ما هو الغاز المسيل للدموع؟ وكيف يمكن التعامل مع أعراضه وتقليل تأثيرها؟

اضيف الخبر في يوم الإثنين ٢١ - نوفمبر - ٢٠١١ ١٢:٠٠ صباحاً. نقلا عن: الفجر


ما هو الغاز المسيل للدموع؟ وكيف يمكن التعامل مع أعراضه وتقليل تأثيرها؟

ما هو الغاز المسيل للدموع؟ وكيف يمكن التعامل مع أعراضه وتقليل تأثيرها؟

11/21/2011   10:31 PM

مقالات متعلقة :


 

 

الغاز المسيل للدموع أو (سي إس أو سي أر وخلافه كما يكتب على عبوات الغاز المستخدمة بواسطة الشرطة) يستخدم للسيطرة على أعمال الشغب أو المظاهرات ضد المجموعات أو الأفراد، وتستهدف إصابتهم بالألم وبالتالي فالتعرض له يجب أن يأخذ بجدية.
 
والغاز هو مركب كيميائي مصنع بهدف إصابة الجلد المحيط بفمك وأنفك من الداخل لإثارتهم وإصابتك بالألم وفقدان الاتزان، ويمزج المركب مع محاليل، وهذه المحاليل قد تؤدي إلى آلام في الأطراف وتسارع ضربات القلب واضطرابات في السمع والبصر (هلوسة) ولبعضها تأثير خطير على المرأة الحامل وتأثيرات مختلفة على الجهاز التنفسي.
 
عموما تأثير الغاز يكون مؤقت ومن الممكن زواله بعد ساعتين من التعرض له وربما تطول المدة حسب مدى التعرض للغاز.
 
أعراض التعرض للغاز :
 
وخز وشعور بالحرقان في العيون والأنف والجلد
 
انهمار الدموع من العيون
 
اهتزاز الرؤية
 
(سيلان اللعاب)
 
تعرض الأنسجة والجلد له بصورة مباشرة قد يؤدي للإصابة بحروق
 
صعوبة التنفس والكحة والاحساس بالاختناق
 
شعور بالتخبط وعدم التركيز مما يؤدي للذعر وهو ما ينتج غالبا نتيجة التعرض للغاز خلال اشتباك
 
الغضب الشديد نتيجة للتعرض للاعتداء
 
وفي بعض الأحيان الغضب لا يكون مجر شعور نفسي بل له سبب عضوي وهو أن المحلول الذي يوضع فيه الغاز قد يزيد من سمية وتأثير المادة المكون منها الغاز مما يجعله سلاحا أكثر فتكا من مجرد تهييجه للعيون ونزول الدموع.
 
ماذا أفعل؟
=======
دائما ما يتم إلقاء الغاز على هيئة عبوة تلقى وسط المتظاهرين مثل قذيفة المدفع، وليتم قذف العبوة توضع في مدفع خاص يشبه مدافع الرصاص ولذلك ينتج عن الطلقات أصوات تشبه صوت إطلاق الرصاص ولذلك ينبغي عدم الإصابة بالفزع وتصور أنك ضحية لنيران وحاول الحفاظ على هدوءك قدر الإمكان
 
انظر إلى أعلى لحظة إطلاق القذيفة وتفادى مسارها قدر الإمكان وغالبا ما تنفجر قنبلة الغاز في الهواء، وتسقط عبوة حديدية تحتوي على الغاز نفسه، هذه العبوة تكون ساخنة جدا عقب إطلاقها ولذلك لا تلمسها فورا.
 
ولا تمسك بعبوة لم تنفجر بعد لأنه من الممكن أن تنفجر في يدك، وتؤدي إلى إصابتك.
 
أفضل وسيلة دفاعية لحماية نفسك من الغاز هي القناع الواقي من الغاز وإذا لم يكن في حوزتك واحدا هناك خطوات يمكن اتخاذها لتقليل التأثير السلبي للغاز.
 
تستطيع أن تبلل قطعة قماش او فوطة في عصير ليمون او بعض الخل وتحتفظ بهم في حقيبة بلاستيكية.
 
يمكنك الاستنشاق عبر وضع القماشة أو الفوطة على وجهك لعدة دقائق تكفي لابتعادك عن المكان والاختباء في عكس اتجاه الريح او في موضع عال بعيد عن الغاز.
 
ولحماية العيون يمكن ارتداء نظارات الغطس أو السباحة (نضارة المية) لحماية عينيك وذلك في حال عدم توافر واقي للعيون
 
لا ترتدي عدسات لاصقة للعيون ابدا وان كنت ترديها اخلعها فورا بعد تعرضك للغاز. العدسات هي خسارة بسيطة يمكنك تعويضها.
 
تستطيع ارتداء ملابسك مرة أخرى بشرط غسلها أولا وفي مياه منفصلة عن باقي غسيلك ولا ترتديها مرة أخرى وسارع بالتخلص منها قدر الإمكان إذا تعرضت للغاز.
 
تستطيع أيضا التنفس بوضع أنفك وفمك داخل قميصك أو الجاكت الذي ترتديه لأن الهواء في هذه المنطقة أقل تركزا بالغاز، ولكن هذا الإجراء ينبغي اتخاذه لدقائق أولى لأن المادة المكونة لملابسك سرعان ما ستتشبع بالغاز أيضا.
 
ابصق وحاول تنظيف أنفك وفمك بالمضمضة
 
الإسعاف الأولي :
 
لإسعاف العيون اغسلهم بالماء أو بمحلول ملحي (ستيريل سالين) يباع في الصيدليات حتى يقل الشعور بالحرقان، الجلد المعرض للغاز ينبغي غسله بالماء والصابون، أما صعوبات التنفس فينبغي علاجها بالحصول على أوكسجين طبي من أنبوبة مخصصة لعلاج هذه الحالات، وفي بعض الأحيان بالحصول على الأدوية التي تعالج الأزمات الصدرية مثل الأزمة، وتوضع الضمادات الطبية على الحروق.
 
نصائح متفرقة :
 
قبل النزول إلى المظاهرة لا تضع كريمات وجه أو شعر أو جيل أو أي مادة قد تلتصق بها ذرات من الغاز.
 
لا يوجد علاج محدد يستطيع وقف تأثير الغاز المسيل للدموع فورا، ولكن كل مصاب يتم علاجه حسب الأعراض التي يشعر بها، ويكون أسلوب العلاج معتمدا على المسكنات حتى تقل الأعراض والآلام تدريجيا من خلال النصائح السابقة.
 
فعلى سبيل المثال آلام العضلات يمكن التعامل معها بأدوية العضلات .. وأعراض الألم يمكن التعامل معها بمسكنات عادية .. وأعراض الصدر يمكن التعامل معها بأدوية الأزمات الصدرية ولذلك ينبغي استشارة طبيب أو صيدلي على الأقل قبل تناول أي دواء، لأن كل حالة تختلف عن الأخرى من حيث التعرض للغاز وكثافته ونوعه ومدة التعرض له
اجمالي القراءات 2971
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق