ليلة القدر

احمد شعبان في الثلاثاء 25 سبتمبر 2007


متى هى ؟
من الملاحظ وجود رابط وهو النور بين فحوى هذه الليلة وميعادها
فإذا ما تتبعنا هذا الرابط سنجد ما يلي :
فليلة القدر من الليالي القمرية ووصف القمر بأنه منير
هُوَ الَّذِي جَعَلَ الشَّمْسَ ضِيَاءً وَالْقَمَرَ نُورًا 0 ( 5 يونس )
وَجَعَلَ الْقَمَرَ فِيهِنَّ نُورًا وَجَعَلَ الشَّمْسَ سِرَاجًا 0 ( 16 نوح )
تَبَارَكَ الَّذِي جَعَلَ فِي السَّمَاءِ بُرُوجًا وَجَعَلَ فِيهَا سِرَاجًا وَقَمَرًا مُنِيرًا 0 (61 الفرقان )
نزل فيها القرآن الذي وصف بأنه نور


فَالَّذِينَ آمَنُوا بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُوا النُّورَ الَّذِي أُنزِلَ مَعَهُ أُوْلَئِكَ هُمْ الْمُفْلِحُونَ
( 157 الأعراف )
فَآمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَالنُّورِ الَّذِي أَنزَلْنَا وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ 0 ( 8 التغابن )
يَاأَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَكُمْ بُرْهَانٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُورًا مُبِينًا 0( 174 النساء )
مَاكُنْتَ تَدْرِي مَا الْكِتَابُ وَلَا الْإِيمَانُ وَلَكِنْ جَعَلْنَاهُ نُورًا نَهْدِي بِهِ مَنْ نَشَاءُ مِنْ عِبَادِنَا 0 (52 الشورى )
أنزل على قلب سيدنا رسول الله والذي وصف بأنه سراجا منيرا
وَدَاعِيًا إِلَى اللَّهِ بِإِذْنِهِ وَسِرَاجًا مُنِيرًا 0 ( 46 الأحزاب )
أنزل من عند الله جل جلاله الذي وصف ذاته بأنه نور السماوات والأرض
اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ( النور 35)
وعليه فالنور ( الله ) أنزل النور ( القرآن ) على السراج المنير ( سيدنا محمد )
في ليلة تحسب بالنور ( القمر )
أليس من المنطقي أن تكون هذه الليلة هى ليلة إكتمال النور .
وعليه تكون ليلة القدر هى ليلة النصف من رمضان .

اجمالي القراءات 25087

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (23)
1   تعليق بواسطة   عابد اسير     في   الأربعاء 26 سبتمبر 2007
[11302]

الله اعلم


اللهم نور قلوبنا بهداك وأكشف الغمة عن القرآنيين المعتقلين لا لذنب بل لتمسكهم بكتابك القرآن شريعة ومنهجا وحكما كما أمرت سبحانك اللهم انصرهم على من ظلمهم بظهور الحق ودحر الباطل انك على ماتشاء قدير

ولا حول ولا قوة الا بالله العلى العظيم
----------------------------------

2   تعليق بواسطة   آية محمد     في   الخميس 27 سبتمبر 2007
[11356]

اليوم

الأستاذ شعبان، شكرا لك بحثك القيم، وبموجبه فاليوم 15 رمضان هو ليلة القدر.

ربنا آتنا فى الدنيا حسنة وفى الآخرة حسنة وقنا عذاب النار...

كل عام وحضرتك والمسلمين بخير.

آية

3   تعليق بواسطة   مراد الخولى     في   الخميس 27 سبتمبر 2007
[11361]

27

الحمد لله جاءت عدد كلمات أو حروف فى سورة 97 لتثبت أن الليلة هى 27 . أبدأ وأقول أن سورة القدر بها 30 كلمة أى عدد أيام الشهر.
وبما أن ليلة القدر ليلة واحدة إذن نحن أمام إحتمالين فقط. كلمة (فيها) موقعها 20 فى هذه السورة. وكلمة (هى) موقعها 27 فى هذه السورة. سيسأل سائل لماذا اخترت هاتين الكلمتين. سأجيب انهما الكلمتين الوحيدتين اللتان تعبرا عن ليلة القدر.
الأن تعالوا بنا نعد حروف كلمتى (ليلة القدر) سنجد انهم 9 . وبما ان كلمتى (ليلة القدر) تكررت 3 مرات. إذن نضرب 9 فى 3 يكون الناتج 27!
نأتى لها من طريق ءاخر: نبحث عن ترتيب مواقع كل كلمة تعبر عن هذه الليلة فى كل ءاية.كلمتى (ليلة القدر) فى ءاية 1 مجموع ترتيبهما هو 9 . كلمتى (ليلة القدر) فى ءاية 2 مجموع ترتيبهما هو 9 .
كلمتى (ليلة القدر) فى ءاية 3 مجموع ترتيبهما هو 3 .
كلمة (فيها) ترتيبها هو 4 فى ءاية 4 .
كلمة (هى) ترتيبها هو 2 فى ءاية 5 . إذن المجموع النهائى هو 9 + 9 +3 + 4 + 2 يساوى 27 .
نأتى لها من طريق ثالث: سورة 44 تحدثت عن هذه الليلة.
(44:1)حم
(44:2)والكتب المبين
(44:3)انا أنزلنه في ليلة مبركة إنا كنا منذرين
(44:4)فيها يفرق كل أمر حكيم
(44:5)امرا من عندنا إنا كنا مرسلين

ترتيب كلمتى (ليلة مبركة ) هو 7 + 8 فى السورة. وترتيب كلمة (فيها) فى السورة هو 12 . فيكون المجموع النهائى هو 27 .

نرجع مرة أخرى لسورة القدر سنجد انها تتكون من 5 ءايات.
نجمع من 1 إلى 5 أى 1 +2 + 3 + 4+ 5 يساوى 15 وسنجد ان الكلمة الوحيدة التى حساب جملها 15 هى كلمة (هى) فى ءاية 5 والمعروف ان موقعها فى السورة هو ال27 !!

4   تعليق بواسطة   محمد مهند مراد ايهم     في   الجمعة 28 سبتمبر 2007
[11382]

ما هذا الاهتمام بموعد ليلة القدر

لو تأملنا في سورة القدر لوجدنا أنها ليلة من ليالي شهر رمضان بلا شك وذلك لان الله عز وجل قال (شهر رمضان الذي انزل فيه القرآن) وقال أيضا سبحانه (إنا أنزلناه في ليلة القدر ) لم يحدد المولى عز وجل موعدا لها لغاية لا نعلمها وقد نستأنس ببعض ما نصل إليه من الحكمة في عدم تبيانها ولكن أن يأتي من يقول إن موعدها السابع والعشرين أو غيره بناء على استقراء عددي أو معنوي فهذا ما لا يقبل وان هو إلا رجم بالغيب ليلة القدر ليلة من ليالي رمضان التمسوها في كل ليلة فقد تكون إحداها هي خير من ألف شهر فيها نزل القرآن فيها تنزل الملائكة والروح بإذن ربهم وهي سلام حتى الفجر ولا شيء يميزها عن باقي الليالي إلا ما ورد صريحا في هذه السورة وأذكركم بقوله تعالى (هو الذي انزل عليك الكتاب منه آيات محكمات هن أم الكتاب وأخر متشابهات فأما الذين في قلوبهم زيغ فيتبعون ما تشابه منه ابتغاء الفتنة وابتغاء تأويله وما يعلم تأويله إلا الله والراسخون في العلم يقولون آمنا به كل من عند ربنا وما يذكر إلا أولو الألباب * ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة انك أنت الوهاب * ربنا انك جامع الناس ليوم لا ريب فيه إن الله لا يخلف الميعاد)

5   تعليق بواسطة   صلاح الدنارى     في   الجمعة 28 سبتمبر 2007
[11396]

ما هى مشكلتك يا أخ محمد مهند

من أنت حتى تقول هذا يصح أو لا يصح!
كلاهما مشكوران شرحا وجهة نظرهما. أنا شخصيا أميل للدليل الرقمى ولكنى لن أهاجم نظرية الأستاذ أحمد شعبان بل أشكره على جهده.
إذا لم تعجبك أى مقالة تجاهلها. طالما هذا الشخص لم يتعدى حدود الأدب إلخ إلخ...
فمثلا مقالتك عن أمراض بنى إسرائيل ممتازة. وبعض مقالاتك متواضعة فهل رأيتنى أهاجمها أو أفرض رأيى عليك? طبعا لا.

6   تعليق بواسطة   محمد مهند مراد ايهم     في   السبت 29 سبتمبر 2007
[11417]

ان انا الا عبد من عباد الله

اعبر عن وجهة نظري ولا اهاجم ابحث عن الحق ولا احتقر احدا ولست بقائل لاحد( من انت حتى )اظن ان النقد لمقالة لا تحط من قدر صاحبها ولا من المقالة ذاتها طالما اني لم اتعدى حدود الادب ام تريدني ان اقول لكل من قال ( سمعنا واطعنا) انا لا اسالك عن هذه المقالة او تلك هي جيدة ام ضعيفة فحين اكتب لتبيان وجهة نظر لي قد تكون من الحق وحين انتقد مقالة فلكي نبحث عن الحق وما هو الفرق بينك وبين علماء اهل السنة فحين تنتقد احدا من ائمتهم يقولن من انت حتى تذكر ان هذه الكلمة قيلت لجميع من في هذا الموقع وعلى اي حال اشكرك يا اخ صلاح على هذه العبارة الجميلة(من أنت حتى تقول هذا يصح أو لا يصح!) واعود فاذكرك من حق اي انسان ان يقول هذا يصح وهذا لا يصح طالما انه لم يتعد حدود الادب ولم يخالف صريح القرآن الذي انزل لقوم يعقلون

7   تعليق بواسطة   احمد شعبان     في   الأحد 30 سبتمبر 2007
[11452]


ما قدمته هو ملاحظة منطقية ، ولو شاء الله أن لا تخطر على بالي لكان ذلك ، وأنا أعتقد أن ليلة القدر قد صادفتني مرتين .
المرة الأولى كان في رمضان 1400 ، حيث ذهبت إلى الوادي المقدس بدون ترتيب أو وعي بهذا الميعاد ، ولسبب مختلف ، فكنت موجودا من يوم 13 رمضان فقد استيقظت من نومي فوجدتي جنبا فتطهرت في الصباح من بئر يقال عنه بئر سيدنا صالح ، وقضيت نهار 14 من رمضان وحين نومي في المساء وجدت نفسي وأمامي بيت الله الحرام فسجدت وتمت بعد ذلك أحداث أخرى ، وكان هذا المشهد يصادفني للمرة الأولى والأخيرة حتى الآن .
والمرة الثانية كان هذا العام ، حيث أني غفوت قبل الفجر ولم تكن عادتي فوجدتني ضمن مشاهد لرؤية أنني أمر هربا من بين صخرتين المسافة بينهما لا تتعدي الخمسة سنتيمترات وأثناء مروري بينهما شعرت كما لو كانا صخرتين من الاسفنج بحيث كنت أضغط علي الصخرتين أثناء مرورى ، وتذكرت بعد صحوي قول الله عز وجل " ومن يتقي الله يجعل له مخرجا "
أما موضوع الأعداد والتي جاء بها الأستاذ مراد الخولى والتي تؤكد أنها ليلة السابع والعشرين ، ففي الحقيقة لقد استغلق على فهم مسألة الأعداد هذه ، وأعتقد أن العيب ليس في الكاتب ولكن في أنا لعدم قدرتي على فهم ذلك

