الفاينانشيال تايمز»: مصر ستصاب بأضرار فادحة بسبب الارتفاع المذهل في أسعار القمح

اضيف الخبر في يوم السبت ٠٧ - أغسطس - ٢٠١٠ ١٢:٠٠ صباحاً. نقلا عن: إنقاذ مصر


الفاينانشيال تايمز»: مصر ستصاب بأضرار فادحة بسبب الارتفاع المذهل في أسعار القمح

الفاينانشيال تايمز»: مصر ستصاب بأضرار فادحة بسبب الارتفاع المذهل في أسعار القمح07-08-2010

حذرت صحيفة «الفاينانشيال تايمز» البريطانية من خطورة الارتفاع المذهل الذي أصاب مؤخراً أسعار القمح في الأسواق العالمية علي الدول المستوردة له، خصوصاً مصر التي تعتبر ثاني أكبر مستورد للقمح في العالم بعد إسبانيا، وقالت الجريدة إنه مما يزيد من خطورة هذا الوضع أن الارتفاع الكبير نتج عن الجفاف الشديد الذي أصاب روسيا التي تعتبر أكبر مصدر للقمح لأسواق شمال أفريقيا، خصوصاً السوق المصرية التي تعتمد في سد فجوتها من القمح بدرجة 50% علي الاستيراد من روسيا. وقالت الجريدة الاقتصادية: إن الجفاف امتد ليصيب أيضاً كلاً من أوكرانيا وكازاخستان، وهاتان الدولتان تشكلان مع روسيا أكبر ثلاثة بلدان مصدرة للقمح- من بين 10 بلدان- لأسواق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، خصوصاً السوق المصرية.

وحددت «الفاينانشيال تايمز» الضرر الذي يمكن أن يصيب مصر من ارتفاع أسعار القمح المستورد بحوالي 50% مرة واحدة وهو ما سيمثل عبئاً كبيراً علي فاتورة الاستيراد والميزان التجاري لمصر، أو أن تتوقف الدول الثلاث «روسيا وأوكرانيا وكازاخستان» عن تصدير القمح للخارج، وقد يصل الأمر إلي حد فرض حظر تصدير لفترة معينة تلبية لاحتياجات السوق المحلية أولاً ولتفادي انخفاض سعر القمح المورد من المزارعين ثانياً.

ويقول ديمتري ريلكو- مدير معهد دراسات الأسواق الزراعية- إن الجفاف الذي أصاب روسيا هو أسوأ جفاف أصابها منذ عام 1970، وهو ما أدي إلي أسرع ارتفاع في أسعار القمح والذي نتج عن انخفاض الإنتاج بسبب الجفاف، ولم يستبعد «ريلكو» أن تقوم موسكو بفرض حظر تصدير لأقماحها مثلما فعلت عام 2007- 2008 وهو عام أزمة الغذاء العالمية. وتوقع أن ينخفض إنتاج روسيا من القمح في 2010- 2011 بمقدار 27% أو من 62 مليون طن إلي 45- 50 مليون طن فقط مع انخفاض مماثل في إنتاج كازاخستان وأوكرانيا، كما أن الأمطار الغزيرة التي أصابت موسم الزراعة في كندا أصابت زراعة القمح بالضرر، مما سيقلل من المعروض العالمي من القمح ويؤثر في أسواق مصر وشمال أفريقيا وإسبانيا بأفدح الأضرار>

الدستور

اجمالي القراءات 2080
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق




مقالات من الارشيف
more