اليقين والكافرين

الخميس ٢٢ - ديسمبر - ٢٠١١ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
لدي سؤال يراودني كلما سمعت كلام المؤمنين بالسنة فوق القران ؟؟؟ ما جزائهم ، وهل انا افضل منهم ايمانا لاني اهتديت الى ان القران فقط هو مرجعي ؟؟؟ ام هذا من وسوسة الشيطان؟؟ وهل انا ازكي نفسي وهذا نهى عنه الله؟
آحمد صبحي منصور :
الايمان الصحيح مع التقوى وعمل الصالحات تعطى المؤمن يقينا علامته أن يجعل اليوم الآخر ويوم الحساب والأمل فى الجنة فى حسبانه ، فلا تغره الحياة الدنيا ومطامعها وصراعات أصحابها ، وهذا اليقين وحساب النفس يمنع فى حد ذاته من تزكية النفس لأن المؤمن فى هذه الحالة يتذكر ذنوبه و يندم عليها ويتمنى غفرانها ، أى لا يعطى نفسه ميزة بل يعرف انه ليس منزها عن الخطأ ـ ويقع فيه ، فيتوب ويستغفر .
هذا المؤمن أيضا ينظر لمن يخالفه ويوقن انهم على الباطل فى العقيدة قياسا على حاله ، فهم يؤمنون بحديث آخر غير القرآن ويقدسون قبورا وأنصابا ويكررون علنا عقائد وعبادات المشركين ، أى ينطبق عليهم إعجاز القرآن حين شرح من قبل ملامح الشرك والكفر ، وهم جاءوا بعد قرون من القرآن يصدق عليهم شرح القرآن فى المشركين الكافرين. والمؤمن هنا أيضا يعلم أن من يموت على هذا الاعتقاد المشرك والممارسات الشركية دون توبة فمصيره الخلود فى جهنم ، وهذه التوبة منها جزء ظاهر معروف للناس ، فهناك من يظل ملحدا معاندا يصد عن سبيل الله جل وعلا طيلة حياته ، ومنهم من تنتهى حياته فى الارهاب    وقتل الناس عشوائيا وظلما باسم الجهاد والاسلام مشوها دين الله ، وهناك من هو معرف بتقديس القبور والأئمة  بلا اتغماس فى الدعوة .وهذا الكفر العلنى المعروف للناس  يمكن الحكم على صاحبه لأن صاحبه لم يعلن توبته كما كان يعلن كفره وعصيانه ، وهناك من ليس ظاهر الكفر من عوام الناس ، فأمره فى توبته خاص بينه ويين ربه جل وعلا . والله جل وعلا هو المستعان 
 


مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 8137
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   نورا الحسيني     في   الجمعة ٢٣ - ديسمبر - ٢٠١١ ١٢:٠٠ صباحاً
[63280]

سؤال حول النفس اللوامة

النفس اللوامة هل هى دائما ما تلوم نفسها وتشعر بالتقصير وأنها يجب أن تٌكثر من فعل  الصالحات .وأنها دائما غير راضية عن آدائها وتريد أن ترتقي بنفسها لدرجات أفضل .فهل هذه هى النفس اللوامة ؟


المؤمن دائماً يتسم بالتواضع في حديثه عن نفسه وحتى في تفكيره بينه وبين نفسه يجب أن يعلم نفسه التواضع ويصلحها  {الَّذِينَ يَجْتَنِبُونَ كَبَائِرَ الْإِثْمِ وَالْفَوَاحِشَ إِلَّا اللَّمَمَ إِنَّ رَبَّكَ وَاسِعُ الْمَغْفِرَةِ هُوَ أَعْلَمُ بِكُمْ إِذْ أَنشَأَكُم مِّنَ الْأَرْضِ وَإِذْ أَنتُمْ أَجِنَّةٌ فِي بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ فَلَا تُزَكُّوا أَنفُسَكُمْ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنِ اتَّقَى }النجم32.


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4620
اجمالي القراءات : 45,655,396
تعليقات له : 4,803
تعليقات عليه : 13,770
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


الثقافة السمعية .!!: ما قول سيادت كم في هذه القصّ ة المرع بة ...

الموظفون فى الأرض : أنا موظف على وشك المعا ش وأعمل فى وزارة...

التقية : اثناء قراءت ي في المقا لة المنش ورة في...

هجوم علينا: حسبي الله ونعم الوكي ل فيكم يا ضالين يا مضلين...

تغسيل جثة الأم : هل يجوز للمسل م تغسيل امه او اخته او بنته ....

لا مسح على (الخفين ): 1 ــ هل يوجد مسح على الخفي ن ؟ 2 ـ السلا م ...

الجاهلية: ما معنى الجاه لية ، وهل لها صلة بالجه ل ؟ أم...

ابن رشد ميديا : هناك مقابل ة قصيرة لكم في اليوت يوب مع "إبن...

والد فاضل : أنا أب لبنتي ن يدرسن فى الجام عة.وي بسن ...

اسماعيل منصور: هل قرأت من كتب للدكت ور اسماع يل منصور...

مسألة ميراث: توفي رجل وكان الورث ة هم الزوج ة والاو لاد ...

مسيحية ومصرى: سؤالي عن كيفية والشر وط الازم ه لاسلا م ...

لجوء سياسى: أريد أن أقدم على لجوء سياسى هنا فى أمريك ا على...

اللقطة: ما معنى اللقط ة مع شكري الجزي ل ...

لا بد من الاعتراف: قال جل وعلا : ( وَمَا أَرْس َلْنَ ا مِنْ...

more