8   تعليق بواسطة   احمد شعبان     في   الإثنين 01 اكتوبر 2007
[11500]

الأستاذ / مهند

لي سؤال أرجوا الإجابة عليه : من تقصد بالذين في قلوبهم زيغ ؟ وشكرا

9   تعليق بواسطة   محمد مهند مراد ايهم     في   الإثنين 01 اكتوبر 2007
[11504]

الاستاذ احمد شعبان

بداية اقدم لك تحيتي
انت من الكتاب الذين احبهم و اتابع كتاباتهم وكثيرا ما تعجيني طريقة التعامل مع النصوص وان اختلفت معكم بالنتائج وصدقني انه مما يسرني ان اجد من ينتقدني ان اخطأت ليكون السبيل الى الوصول الى الحق وحقيقة انت من الاساتذة الذين كنت انوي اللقاء بهم في مصر فانني سآتي اليها في بداية العام المقبل (اذ اني اعيش في سورية) ان شاء الله واظن ان ما قلته يغني عن ايضاح ماذا اقصد
وتقبل مني فائق الاحترام
اخوك
محمد مهند مراد

10   تعليق بواسطة   زهير قوطرش     في   الإثنين 01 اكتوبر 2007
[11514]

مشكور أخ اخمد.

لي سؤال ،وليعذرني كل أهل القرآن على بساطتي، فأنا من عباد الله الذين ما زالوا يتعلمون،وكلكم اساتذتي ،وأقرأ كل مقالة ،وتقريبا كل تعليق، لأني أشعر أن في ذلك فائدة كبيرة جداً ،وشعاري أنه في كل قراءة أزداد معرفة والحمد لله.
أخي أحمد سؤالي ، أخبرني بالله عليك، هل قرأت أو كنت على علم بأن احداً ما من امة الاسلام راى ليلة القدر؟ وهل ليلة القدر هي فكرة تجسيدية أم فكرة مجردة،هي في كل ليلة من ليالي شهر رمضان المبارك؟ أليس قيامنا وتعبدنا في كل ليلة من رمضان فيها من البركات والثواب ما يعادل ألف شهر من العبادة؟
قلت في البداية عذراً على بساطتي .وأرجوا من الله تعالى أن يمن علينا في شهر رمضان بالثواب الذي يعادل ثواب ليلة القدر إن شاء الله.

11   تعليق بواسطة   إبراهيم إبراهيم     في   الإثنين 01 اكتوبر 2007
[11528]

هذا سبيلي

السلام عليكم ورحمة الله وبركات
الأستاذ أحمد شعبان تحية طيبة وبعد
قرأت تعليقك على تعليقي في مقالة الأخ زهير قوطرش والحقيقة أني لا أستطيع المداهنة والمدح وتستطيع التعرف علي من تعليقاتي السابقة واللاحقة وأرجو منك أن لا تعتبر نقدي لاحقا هو عودة عن ما سبق
من ناحية ثانية لقد قمت بحفظ أغلب مقالاتك وأنا أبحث بها حاليا ولكن بالتتالي ولن أدعك تفلت من بين يدي
( وَأَقِيمُوا الشَّهَادَةَ لِلَّهِ ذَلِكُمْ يُوعَظُ بِهِ مَن كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجاً )الطلاق2
وما لفت انتباهي في هذه المقالة بعض المشادات الكلامية وما أنتٌ قد طرحته فلقد كتبت في موضوع فيه شبهة فلذلك قام الأخوة بالتعليق ووضعت نفسك
{وَمِنْهُمْ أُمِّيُّونَ لاَ يَعْلَمُونَ الْكِتَابَ إِلاَّ أَمَانِيَّ وَإِنْ هُمْ إِلاَّ يَظُنُّونَ }البقرة78
بعدها تعلق (ما قدمته هو ملاحظة منطقية ، ولو شاء الله أن لا تخطر على بالي لكان ذلك ، وأنا أعتقد أن ليلة القدر قد صادفتني مرتين ) فهل تريد أن تقول أنه وحي
ما هذا يا أستاذ أحمد هل أنقلت شطحت صالح بنور إلى هذا الموقع علما أن ما ذكرته وعلى استحياء هو حلم لا أكثر
{وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللّهِ كَذِباً أَوْ قَالَ أُوْحِيَ إِلَيَّ وَلَمْ يُوحَ إِلَيْهِ شَيْءٌ وَمَن قَالَ سَأُنزِلُ مِثْلَ مَا أَنَزلَ اللّهُ وَلَوْ تَرَى إِذِ الظَّالِمُونَ فِي غَمَرَاتِ الْمَوْتِ وَالْمَلآئِكَةُ بَاسِطُواْ أَيْدِيهِمْ أَخْرِجُواْ أَنفُسَكُمُ الْيَوْمَ تُجْزَوْنَ عَذَابَ الْهُونِ بِمَا كُنتُمْ تَقُولُونَ عَلَى اللّهِ غَيْرَ الْحَقِّ وَكُنتُمْ عَنْ آيَاتِهِ تَسْتَكْبِرُونَ }الأنعام93
ثم سألت الأخ مهند (لي سؤال أرجوا الإجابة عليه : من تقصد بالذين في قلوبهم زيغ ؟ وشكرا ) وهذه طريقة ( بلدي ) ولو أنها صيغة بلغة عربية . فلقد ذكرك الأخ مهند بكلام الله لا أكثر ومن الواضح عند الأخ مهند وعندك فهم كلمت ( كتاب ) بشكل ضبابي وهذا ما كنت قد قصدته في تعليقي على مقالة الأخ زهير بعدم وجود مفهوم واضح لمعاني كلمات النص القرآني
أما الأخ زهير فأقول له بأنه يجب أن يقرأ مقالاتك فعلا لا قولا
أرجو أن لا تعتبر هذا الكلام نقدا ولكن هو دعوة للتمسك بكتاب الله
{وَالَّذِينَ يُمَسَّكُونَ بِالْكِتَابِ وَأَقَامُواْ الصَّلاَةَ إِنَّا لاَ نُضِيعُ أَجْرَ الْمُصْلِحِينَ }الأعراف170
مع كل الاحترام والتقدير والشكر

12   تعليق بواسطة   مراد الخولى     في   الثلاثاء 02 اكتوبر 2007
[11543]

الأخ الكريم محمد مهند مراد

كل واحد منا له الحق فى قول ما يشاء طالما لم يتعد حدوده. فأنا مثلا قد هاجمت شخص هنا لأنه أحل الزنا مع الصديقة!
ولا أريد منك (سمعنا وأطعنا) كما أنت ذكرت للأخ صلاح الدنارى.
المجادلة شىء إيجابى ومطلوب ولكن أن تتهمنا برجم الغيب فهذا غير لائق.
لقد قدمت لك الأدلة بالأرقام. إذن جادلنى بالأرقام وهذا حقك.
مثلا أنت وغيرك كتبتم عن أصحاب الأعراف، أنا لا أوافقكم عليها.وأنا لم أتهمكم برجم الغيب.

13   تعليق بواسطة   محمد مهند مراد ايهم     في   الثلاثاء 02 اكتوبر 2007
[11550]

الاخ العزيز مراد الخولي

ماتكتبه عن موضوع الاعجاز العددي شيء جميل بل في غاية الروعة حيث انك تذكر ذلك التناسق العددي البديع في الفاظ القرآن كدليل جديد على قدسية هذا القرآن وانه تنزيل من حكيم حميد بيد ان لي وقفة عند استنتاج بعض المغيبات من خلال استقراء عددي وهو مالم يرد صراحة في القرآن ولم ترد اي دلالة عليه هذا ما أسميه رجما بالغيب وأما ما كتبته عن اصحاب الاعراف وقد اكون مخطئا فيما كتبت والله اعلم فاني حين قلت ان هؤلاء رجال لهم مكانتهم عند الله فان ذلك جاء من مقارنة بين ايات وردت صراحة في القرآن حيث قلت انه مما ورد عن اصحاب الاعراف انهم يوم القيامة يتكلمون ويقولون ادخلوا الجنة لاصحاب الجنة ويلومون اصحاب النار فيما كانوا يفعلون فاني استشهدت بآية اخرى اتت صراحة ( لا يتكلمون الا من اذن له الرحمن وقال صوابا ) ( الا من اذن له الرحمن ورضي له قولا وتلك حجتي من القرآن فإن كان لك حجة صريحة من القرآن في تحديد موعد ليلة القدر بناء على استقرائك العددي فأظهره لنا فالقرآن اتانا بينا واضحا صريحا وهذا ما كنت انوه اليه و
وفي النهاية تقبل مني فائق الاحترام

14   تعليق بواسطة   احمد شعبان     في   الأربعاء 03 اكتوبر 2007
[11573]

اخي العزيز / محمد مهند مراد

بداية اشكرك شكرا جزيلا على أدبك الجم ، ويسعدني أن أتعرف عليك أكثر .
وفي الحقيقة سؤالي لك كنت أريد أن يكون مدخلا لتقديم رؤيتي عن المحكم والمتشابه للإفادة .
وأرجوا أن تزيل كلمة " كنت " وتكون العبارة " أنوي اللقاء بهم في مصر " ، وهذا شرف كبير لي ، وأتمنى أن تكون بخير دائم والحمد لله رب العالمين .
وإليك رؤيتي عن المحكموالمتشابه
المحكم والمفصل
" أ ل ر كتاب أحكمت آياته ثم فصلت من لدن حكيم خبير " 1 هود
، وعليه فكل آيات القرآن محكمة ، ثم تم تفصيل كل أية مع آيات من سور أخرى لمعالجة قضية في سورة من السور .
وكل سورة تبين قضية عامة تم تجميعها وما يتعلق بها من خلال آيات تتحدث عن قضايا متنوعة مرتبطة بموضوع السورة الأصلي في إطار تفصيلي .
• المتشابه
ولما كانت كل مجموعة من الآيات التي تتحدث عن موضوع محدد من خلال زواياه المتعددة ، وكل آية تعالج زاوية أو أكثر أو جزء من زاوية ، كانت هذه الآيات متشابهة من ناحية الموضوع ومحكمة من ناحية المعني ، لذلك يقول المولى عز وجل
" هو الذي أنزل عليك الكتاب منه آيات محكمات هن أم الكتاب وأخر متشابهات ..." 7 آل عمران مما يعني أن هناك آيات محكمات كمراكز عصبية " هن أم الكتاب " ، وآيات كأوتار عصبية " متشابهات " تتحدث عن زوايا " أوجه " عن القضية مثار البحث بإحكام .
وعليه فالقرآن الكريم يعمل كمنظومة متكاملة في كل موحد .
فحين معالجة أي قضية يجب أن ننظر في كل الآيات التي وردت فيها هذه القضية ، لأن كل آية منها تعالج جانب ( زاوية ) ، وبتجميع كل الزوايا من خلال كل آيات الموضوع نجد القضية قد اتضحت بكل جوانبها .
" ...فأما الذين في قلوبهم زيغ فيتبعون ما تشابه منه ابتغاء الفتنة وابتغاء تأويله وما يعلم تأويله إلا الله والراسخون في العلم يقولون آمنا به كل من عند ربنا وما يذكر إلا أولوا الألباب 7 آل عمران "
وهذا يعني أن هؤلاء المرضي فيأخذون بوجه واحد من القضية الذي يتمشى مع ما يريدون ليفتنوا به من استطاعوا عن الحقيقة ويأخذوا بهذا الوجه الذي يريده هؤلاء المرضي ، وكأن هذا هو تأويل الآية ، وكأن ما وصلوا إليه هو المنتهى ، ويبعدوا النظر بعيدا عن باقي الآيات التي تتحدث عن نفس الموضوع ، ويخبرنا المولى عز وجل أن المنتهى للمعني " التأويل " لا يعلمه إلا الله ، والراسخون في العلم يعلمون ذلك لذا يقولون آمنا به كل من عند ربنا " محكمه ومتشابهه ".
وكمثال على ذلك آيات تحريم الخمر ، حيث يقولون أن كل آية منها نسخت ما نزل قبلها ، وانتهوا إلى آخر آية ليقولوا أن هذا هو الحكم النهائي " المنتهي " لهذه القضية ، ليتركوا باقي جوانب القضية والتي لا تتمشى مع مرادهم .
والحقيقة أن المسألة جميعها مجاهدة بهدف الاقتراب من الحقيقة ليس إلا ، أما الحقيقة فيعلمها الله سبحانه وتعالى .

15   تعليق بواسطة   احمد شعبان     في   الأربعاء 03 اكتوبر 2007
[11574]

الأستاذ الفاضل / زهير قرطوش

أرجوا أن أحيطك علما أن الحكمة في البساطة ، ودوام القراءة للحصول على المعلومة التي هى غذاء للفكر ، فهنيئا لك بهذا .
وللإجابة على سؤالك : فأنا لم أرى ولم أسمع عن أحد صادفته ليلة القدر ، ولكني أعتقد أنها صادفت الكثيرين من أصفياء النفوس دون الاحساس بها .
وليلة القدر هى فكرة مجردة تتجسد في صورة وعي لمن يشعر أو يحس بها ، وسبب إعتقادي في مصادفتي لها هو أهمية وصدق رؤاي المنامية وأنها موثقة لدى لذات الليلة وهى ليلة واحدة كما فهمت مثلما فهم السواد الأعظم من المسلمين .
وفي النهاية أضم صوتي لصوتك بالدعاء إلى المولى أن يمن علينا بثواب ليلة القدر وكل النؤمنين .

16   تعليق بواسطة   احمد شعبان     في   الأربعاء 03 اكتوبر 2007
[11575]

الأستاذ الكبير / إبراهيم إبراهيم

أخي الكريم أنا لا أذكر تعليقي على تعليقك في مقالة الأخ / زهير ، ولكني سأبحث عنها ، أما كونك قمت بحفظ أغلب مقالاتي وتبحث فيها فلن تجد إلا ما يمكن أن يحتاج إلى إيضاح ، ولن أستطيع أن أصف لك سعادتي لأن هذا ما كتبت من أجله لك ولغيرك ،وهذا منتهى أملي ومشيئة الله تتكفل بإستكمال العمل .
أما مسألة عدم الإفلات من بين يديك ، فأرجوا يا أخي أن تخفف من غلوائك : لأن هذا التعبير يطلق على من نريد عقابة ، ويقال للخارج على القانون ، أوكأنك من الضخامة أوأنا من الضآلة بحيث تضعني في قبضة يدك ، ولا أعتقد أنك تقصد هذا أو ذاك ، لذا فقد أخذت المعني الذي يقول لن تفلت من يدي كصديق والذي يقدم إلى ما قد أكون أخطأت فيه فأكون لك شاكرا .
أما عن ما كتبت :فقد رأيت ملاحظة منطقية ولا أجزم بصحتها ،ولكني قدمتها للإستفادة وإن كان لدى أحد غير ذلك فليقله .
وعن الرؤية الأخرى التي تقول بيوم 27 : فلي عليها بعض الاستفسارات وبالحوار الموضوعي سوف يتضح أي من الرؤيتين أكثر صحة ، لأني على يقين بإستحالة وجود نتيجتين مختلفتين لشيء واحد وخاصة في القرآن ، أما عن الشدات الكلامية فيوجد الكثير منها على بعض الموضوعات على هذا الموقع وهذا أقلها حدة .
أما عن قولك " ووضعت نفسك " ولم تكمل إلا بالآية القرآنية 78 البقرة ، فهل تريد القول أني وضعت نفسي في الأماني والظن ، أقول لا يا سيدي أنا أنظر للأمور بصورة مجردة وأتبع المنطق ليس إلا .
وعن سؤالك هل هو وحي : أقول أنا لم أدعي هذا ولا أعرف كيف يأتي الوحي .
وأما عن مصادفة ليلة القدر لي مرتين : فهذا ما أشعر به ، وقد يكون شعور كاذب ، فالرؤية المنامية الأولى بجانب رؤيتي للكعبة المشرفة وسجودي لله فكانت رؤية لعالمنا الاسلامي وقد تيقنت من صدقها حسب واقعنا المعاش ، مما يعني أننا نتبع تدينا نابع من الدين الإسلامي ، لذا فأنا أعمل على تصحيح هذا الواقع السيء ، والثانية فبجانب نجاتي من خلال الصخرتين فقد كانت تقييما لي بالنسبة لمجتمعي ، وأرجوا أن يغفر لي ربي ذنوبي .
أما أن تقول حسب ما فهمت أنني نقلت شطحات صالح بنور إلى هذا الموقع ، فأنا يا سيدي لا أقدم إلا فكرا وفعلا كنت أقول هذا على استحياء رغم أنه كما قلت أنت "هومجرد حلم لا أكثر " وعليه فهى ليست بشطحات ، وأنا لا أعرف صالح بنور ولا ماذا كتب ، فبمجرد كتابتي على هذا الموقع وجدت مداخلته كأي مداخلة ثم وجدته اختفى دون أن أعرف السبب وليس غير ذلك ، وقد لازمت في بعض الفترات كل من الدكتور احمد صبحي منصور والدكتور عثمان محمد على ، والأساتذة محمد وشريف منصور وعمرو ثروت فيمكن سؤالهم عن الإمكانية من عدمها لشطحات لدي .
وعن سؤالي للأخ مهند بطريقة بلدي ، فقد يكون ذلك وأنا ابن بلد فعلا ( وهذه صفة شائعة ومحمودة لدينا في مصر ) ، وأعتقد أنها طريقة مهذبة والتي بفضل الأستاذ محمدأتت أكلها ، وأصبحنا أكثر قربا عن ذي قبل وهذا مكسب كبير .
وللعلم أنا لا أوافق على قذف بعضنا بعضا بآيات القرآن مثلما فعلت حسب رؤيتك والتي قد تكون غير دقيقة فتموء بحمل وزرها .
أما عن دعوتك لحض الأخ مهند بقراءة مقالاتي جميعها فعليا ، فهنا يأتي شكري لكمضاعفا ، الناس تدفع أموال طائلة للإعلان عن انتاجها ، وأنت مشكورا تقوم بالإعلان عن انتاجي مجانا .
نحن يا سادة نحتاج الإنتقال من الطور التراثي الذي نعيشه إلى طور نقدي وبالتالي علمي حتى نواكب العالم المتحضر
وفي النهاية لك مني كل الاحترام والتبجيل ،وكل عام وحضراتكم بخير .

17   تعليق بواسطة   احمد شعبان     في   الأربعاء 03 اكتوبر 2007
[11577]

الأستاذ الفاضل / مراد الخولى

معذرة أريد إيضاحا وذلك للأسباب الآتية
أولا : استحالة الوصول لنتيجتين متعارضتين لشيء واحد وخاصة في القرآن الكريم ، ومن هنا أدركت وجود شيء ما خطأ ، سواء كان في رؤيتي أو رؤيتك .
ثانيا : رغما عن أني لا أميل إلى مسألة القيم العددية للحروف لعدم معرفتي بالأساس التي وضعت عليه - فإن كنت تعرف فأخبرني وأكون لك شاكرا – إلا أنني وجدت فيما قدم منطقية فيما فهمت ، وما لم أفهمه أريد له إيضاحا ، علما بأنني لا أبالي في أن أكون مخطئا لأنني أبحث عن الحقيقة أينما وجدت .
لذا فقد افترضت خطئي فيما قدمت ، ولكني لم أجد منطق للخطأ عندي ، وعليه وجدت نفسي في حيرة وتوجهت إلى حجج ال 27
وما أريد أن استفسر حوله هو
1 - بالنسبة للطريق الأول
أ - قلت بإحتمالين فلما استبعدت إحتمال ال 20
بـ - ضربت 9 " عدد الحروف " في " ثلاث مواضع " ليكون الناتج 27 ، فلما لم تضف إليهم الكلمتان الاتي تعبران عن تلك الليلة " فيها ، هى "
2 – الطريق الآخر
أ – أنا لم استطع أن أتعرف على ما تقصد بالترتيب
في آية1 مجموع ترتيبهما هو 9 ( أريد إيضاحا ) وكذلك في آية 2 هو9 أيضا ، فلما في آية 3 هو 3 ، ثم لما أدخلت عليها كلمتي ( فيها ، هي ) حتى يصبح المجموع 27 .
الطريق الثالث
لما جمعت من 1 : 5 وجمعت حساب جملتها والتي لا أعرف لحساب هذه الحروف أساس وأسأل عنه ، وأنا في انتظار إجابة .
وما الأساس التي بنيت عليه إختياراتك من جمع وضرب ، هل هى توافقات عمياء أم يوجد منهج اتبعته ، وهل هذه هى التوافقات الوحيدة ، أم توجد توافقات أخرى تؤدي إلى نتائج مغايرة .
ولي رجاء أن تنظر في رؤيتي التي قدمتها برؤيتك النقدية عسى أن أكونمخطئا .
وتقبل مني كامل التحية والتبجيل .

18   تعليق بواسطة   مراد الخولى     في   الخميس 04 اكتوبر 2007
[11620]

الأخ الكريم أحمد شعبان

أنا أحب هذه الأسئلة فهذا مفيد لكل الأطراف.
بالنسبة لسؤالك عن إستبعاد الليلة ال20، فالجواب هو أن مواقع الأرقام أو حساب الجمل لم يتوافق مع ال20.
بالنسبة لسؤالك عن إستبعاد كلمتى (فيها) و (هى) فإنهما لا يعبران بطريقة مباشرة عن هذه الليلة. وبالتالى يجب عد حروف كلمتى (ليلة القدر). حتى إذا أضفت حروف كلمتى (فيها) و (هى) فإن المجموع يصبح 33 وهذا مستحيل إذ أن عدد أيام الشهر 30 . وتذكر أن عدد كلمات هذه السورة 30 !!
بالنسبة للترتيب الكلمات فقد قصدت ترتيب كلمة (ليلة)فى ءاية 1 هو 4 و ترتيب كلمة (القدر) فى ءاية 1 هو 5 وعليه يكون المجموع 9 .
ما قصدته هو موقع الكلمة فى الآية. طبق هذا على الكلمات المذكورة فى البحث.
بالنسبة لحساب الجمل،فقد استخدمه العرب قبل نزول القرءان . وهناك جدول له سأحضره لك فى وقت لاحق.
وعلى فكرة حساب الجمل هذا حسم أشياء مهمة جدا فى القرءان الكريم.
سأضع لك وصلة لاحقا كى تقرأه.
أخيرا إليك هذا الإكتشاف الجديد:
لو نظرت إلى كل ءاية فى هذه السورة مع عدد كلماتها، ستجد انه هناك توافق فى ءاية 5. أى ءاية 5 بها 5 كلمات. فمثلا ءاية 1 ليس بها
كلمة واحدة، ءاية 2 ليس بها كلمتين وهكذا.
والتوافق الذى حدث فى ءاية 5 حدث لأن كلمة (هى) موجودة بها.
بالنسبة للمنهج الذى اتبعه من ضرب أو جمع فهو يتبع عدد حروف أو كلمات . لا أستخدم ترصيف أرقام لأنه خلق أرقام جديدة أي إبتداع!
بالنسبة لرؤيتك فلن أخذ بها. وعموما كل واحد منا يعتقد فيما يعتقد.
مع السلام والتحية.

19   تعليق بواسطة   إبراهيم إبراهيم     في   الخميس 04 اكتوبر 2007
[11633]

هذا سبيلي



السلام عليكم ورحمة منه وبركات

الأستاذ أحمد شعبان المحترم

أنا لا أداهنك ولكن أقول إن مقالتك ( نسق معرفي جديد للفكر الإسلامي) من المقالات التي استوقفتني والتي سوف أحث على قرأتها كل من أستطيع وأطلب من المشرفين على هذا الموقع في دراستها ووضعها في منهج هذا الموقع موقع أهل القرآن فلا تفرح بهذا الكلام لأن بهذا سوف تتحمل مسؤولية أكبر من مسؤوليتك عن مقالة

أما من ناحية سوء فهم (لن تفلت من بين يدي ) فكانت نتيجة سروري بمقالاتك وخاصة التي لم يعلق عليها أحد فلا تحزن ولا تيأس لأن عدم تعليق الذين قرؤوها إما عدم فهمها و الإحاطة بها أو لم يستطيعوا نقدها وهذا ما أعتقده

أما قولك ( أنا لا أوافق على قذف بعضنا بعضا بآيات القرآن مثلما فعلت حسب رؤيتك ) يشابه قولك ( ولكن يسوؤني كثيرا استشهادك بآيات القرآن بطريقة لا أعتقد أنها صحيحة ) في ردك علي في مقالة الخمر حرام بنص القرآن فأقول لك :

أنا لم أقذفك وإنما أذكرك قال الله تعالى {نَحْنُ أَعْلَمُ بِمَا يَقُولُونَ وَمَا أَنتَ عَلَيْهِم بِجَبَّارٍ فَذَكِّرْ بِالْقُرْآنِ مَن يَخَافُ وَعِيدِ }ق45 {فَذَكِّرْ إِنَّمَا أَنتَ مُذَكِّرٌ }الغاشية21{لَّسْتَ عَلَيْهِم بِمُصَيْطِرٍ }الغاشية22{فَذَكِّرْ إِن نَّفَعَتِ الذِّكْرَى }الأعلى9

{وَالَّذِينَ إِذَا ذُكِّرُوا بِآيَاتِ رَبِّهِمْ لَمْ يَخِرُّوا عَلَيْهَا صُمّاً وَعُمْيَاناً }الفرقان73

{إِنَّمَا يُؤْمِنُ بِآيَاتِنَا الَّذِينَ إِذَا ذُكِّرُوا بِهَا خَرُّوا سُجَّداً وَسَبَّحُوا بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَهُمْ لَا يَسْتَكْبِرُونَ }السجدة15

{فَلِذَلِكَ فَادْعُ وَاسْتَقِمْ كَمَا أُمِرْتَ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءهُمْ وَقُلْ آمَنتُ بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ مِن كِتَابٍ وَأُمِرْتُ لِأَعْدِلَ بَيْنَكُمُ اللَّهُ رَبُّنَا وَرَبُّكُمْ لَنَا أَعْمَالُنَا وَلَكُمْ أَعْمَالُكُمْ لَا حُجَّةَ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمُ اللَّهُ يَجْمَعُ بَيْنَنَا وَإِلَيْهِ الْمَصِيرُ }الشورى15

فهل تعتقد بوجود حجة أعظم من كتاب الله

{وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لَن نُّؤْمِنَ بِهَذَا الْقُرْآنِ وَلَا بِالَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَلَوْ تَرَى إِذِ الظَّالِمُونَ مَوْقُوفُونَ عِندَ رَبِّهِمْ يَرْجِعُ بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ الْقَوْلَ يَقُولُ الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا لِلَّذِينَ اسْتَكْبَرُوا لَوْلَا أَنتُمْ لَكُنَّا مُؤْمِنِينَ }سبأ31

{وَقُلِ الْحَقُّ مِن رَّبِّكُمْ فَمَن شَاء فَلْيُؤْمِن وَمَن شَاء فَلْيَكْفُرْ إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلظَّالِمِينَ نَاراً أَحَاطَ بِهِمْ سُرَادِقُهَا وَإِن يَسْتَغِيثُوا يُغَاثُوا بِمَاء كَالْمُهْلِ يَشْوِي الْوُجُوهَ بِئْسَ الشَّرَابُ وَسَاءتْ مُرْتَفَقاً }الكهف29

فلا تخيفني فأنا لا أخاف فلن أحملها وزرا ولكن ستكون حجة لي بأني قد ذكرت وأكون شاهدا والذي يجب أن يخاف الذين استكبروا وكفروا و خروا عليها صما وعميانا فلا تنهج منهج السلفيين بإرعاب الناس من كلام الله . أما كون هذه الآيات أتت بما لا تهوى نفسك فهذه مشكلة يجب أن تبحث عن حلها أنت لا أن تطالبني بعدم التذكرة بها لأن القرآن منهجي وسبيلي {قُلْ هَـذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَاْ وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللّهِ وَمَا أَنَاْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ }يوسف108

{إِنَّ هَذِهِ تَذْكِرَةٌ فَمَن شَاء اتَّخَذَ إِلَى رَبِّهِ سَبِيلاً }المزمل19

{وَأَنْ أَتْلُوَ الْقُرْآنَ فَمَنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَن ضَلَّ فَقُلْ إِنَّمَا أَنَا مِنَ الْمُنذِرِينَ }النمل92

فاستغفر ربك فكلام الله لا يوصف بأنه للقذف هداك الله

أما عن دعوتي لقراءة مقالاتك فأذكرك بقوله تعالى {قُلْ مَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ إِلَّا مَن شَاء أَن يَتَّخِذَ إِلَى رَبِّهِ سَبِيلاً }الفرقان57ولا أعتقد أنك تريد أجرا

مع كل الاحترام والتقدير

20   تعليق بواسطة   احمد شعبان     في   الأحد 07 اكتوبر 2007
[11696]

الأستاذ الفاضل / مراد الخولى " 2 "

اسمح لي يا أخي أن أقدم بعض الملاحظات عل تعليقك على أسئلتي
قولك : بالنسبة لسؤالك عن إستبعاد الليلة ال20، فالجواب هو أن مواقع الأرقام أو حساب الجمل لم يتوافق مع ال20.
وقولك : بالنسبة لسؤالك عن إستبعاد كلمتى (فيها) و (هى) فإنهما لا يعبران بطريقة مباشرة عن هذه الليلة. وبالتالى يجب عد حروف كلمتى (ليلة القدر). حتى إذا أضفت حروف كلمتى (فيها) و (هى) فإن المجموع يصبح 33 وهذا مستحيل إذ أن عدد أيام الشهر 30 . وتذكر أن عدد كلمات هذه السورة 30 !!
يستفاد منه أنك تبحث عما يوافق رؤيتك وتترك ما لا يتوافك ، بصرف النظر عن الإلتزام بمنهج .
فمرة تعتبر فيها ، وهى كمرشد تترك أحدهما وتتمسك بالأخرة ، ومرة تتركهما بحجة أنهما لا يتوافقان مع حسابات الآية الكريمة وما تريد .
وقولك : ما قصدته هو موقع الكلمة فى الآية. طبق هذا على الكلمات المذكورة فى البحث.
يستفاد منها أنك تبحث عن أي طريقة وتضيف وتحذف بما تهوى حتى يتم التوافق ، وخصوصا أنك أضفت فيها ، وهى في حساباتك هذه المرة ، ألا تجد أنك تضيف وتحذف بدون منهج غير محاولات التوفيق بأي طريقة .
ولما أخذت الترتيب لكل آية على حدة هذه المرة ولم تأخذ الترتيب في السورة كلها
وبالنسبة لكلمتي ليلة مباركة ، لما لم تدخل عدد كلمات هذه السورة في حساباتك ، وكلمتي ح ، م أهما كلمة واحدة أم هما كلمتان ( حرفان ) ، هل نقرأهما حم أم ح ، م
ثم رجعت إلى سورة القدر مرة أخرى وقمت بجمع ترتيب آياتها ، ثم جمعت عليه حساب جملة هى ( جمع ترتيب على مجموع حساب هى )، وكما نعلم لا يجب جمع فئتين مختلفتين ( الجرام مع السنتي ) مثلا ، وهذا ما فعلته .
لذا مع كل الإحترام ألا تجد معي أن هذا " معذرة " تلفيق .
علاوة على أني لم أجاب إلى منهج حساب الجمل ( قيم الحروف ) ، والسلام عليكمورحمة الله وبركاته
وقد ختمت تعليقك بقولك : بالنسبة لرؤيتك فلن أخذ بها. وعموما كل واحد منا يعتقد فيما يعتقد.
أقول لك : هذا ما أضر بأمتنا ضررا بالغا ، وهو ثبات " الإختلاف " الذي إرتضيته ، وقد ذكرت سيادتك بإستحالة الوصول لنتيجتين متعارضتين لشيء واحد وخاصة في القرآن الكريم ، ومن هنا أدركت وجود شيء ما خطأ ، سواء كان في رؤيتي أو رؤيتك .
وهذا ما يجب علينا إكتشافه وفي النهاية لك مني كل التحية والاحترام .

21   تعليق بواسطة   مراد الخولى     في   الثلاثاء 09 اكتوبر 2007
[11813]

إلى الأخ الكريم أحمد شعبان

ا= 1 ح = 8 س = 60 ت = 400
ب = 2 ط = 9 ع = 70 ث = 500
ج = 3 ى = 10 ف = 80 خ = 600
د = 4 ك = 20 ص = 90 ذ = 700
هـ = 5 ل = 30 ق = 100 ض = 800
و = 6 م = 40 ر= 200 ظ =900
ز= 7 ن = 50 ش = 300 غ =1000

هذا هو الجدول الذى طلبته.
وللحوار بقية.
مع السلام والتحية.

22   تعليق بواسطة   احمد شعبان     في   الخميس 11 اكتوبر 2007
[11908]

الأستاذ / مراد الخولي مراد الخولى " 3 "

أشكرك شكرا جزيلا على تلبية ماطلبته منك .
ولكن يا أخي أنا لم أقصد الجدول لأنه شيء معروف ، ولكن ما طلبته هو القاعدة التي وضعت على أساسها " قيم الحروف " والتي وردت بالجدول الذي أرسلت .
وكل عام وحضرتك بخير بمناسبة عيد الفطر المبارك ، وبهذه المناسبة سوف أسمح لنفسي بأجازة لمدة أسبوع ، فإلى أن نلتقي بكل خير أن شاء الله .

23   تعليق بواسطة   احمد شعبان     في   الجمعة 04 سبتمبر 2009
[41854]

للتذكرة

للتذكرة

هذه الليلة هى : ليلة إكتمال نور القمر " ليلة القدر "

اللهم أسعدنا بها ، اجعلها خير وبركة لأمتنا الإسلامية .


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-09-27
مقالات منشورة : 144
اجمالي القراءات : 1,729,370
تعليقات له : 1,291
تعليقات عليه : 915
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt