مقتدى الصدر

الجمعة ١٥ - سبتمبر - ٢٠٢٣ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
زعيم التيار الصدري الشيعي مقتدى الصدر قال تعليقا على الكارثة فى ليبيا : ( ليبيا ذنبها غير مغفور، في عدم الكشف عن مصير سيد المقاومة العربية اللبنانية السيد المغيب موسى الصدر. ) ما هو تعليقك وانت زعيم القرآنيين ؟
آحمد صبحي منصور :

أولا

لست زعيما للقرآنيين . من يُطلق عليهم القرآنيون ــ  الآن ـ هم إتجاهات فكرية مختلفة ، منهم من ينكر الصلوات الخمس ، ونحن ننكرهم  . نحن ( أهل القرآن ) الذين بدأنا الاجتهاد  من السبعينيات فى جامعة الأزهر ثم خارج الأزهر . إجتهادنا الفكرى ـ  كان ولا يزال ــ فى تجلية حقائق الاسلام الغائبة ، وإظهار الفجوة بين الاسلام ومن يزعم الانتماء اليه . وكان من تأثيراتنا أن ظهرت إتجاهات فكرية تقترب منا . لأننا الذين بدأنا الطريق الصعب فقد انفجرت الألغام فى وجوهنا وتعرضنا لموجات من السجن . من جاء بعدنا وجد الطريق ممهدا ، سار فيه آمنا واختلف معنا . نحن يعبر عنا موقعنا أهل القرآن ، وقناتنا على اليوتوب ( أهل القرآن / أحمد صبحى منصور ). ولست زعيما لأهل القرآن . نحن مدرسة فكرية ، وأنا أكبرهم سنّا ، ونستفيد من رؤى بعضنا ، وما نقوله وجهات نظر تقبل التصحيح والمراجعة.

ثانيا:

نحن بهذا نختلف عن الأديان الأرضية للمحمديين والمسيحيين وغيرهم . أئمتهم يملكون أديانهم ، ويتخندقون داخلها ، يتكسبون منها ، و يتحكمون بها فى أتباعهم ، وما يقولونه بأهوائهم هو ( رأى دينهم ) ، ومن يناقشهم فمأواه عندهم فى الدنيا القتل أو السجن ـ لو كان لهم النفوذ ، ثم الخلود فى ( نارهم ) حيث يزعمون أنهم فى الاخرة أصحاب النفوذ .

ثالثا:

 الدين الأرضى الشيعى بالذات يزعم المظلومية ، حيث يزعمون أن إلاههم الأعظم ( الحسين )  قُتل مظلوما ، مع إنه كان يطلب السلطة والثروة وحُطام الدنيا. وطالما هم فى خندق المقاومة فلا بأس بالتقية ، أما إذا تحكموا وتسيدوا صاروا أشد عنفا وتسلطا من خصومهم أرباب الدين السُنى. الدليل ما فعله الفاطميون فى العصور الوسطى ، ثم ما يفعله الشيعة الآن فى إيران و العراق ولبنان واليمن .  

رابعا:

 اصبح من معالم دينهم الآن كراهية ليبيا وشعبها بسبب إغتيال القذافى للزعيم الشيعى اللبنانى موسى الصدر . مقتدى الصدر صادق فى التعبير عن دينه الشيعى حين يتسيد ويتحكم ويترك التقية ويعلن هذا بلا خوف من لوم  . مع أنه معلوم للجميع ــ حتى أطفال المدارس الابتدائية ــ أن الشعب الليبى لا شأن له بجرئم القذافى ، فهو ــ الشعب الليبى ـ أكبر من عانى من القذافى ، وهو ــ الشعب الليبى ـ  الذى ثار على القذافى وأسقط حكمه ، وهو  ـ الشعب الليبى ـ الذى قتل القذافى . فكيف يؤاخذ الشعب الليبى بجريمة للقذافى . ؟ وما ذنب المستضعفين ضحايا الإعصار فى ليبيا ، ومنهم نساء وأطفال وشيوخ ؟ وبدلا من التسابق فى نجدتهم يتشفى فيهم هذا المقتدى الصدرى ؟! أليس بهذا يكون مقتديا بالشيطان وليس بهدى الرحمن ؟

خامسا:

 نحن مع المستضعفين فى الأرض بغض النظر عن الزمان والمكان واللسان والعرق   والدين والمذهب والملل والنحل . أيضا نحن ضد أكابر المجرمين من المستبدين ورجال الدين . مثلا : نحن مع السنة المضطهدين فى العراق وفى ايران ، ونحن مع الشيعة المضطهدين فى مصر والسعودية والخليج . ونحن ضد السنيين المتحكمين فى بلادهم والساعين للحكم من الإخوان والقاعدة وداعش . نحن مع العراق دولة مدنية حقوقية ديمقراطية يتساوى فيها الجميع طبقا للمواطنة التى تعتبر المواطنين هم الوطن اساسا ، ويتقسّم فيهم الوطن حقوقا على قدم المساواة .  نحن لسنا ضد أشخاص بل ضد أفكار بشرية ترتدى زى الاسلام . نحن نرى إن الاسلام لا يمثله شخص مخلوق حتى النبى محمد عليه السلام لأنه سيؤتى به للحساب يوم القيامة وسيختصم مع أعدائه على قدم المساواة أمام الواحد القهار . الذى يمثّل الاسلام هو حديث الله جل وعلا وحده فى القرآن الكريم وحده .

أخيرا :

لسنا ضد الشخص ( مقتدى الصدر ) . نحن ضد أفعاله وأقواله التى يرتكبها ممثلا لفصيل من دينه الشيعى . 



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 1365
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4978
اجمالي القراءات : 53,261,359
تعليقات له : 5,322
تعليقات عليه : 14,619
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


الزانى والزانية: لماذا تقدمت ( الزان ية ) عن الزان ى فى قوله جل...

قرية جانم فى السنغال: هذه الرسا لة نكتبه ا الي فضيلة السيد احمد...

النبى والرسول: في الفرق بين النبي والرس ول الح علي سوءال الا...

الصوم بالحساب الفلكى: غدا الارب عاء اول يوم في رمضان ولن نصوم من...

قتل الصيد: رجل أطلق على غزال الرصا ص فقتله ، وظل يبحث عنه...

الحياة الطيبة: مامعن ى الحيا ة الطيب ة فى قول الله جل وعلا :...

ثلاثة أسئلة: السؤا ل الأول : ما معنى ( آلاء الله...

الختان والحلاقة: أعجبن ى الفيد يو بتاع حضرتك عن ختان الذكو ر ...

إعادة السجود: انسى بسبب الكبر عدد السجد ات ، هل سجدت مرة أو...

القتال الدفاعى: قال الله جل وعلا ( وَقَا تِلُو ا فِي سَبِي لِ ...

النقاب والحج : أنا فتاة سعودي ة كغيري من الفتي ات اجبرت على...

كتبنا متاحة مجانا: من آين أشتري كتبكم الفاض لة: الصلا ة بين...

مصر هبة المصريين : مقولة مصر هبة النيل ,,........ ....فال نيل هو هبة...

رشيد والقرضاوى: تعرفت عليك من الحلق ات التى سجلها معك رشيد...

الحفظ الالهى للقرآن: عمي وأخي د. أحمد هل السؤا ل التال ي يناسب ه ...

more