جبريل هو نفسه الروح الامين و الروح القدس و هو من الملائكه بل من كبرائه:
جبريل هو نفسه الروح الامين و الروح القدس و هو من الملائكه بل من كبرائه

عبد الله العراقي في الأحد 04 سبتمبر 2011


جبريل هو نفسه الروح الامين و الروح القدس و هو من الملائكه بل من كبرائهم والله اعلم

السلام عليكم

قُلْ مَن كَانَ عَدُوًّا لِّجِبْرِيلَ فَإِنَّهُ نَزَّلَهُ عَلَى قَلْبِكَ بِإِذْنِ اللّهِ مُصَدِّقاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ وَهُدًى وَبُشْرَى لِلْمُؤْمِنِينَ(97) مَن كَانَ عَدُوًّا لِّلّهِ وَمَلآئِكَتِهِ وَرُسُلِهِ وَجِبْرِيلَ وَمِيكَالَ فَإِنَّ اللّهَ عَدُوٌّ لِّلْكَافِرِينَ (98) وَلَقَدْ أَنزَلْنَآ إِلَيْكَ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ وَمَا يَكْفُرُ بِهَا إِلاَّ الْفَاسِقُونَ (99) البقرة

القاعده العامه المهمه جدا في التفسير هي ان الضمير يعود على ما قبله الا في حالات يؤمن فيها من اللبس و في حالتنا يوجد لبس. اذن الضمير يتبع القاعده العامه. اذن الهاء في "انه" تعود على جبريل اما الهاء في "نزّله" فتعود على اما على الجبريل او الله او الايات و لما كانت عائدية الضمير على الله و جبريل مستحيله فاذن هي تعود على الايات التي انزلها جبريل على قلب النبي باذن الله و قد اشار الى الايات بعد ايه فقال(وَلَقَدْ أَنزَلْنَا إِلَيْكَ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ) لاحظ ان الهاء في نزّله لا تقبل الله تعالى و لا جبريل ولذلك هي ليس فيها لبس لانها تعود على واحد فقط وهي الايات ولانه ليس فيها لبس فهي لا تحتاج القاعده.

اما عطف جبريل على الملائكه فهو لانه من رؤسائهم و هو كقولك جاء الملائكه و رئيسهم

والان بعد ان اثبت ان من من نزّل القران هو جبريل فالان اثبت ان جبريل هو الروح الامين و الروح القدس والدليل هذه الاجزاء من ايتين (نزّله روح القدس من ربك)(نزل به الروح الامين) فهو نفسه "نزّله" في الايتين(فَإِنَّهُ نَزَّلَهُ عَلَى قَلْبِكَ) (نزّله روح القدس) فهذا اثبات على ان جبريل هو الروح القدس. و لاثبات ان جبريل هو الروح الامين اقرا (نَزَلَ بِهِ الرُّ‌وحُ الْأَمِينُ ﴿١٩٣﴾ عَلَىٰ قَلْبِكَ لِتَكُونَ مِنَ الْمُنذِرِ‌ينَ) فالقلب هو نفس القلب الشريف و الذي نزل هناك هو نفسه الذي نزل هنا وهو جبريل ع.والله اعلم

والان انثبت ان جبريل من الملائكه من خلال اثباتنا ان الرسل التي كانت ترسل الى الانبياء هي من الملائكه، اقراء قوله تعالى :

(جاعل الملائكه رسلا)،(يصطفي من الملائكه رسلا و من الناس)
(ما كان لبشر ان يكلمه الله- - -او يرسل رسولا فيوحي)

فهذه الملائكه هي الرسل الى الانبياء من الله ولما اننا اثبتنا انفا ان رسل القران من الله تعالى الى محمد ص كان الروح الامين(الروح القدس ، جبريل) اذن جبريل منهم ولكنه يذكر بالتخصيص لانه من كبرائهم و الله اعلم.

وللارتباط بين الروح و الملائكه اقرا قوله:
(ينزل الملائكه بالروح)

هذا مع العلم اني لا ازعم بان الروح هو نفس الروح الامين او الروح القدس و لكني اعتقد ان الروح الامين او الروح القدس هي من الظهورات الدانيه (او من الظهورات الخاصه) للروح التي هي اقرب الى الله تعالى جل شانه من الروح الامين او الروح القدس، و الدليل اللساني هو ان الروح الامين او الروح القدس هي من الاضافات الى "الروح"

هذا اجتهاد و الله اعلم ان كان صواب ام خطا

اجمالي القراءات 35624

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   د.حسن أحمد عمر     في   الخميس 08 سبتمبر 2011
[60008]

الروح القدس هو جبريل عليه السلام

ahl-alquran.com/arabic/show_article.php


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2008-12-24
مقالات منشورة : 30
اجمالي القراءات : 522,087
تعليقات له : 126
تعليقات عليه : 56
بلد الميلاد : Iraq
بلد الاقامة : Netherlands