فجر

الإثنين ٠٤ - يوليو - ٢٠٢٢ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
ما هى الليالى العشر والشفع والوتر فى سورة الفجر : ( وَالْفَجْرِ( 1 ) وَلَيَالٍ عَشْرٍ ( 2 ) وَالشَّفْعِ وَالْوَتْرِ ( 3 ) الفجر )
آحمد صبحي منصور :

مقدمة

  الآيات الأولى فى سياق واحد مرتبط بكلمة ( الفجر ) المقسوم به فى أول السورة : ( وَالْفَجْرِ( 1 ). وهى مناسبة للتعرف على معنى ( فجر ) قرآنيا ، ضمن ما نقوم به فى ( القاموس القرآنى ).

أولا : ( فجر ) من الفجور

قال جل وعلا :

1 ـ ( وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا ( 7 ) فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا ( 8 )) الشمس ). هذا عن بداية خلق النفس .

2 ـ ( وَقَالَ نُوحٌ رَّبِّ لا تَذَرْ عَلَى الأَرْضِ مِنَ الْكَافِرِينَ دَيَّارًا ( 26 ) إِنَّكَ إِن تَذَرْهُمْ يُضِلُّوا عِبَادَكَ وَلا يَلِدُوا إِلاَّ فَاجِرًا كَفَّارًا ( 27 )  ( نوح ). هذه دعوة نوح عليه السلام

3 ـ (  بَلْ يُرِيدُ الإِنسَانُ لِيَفْجُرَ أَمَامَهُ  ( 5 ) القيامة ) أى يستمر فى الفجور فى أيامه القادمة .

4 ـ (  أُوْلَئِكَ هُمُ الْكَفَرَةُ الْفَجَرَةُ ( 42 ) عبس ) . هم أصحاب النار .

ثانيا  ( فجر ) من التفجير :

قال جل وعلا :

1 ـ  ( فَفَتَحْنَا أَبْوَابَ السَّمَاء بِمَاء مُّنْهَمِرٍ ( 11 )وَفَجَّرْنَا الأَرْضَ عُيُونًا فَالْتَقَى الْمَاء عَلَى أَمْرٍ قَدْ قُدِرَ ( 12 ) القمر ). هذا عن تفجير الأرض عيونا فى طوفان قوم نوح .

2  / 1 ـ (  وَفَجَّرْنَا فِيهَا مِنْ الْعُيُونِ  (  34 ) يس )

2 / 2 ـ (  وَقَالُواْ لَن نُّؤْمِنَ لَكَ حَتَّى تَفْجُرَ لَنَا مِنَ الأَرْضِ يَنبُوعًا ( 90 ) أَوْ تَكُونَ لَكَ جَنَّةٌ مِّن نَّخِيلٍ وَعِنَبٍ فَتُفَجِّرَ الأَنْهَارَ خِلالَهَا تَفْجِيرًا    ( 91) الاسراء )

2 / 3 ـ ( وَفَجَّرْنَا خِلالَهُمَا نَهَرًا  ( 33 ) الكهف ). هذا عن تفجير العيون والأنهار فى الأرض .

3 / 1 ـ ( وَإِذِ اسْتَسْقَى مُوسَى لِقَوْمِهِ فَقُلْنَا اضْرِب بِّعَصَاكَ الْحَجَرَ فَانفَجَرَتْ مِنْهُ اثْنَتَا عَشْرَةَ عَيْنًا  ) ( 60 ) البقرة )

3 / 2 (  وَإِنَّ مِنَ الْحِجَارَةِ لَمَا يَتَفَجَّرُ مِنْهُ الأَنْهَارُ ) ( 74 ) البقرة )، عن تفجير الجبال عيونا وأنهارا

4 ـ ( وَإِذَا الْبِحَارُ فُجِّرَتْ   ( 3) الانفطار )، عن قيام الساعة وتدمير الأرض وتفجير البحار والمحيطات .

5 ـ ( عَيْنًا يَشْرَبُ بِهَا عِبَادُ اللَّهِ يُفَجِّرُونَهَا تَفْجِيرًا  ( 6 ) الانسان ). عن عيون الجنة .

ثالثا : ( فجر )  وقت الفجر

هو أصلا من التفجير ، إذ أن أول ضوء يتفجر فى الليل فينفلق الإصباح . وهذا معنى يولج النهار فى الليل ، يستمر دخول النهار فى الليل ودخول الليل فى النهار ، هذا مع دوران الأرض حول محورها فى مواجهة الشمس وضوئها . وجاء توقيت ( الفجر ) مرتبطا ب
 1 ـ الصوم : ( وَكُلُواْ وَاشْرَبُواْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ ثُمَّ أَتِمُّواْ الصِّيَامَ إِلَى اللَّيْلِ )( 187 ) البقرة )

2 ـ تلاوة القرآن وقت الفجر : (  وَقُرْآنَ الْفَجْرِ إِنَّ قُرْآنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُودًا ( 78 ) الاسراء )

3 ـ الإستئذان وقت العورات الثلاث حين النوم نهارا وليلا : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِيَسْتَأْذِنكُمُ الَّذِينَ مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ وَالَّذِينَ لَمْ يَبْلُغُوا الْحُلُمَ مِنكُمْ ثَلاثَ مَرَّاتٍ مِن قَبْلِ صَلاةِ الْفَجْرِ وَحِينَ تَضَعُونَ ثِيَابَكُم مِّنَ الظَّهِيرَةِ وَمِن بَعْدِ صَلاةِ الْعِشَاء ثَلاثُ عَوْرَاتٍ )(  58 ) النور )

4 ـ ليلة القدر :( سَلامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ (  5 ) القدر ).

رابعا : بناء عليه نفهم معنى قوله جل وعلا بالقسم بالفجر : (  وَالْفَجْرِ( 1 ) وَلَيَالٍ عَشْرٍ ( 2 ) وَالشَّفْعِ وَالْوَتْرِ ( 3 ) الفجر ).

1 ـ لم يقل جل وعلا ( والليالى العشر ) ب( أل ) التعريف ، وإنما جاءت منكرة :  ( وَلَيَالٍ عَشْرٍ ) . لو كانت ( الليالى العشر ) فهى معلومة ، أى تكون قد سبق توضيحها فى آيات قرآنية أخرى ، لتكون معلومة لنا . ولكن مجيئها ( نكرة ) فهى تعنى قيام الليل عشر ليال بدون تحديد شهر أو عام ، خصوصا وأن : ( وَلَيَالٍ عَشْرٍ ) هى هنا المرة الوحيدة التى جاءت فى القرآن الكريم .

2 ـ  ( وَالشَّفْعِ وَالْوَتْرِ  ). جاءت كلمة ( الوتر ) مرة وحيدة فى القرآن الكريم فى هذه الآية . والوتر يعنى الفرد ، وربطه بالشفع يشير الى يوم الحساب ، وفيه تأتى كل نفس تجادل عن نفسها ( يَوْمَ تَأْتِي كُلُّ نَفْسٍ تُجَادِلُ عَن نَّفْسِهَا وَتُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَّا عَمِلَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ )( 111 ( النحل  ). يأتى كل منا فردا ، قال جل وعلا : ( إِن كُلُّ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ إِلاَّ آتِي الرَّحْمَنِ عَبْدًا ( 93 ) لَقَدْ أَحْصَاهُمْ وَعَدَّهُمْ عَدًّا ( 94 ) وَكُلُّهُمْ آتِيهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَرْدًا ( 95 ) مريم ). ( الشفع ) هو الذى يعضّد الفرد ويؤيده . كتاب أعمال المتقى الفرد هو الذى يشفع فيه . هو الشفع فيه . هذا معنى : ( وَالشَّفْعِ وَالْوَتْرِ ).



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 2334
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4981
اجمالي القراءات : 53,340,595
تعليقات له : 5,323
تعليقات عليه : 14,622
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


حالة الاضطرار: لنفتر ض اننى اعمل فى مكتب للزوا ج المدن ى فى...

السّكر ليس الخمر : قال بعضهم إن الخمر حلال بدليل آية ( وَمِن ْ ...

19: Why must people who admit that the Quran is right and the Ahadith wrong necessaril y ...

بين المبدأ والتطبيق : السلا م عليكم سؤال هام هل الفرق بين الاسل ام ...

زكاة الفقير: هل يدفع الفقي ر والمس كين زكاة ؟...

لا تقنطوا : أنا في حالة لا يرثى لها،ق انتة من رحمة...

سبقت الاجابات: نرجو ا منكم ان تبينو ا لنا الآية مَا...

الجنابة: قرات فتوي من حضرتك و قد فهمت ان لدی ;ک ...

قرآنيون فى استراليا: نحن قرآني ون فى استرا ليا ، ونريد تأسيس مركز...

إجتناب الخمر: السّل ام عليكم فضيلة الدّك تور وعلى كلّ من...

حقنة الجلوكوز: اشاهد حلقات ك على اليوت وب ( لحظات قرآني ة )،...

الملحدون فى القرآن: لاحظت انه منذ ظهور الفكر القرآ نى بدأ أئمة...

عن السفيه : أرجو توضيح ما ورد في سورة النسا ء الآية 5 حيث...

بقية: جاءت كلمة بقية في قول الله سبحان ه وتعال ى (...

مسألة ميراث وأخلاق !: مات ابى ، وترك زوجة له ( زوجة أبى ) وأخ لى من الأب...

more