اليقين والكافرين

الخميس ٢٢ - ديسمبر - ٢٠١١ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
لدي سؤال يراودني كلما سمعت كلام المؤمنين بالسنة فوق القران ؟؟؟ ما جزائهم ، وهل انا افضل منهم ايمانا لاني اهتديت الى ان القران فقط هو مرجعي ؟؟؟ ام هذا من وسوسة الشيطان؟؟ وهل انا ازكي نفسي وهذا نهى عنه الله؟
آحمد صبحي منصور :
الايمان الصحيح مع التقوى وعمل الصالحات تعطى المؤمن يقينا علامته أن يجعل اليوم الآخر ويوم الحساب والأمل فى الجنة فى حسبانه ، فلا تغره الحياة الدنيا ومطامعها وصراعات أصحابها ، وهذا اليقين وحساب النفس يمنع فى حد ذاته من تزكية النفس لأن المؤمن فى هذه الحالة يتذكر ذنوبه و يندم عليها ويتمنى غفرانها ، أى لا يعطى نفسه ميزة بل يعرف انه ليس منزها عن الخطأ ـ ويقع فيه ، فيتوب ويستغفر .
هذا المؤمن أيضا ينظر لمن يخالفه ويوقن انهم على الباطل فى العقيدة قياسا على حاله ، فهم يؤمنون بحديث آخر غير القرآن ويقدسون قبورا وأنصابا ويكررون علنا عقائد وعبادات المشركين ، أى ينطبق عليهم إعجاز القرآن حين شرح من قبل ملامح الشرك والكفر ، وهم جاءوا بعد قرون من القرآن يصدق عليهم شرح القرآن فى المشركين الكافرين. والمؤمن هنا أيضا يعلم أن من يموت على هذا الاعتقاد المشرك والممارسات الشركية دون توبة فمصيره الخلود فى جهنم ، وهذه التوبة منها جزء ظاهر معروف للناس ، فهناك من يظل ملحدا معاندا يصد عن سبيل الله جل وعلا طيلة حياته ، ومنهم من تنتهى حياته فى الارهاب    وقتل الناس عشوائيا وظلما باسم الجهاد والاسلام مشوها دين الله ، وهناك من هو معرف بتقديس القبور والأئمة  بلا اتغماس فى الدعوة .وهذا الكفر العلنى المعروف للناس  يمكن الحكم على صاحبه لأن صاحبه لم يعلن توبته كما كان يعلن كفره وعصيانه ، وهناك من ليس ظاهر الكفر من عوام الناس ، فأمره فى توبته خاص بينه ويين ربه جل وعلا . والله جل وعلا هو المستعان 
 


مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 9749
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   نورا الحسيني     في   الجمعة ٢٣ - ديسمبر - ٢٠١١ ١٢:٠٠ صباحاً
[63280]

سؤال حول النفس اللوامة

النفس اللوامة هل هى دائما ما تلوم نفسها وتشعر بالتقصير وأنها يجب أن تٌكثر من فعل  الصالحات .وأنها دائما غير راضية عن آدائها وتريد أن ترتقي بنفسها لدرجات أفضل .فهل هذه هى النفس اللوامة ؟


المؤمن دائماً يتسم بالتواضع في حديثه عن نفسه وحتى في تفكيره بينه وبين نفسه يجب أن يعلم نفسه التواضع ويصلحها  {الَّذِينَ يَجْتَنِبُونَ كَبَائِرَ الْإِثْمِ وَالْفَوَاحِشَ إِلَّا اللَّمَمَ إِنَّ رَبَّكَ وَاسِعُ الْمَغْفِرَةِ هُوَ أَعْلَمُ بِكُمْ إِذْ أَنشَأَكُم مِّنَ الْأَرْضِ وَإِذْ أَنتُمْ أَجِنَّةٌ فِي بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ فَلَا تُزَكُّوا أَنفُسَكُمْ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنِ اتَّقَى }النجم32.


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 5056
اجمالي القراءات : 55,332,018
تعليقات له : 5,383
تعليقات عليه : 14,716
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


ألاية 50 من الأحزاب: أريد منكم أن تزودو ني بتفسي ر الآية 50 من سورة...

سمعنا مناديا: لما قرأت هذه الآية ( رَبَّ نَا إِنَّ نَا ...

تبديل الزوجات: باختص ار نريد الجوا ب على سؤال يتكرر من...

لا تعارض : (قُلْ سِيرُ وا فِي الْأَ رْضِ فَانظ ُرُوا ...

الشذوذ بين النساء: ( الليز بنز ) أو المرا ة تمارس الجنس مع إمرأة...

دليل نجاحنا: منذ فترة ليست بالطو يلة وجدت هناك حملة منظمة...

الحور العين : من هن الحور العين اللائ ى لم يطمثه ن انس ولا...

تحية اليهود: مساء الخير أستاذ ي الفاض ل ورحمة الله...

طائف: هل ( طائف ) من ( طائفة ) أو من طائف بالكع بة ؟ ...

توبة متأخرة: . استاذ ى الفاض ل ,السل م عليكم ورحمة الله...

ثلاثة أسئلة: السؤا ل الأول : ينش جدال مثلا لدي مطعم، هل...

عشان عائشة .!!: الاست اذ صبح 40; منصور . سلام علی ;کم. ...

سؤالان : لى سؤالا ن : نقو فى أثناء الكلا م ( وكنا...

القصاص و الدية : هناك أيتين من ضمن الأيا ت القرأ نية التي...

التدخين: سيدى الفاض ل جزالك الله خيرا ...... قراءت مقالة...

more