رسالة من الأستاذ / موسى زويني

احمد شعبان في الأربعاء 12 يونيو 2013


وصلني على بريدي الخاص

رسالة من   موسى زويني        في   السبت 28 يوليو 2012

بسم الله الرحمن الرحيم

  العلم

1-كلمة العلم في الثقافه المعاصره يقصد بها (العلم الوضعي)وهو الحقائق النهائيه في الموضوع من خلال (التجربه والخطا)

  وتفاعل القائم بالامر قدر المستطاع.

2-العلم في القران المجيد في القران المجيد فقط(وما اختلف اللذين اوتوا الكتاب الا من بعد ما جاءهم العلم بغيا بينهم)الايه19

  سورة ال عمران.(قال اللذي عنده علم من الكتاب ان اتيك به قبل ان يرتد اليك طرفك)40-النمل.كلمة العلم وتصريفاتها

  الاعرابيه وردت كثيرا في القران المجيد بفضل من الباري عزوجل والحديث فيها طويل(ضعف الانترنيت لدينا يضطرني

  لكتابة الرساله اكقر من مره لنجاحها رغم الوقت المتاخر من الليل)مع خالص تحياتي.

بسم الله الرحمن الرحيم

الاستاذ احمد شعبان

السلام عليكم

  وبعد,هذا المنهج اراه يعتمد اساسا (ملة ابراهيم حنيفا مسلما)كما في الايه القرانيه الكريمه(وجهت وجهي للذي فطر

السموات والارض حنيفا وما انا من المشركين)79-الانعام.(وجهت وجهي)اي وجهت بصري(فلما ان جاء البشير القه على

وجهه فارتد بصيرا)96-يوسف.قد يقول البعض ان البصيرمتمكن من الرؤيه فاقول ان البصير في القران المجيد اوسع من ذلك

(مثلهم كمثل الذي استوقد نار فلما اضاءت ما حوله ذهب الله بنورهم وتركهم في ظلمات لا يبصرون .صم بكم عمي فهم

لا يرجعون)17,18-البقره.

بسم الله الرحمن الرحيم

  ربما يعترض البعض على هذا الراي فاقول :-

ا-الكلمه الوارده في القران المجيد تفهم من خلال نور الايات القرانيه حميعا وبكل تصريفاتها الاعرابيه,واذا وردت الكلمه

  مره واحده فقط فيؤخذ معناها في لسان العرب قبل الاسلام(فان كنت في شك مما انزلنا اليك فسئل اللذين يقرءون الكتاب

من قبلك لقد حاءك الحق من ربك فلا تكونن من الممترين)94-يونس.

ب-ليس هناك مترادف في القران المجيد(فمثلا الذكر ذكر والصلاة صلاة)

ج-القران المجيد فصل كل شئ فلا يزاد عليه ولا ينقص منه ذره واحده بل نميل مع نوره(حنيفا مسلما).

د-الباري عزوجل(مهيمن)على الوجود لذلك يكون ذكر الله سبحانه وتعالى هو الحق عند النظر لاي موضوع.

اجمالي القراءات 5311

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   احمد شعبان     في   الأربعاء 12 يونيو 2013
[72216]

اجابة

 الأستاذ الفاضل / موسى زويني

تحية طيبة وبعد

أولا :

يتطور مفهومنا للعلم حسب تقدمنا العلمي وما هو على أرض الواقع حتى وصل مفهومنا لهذا اللفظ الآن بأنه مرتبط بمعرفة أسرار الطبيعة تجريبيا .

ولما كان القرآن الكريم يخبرنا بالحقائق المجردة ، فاخباره لكلمة علم يتمشي مع نهاية التطور البشري .

فالعلم الآتي من الله مطلق ، ومعرفتنا بهذا العلم نسبية .

ثاني :

القول بملة ابراهيم يحتاج الى ايضاح .

وهل يخرج عن اتباع المنهج العلمي حين النظر إلى القمر والشمس بحثا عن الإله ؟ .

ثالثا :

كما أوافقك أخي بأن الكلمة في القرآن تفهم على نور وجودها بسياقات القرآن المختلفة .

وبالنسبة للكلمات الغير مكررة في القرآن فتفهم على ضوء استعمالاتها ، وفي مرحلة لاحقة يجب أن تفهم من خلال معرفة معاني حروفها التي تنتج من دراستنا للقرآن حرفيا .

دمت أخي بكل خير .

والسلام


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-09-27
مقالات منشورة : 144
اجمالي القراءات : 1,213,416
تعليقات له : 1,292
تعليقات عليه : 914
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt