دفاعا عن البخارى : داعية سعودى يصف الجزائريين و الليبيين بأنهم (حمير )

اضيف الخبر في يوم الأربعاء ١٦ - يوليو - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً. نقلا عن: cnn


جريدة الشروق الجزائرية،كتبت تحت عنوان "تسجيل جديد للداعية السلفي يصدم سامعيه.. عمدة السلفيين في الحجاز يصف الجزائريين والليبيين بالحمير" تقول:

"وصف الشيخ عبيد الجابري وهو أحد الدعاة السعوديين الجزائريين بأنهم حمير إلا من رحم الله."

مقالات متعلقة :

وأضافت: "وكان هذا 'الشيخ' قد انتابته نوبة غضب شديدة لإلحاح سائلين جزائريين على تقديم أجوبة مقنعة وشرعية لما ورد في شريط حول 'شرح الإيمان لصحيح البخاري' للدكتور الشيخ ربيع بن هادي المدخلي."

وتابعت: "ويتحدث الشريط عن التسامح والتنازل عن أصول الدين والواجبات الشرعية مما أثار جدلا واسعا خاصة وسط الجزائريين الذين قاموا بالاتصال بالشيخ عبيد الجابري أحد أعمدة التيار السلفي الوهابي في السعودية للاستفسار عن شرعية ما تقدم به المدخلي."

وقالت: "وقام العديد من الجزائريين بالاتصال هاتفيا بالشيخ الجابري وقاموا بتدوينها وتسجيلها في قرص مضغوط متداول بعنوان 'الأضواء السلفية في كشف أتباع المدخلي بالحجة الأثرية' من إصدار الثريا الإسلامية بالجزائر متوفر لدى 'الشروق اليومي.'"

وأكملت: "وكان الشيخ الجابري يطلب كل مرة عدم الاتصال به أو لا يرد قبل أن تنتابه نوبة غضب شديدة ليجيب السائلين "والله أنتم أيها الجزائريون والليبيون حمير..."

وأوضحت: "وكان الشيخ شمس الدين قد استنكر هذه الإهانة وقام أمس حسب ما أفاد به لـ'الشروق اليومي' بإرسال نسخة من القرص إلى المجلس الإسلامي الأعلى وجمعية العلماء المسلمين الجزائريين للتحرك، ووجه نداء لكل "مخلص من أبناء الجزائر" وكل 'سلفي عاقل' للرد على هذه الإهانة."

اجمالي القراءات 16561
التعليقات (3)
1   تعليق بواسطة   عبدالفتاح عساكر     في   الخميس ١٧ - يوليو - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[24573]








• الإهداء ... من ابن عساكر المعاصر.. إلى ... المسلم العاقل .!. وإلى كل المحبين .

أدب الحوار فى الإسلام .

نحن لا نُسفه فكر الآخرين ولا معتقدهم ولكن نرجو منهم أن يحترموا رأينا ويكون الحوار بالتى هى أحسن. والاختلاف يولد الأتلاف. والاختلاف فى الرأى يزيد الود فى اى قضية بين العقلاء.

تقديرى لك كبير وأنت تُوافقنى الرأى ، و تقديرى أكبر وأنت تُخالفنى الرأي ...! . لأنك يقينا تحب لى الخير .

وهيا نقرأ ونتدبر .(1) - (( ... وَقُولُواْ لِلنَّاسِ حُسْناً ...* )) سورة البقرة آية رقم (83) .

(2) - ((ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ*)) . سورة النحل آية رقم (125) .

(3) - ((ذَلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ حُرُمَاتِ اللَّهِ فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ عِندَ رَبِّهِ وَأُحِلَّتْ لَكُمُ الأَنْعَامُ إلا مَا يُتْلَى عَلَيْكُمْ فَاجْتَنِبُوا الرِّجْسَ مِنَ الأوْثَانِ وَاجْتَنِبُوا قَوْلَ الزُّورِ*)) سورة الحج آية رقم (30) .

(4) - ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِّنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ وَلا تَجَسَّسُوا وَلا يَغْتَب بَّعْضُكُم بَعْضًا أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَن يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتًا فَكَرِهْتُمُوهُ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَّحِيمٌ*)) . سورة الحجرات آية رقم (12) .

