شباب كفاية: كلام عاصم عبد الماجد عن مسئوليتنا عن “مجزرة بورسعيد” تخاريف إرهابي متقاعد

اضيف الخبر في يوم الجمعة ٠٣ - فبراير - ٢٠١٢ ١٢:٠٠ صباحاً. نقلا عن: البديل


شباب كفاية: كلام عاصم عبد الماجد عن مسئوليتنا عن “مجزرة بورسعيد” تخاريف إرهابي متقاعد

شباب كفاية: كلام عاصم عبد الماجد عن مسئوليتنا عن “مجزرة بورسعيد” تخاريف إرهابي متقاعد

  • عاصم عبد الماجد هو قائد الهجوم على مديرية أمن أسيوط عام 1981 والذي راح ضحيته 118 جنديا وضابط
  • صدر ضده حكمان بالسجن 15 عاما في قضية قتل السادات والمؤبد في قضية الهجوم على مديرية أمن أسيوط

كتب – حسن شاهين:

قال محمد عبد العزيز منسق الشباب بحركة كفاية، أن ما قاله المدعو عاصم عبد الماجد من أن مجزرة بورسعيد من تدبير حركة كفاية هي تخاريف قاتل وإرهابي متقاعد.
وأكد عبد العزيز أن عاصم عبد الماجد الذي كان أحد قادة الجناح العسكري للجماعة الإسلامية وهي تنظيم إرهابي حين اختلف مع الدولة قام هو وزملاؤه الإرهابيون باقتحام مديرية أمن أسيوط بالسلاح وقتلوا 118 ضابط وعسكري.
وأضاف محمد عبد العزيز أن ما يجري الآن حالة غضب واسعة وثورة جديدة لأنه ثبت أن المجلس العسكري ما هو إلا امتداد لنظام مبارك وهو القيادة الفعلية للثورة المضادة.
وقال عبد العزيز أن حركة كفاية تعتبر استمرار المجلس العسكري في الحكم سيؤدي بالبلاد إلى الخراب، ولابد للبرلمان أن يسحب الثقة من حكومة الجنزوري الفاشلة، وأن يشكل حكومة إنقاذ تستلم السلطة التنفيذية بشكل كامل من المجلس العسكري، على أن تجرى انتخابات الرئاسة في خلال 60 لا أكثر.
يذكر إن عاصم عبد الماجد كان قائد الهجوم على مديرية أمن أسيوط والمتهم رقم 9 في قضية اغتيال الرئيس المصري الراحل أنور السادات عام 1981، وصدر ضده في مارس 1982 حكما بالسجن 15 عاما أشغال شاقة، واتهم في قضية الجهاد الكبرى وبمحاولة قلب نظام الحكم بالقوة وتغيير الدستور ومهاجمة قوات الأمن في أسيوط في 8/10/1981 في – الحادثة الشهيرة- حيث كان على رأس القوة المقتحمة لمديرية الأمن التي احتلت المديرية لأربع ساعات، وأسفرت المواجهات في هذه الحادثة الشهيرة عن مصرع 118 من قوات الشرطة وعدد من المواطنين بخلاف إتلاف المباني والسيارات، وأصيب عبد الماجد خلال الأحداث بثلاثة أعيرة نارية بركبته اليسرى والساق اليمنى فعجز عن الحركة – وتولى القيادة من بعده على الشريف الذي أصيب بدوره أيضاً بثلاث رصاصات نفذ اثنان منهما بالجانب الأيسر وعندما عجز عن الحركة تماماً تولى القيادة من بعده فؤاد حنفي الذي رأى خطورة الموقف فانسحب من مبنى المديرية وهرب واستولى على سيارة لورى شرطة وتمكن من نقل زملاؤه والمصابين بداخلها وركب العربة هو وزملاؤة بعد أن لبسوا السترات العسكرية واتجهوا إلى قسم ثان أسيوط فألقوا عليه القنابل المسيلة للدموع وأطلقوا دفعات من رصاص أسلحتهم الأوتوماتيكية . وتم القبض عليه ونقله بالطائرة إلى القاهرة، وصدر ضده حكم بالأشغال الشاقة المؤبدة في 30/9/1984
وشارك عاصم مجلس شورى الجماعة في كل قراراته، ومنها أعمال العنف من قبل عام 1981 حتى نهاية العنف والصراع بمبادرة وقف العنف الصادرة في عام 1997، أما أشهر مؤلفاته فهي “ميثاق العمل الإسلامي” الذي كان يعد دستور العمل والمنهج الفكري للجماعة الإسلامية.

اجمالي القراءات 4578
التعليقات (3)
1   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الجمعة ٠٣ - فبراير - ٢٠١٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[64361]

صح ١٠٠ ١٠٠

شباب كفاية:


كلام عاصم عبد الماجد عن مسئوليتنا عن “مجزرة بورسعيد” تخاريف إرهابي متقاعد


 


عاصم عبد الماجد هو قائد الهجوم على مديرية أمن أسيوط عام 1981 والذي راح ضحيته 118 جنديا وضابط •صدر ضده حكمان بالسجن 15 عاما في قضية قتل السادات والمؤبد في قضية الهجوم على مديرية أمن أسيوط


2   تعليق بواسطة   رضا عبد الرحمن على     في   السبت ٠٤ - فبراير - ٢٠١٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[64365]

الأخت الفاضلة أمل هوب

الأخت الفاضلة / أمل
صباخ الخيرات
ممكن أسأل سؤال بسيط لو تكرمتي
حضرتك تقولين  صح 100 100
وبعد ذلك أخذت جزء من الخبر وجعلتيه تعليقا هل ما هو مكتوب في هذا التعليق كله صح بمعنى أن كلام عاصم على كفاية صح .؟
 
ثانيا : أقول للشيخ عاصم عبد الماجد اتق الله يا رجل من ينافقون السلطان بدأوا في الاختافء من الكون وخصوصا في مصر لا تجامل المجلس العسكري بكلام مبطن وتبريء ساحة الداخلية والمجرمين الذين يسكنون طره وبقايا النظام اتلسابق خارج السجون لا تبريء كل هؤلاء وتتهم حركة كفاية التي كانت سببا في أن تنعم انت بحريتك ومئات أو ألوف من المعتقلين المظلومين وغير المظلومين
اتق الله واشكر حركة كفاية على جهادها السلمي في قهر الظلم والقمع ومواجهة التحديات والاستبداد الامنى والتحمل لسنوات حتى فجر الشعب هذه الثورة فلابد ان نشكر كفاية و6 ابريل وجميع النشطاء وشباب مصر القوي ومنظمات حقوق الانسان وجمعيات المجتمع المدني والشرفاء المصريين الذين يكتبون هنا وهناك مقالات وأبحاث قوية يفضحون فيها نظام فاسد قاتل سارق ظالم لابد ان نشكر كل هؤلاء لأنهم صنعوا معا هذه الثورة فلا وقت الآن لمجاملة أحد كلنا سواسية ولا فرق بين إنسان وإنسان إلا بالعمل لمصلحة الوطن والمواطن هنا فقط نستطيع أن نقول ان فلان أحسن وأفضل وأصلح من فلان حين يسخر وقته وجهده وفكره لخدمة مصر وشعبها مسلمين ومسيحيين هنا فقط يظهر معدن الانسان الحقيقي لا قوت للنفاق والمجاملات والكذب على الناس المصريون كل يوم يزداد وعيهم أعلم تماما أن الثورة المصرية ستطول والاصلاح في مصر سيأخذ وقت طويل لكن الأهم أن نبدأ ولابد ان نبدأ الآن ..

3   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   السبت ٠٤ - فبراير - ٢٠١٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[64367]

الاخ رضا , ازيك وكيف حالك واشلونك

صباح الانوار يا اخ رضا ,


 اخ رضا , لا لا لا مش مقبولة منك يعني معقولة كنت اقصد كلام الشيخ عاصم صحيح . لا طبعا يا اخ رضا , كلام الشباب صح 100 100 .


اخ رضا , انسان محكوم عليه بالمؤبد لمسؤوليته بقتل 118 ضابط ومجند , كيف خرج من السجن !!!!, بغض النظر عن راينا بنظام مبارك فان الذي حكم عليه بالمؤبد كان القضاء . لا اعرف تاريخهم جيدا ولكن بالاضافة لهذه الحادثة اذكر قضية قتل السواح الاجانب , هل هؤلاء سيحكمون مصر وبهذه العقليات !!!


اخ رضا , ممكن حضرتك ان تجاوبني بكلمة واحدة هل كان نظام مبارك يفرض غرامة 500 جنيه لكل من لا يشارك في الانتخابات , ام الذين فرضوا الغرامة بعد الثورة كانوا يريدون ذلك للشو فقط وامام الكاميرات ليصرحوا ان كل الشعب خرج للانتخاب بعد الثورة , لنفرض انه لم تفرض الغرامة , الم يكونوا ليفوزوا بنسبة 99و99%  ههههههههه  .وطاب يومك


دمت بالف خير اخ رضا


امل  


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق