حريث ))




أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-05-17
مقالات منشورة : 6
اجمالي القراءات : 120,724
تعليقات له : 97
تعليقات عليه : 63
بلد الميلاد : iraq
بلد الاقامة : qatar