(5) - ((وَالَّذِينَ لا يَشْهَدُونَ الزُّورَ وَإِذَا مَرُّوا بِاللَّغْوِ مَرُّوا كِرَامًا*)) . سورة الفرقان آية رقم (72) .

(6) - ((وَالَّذِينَ هُمْ عَنِ اللَّغْوِ مُعْرِضُونَ *)) . سورة المؤمنون آية رقم (3) .

(7) - ((وَإِذَا سَمِعُوا اللَّغْوَ أَعْرَضُوا عَنْهُ وَقَالُوا لَنَا أَعْمَالُنَا وَلَكُمْ أَعْمَالُكُمْ سَلامٌ عَلَيْكُمْ لَا نَبْتَغِي الْجَاهِلِينَ*)) . سورة القصص آية رقم (55) .

( - ((وَمَا يَسْتَوِي الأعْمَى وَالْبَصِيرُ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَلا الْمُسِيءُ قَلِيلًا مَّا تَتَذَكَّرُونَ*)) . سورة غافر آية رقم (5 .

(9) - ((لاَّ يُحِبُّ اللّهُ الْجَهْرَ بِالسُّوَءِ مِنَ الْقَوْلِ إِلاَّ مَن ظُلِمَ وَكَانَ اللّهُ سَمِيعًا عَلِيمًا*)) . سورة النساء آية رقم (148) .

(10) - ((فَلَمَّا نَسُواْ مَا ذُكِّرُواْ بِهِ أَنجَيْنَا الَّذِينَ يَنْهَوْنَ عَنِ السُّوءِ وَأَخَذْنَا الَّذِينَ ظَلَمُواْ بِعَذَابٍ بَئِيسٍ بِمَا كَانُواْ يَفْسُقُونَ*)) . سورة الأعراف آية رقم (165) .

(11) - ((ثُمَّ إِنَّ رَبَّكَ لِلَّذِينَ عَمِلُواْ السُّوءَ بِجَهَالَةٍ ثُمَّ تَابُواْ مِن بَعْدِ ذَلِكَ وَأَصْلَحُواْ إِنَّ رَبَّكَ مِن بَعْدِهَا لَغَفُورٌ رَّحِيمٌ*)) . سورة النحل آية رقم (119) .

و حتى مع المخالفين لنا قال لنا ربنا :

(( وَلَا تُجَادِلُوا أَهْلَ الْكِتَابِ إِلَّا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِلَّا الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْهُمْ وَقُولُوا آمَنَّا بِالَّذِي أُنزِلَ إِلَيْنَا وَأُنزِلَ إِلَيْكُمْ وَإِلَهُنَا وَإِلَهُكُمْ وَاحِدٌ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ* وَكَذَلِكَ أَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ فَالَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يُؤْمِنُونَ بِهِ وَمِنْ هَؤُلَاء مَن يُؤْمِنُ بِهِ وَمَا يَجْحَدُ بِآيَاتِنَا إِلَّا الْكَافِرُونَ *)) .سورة العنكبوت آية رقم : (46-47) .

يارب :

ألف بيننا ووحد صفنا واجمع شملنا .

يارب :

احفظ مصر من كل سوء .

ودائما لكم تحيات ابن عساكر المعاصر : عبد الفتاح عساكر .


2   تعليق بواسطة   حسن أحمد     في   الخميس ١٧ - يوليو - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[24578]

لا استطيع ان اقول الا

لا استطيع ان اقول الا ما قال الله تعالى بكتابه الكريم () ود كثير من اهل الكتاب لو يردونكم من بعد ايمانكم كفارا حسدا من عند انفسهم من بعد ما تبين لهم الحق فاعفوا واصفحوا حتى ياتي الله بامره ان الله على كل شيء قدير  ()


و يقول الله تعالى () ان الدين عند الله الاسلام وما اختلف الذين اوتوا الكتاب الا من بعد ما جاءهم العلم بغيا بينهم ومن يكفر بايات الله فان الله سريع الحساب ()


3   تعليق بواسطة   عمرو اسماعيل     في   الخميس ١٧ - يوليو - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[24580]

تحية لابن عساكر المعاصر

ليتنا جميعا نعيد قراءة تعليق الاستاذ عبد الفتاح عساكر مرات ومرات ..


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق