إئتمر / تآمر

الأربعاء ٢٨ - أكتوبر - ٢٠٢٠ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
جزاك الله خيرا دكتور احمد قرأت لك ابداعك في فهم وتقصي الفرق بين ( جاء رجل من اقصى المدينة ) وقولة تعالى ( وجاء من اقصى المدينة رجل يسعى )وفي نفس سورة القصص قوله جل وعلا ( قال ياموسى ان الملا يأتمرون بك ) ولم يقل ( ان القوم يتأمرون عليك ) برجاء بيان الفرق استاذنا الغالي مع الشكر
آحمد صبحي منصور :

1 ـ ( إئتمر ) لا تعنى التآمر ، ولكن تعنى قرآنيا عقد مؤتمر . ، قد يكون في الخير  والمعروف كقوله جل وعلا :  (أَسْكِنُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ سَكَنتُمْ مِنْ وُجْدِكُمْ وَلا تُضَارُّوهُنَّ لِتُضَيِّقُوا عَلَيْهِنَّ وَإِنْ كُنَّ أُولاتِ حَمْلٍ فَأَنْفِقُوا عَلَيْهِنَّ حَتَّى يَضَعْنَ حَمْلَهُنَّ فَإِنْ أَرْضَعْنَ لَكُمْ فَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ وَأْتَمِرُوا بَيْنَكُمْ بِمَعْرُوفٍ وَإِنْ تَعَاسَرْتُمْ فَسَتُرْضِعُ لَهُ أُخْرَى (6) الطلاق  )، وقد يكون في العدوان والشّر ، كقوله جل وعلا :  ( وَجَاءَ رَجُلٌ مِنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ يَسْعَى قَالَ يَا مُوسَى إِنَّ الْمَلأَ يَأْتَمِرُونَ بِكَ لِيَقْتُلُوكَ فَاخْرُجْ إِنِّي لَكَ مِنْ النَّاصِحِينَ (20) القصص )

2 ـ لم يكن فرعون وقومه يتآمرون على موسى وقومه ، لم يكونوا فى حاجة لهذا  فقد إعتبروا أنفسهم ( قاهرين ) لبنى إسرائيل : ( وَقَالَ الْمَلأ مِنْ قَوْمِ فِرْعَوْنَ أَتَذَرُ مُوسَى وَقَوْمَهُ لِيُفْسِدُوا فِي الأَرْضِ وَيَذَرَكَ وَآلِهَتَكَ قَالَ سَنُقَتِّلُ أَبْنَاءَهُمْ وَنَسْتَحْيِ نِسَاءَهُمْ وَإِنَّا فَوْقَهُمْ قَاهِرُونَ (127) الأعراف ) لذا كانوا يعلنون ما يريدون فعله .  إقرأ قوله جل وعلا : ( وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا مُوسَى بِآيَاتِنَا وَسُلْطَانٍ مُبِينٍ (23) إِلَى فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَقَارُونَ فَقَالُوا سَاحِرٌ كَذَّابٌ (24) فَلَمَّا جَاءَهُمْ بِالْحَقِّ مِنْ عِنْدِنَا قَالُوا اقْتُلُوا أَبْنَاءَ الَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ وَاسْتَحْيُوا نِسَاءَهُمْ وَمَا كَيْدُ الْكَافِرِينَ إِلاَّ فِي ضَلالٍ (25) وَقَالَ فِرْعَوْنُ ذَرُونِي أَقْتُلْ مُوسَى وَلْيَدْعُ رَبَّهُ إِنِّي أَخَافُ أَنْ يُبَدِّلَ دِينَكُمْ أَوْ أَنْ يُظْهِرَ فِي الأَرْضِ الْفَسَادَ (26) وَقَالَ مُوسَى إِنِّي عُذْتُ بِرَبِّي وَرَبِّكُمْ مِنْ كُلِّ مُتَكَبِّرٍ لا يُؤْمِنُ بِيَوْمِ الْحِسَابِ (27)  القصص  ) 



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 725
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4639
اجمالي القراءات : 46,041,897
تعليقات له : 4,818
تعليقات عليه : 13,794
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


الأزهر وشيوخه: اتسا ئل أحيان ا، ألا يندم الأزه ر وشيوخ ة ...

لا فائدة من وعظه: اريد أن أسألك عن غرائب منتشر ة فى المجت مع ...

ألّا تعولوا: في الآية 3 النسا ء ، يقول تعالي , ــ وَإِن ْ ...

بين العدل والاحسان: لنفتر ض أن شخصا إعتدى علىّ وضربن ى فضربت ه ...

انتماء المسلم : أقرأ لكثير ممّن يغتبر ون أنفسه م " علماء...

مسألة ميراث : توفى اخى رحمه الله عليه ( اللهم اسكنه فسيح...

تمنى الموت: لي عندك سؤال قُلْ يَٰٓأ َيُّه َا ...

الاباضية : انا اباضي مهتم بقراء ة مقالا تك ومقال ات ...

معنى الرجم: بمطال عتي في القرا ن الكري م للكلم ة رجم...

جبريل والملائكة: تضاد في القرا ن I found this on one of the sites...

حديث ابن مظعون: استشه دت انت فى كتابك ( المسل م العاص ى )...

من أسرار الفراش.!: ترددت قبل أن أفشى هذا السّر الخاص بى ، ولكن...

تفجير الزمن: تفكرت في مقولة للذكت ور احمد عن تفجير الله...

الجهر فى الصلاة: أشرت في مقالك الأخي ر( فاذكر وني أذكرك م ...

أضحية العيد الكبير: المحم ديون على ابواب اضحاه م ومن أسف أنني...

more