وما أرسلنا من رسول... أو من هم الأمازيغ ?VII

عبد الرحمان حواش في الجمعة 21 اغسطس 2009


="font-align: justify">- الأمازيــغ : هم أناس من ذرية ءادم ونوح ( ... إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم ...) الحجرات 13.

- هنا لفتة :  " لتعارفوا ": ليس معناه التعارف كما يفسره البعض ! فلو كان ذلك المعنى لقال  سبحانه وتعالى – لتتعارفوا- وإنما هو التفرع ( ذرية بعضها من بعض) آل عمران ( عروق – جذوع – أغصان- أعراف وأوراق ) ( ... وعلى الأعراف رجال...)الأعراف 46. وهو ما نسميه الآن: la génétique- علم الوراثة genetic.

- ثم كان ااختلاف الألسنة والألوان ( ومن ءاياته ... واختلاف ألسنتكم وألوانكم ...) الروم 22.

- الأمازيـغ هم البربر، الذين هم سكان شمال إفريقيا الأصليون، من البحر الأحمر شرقا إلى المحيط الأطلسي غربا، بما فيه جزر الكاناري، ومن البحر الأبيض المتوسط شمالا إلى تخوم النيجر – والتشاض ، والسودان جنوبا، بما فيه الصحراء الغربيةوموريطانيا. سكانها كلهم بربر ويتكلمون اللسان البربري مع بعض الإختلاف الطفيف في لهجاتهم ، وذلك بحكم بعد بعضهم عن بعض ، وبحكم الحواجز الطبيعية ، والإنعزال الإجتماعي والإداري. أما الذين تناسوا لسانهم الأصلي البربري، صاروا يتحدثون بخليط من البربرية ومن العربية الدّارجة فصاروا  - Arabophones –

- من أين جاءت هذه التسمية، البربر. فهذه التسمية جاءت من الإغريق والرومان، إذ كانوا يلقبونهم بـ: barbare – barbaric- ( بالتفخيم ) والتي معناها الأصلي: الأجانب بالنسبة إليهم . ثم استعملوها تجاوزًا في وصف غيرهم بالفظاظة والجلف ، خاصة وأنهم لا يعون كلامهم. فالذي لا يفهم لسان غيره يلقبه بال barbare  بالتفخيم وهو مرادف للرطانة :baragouin – charabia- jargon – gibberish-. كما جاء، حسب تعليق الأستاذ محمد الحداد : أنّ سكان منطقة الواحات – في ليبيا-لديهم لغة يسمونها: رطانة ! فغيرهم هو الذي سماها كذلك، وهي كلمة مرادفة وشارحة لكلمة barbare ( بالتفخيم ) لأن السكان المجاورين لهم والذين نسوا لسانهم ولا يعون حديثهم فسموها : رطانة. ومرادفه في لسان القرءان: العجم أو الأعاجم. فالعربية ( urbi) –مثلا- بالنسبة للكردي، والدرزي، والبربري،و...و... أعاجم والعكس كذلك بالنسبة لمن لسانه غير لسان القرءان !

- كان الرومان، يلقبون حتى غير البربر –كذلك- (بـالتفخيم) – barbare – كالجرمانيين، والصقالبة، وغيرهم من الشماليين والأسيويـين الذين هاجموا الأمبراطورية الرومانية وغزَوها في عهد ما – ويعنون أنهم قوم همَج !

- فبما أن كلمة barbare باللاتينية –وما تصرف منها- تنطق بالتفخيم أما بلسان القرءان (urbi) الذي يقلّ ولا يُلجأ فيه كثيرًا إلى التفخيم فينطق هكذا بربر بدونه.

 

 

- لنعلم أن الأروبيين يفرقون بين الكلمتين barbare barbaric وberbère-berber- في النطق: تفخيم وعدمه، وكذا في النسخ كما نرى. فحين يقصدون الجنس فلا تفخيم ويكتبون berbère. وحين يقصدون الجلف وغيرالمتحضّر قبالتفخيم (emphatique- emphatic ) ويكتبون barbare.

- متى سمى البربر أنفسهم  أمازيغ وعدلوا عن تسمية البربر!?

- سموا أنفسهم –كذلك- حينما بدأ الإرهاب والإرهابيون في الدول الإسلامية، فصارت وسائل الإعلام، وحتى بعض المشائخ من تلكم الدول، يلقبون الإرهابيين والإرهاب: بالبربر وبالبربرية ( من غير تفخيم ) وكمرادف للوحشية والهمجية وغير ذلك من الأعمال الغير إنسانية ! وذلك بصفة إرادية وطعنًا في أصالة البربر.

- فحينئذ رجع هؤلاء إلى تسميتهم العتيقة منذ قرون وقرون ! وهي: الأمازيغ والأمازيغية.

- بقيت هذه التسمية إلى يومنا هذا مستعملة (دون البربر: التسمية الحديثة)، عند البربر التوارق سكان الصحراء الكبرى الجزائرية إذ يسمون أنفسهم إلى اليوم أماهاغ،  ئماهاغن، علماً وأنهم لا ينطقون بحرف الزاي= أمازاغ ئمازاغن

- توجد أيضا هذه  التسمية –ومن قرون- في "غدامس" بليبـيا الغربية . ينظر: القاموس توارق- فرنسي الجزء الثاني، الصفحة 674 للأب de Foucault المتوفى1914.

- ومعنى أماهاغ أو أمازيغ : المرء الحر- والمرء النبيل.

- يبقى ما هي الصلة بين الأمازيغ والعنوان: " وما أرسلنا من رسول إلا بلسان قومه ليبيّن لهم ". ?

- الصلة هي وأن كلمة zygote- zygot معناها في علم الأحياء: ( بالتقريب) الخلية الأصلية الأوّلية لكل كائن حي... وتصرف منها وبنفس الجرس اللفظـي homozygote . وhomo- معناه مواز،ٍ ومعناها ( التقريبي) لقاح بيــــــن مشائج gamète – gamete ذوات خصائص مماثلة متوازية ويبيّنها القاموس الفرنسي:Robert بـ: شخص خالص حرّ : «  un individu pur ».

- أرجو أنني بهذه الخلاصة المتواضعة بيّنت شيئا من معنى الأمازيغ .

- وأشكر الدكتور سعد الدين إبراهيم على تصدّيه لدراسة الملل والنّحل ( ... إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عندالله أتقاكم ...) الحجرات 13. وأشكره خاصة أن أتاح لي الفرصة، وأثار فيّ الشهية، للتطفل في تبيان مهيّتهم.   

                                 والله اعلــم                     

اجمالي القراءات 23671

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2009-02-11
مقالات منشورة : 99
اجمالي القراءات : 1,364,526
تعليقات له : 141
تعليقات عليه : 381
بلد الميلاد : الجزائر
بلد الاقامة : الجزائر



فيديو مختار