تعقيبا على مقال انيس محمد صالح:
قصة قصيرة ( ولله المثل الاعلى )

حسين الرفيعي في الخميس 11 سبتمبر 2008


بسم الله الرحمن الرحيم

اورد لكم قصة قصيرة بسيطة ارجو ان تكون واضحة مع فارق الشبه ولله المثل الاعلى:-

كان يا ما كان

هناك دولة فيها رئيس جمهورية عادل وطيب ومحب لشعبه جدا وشعبه يحبه الا انه لاحظ ان الناس يلجأون لمسؤولين في الدولة يوهمون الناس ان لديهم سلطة يمكن ان يقدمون كل شيء للناس متجاوزين كل الصلاحيات والقوانين متدخلين في سلطة رئيس الجمهورية نفسه، بعدها امر رئيس الجمهورية وزير الاعلام بان ينشر رسالة بسيطة للناس وعلى كل فرد ان يدركها جيدا وان يعلم به&Ccededil; كل فرد الاخر ونص الرسالة يقول ( ان الرئيس هو الحاكم الوحيد للبلد وبيده كل السلطات التي يمكن ان ينفع الناس بها ) قام الوزير بنشر الرسالة بكل امانة ووصلت للناس علما ان الناس يحبون جدا وزير الاعلام لنزاهته وطيبته ولعمله المخلص للناس وللرئيس وبعد فترة ولحب الناس الكبير لوزير الاعلام صاروا يذهبون دائما للوزير يطلبون منه مساعدتهم والتحدث والتوسط للرئيس لمساعدتهم في كذا وكذا وكذا لان الرئيس يحب وزير الاعلام ويلتقي به دوما بحكم العمل المشترك، وبدأ الناس ينادون انه هو الوزير الاحسن والافضل ......

ومر الوقت واستقال وزير الاعلام لاسباب صحية وسافر خارج البلد الا ان الناس ظلوا يذهبون الى الخارج للوزير السابق يطلبون منه التوسط للرئيس لقربه منه ولانه وزيره المفضل وانه احسن وزير واعظم وزير وانه اشرف الوزراء واعظمهم ولا يذهبون الى الرئيس الذي هو في البلد وقريب منهم وفاتح لهم جميع الابواب وكان الوزير السابق يرد عليهم ويقول اني الان بعيد عن الرئيس ولست بالمسؤولية ويمكنكم الذهاب الى الرئيس مباشرة الا انهم مصممين ، فغيروا حتى من نص الرسالة التي ارسلها الرئيس الى الشعب فصاروا يقولون ( ان الرئيس هو الحاكم الوحيد للشعب وان السلطات بيده وان فلان وزير الاعلام ) علما انه صار وزير سابق وان وزراء الرئيس كلهم ذوي خلق ونزاهة ومخلصين للناس وللرئيس ....... وبعد فترة مات وزير الاعلام السابق والمهزلة ان الناس بقوا يذهبون الى قبره يطلبون منه التوسط الى الرئيس الذي هو ما يزال حي يرزق وفاتح كل ابوابه للناس ظنا منهم ان الوزير يرحمه الله يسمعهم ويستجيب لهم .

 

ما زال الناس يحبون الوزير المرحوم ويذكرون افضاله عليهم متناسيين ان الرئيس حي وهو صاحب الفضل الاكبر على الناس وعلى المرحوم و ما زال هو الكل بالكل وهو الحاكم المسيطر والوحيد للبلد وهم يتغنون بحب الوزير السابق الذي توفاه الله تعالى وما زالوا يقولون ان الرئيس هو الحاكم الوحيد وان فلان ( المرحوم ) وزير الاعلام علما ان الرئيس بعث بالرسالة الاصلية ليذكر الناس انه هو الحاكم ولكنهم ظلوا يذهبون الى الشخص غير المناسب لقضاء حوائجهم اذ ان الوزير لا يعرف الا باختصاصه وضمن صلاحياته حينما كان وزيرا .

وترك الناس الطريق الصحيح وهو الذهاب الى الحاكم العادل وكسب رضاه والالتفاف حوله والطلب منه والاعتراف له بالفضل وصاروا ينادون بالقول فقط حين يسافرون وحين يفرحون وحين يبكون وحين وحين وحين يقولون اللهم انصر وزير الاعلام وظلوا يقولون الحاكم الوحيد هو الرئيس وان فلان وزير الاعلام دون العمل بالرسالة وكأنها اصبحت تعويذه يتداولها الناس لتحفظهم من المخاطر وليست رسالة يجب على الجميع العمل بمضمونها، اذ ان لا اله الا الله منهج حياة وعمل وليست تعويذة او اشياء اخرى.

هذه القصة طبعا من نسج خيالي ارجو ان تكون واضحة للقارئ وان الفكرة الرئيسية قد وصلت مكررا ان الفارق بين المثال والاصل كبير ( ولله المثل الاعلى ) ( ان الله لا يستحي ان يضرب مثلا ما بعوضة) ( الله نور السموات والارض مثل نوره كمشكاة فيها مصباح المصباح في زجاجة ) وارجو ان لا يركز القارئ على تفاصيل ما يجب ان يكون عليه الرئيس الانسان او الوزير ويركز على الفكرة وعلى ربطها بموضوع مقال الكاتب انيس محمد صالح.

 

والحمد لله رب العالمين

اجمالي القراءات 14885

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (9)
1   تعليق بواسطة   محمود دويكات     في   الجمعة 12 سبتمبر 2008
[26706]

(فَلاَ تَضْرِبُواْ لِلّهِ الأَمْثَالَ إِنَّ اللّهَ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ «74») نحل

يا أخي الكريم.. قرن اسم محمد مع الله لا يعني بالضرورة عبادته مع الله... و إنما للتصريح أننا نعبد الله بما جاء به رسوله أي على شرعة نبيه و منهاجه المنزلة اليه من الله ... و بعدين الشهادة على هذه الشاكلة : أشهد أن لا إله إلا الله و أن محمدا رسول الله إنما تعني أننا نشهد بالالوهية لله و بالرسالة لمحمد.. و الامران لا دخل بين بعضهما البعض.. أما أن بعض الناس يتخذونها " أي الشهادة لمحمد بالرسالة" على وزن مكافئ للشهادة لله بالالوهية .. فهذه مشكلتهم.. و سيحاسبون عليها..


و الله الموفق.



2   تعليق بواسطة   حسين الرفيعي     في   الجمعة 12 سبتمبر 2008
[26709]

عذرا

بسم الله الرحمن الرحيم


اعلم جيدا يا اخي ان الامر ليس سهلا على الكل ان يتقبلوه اذ انا مررت  بنفس المصاعب في التقبل ولكن تعليقا على قولك ان ايمانك بتعاليم القرءان وان لا تقرن مع ذكر الله احد هو شهادة كافية امام الله برسالة محمد عليه السلام  وهل على حد قولك شهادتك الدائمة برسالة محمد انك لا تشهد برسالة بقية الانبياء والرسل اذ انك لا تذكره ولا تشهد برسالتهم مثلما تشهد برسالة النبي محمد عليه السللام علما ان من ضمن شهادتك لمحمد بالرسالة ان تقر وتعترف ان هناك اية تقول ( لا نفرق بين احد من رسله......) وارجو منك ان تتمعن كثيرا بالقصة والتشبيه اذ ان مضمون الرسالة هي ان لا اله الا الله فلماذا تزويد الرسالة نصا اخر وهل الرسالة تحتاج للاضافة هل هي غير واضحة او ناقصة حاشا لله 


 


شكرا


والحمد لله رب العالمين


3   تعليق بواسطة   شريف احمد     في   الجمعة 12 سبتمبر 2008
[26710]

الأخ الفاضل حسين الرفيعي

تقول سيادتكم:


ان ايمانك بتعاليم القرءان وان لا تقرن مع ذكر الله احد هو شهادة كافية امام الله برسالة محمد عليه السلام وهل على حد قولك شهادتك الدائمة برسالة محمد انك لا تشهد برسالة بقية الانبياء والرسل اذ انك لا تذكره ولا تشهد برسالتهم مثلما تشهد برسالة النبي محمد عليه السللام علما ان من ضمن شهادتك لمحمد بالرسالة ان تقر وتعترف ان هناك اية تقول ( لا نفرق بين احد من رسله......).


وبالطبع فأنا لست معك في كل ما قلت في العبارة السابقة....كيف تكون شهادة ألا إله إلا الله فقط كافية أمام الله برسالة محمد عليه الصلاة والسلام؟؟..... إن النصاري يقولون بالتثليث ولكنهم يدعون بعد ذلك أنهم يعتقدون بألا إله إلا الله.....!!... فهل هذا من العقل في شئ؟؟..... إن اليهود لا يؤمنون بسيدنا محمد عليه الصلاة والسلام وعلي الرغم من ذلك يشهدون ألا إله إلا الله وحده لا شريك له.... إن ما تقوله أنت للأسف هنا وبهذا الصدد خطأ محض....


أما بالنسبة لموضوع عدم ذكر الأنبياء السابقين وذكر سيدنا محمد فقط فهذا ليس تفريق بين أحد من رسل الله كما تقول...


إن ذكر الشهادة برسالة محمد عليه الصلاة والسلام هو شهادة ضمنية بوجود الأنبياء السابقين والإيمان بهم بكل تأكيد لأن الرسول صلي الله عليه وسلم نزل بالقرآن الكريم الذي يحثنا علي الإيمان بكل هؤلاء الأنبياء...


وبناء علي ذلك فإنك قد عكست الأمر، والصحيح هو أن شهادة ألا إله إلا الله وحدها لا تكفي لكي يتحقق الإسلام لهذا الشاهد أو المعتقِد، أما شهادة هذا المعتقد برسالة محمد صلي الله عليه وسلم فهي شهادة منه بإيمانه بجميع الأنبياء.


والله وحده هو المستعان


4   تعليق بواسطة   د.حسن أحمد عمر     في   الجمعة 12 سبتمبر 2008
[26712]

بصراحة

أخى الكريم الأستاذ حسين


مع احترامى لك فإن قصتك لا تروقنى ولم أستسغها وكان يمكنك توصيل فكرتك بشكل أفضل و,السلام


5   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الجمعة 12 سبتمبر 2008
[26715]

الفكرة جيده والطريقه سيئة للغاية .

الأخ الكريم -حسين -مع كامل تقديرى -لصفاء نيتك ،وغرضك النبيل .إلا أن القصة تتعارض مع إحدى قواعد الحق القرآنى التى يجب أن نضعها نصب أعيننا دائما عندما نتحدث عن القرآن وحقائقه ..وهذه الحقيقة هى نهى الله جل جلاله لعباده ألا يضربوا له الأمثال ابدا .فى قوله تعالى (فَلاَ تَضْرِبُواْ لِلّهِ الأَمْثَالَ إِنَّ اللّهَ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ [النحل : 74].فربنا سبحانه وتعالى يضرب لعباده الأمثال ،ولا ينبغى لهم أبدا أن يضربوا له جل جلاله الأمثال . فبعد هذا ،ووجهة نظرى أن الفكرة التى تريد ان توصلها للناس نتستطيع ان توصلها مباشرة ،ودون الوقوع فى خطأ كبير كهذا (ولو بدون قصد أو بدون علم) .وبناءا عليه أرى أن تعدل القصة ،او تحذفها تماما، لأنها تخالف حقائق القرآن ،وأعتقد انكم لا تتتعمدون ولا تفكرون لحظة واحدة فى مخالفته ...(وهذا رأى ووجهة نظرى ،اللهم بلغت اللهم فأشهد).


6   تعليق بواسطة   محمود دويكات     في   الجمعة 12 سبتمبر 2008
[26723]

لكل جعلنا شرعة و منهاجا

نعم نحن نؤمن بباقي الانبياء لكن لا نتبع نهجهم بخصوص تفاصيل الرسالة التي بين ايدينا - فنحن لانصلي او نصوم اتباعا لطريقة داوود مثلا او عيسى ولكن نتبع طريقة الرسول محمد في تلك التفاصيل العملياتية فنحن توارثناها (بالمجمل) عنه ...هذا هو اقرارنا  برسالته.


7   تعليق بواسطة   حسين الرفيعي     في   السبت 13 سبتمبر 2008
[26786]

الى الاخ عثمان

بسم الله الرحمن الرحيم


اشكرك على النصيحة لكني حين رجعت الى القرءان والى نص الاية وجدت ان الكلام كان على الرزق .... حقيقة لا ادري واحب ان اذكر اني ضربت للناس المثل وليس لله كما فهمت من الاية 


 


شكرا


 


والحمد لله رب العالمين


8   تعليق بواسطة   حسين الرفيعي     في   السبت 13 سبتمبر 2008
[26787]

الاخ شريف احمد

بسم الله الرحمن الرحيم


بالنسبة لتعليقك اود ان انوه واقول (كل جعلنا شرعة ومنهاجا ) فان اليهود او النصارى عليهم بنهجهم الصحيح ونهجهم الصحيح لا يختلف عن نهجنا هو ان لا اله الا الله وحده لا شريك له  هذا هو نص الرسالة السماوية الواحدة التي  بعثها الله لجميع رسله ويبقى حسب حرية المؤمن بالله ان يتبع شرعة محمد  او شرعة موسى او عيسى المهم ان يعترف بكل رسل الله وان يقر بان لا اله الا الله ( شهد الله انه لا اله الا هو والملئكة واولي العلم قائما بالقسط ) هذه الشهادة من رب العالمين جل وعلا وهي شهادة كاملة ومقسطة ومستوفية وقلت ان اذكرك بالاية الكريمة  وارجو ان لا تزتفزك لكني حبا بالله و بك وبكل مؤمن صادق اقول ( واذا ذكر الله وحده اشمأزت .... )والباقي انت تعرفه احسن مني اقول هذه الاية تذكرة وليس استفزاز والله على ما اقول شهيد دعنا نتأمل ايات الله بروية وامعان ..... 


اما بالنسبة لافتراضك ان سهادة ان محمد رسول الله تعني الشهادة ببقية الانبياء فلما لا نقول بدل محمد نقول ابراهيم فهو ابو الانبياء او آدم فهو اول مرسل من الله تعالى للخلق وعلى حد قولك نقول ان شهادتنا بآدم تكون فيها شهادة ضمنية لبقية الانبياء بعده


اما السطر الاخير من كلامك فاقول ( اليس الله بكاف عبده)


اعرف ان كلامكم منبعث من حب كبير للنبي محمد وانا احب فيكم هذا لكني ليس اقل منكم حبا لرسول الله بل الانبياء كلهم لكني لا اذكر اي نبي بشهادتي بوحدانية الله لاني احب الله اكثر من اي شيء ولان ( القوة لله جميعا) و ( الشفاعة لله جميعا ) وووووو لا اريد ان اكون من الذين ( ما قدروا الله حق قدره) .


شكرا


والحمد لله رب العالمين


9   تعليق بواسطة   حسين الرفيعي     في   السبت 13 سبتمبر 2008
[26789]

الاخ محمود دويكات

بسم الله الرحمنالرحيم


اننا نتبع ملة ابراهيم يا اخي العزيز فلنبي محمد يتبع ملة ابراهيم في صلاته وحجه وزكاته وصيامه الا ما انزل عليه من تهديلات على الصيام


وآيات القرءان زاخرة بالدلائل على هذا الكلام


شكرا


والحمد لله رب العالمين


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-05-17
مقالات منشورة : 6
اجمالي القراءات : 120,850
تعليقات له : 97
تعليقات عليه : 63
بلد الميلاد : iraq
بلد الاقامة : qatar